«مورغان ستانلي»: أسواق الكويت والامارات وقطر تتصدر قائمة أولويات الاستثمار في المنطقة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة abo aseel, بتاريخ ‏2 نوفمبر 2007.

  1. abo aseel

    abo aseel عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 يوليو 2005
    المشاركات:
    207
    عدد الإعجابات:
    0
    بدأت «مورغان ستانلي» بتغطية أسواق الأسهم في الشرق الأوسط مع ابداء توصيات واضحة لرفع الوزن النسبي للاستثمار في المنطقة، وأن الامارات العربية المتحدة، والكويت، وقطر هي البلدان التي تتصدّر قائمة أولويات الاستثمار في المنطقة.
    وتتوقع مورغان ستانلي أن يصل اجمالي الناتج القومي لدول مجلس التعاون الخليجي بالاضافة الى مصر والأردن الى 957 مليار دولار أميركي في العام 2007، والى 1.045 مليار دولار أميركي في عام 2008، أي أكثر بضعفي القيمة في العام 2002 والتي بلغت 484 مليار دولار أميركي، وبما يوازي تقريباً أداء الاقتصاد الهندي.
    وفي تقريرها «أسواق الأسهم في الشرق الأوسط: توصية واضحة لرفع الوزن النسبي»، يقول الخبير الاستراتيجي للأسواق الناشئة في العالم جوناثن غارنر، في هذا التقرير انه من المرجّح أن تتمتع أسواق الأسهم بأداء جيّد في عام 2008 وذلك لعدد من العوامل. «ففي أعقاب التطوّر القوي للاقتصاد الكلي في المنطقة بسبب أسعار النفط المرتفعة، وتزايد الاستثمارات والطلب المحلي القوي، الى جانب التحسّن في النمو المتوقـّع لأرباح الشركات مع جاذبية المضاعف السعري الحالي لربحية أسهم هذه الشركات، من المتوقـّع أن تسجّل أسواق الأسهم في المنطقة أداءً استثنائياً يتفوّق على مؤشر Msci للأسواق الناشئة».
    وأضاف: «نتوقـّع أن تشهد أرباح شركات منطقة الشرق الأوسط قفزة في عام 2008، ونمواً يتعدى الـ 15 في المئة مقارنة بـ 7 في المئة في العام 2007».
    وذكر التقرير - ومن وجهة نظر التقييم المالي - أن مؤشر Msci للأسواق العربية يتداول حالياً بقيمة مضاعف سعري أقل بـ 15 في المئة مقارنة بتلك لمؤشر Msci للأسواق الناشئة، وأن نسب الأرباح الموزّعة نقداً في المنطقة الى القيمة السوقية تبلغ 3.2 في المئة، وهي نسبة أعلى بـ 130 نقطة أساسية مقارنة بتلك لمؤشر Msci للأسواق الناشئة.
    ومن المحتمل أن تشهد الامارات وقطر والكويت حركة نمو عالية في الطلب المحلي، وأرباح الشركات مقارنة بأي مكان آخر في المنطقة وفقاً لمعطيات التقرير. وبينما تعرض الكويت وقطر نسباً فوق المتوسط للتوزيعات النقدية لأرباح الشركات نسبة لقيمها السوقية، فان الامارات تتداول حالياً على أساس مضاعف سعري 20 في المئة أقل من ربحية نظيراتها في المنطقة.
    وأوضح غارنر: «أن البلدان التي تتصدّر قائمة أولوياتنا تقع ضمن هذه الأسواق الثلاثة، لكنه ومن وجهة نظر القطاعات، تعتبر البنوك والاتصالات والعقارات أكثر القطاعات المستفيدة من حركة النمو في المنطقة».
    وتعتبر «مورغان ستانلي» شركة رائدة عالمية في قطاع الخدمات المالية توفر مجموعة واسعة من الخدمات الاستثمارية المصرفية، والأوراق المالية، وادارة الاستثمارات، وادارة الثروات. ويقدّم موظفو الشركة هذه الخدمات الى العملاء في شتى أنحاء العالم بما فيها المؤسسات، والحكومات، والشركات، والأفراد، وذلك عبر أكثر من 600 مكتب في 32 دولة.