»بيت المشورة« يتوقع نمواً إيجابياً في أداء أسهم الشركات الإسلامية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة NBK, بتاريخ ‏4 نوفمبر 2007.

  1. NBK

    NBK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 مارس 2006
    المشاركات:
    5,313
    عدد الإعجابات:
    38
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    رصد تنوعاً في العوامل المؤثرة على حركة التغير السعري
    قال تقرير صادر عن بيت المشورة للاستشارات: ان مؤشر المشورة الشهري لأسهم الشركات الاسلامية والمتوافقة مع أحكام الشريعة تراجع خلال شهر أكتوبر الماضي بنسبة مؤثرة بلغت%2.26. متأثرا بحركة تصحيحية هي الأكبر خلال هذه السنة، رغم حالة التشاؤم التي سيطرت على السوق خلال الأيام الأخيرة، الا أنه استطاع ازالتها في آخر جلستين فقط عائداً الى الاتجاه الصاعد، متأثرا بعناصره الايجابية الحاضرة، من المتوقع أن يؤسس جيداً قبل كسر حاجز 13 ألفا، كان أكثر القطاعات تأثراً هو قطاع الاستثمار، رغم ما يقدر له من نمو أرباح كبيرة في نهاية العام الا أنه يتأثر كثيراً بالمؤشر وهي طبيعة شركات الاستثمار حيث فقد %3.66، كما تراجع قطاعا الصناعة والخدمات أيضا بنسبة مقاربة للاستثمار مما ضغط على المؤشر وأفقده هذه النسبة المؤثرة.
    وقطاع الأسهم غير الكويتي كان الأكثر نمواً خلال شهر أكتوبر حيث ارتفع بنسبة %7.32 مدعوماً من نمو أسعار شركاته خصوصاً سهم بيت التمويل الخليجي والتعمير وبعض شركات الأسمنت أما قطاع البنوك فكان من القطاعات الرابحة وبنسبة 1.86% خصوصاً مع ارتفاع سهمي بنكي بيت التمويل الكويتي وبوبيان بنسبة جيدة بلغت%2.07 و %2.78 على التوالي وحقق قطاع العقار ارتفاعاً محدوداً رغم تراجع المؤشر بنسبة بلغت فقط %0.12 مع توازن في أداء شركاته وبنسبة محددة بين ارتفاع وتراجع محدودين ومن أفضل الأسهم أداءً لهذا الشهر سهم تعمير والذي حقق مكاسب بلغت %19.44 ثم سهم تبريد بنسبة %15.12 وأبراج بنسبة %13.79 بينما كان التراجع الأكبر من نصيب (جي اتش جي) بنسبة %36.25 ثم المواساة بنسبة %17.39.

    صعوداً وهبوطاً

    ومن خلال متابعة أداء الأسهم نجد تنوع الأسباب المؤثرة على حركتها فبعضها بسبب نمو أرباحها بشكل كبير كما هو الحال على سهم التعمير بينما تأثر عدد كبير بعملية زيادة رأس المال والبعض الآخر قدر له نمواً بسبب نمو أرباح كتلته كما هو على سهم التبريد محدود الدوران، كما تراجع سهم الصخور متأثراً من تراجع أرباحه بشكل مؤثر.
    أضاف التقرير أنه ومن خلال متابعة أداء الشركات المتوافقة والتي حققت كثير منها أرباحاً جيدة، تختلف استراتيجيتها في توزيعاتها التي تعتبر هي المحفز الأكبر للفترة القادمة بالنسبة لأسعار الأسهم وأنشطتها، متوقعاً أن تواصل كثير من الشركات المتوافقة النمو كما يؤثر ايجابياً على مؤشرها، والذي هو بحاجة الى محطات وحواجز للتأسيس وجني الأرباح خصوصاً تحت حاجز 13 ألف نقطة. وعلى المدى المتوسط يقدر له أن يخترق هذا المستوى ويحقق ارتفاعا جيدا في ظل مجموعة من المعطيات الايجابية.

    تاريخ النشر: الاحد 4/11/2007