تعقدت... والقرار المصيري في أي لحظة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة showbiz, بتاريخ ‏4 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. showbiz

    showbiz عضو نشط

    التسجيل:
    ‏26 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    401
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولــة الكـــــــويت
    الأوضاع تتجه إلى "الحل" في ما تتواصل الضغوط النيابية لتحقيق مكاسب سياسية


    تعقدت... والقرار المصيري في أي لحظة


    كتب - رائد يوسف وهادي العجمي:


    مع دخول الاجواء السياسية في البلاد منعطفا خطيرا مرده حدوث خلاف »علني« بين رئيسي السلطتين التشريعية والتنفيذية, في سابقة تعد الاولى من نوعها في تاريخ الكويت, اكدت مصادر رفيعة شديدة الخصوصية ان المراجع العليا ستتخذ خلال ايام قليلة قرارا مفصليا يتمثل في حل مجلس الامة حلا دستوريا والدعوة الى اجراء انتخابات برلمانية جديدة وفق الدوائر الخمس,

    وذلك في خطوة تهدف لانقاذ البلد من مغبة هذا التأزيم الذي ¯ ان استمر ¯ ستكون له عواقب وخيمة على مستقبل الحياة السياسية برمتها بحسب قول المصادر.

    ورغم اجواء الترقب التي تعيشها الاوساط السياسية لهذا »القرار المفصلي« وتواتر انباء عن نية رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي الرد اليوم على ما اورده سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد فقد استمرت امس حملات الضغط النيابي الرامية لانتزاع مكاسب سياسية معينة, في وقت وجدت فيه هموم المواطنين ايضا موقعا في اجندة نواب آخرين شددوا على ضرورة الحد من ارتفاع الاسعار, واسقاط القروض, وزيادة الرواتب.
    ففيما اكدت مصادر حكومية استمرار وزير النفط بدر الحميضي في منصبه, جدد النائب المستقل صالح عاشور دعوته الى وزير النفط بالاستقالة, مطالبا اياه بتقديم الاستقالة »مكتوبة لا شفهية«, معتبرا ان »الحميضي مشروع ازمة بين السلطتين... ومع ذلك يتشبث بالكرسي حتى آخر رمق«.
    واسفت مصادر وزارية في الوقت ذاته لاستمرار حملة التصعيد التي اطلقتها كتلة العمل الشعبي, مدعومة من نواب اسلاميين ومستقلين, مؤكدة ان هدف هذه الحملة اصبح واضحا للجميع وهو حشد اصوات الناخبين ترقبا لانتخابات مبكرة اصبحت اقرب من اي وقت مضى, رغم انحسار الدعم النيابي الموسع لبلوغ التصعيد السقف الاعلى بتفعيل المادة 102 من الدستور.
    من جانب آخر طالب النائب د. علي العمير وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد بفتح تحقيق موسع في تداعيات الاشتباك الذي جرى اخيرا بين عمال تايلنديين ومصريين في ميناء عبدالله لاسيما ما يتعلق بكيفية وصول المخدرات والمسكرات الى هؤلاء العمال, مؤكدا ان هذه الاحداث »ربما تكون الاختبار الاول للوزير الجديد مع مجلس الامة«.
    هذه الضغوط النيابية لم تمنع النواب ايضا من العمل على ابراز بعض القضايا الشعبية, ودعوة الحكومة للتعاون في حسمها حيث حمل النائب د. جمعان الحربش الحكومة مسؤولية ظاهرة ارتفاع الاسعار, خاصا بالذكر وزير الشؤون الاجتماعية والعمل السابق وزير الاعلام الحالي الشيخ صباح الخالد, داعيا النواب الى نسيان التنافس والتصعيد السياسي المستمر, والتكاتف من اجل كبح جماح الارتفاع المتزايد للاسعار.
    واضاف ان الجلسة الخاصة المقرر عقدها الخميس المقبل لهذه القضية ستكشف الجهات المتورطة في هذه الظاهرة والتي استغلت ضعف وصمت الاجهزة الحكومية المختصة.
    وبينما حذرت اوساط نيابية الحكومة من مغبة مقاطعة هذه الجلسة الخاصة, فإن اللجنة التشريعية البرلمانية اكدت في مسودة تقرير لها - حصلت »السياسة« على نسخة منه - ان لا مانع دستوريا من عقد جلسات المجلس من دون حضور الوزراء وان كان حضورهم يجسد التعاون بين السلطتين, مشيرة الى ان التساهل في مقاطعة الحكومة للجلسات من شأنه تعطيل الحياة النيابية والحد من قدرة البرلمان على اداء دوره, وهو ما يفسح المجال امام تفعيل المادة 102 من الدستور لمواجهة المقاطعة الحكومية للجلسات.
    الى ذلك كشف النائب د. ضيف الله بورمية عن تنسيق بين الكتلة الاسلامية المستقلة والنواب المستقلين لاقرار اسقاط القروض عن المواطنين.
     
  2. ALMFJR

    ALMFJR موقوف

    التسجيل:
    ‏24 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1,129
    عدد الإعجابات:
    0
    اخوى شوبيز كلنا نقرأ جرايد وماله داعى كل شوى مبطل لك موضوع جديد اتمنى منك تخف علينا من هالمواضيع اللى تضرنا اكثر مما تنفعنا عموما اتمنى منك ومن المشرفين ايضا ان يسمحوا لك بعمل رابط خاص بأسمك وتحط فيه اللى تبى كل يوم من الجرايد واتمنى ما تزعل منى تحياتى لك

    لو الامر بيدى جان ما اخلى ولا موضوع فاتح الا بالرابط المخصص له مابي اشوف الا مواضيع الشركات بهالصفحه والكلام موجه للكل وللمشرفين قبل اى عضو واقولكم كلكم يعطيكم العافيه
     
حالة الموضوع:
مغلق