&&& ديــــر بالــك من الـحـــــــــرام &&&

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Nagooshy, بتاريخ ‏6 نوفمبر 2007.

  1. Nagooshy

    Nagooshy عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 مايو 2006
    المشاركات:
    3,228
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الخالديه - الكويت
    معقوله يصير هذا التلاعب !!!!!!!



    السلام عليكم

    هذي المقاله للأستاذ / محمد الهاجري رئيس فريق دريال




    الشفافية في نقل أخبار الشركات
    Posted on November 6th, 2007 by محمد الهاجري / رئيس فريق دريال للتحليل الفني
    من أهم ما يتطلبه المستثمرون في سبيل تعزز الشفافية والمصداقية للشركات المعلومة وطريقة سردها وتوقيتها وتوفرها بين المستثمرين. ويزداد الأمر تعقيدا في حال التلاعب في نشر الأخبار وتسريبها بناء على أهداف لتضليل المستثمرين لغاية في نفس المصدرين والملاك الرئيسيين. ونرى كثيرا من تلك الأخبار ولا نستطيع ذكرها في مقال قصير، ولكن الهدف منه توعية المستثمر ومعرفة سلوك الإدارة الناجحة والبعد عن أساليب ضعاف النفوس.


    وما يلفت انتباهي الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام عن توقع شركة منشآت لنسبة الأرباح قبل الإدراج بيوم أو يومين بعد انتهاء الربع السنوي لإعلان القوائم المالية بشهر كامل، ونعلم أن مثل تلك الأخبار والتوقعات يفترض أن تكون قبل انتهاء المدة المحددة للربع، والمشكلة تكمن هنا في حال أن النتائج عكست التوقعات، فمن المتضرر؟ ومن سيحمي المستثمر من أخبار قد تكون مزيفة ومبهمة؟

    كما نشرت وسائل الإعلام الخليجية عن
    اكتتاب لشركة موانئ دبي، وهي تابعة لمجموعة دبي العالمية، وبحثت عن أخبار للشركة ولم أجد ما يلفت انتباهي سوى استحواذ الشركة التابعة على 25 في المائة من شركة MGM mirage ثاني أكبر شركة قمار في لاس فيجاس ، وتمتلك كثيرا من الكازينوهات، ودفعت الشركة خمسة مليارات دولار لإتمام الصفقة، وتمت الصفقة ووافقوا عليها في الجمعية العمومية، ولم أجد هذا الخبر على موقع الشركة، والخبر تناقلته وكالات الأنباء العالمية في أغسطس الماضي، ويا سلام على الشفافية.عندما سئل جورج سوروس من أشرس تجار الأسهم العالمية عن مصداقية خبر قال «أنها لعبة بين الربح والخسارة، والأمل معقود علي سلوك المستثمرين» بالفعل المستثمر هو من يقرأ الخبر ويترجمه ويستشف السلوك الإداري بطريقة نقل الأخبار وإخفاء الحقائق من تحركات السهم والعواطف الإنسانية موجودة في أذهان المستثمرين بين القلق والطمع وفقدان التوازن بين العرض والطلب، وهو المتحكم الرئيسي في تقلبات الأسعار.

    دائما ما يقف المستثمر حائرا من قراءة خبر ما عن سهم يمتلكه، بينما صناع السوق متربصون للتحركات واستغلال الهبوط والصعود ومن أين تؤكل الكتف!!.. ولذا فإنه من المهم للمستثمر أن يتأكد من تحركات الأسعار قبل الخبر، إذ دائما ما يرتفع السهم قبل الخبر الايجابي والعكس صحيح. وهذا ما يؤكد تسريب المعلومات قبل بث الحقيقة أمام المتداولين. فالبورصة أينما كانت لا تتغير، بينما الأموال التي تتغير وتحكمها عواطف المتابعين.

    تم نشر هذا المقال بالتعاون مع جريدة الوسط 6 نوفمبر




    منقول من اخونا

    kuwaiti_zoom

    منتدى سوق الكويت


    http://www.sooqalkuwait.net/vb/showthread.php?t=7615