اداء المجاميع العائلية خلال 6 سنوات

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة m666666, بتاريخ ‏7 نوفمبر 2007.

  1. m666666

    m666666 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 مايو 2006
    المشاركات:
    220
    عدد الإعجابات:
    0
    في دراسة لشركة الساحل للتنمية والاستثمار خصت بها الوطن عن أبرز 7 مجاميع عائلية في السوق
    مجاميع أجيليتي والاستثمارات والدار حققت أفضل أداء خلال الـ 6 أعوام الماضية

    الوطن - تاريخ النشر: الاربعاء 7/11/2007
    كتب أحمد الضبع:

    كشفت دراسة متخصصة لشركة الساحل للتنمية والاستثمار عن ابرز 7 مجاميع عائلية في سوق الكويت للأوراق المالية خصت بها «الوطن» عن أن مجموعات اجيليتي والاستثمارات ودار الاستثمار حققت أفضل أداء خلال الـ 6 أعوام الماضية في حين جاءت مجموعتا ايفا والمجموعة الدولية في ذيل القائمة من زاوية الأداء خلال نفس الفترة.
    واستنتجت الدراسة أن المجاميع ذات الأداء الفعال في السوق هي مجموعة الاستثمارات، مجموعة المشاريع ومجموعة المجموعة الدولية كما رأت أن مجموعة التمدين.على الطريق مشيرة إلى أن الهدف من الدراسة هو تحليل أداء المجاميع العائلية وكيفية تأثيرها على سوق الكويت للأوراق المالية.

    أداء 2007

    وحل تقييم الدراسة لأداء السوق منذ بداية العام أشارت إلى أن أداء سوق الكويت لهذا العام كان جيداً جدا حيث ارتفع المؤشر من بداية السنة حتى الآن %36 وتصدرت مجموعة الاستثمارات ومجموعة المشاريع الأداء خلال تلك الفترة في حين بدأت تتصدر مجموعة التمدين السوق بنصف شهر مايو بنسبة %20 منذ بداية 2007.
    وأوضحت الدراسة أن مجموعة اجيليتي كانت متصدرة السوق في بداية السنة ومن ثم انحدرت في نهاية أبريل ولكن بدأت تستعيد مكانتها بنصف يونيو، كما شهدت مجموعة ايفا بنهاية شهر يونيو فترة متقلبة حيث أن مؤشر هذه المجموعة قد زاد و نقص 50 نقطة.
    أما المجاميع التي لم يكن لها أداء يذكر هي مجموعة المجموعة الدولية حيث انخفضت بمقدار 11 نقطة ومجموعة دار الاستثمار حيث كان أداؤها أقل من السوق بنسبة %22

    تطور الاداء

    وأشارت الدراسة التي رصدت أداء مجموعات دار الاستثمار والمجموعة الدولية والمشاريع وايفا واجيليتي والتمدين والاستثمارات الى انه وفي بداية عام 2003 بدأت مجموعة اجيليتي بالارتفاع وذلك الى بداية عام 2005 حيث ارتفعت المجموعة بمعدل %138.51 في الفترة من نوفمبر 2004 الى ابريل 2005 وكان هذا دليل على الأداء البارز للشركات المملوكة من قبل شركات المجموعة حيث كانت أبرز شركتين من ناحية الأداء هم مركز سلطان واجيليتي (شركة المخازن العمومية سابقا) فكانت نسبة الزيادة في مركز سلطان هي %184 واجيليتي %75 وذلك خلال فترة مدتها 5 أشهر.
    واوضحت الدراسة ان مجموعة اجيليتي بدأت بالانخفاض في عام 2005 حتى وصلت نسبة الانخفاض %50 في مارس 2006، في حين كانت مجموعة الدار للاستثمار تنافس المجاميع البارزة ومنها مجموعة الاستثمارات مشيرا الى أن مجموعة الدار للاستثمار قد زادت بنسبة %95 من أبريل الى نوفمبر 2007 كما أشارت الدراسة الى ان مجموعة الاستثمارات قامت بعمل حلف في السوق في بداية 2007 لتنافس مجموعة الدار وارتفعت بنسبة %76 في أقل من سنة.
    ولاحظ التقرير استقرار أداء مجموعة التمدين على مدى السنوات حيث كانت أقل مواجه للتقلبات مقارنة بالمجاميع الأخرى، كما ان أداء مجموعة المشاريع في سنة 2007 كان أفضل من أداء 2006، حيث انخفضت المجموعة بنسبة %20 في سنة 2006 ومن ثم ارتفعت بنسبة %53 في 2007.

    بيتا وشارب

    واستند التقرير إلى مؤشر بيتا الذى يقوم بقياس مدى المقاومة ونسبة المخاطرة في كل مجموعة مقارنة بالسوق ككل وأشار الى ان مجموعة الدار للاستثمار تتمتع بأقل مؤشر بيتا مما يعني أنها الأقل مخاطرة فى المقابل حظيت مجموعة المشاريع بأعلى بيتا ولكنها تعتبر قليلة المخاطرة لأنها أقل من 1.
    كما أشارت الدراسة الى المؤشر شارب والذي اعتبرته مهماً جدا بحيث أنه كلما كان أعلى كان أفضل وأوضحت ان مجموعة الاستثمارات تمتلك أعلى مؤشر خطورة معدل مع الأداء وهو 398.

    فترات التصحيح

    كما رصدت الدراسة عدد فترات التصحيح وحدتها التى شهدتها المجموعات مشيرة الى ان أكبر نزول لمجموعة اجيليتي كان ـ%61 بعدد عشرة تقلصات لفترة السبع سنوات السابقة وكشفت عن ان المجموعة تحتاج الى شهرين للارتداد للأعلى وفق المتابعة التاريخية للأداء.
    وأشارت الدراسة الى ان مجموعة الاستثمارات شهدت متوسط نزول بنسبة ـ%7.73 خلال الفترة وتستغرق 4 شهور فى المتوسط لتتعافى أسهمها فى حين تستغرق مجموعة المجموعة الدولية أكثر وقت ممكن لتتعافى وهي سنتين وشهرين.

    ارتباط المجاميع

    ورصدت الدراسة مدى ارتباط المجاميع العائلية مع بعضها البعض ومع بورصة الكويت وأشارت الى ان مجموعتي اجيليتي والتمدين يتحليان بعلاقة سالبة أي أنه عند ازدياد مجموعة معينة فإن المجموعة الأخرى تتناقص فى حين تمتلك مجموعة المشاريع أكبر ارتباط مع السوق 0.6823 مما يعني أنه اذا ازداد مؤشر سوق الكويت 1 فان مؤشر مجموعة المشاريع سوف يزيد 0.6823
    ورصدت الدراسة أداء المؤشر المقارن بالنسبة للعائد منذ بداية العام وأشارت إلى أن المجموعة الدولية تشهد انخفاضا خلال الفترة وخلال الـ 12 شهرا الماضية فى حين اعتبرت الدراسة مجموعة الاستثمارات الافضل اداءا خلال العام وحلت مجموعة المشاريع كثانى افضل أداء منذ بداية العام وخلال عام كامل أي انها تغلبت على السوق.
    وجاءت مجموعة التمدين لفترة الثلاثة أشهر الأخيرة الافضل بعائد يقارب %50 وتعتبر من أحسن المجاميع أداء متغلبة على السبع مجاميع والسوق أيضا.
    واوضح التقرير ان مجموعة المجموعة الدولية حلت فى المرتبة الاولى بعائد اعلى وخسارة اعلى بنسبة %36.2 وـ%42.0 على التوالي تلتها مجموعة ايفا بعائد اعلى نسبته %36 وخسارة اعلى نسبتها ـ%22.5، فى حين بلغ أعلى عائد مسجل لمجموعة أجيليتي %33.8 مقابل اعلى خسارة مسجلة للمجموعة نفسها ـ%26.6

    المخاطرة والعائد

    ورصدت الدراسة العلاقة بين العائد والمخاطرة لكل مجموعة موضحة ان نظرية المخاطرة تفترض أنه كلما زادت الخطورة زاد العائد واشارت الى ان المستثمرين لن يقوموا بشراء الأسهم المصحوبة بمخاطرة كبيرة ولكن يفضلون الاستثمار بالأسهم ذات العائد الأعلى وليس الأسهم ذات الخطورة العالية.
    وكشفت الدراسة عن ان مجموعة أجيليتي تمتلك العائد الأعلى بنسبة %56 وخطورة بنسبة %52، كما ان مجموعة المجموعة الدولية تعتبر من المجاميع ذات المخاطرة الكبرى وأقل عائد وهذه اشارة غير جيدة لأن ذلك دليل على أن مجموعة المجموعة الدولية تمتلك أقل عائد مع الأخذ بالأعتبار المخاطرة المأخوذة، كما اشارت الدراسة الى ان نسبة مخاطرة مجموعة الاستثمارات تبلغ %31 تقريبا مقابل عائد %38 أي أن هذه المجموعة تمتلك عائد جيد مع الأخذ بالأعتبار نسبة الخطور.
    واشارت الدراسة الى ان المستثمرين الذين يفضلون المخاطرة العالية تناسبهم المجاميع التي في الأعلى على الجهة اليمنى من الرسم البياني، أما المستثمرون الذين لايفضلون المخاطرة سوف تهمهم المجاميع التي في الأعلى على الجهة اليسرى.

    تغير منذ بداية 2007

    وبالاشارة الى علاقة المخاطرة مع العائد منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية يوليو فقد جاءت مجموعة الاستثمارات الاعلى مخاطرة بنسبة %120 مقابل أعلى عائد بنسبة %230 اى انها شهدت تحسنا بالنظر الى فترة الـ 6 سنوات الماضية حيث كان معدل المخاطرة %33 والعائد %38
    كما اشار التقرير الى ان وضع مجموعة أجيليتي قد تغير بشدة حيث ان معدل المخاطرة قد أنحدر من %56 الى %40 والعائد أنحدر من %52 الى %40 فى حين كان وضع المشاريع الحالي الأفضل من بين المجاميع الأخرى من حيث العائد والمخاطرة، بمخاطرة تقدر بنسبة %38 والعائد %140
    وأوضحت الدراسة أن مجموعة المشاريع لم تشهد نزول قوي هذه السنة كالمجاميع الأخرى وخصوصا مجموعة ايفا التى كانت الأكثر نزولا بنسبة ـ%10.65 مع فترة ارتداد شهرين كما بلغ مؤشر شارب لمجموعة المشاريع 1.4655 أي أن هذه المجموعة هي الأفضل تأقلما مع المخاطرة منذ بداية السنة حتى الان تتلوها مجموعة الاستثمارات بمؤشر شارب 0.9441
    وأشارت الدراسة إلى أن المستثمرين الذين لا يمتلكون القابلية لأخذ المخاطرة يمكنهم النظر الى الشركات المملوكة من المجاميع التي تقع على الجهة اليسرى في الأعلى، أما المستثمرون الذين يمتلكون القابلية لأخذ المخاطرة يمكنهم النظر إلى الشركات المملوكة من المجاميع التي تقع على الجهة اليمنى من الرسم في الأعلى.

    الوطن - تاريخ النشر: الاربعاء 7/11/2007