الاستثمارات الوطنية: حركة التصحيح الحالية تختلف كثيرا عما حصل في عام 2006

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة NBK, بتاريخ ‏10 نوفمبر 2007.

  1. NBK

    NBK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 مارس 2006
    المشاركات:
    5,313
    عدد الإعجابات:
    38
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    عدد القراء: 70

    متابعة الحركة باتت محبطة


    10/11/2007 اشار التقرير الأسبوعي لشركة الاستثمارات الوطنية إلى ان سوق الكويت للاوراق المالية انهى جولته للاسبوع الماضي على انخفاض في جهة مؤشراته العامة (nic-50 السعري - الوزني) بنسب بلغت 3.6% و2% و2.9% على التوالي، متأثرا بانخفاض المتغيرات العامة (المعدل اليومي لعدد الصفقات والكميات المتداولة والقيم المتداولة) بنسب بلغت 30% و34% و40% على التوالي.
    لا نستطيع فصل تداولات الاسبوع الماضي عن الحركة التصحيحية التي طرأت على السوق خلال تداولات الفترة ما قبل نهاية شهر اكتوبر، حيث ذكرنا حينها ان الحركة التصحيحية التي شهدها السوق انما تعبر عن حاجة طبيعية وصحية لفلترة بعض اسعار الاسهم المتضخمة. وكنا توقعنا خلال فترة سابقة حصول غربلة تعالج بعض تلك الظواهر. ووفق اعتقادنا فان ذلك الامر يتم وفق معايير فنية بعيدة عن تلك التي تذكر حول الملفات السياسية التي تشهد تطورات متسارعة بدليل ان السوق قد مر بأشد منها بأوقات كان يسجل فيها ارقاما قياسية، ونعتقد ومن خلال القراءات الاولية للحركة التصحيحة ان هذه العملية، وان طالت مدتها لمزيد من الوقت، فسوف تتم باسلوب مختلف عما شهده السوق في عام 2006، خصوصا ان هذا الانخفاض كان متوقعا ولا توجد هناك مسببات خارجة عن نطاق السوق تسببت بذلك، علاوة على ان تجربة العام الماضي لم تتبخر وبالتالي فان المستثمرين اصبحوا اكثر نضجا وهو ما يطمئن على ان التصحيح وان استمر فان آثاره سوف تكون مختلفة على اختلاف شرائح الاسهم.
    واضاف التقرير: من الناحية الاساسية فان هناك نقطة مهمة وهي عادة السوق ان يتفاعل بشكل جيد اذا ما كان التفاؤل سائدا حول تحقيق نسب ارباح جيدة قبل نهاية الفترات المالية، وبالتالي فان من شأن اعلان الارباح رسميا ان يؤدي الى موجة جني ارباح وهذا الامر ينطبق تماما على الوضع الحالي للسوق.
    نعتقد بان السوق الآن احوج ما يكون لان يأخذ حاصله الطبيعي في حرية التحرك من دون ان يتأثر من عوالم دخيلة عليه مثل بعض التدخلات السياسية سواء بالايجاب او بالسلب مثل تسيس القرارات المؤثرة على السوق او على مستثمريه، وكل ما من شأنه ان يتلاعب بحركة الدورة الاقتصادية الطبيعية.
    وأكد التقرير ان مؤشر Nic50 اقفل بنهاية تداول الاسبوع الماضي الموافق يوم الخميس 8 نوفمبر 2007 عند مستوى 8.634.8 نقطة بانخفاض قدره 322.7 نقطة وما نسبته 3.6% مقارنة باقفال الاسبوع قبل الماضي الموافق 1 نوفمبر 2007 والبالغ 8.957.6 نقطة وارتفاع قدره 2.295.6 نقطة وما نسبته 36.2% عن نهاية عام ،2006 وقد استحوذت اسهم المؤشر على 66.5% من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة في السوق خلال الاسبوع الماضي.
    وأقفل الموشر السعري للسوق عند مستوى 12.606.1 نقطة بانخفاض قدره 257.3 نقطة وما نسبته 2.0% مقارنة بإقفال الاسبوع قبل الماضي والبالغ 12.863.4 نقطة وارتفاع قدره 2.538.7 نقطة وما نسبته 25.2% عن نهاية عام 2006.
    أما المؤشر الوزني للسوق فقد أقفل عند مستوى 723.44 نقطة بانخفاض قدره 22.06 نقطة وما نسبته 2.96% مقارنة بإقفال الاسبوع قبل الماضي والبالغ 745.50 نقطة وارتفاع قدره 191.73 نقطة وما نسبته 36.06% عن نهاية عام 2006.
    وأضاف: خلال تدولات الاسبوع الماضي انخفض مؤشر المعدل اليومي لكمية الاسهم المتداولة وعدد الصفات وقيمتها بنسبة 34.0% و30.1% و40.0% على التوالي، ومن أصل ال 194 شركة مدرجة بالسوق تم تداول اسهم 172 شركة بنسبة 89.1% من اجمالي اسهم الشركة المدرجة بالسوق ارتفعت اسعار اسهم 36 شركة بنسبة 20.9%، فيما نخفضت اسعار اسهم 112 شركة بنسبة 65.1% واستقرت اسعار اسهم 24 شركة بنسبة 14.0% من اجمالي اسهم الشركات المتداولة بالسوق ولم يتم التعامل على اسهم 21 شركة بنسبة 10.9% من اجمالي اسهم الشركات المدرجة بالسوق، علما بأنه تم خلال الاسبوع الماضي ادراج شركتين جديدتين للتداول في سوق الكويت للاوراق المالية الرسمي.
    القيمة السوقية
    بلغت القيمة السوقية الرأسمالية للشركات المدرجة بالسوق في نهاية الاسبوع الماضي 58.963.8 مليون دينار كويتي بانخفاض قدره 1.489.7 مليون دينار كويتي وما نسبته 2.5% مقارنة مع نهاية الاسبوع قبل الماضي والبالغة 60.453.6 مليون دينار كويتي وارتفاع قدره 15.847.8 مليون دينار كويتي وما نسبته 38.8% عن نهاية عام 2006