صندوق الجازي النقدي

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة UNDER_0, بتاريخ ‏11 نوفمبر 2007.

  1. UNDER_0

    UNDER_0 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 ابريل 2006
    المشاركات:
    788
    عدد الإعجابات:
    9
    أعلنت شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الأصول "كامكو" إحدى شركات مجموعة شركات مشاريع الكويت القابضة "كيبكو" ، إطلاق صندوق نقدي متخصص ومتوافق مع أحكام الشريعة هو "صندوق الجازي النقدي ".

    ويتيح هذا الصندوق الفرصة أمام المستثمرين في السوق النقدي الإسلامي للإستفادة من عوائد مجزية تتفوق على تلك الخاصة بالبنوك الاسلامية .

    وقد أسس صندوق الجازي خصيصا ً لضمان معدلات ربحية عالية لأدوات السوق المالية قصيرة ومتوسطة الأجل ومتوافقة مع أحكام الشريعة، حيث يتمتع هذا الصندوق بقدر كبير من المرونة يمكنه من تقديم سيولة أسبوعية وذلك بعد الثلاثة أشهر الأولى من الاستثمار.

    وقد يستثمر صندوق الجازي إما بالدينار الكويتي أو بالعملات الأجنبية الأخرى في أدوات نقدية مالية إسلامية تصدرها مؤسسات مالية محلية وعالمية وبنوك وشركات استثمارية وحكومات .

    ويتراوح حجم رأسمال الصندوق بين خمسة ملايين ومائة مليون دينار كويتي فيما حُددت مدة نشاطه بخمسة عشر عاما من تاريخ التأسيس، مع الاحتفاظ بخيار التمديد لفترة مماثلة بعد ذلك.

    وقال رئيس مجلس الإدارة في شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الأصول السيد مسعود حيات: "إن كامكو في وضع جيد يؤهلها لخدمة هذا القطاع ذي الشعبية المتزايدة في السوق في منطقة الشرق الأوسط نظرا لما نتمتع به من خبرة طويلة في مجال الخدمات المالية في سوق الاستثمار المحلي والإقليمي. ويسرنا المشاركة في إدارة هذا الصندوق مع شركة منافع للاستثمار التي تكمل مهاراتها في مجال الإدارة ودرايتها بالسوق مهارات وحرفية كامكو الاستثمارية".

    وقد أصبحت الاستثمارات في أسواق المال النقدية وسيلة شائعة ومفضلة للمستثمرين لتحقيق الحد الأقصى من العائدات على الصناديق المالية قصيرة الأجل وذلك منذ أكثر من خمسة وثلاثين عام في الاسواق المالية المتقدمة. فقد تم استثمار أكثر من تريليوني دولار في صناديق من هذا النوع في عام 2007 وحده . والصندوق المالي المتوافق مع أحكام الشريعة هو نوع من أنواع صناديق النقد المتبادل التي تستثمر في الأدوات المالية والنقدية الإسلامية قصيرة الأجل والتي توفر بديلا جذابا للعائدات التي يتيحها الحل المصرفي التقليدي.

    من جانبه قال زياد القيسي مساعد المدير العام لدائرة الاستشارات و البحوث الاستثمارية في كامكو " هذه فرصة استثمارية جاذبة للمستثمرين في هذه المنطقة الذين يبحثون عن خيار استثماري يجمع بين المرونة الكبيرة ونسبة المخاطرة المتدنية ويتفق أيضا مع مبادئهم الإسلامية. ونحن محظوظون جدا للعمل مع " بيت المشورة " لأنهم مستشا��ون جديرون بالاحترام في مجال قوانين الشريعة الاسلامية وعلى دراية تامة بعلميات قطاع الاستثمار النقدي


    ممكن من أحد الأخوه الي عنده فكرة او خبره بالموضوع يفسرلي عن الصندوق النقدي وه هو أفضل من صندوق الأسهم ولا النقدي أفضل وهل ممكن يحققلي عوائد مع إرتفاع في قيمة الصندوق حالة حال صناديق الأسهم إذا كان أدائهم جيد ... ومشكورين
     
  2. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    كامكو» تدرس تمديد الاكتتاب بصندوق «الجازي»



    الخميس, 6 - ديسمبر - 2007




    استحوذ صندوق «الجازي» المالي الإسلامي، الذي طرحته أخيرا شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الأصول (كامكو) على اهتمام المستثمرين بصورة ملحوظة.

    ويمتاز صندوق الجازي المالي الإسلامي بتوافقه مع أحكام الشريعة الإسلامية، إضافة الى تميزه بالمرونة المالية وجاذبية العوائد المتوقعة لجميع شرائح العملاء .

    وما أعلنت الشركة المصدرة للصندوق (كامكو) أن باب الاكتتاب في الصندوق للمستثمرين سيغلق في 11 ديسمبر 2007، لكن نظرا إلى الطلب المتزايد من المستثمرين على الاكتتاب، فإن شركة كامكو بصدد إعادة النظر في تاريخ غلق باب الاكتتاب، وقال مساعد المدير العام لدائرة الاستشارات والبحوث الاستثمارية زياد القيسي إن شركة كامكو قد تمدد فترة الاكتتاب فى صندوق الجازي المالي الإسلامي لشهر آخر.

    وأضاف القيسي، إن الأوضاع الحالية للأسواق المالية تعتبر فرصة مناسبة للمستثمرين لتنويع محافظهم الاستثمارية باستخدام الأدوات المالية المختلفة المتاحة في السوق، وتعتبر شركة كامكو في مكانة متميزة في السوق تمكّنها من تقديم الحلول المالية الجذابة والمتنوعة للمستثمرين في الكويت أو على مستوى منطقة الخليج ككل.

    كما أوضح أن الجهاز الاستثماري للصندوق باشر بالفعل عملية اختيار الاستثمارات المناسبة، والتي سيبدأ في تنفيذها بمجرد غلق باب الاكتتاب فى الصندوق.

    ويعجل تذبذب الأسواق الرأسمالية حاليا سواء على الصعيدين المحلي أو العالمي، من الاستثمار فى الأدوات النقدية، فرصة متميزة بصفة خاصة للمستثمرين الذين يبحثون عن السيولة النقدية.