سيولة ذكية تصطاد الأسهم المغرية في سوق الكويت وترفعه 1%

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة مستثمر عنيد, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2007.

  1. مستثمر عنيد

    مستثمر عنيد موقوف

    التسجيل:
    ‏4 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1,027
    عدد الإعجابات:
    0
    أشكناني: صناديق غلوبل تنتظر وضوح الرؤية في السوق
    سيولة ذكية تصطاد الأسهم المغرية في سوق الكويت وترفعه 1%

    دبي – قطب العربي

    عكست الأسهم الكويتية اتجاهها صعودا اليوم الإثنين 19-11-2007 لتغلق مرتفعة أكثر من 1% بفضل دخول سيولة جديدة ذكية سعت للاستفادة من الأسعار المغرية لبعض الأسهم، وأغلق المؤشر السعري على 12586 نقطة مرتفعا 127 نقطة وتبعه المؤشر الوزني مغلقا على 724 نقطة مرتفعا 10 نقاط، كما ارتفعت التداولات إلى 127 مليون دينار "الدولار=0.28 دينارا" على 292 مليون سهم، وهي على الرغم من ضعفها بشكل عام إلا أنها أكثر من ضعف تداولات أمس.

    ورأى محللون ماليون أن ارتفاع اليوم هو رد فعل طبيعي للسوق بعد نزوله السابق، وقال مساعد مدير إدارة الأصول في غلوبل علي أشكناني لقناة العربية إن نزول أسعار بعض الأسهم كان مبالغا فيه ما دفع البعض لاغتنام الفرصة للشراء.


    دفعة من الأخبار الإيجابية

    وقال أشكناني إن السوق بحاجة إلى دفعة قوية من الأخبار الإيجابية حتى تعود السيولة المترددة إلى السوق مشيرا إلى أن صناديق غلوبل تنتظر بدورها وضوح الرؤية في السوق حتى تعود وهي مطمئنة.

    أما الباحث في بيت المشورة على العنزي فقد رأى أن السوق بدل حاله اليوم بعد انكماش التداولات أمس إلى الحد الأدنى وهو ما دفع المشترين اليوم للدخول على هذه المستويات المتدنية للأسعار مشيرا إلى أن السوق يستعيد ثقته تدريجيا بعد تصحيح بألف نقطة مدعوما ببعض الأخبار الإيجابية ونتائج الشركات.


    شح السيولة مأزق جديد للمحافظ

    وأكد مسؤولين في شركات مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية وجود شحا في السيولة المالية أثرت على مجريات التداولات نتيجة لعمليات الترقب والانتظار لاستقراء ماهوآت بدليل القيمة النقدية المتوسطة التي تشهدها التداولات اليومية .

    وقالوا في لقاءات مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن ضخ السيولة في السوق الكويتية محلية كانت أم خليجية يتوقف على مدى استيعاب حركة الأداء لأوامر الشراء من عدمها حيث أن المستثمرين يضخون أموالهم حين تكون أسعار الشراء مغرية لذلك أو على الأقل في مستوياتها المعقولة.

    وقال مدير أول وساطة مالية في شركة كي .آي .سي للوساطة المالية فهد الشريعان ان السيولة المالية في البورصة عليها قياسات عديدة توضح مجريات الأداء كما يتم بناء الكثير من القرارات لدى المحافظ الاستثمارية كما أنها تدعم الأداء العام.


    نتائج الربع الثالث

    وأضاف الشريعان ان حركة السوق تتأثر بطريقة أو بأخرى حين يكون العرض أكثر من الطلب وهو الأمر الذي يخفض من المؤشر العام علاوة على وجود مؤثرات أخرى سواء كان ذلك من صناع السوق أو صناع القرار.

    وبين الشريعان أن قوة السيولة العالية تنجم عن الكميات المتداولة التي تلقي بظلالها على المؤشرين السعري والوزني ماينعكس على حالة المستثمرين. كما تطرق الشريعان الى اعلانات الربع الثالث للشركات المدرجة في السوق والتي أثرت مع السيولة في تحديد المسار منوها الى أن نسبة 5 % من الشركات منيت بخسارة في هذه الفترة و10 % كانت نتائجها مستقرة فيما حققت النسبة المتبقية نتائج ممتازة ماأعطى السوق دفعة.

    واعتبر علي العنزي أن السيولة أهم العوامل المؤثرة في البورصة خلال الفترة الحالية سواء في عمليات التصعيد للمؤشر أو التصحيح.

    وزاد العنزي قائلا كما أن السيولة مؤشر واضح لدخول مستثمرين جدد لاقتناص فرص موجودة في السوق علاوة على أنها مؤشر حقيقي للدخول او الخروج بدليل ماحدث في تداولات الأمس.


    بيع 5% من 3 شركات

    ولقيت السوق اليوم دعما من ثلاثة إعلانات عن بيع 5% من أسهم شركات الخليج للزجاج و الكويتية المتحدة للدواجن والنبراس القابضة حيث سيتم يوم الأحد 25 نوفمبر تشرين ثاني الجاري عقد مزاد لبيع 19449517 سهما من الأولى بسعر ابتدائي 700 فلس للسهم الواحد، في حين سيتم يوم 22 نوفمبر بيع 36140000 سهم من الثانية بسعر ابتدائي 265 فلس للسهم، وأخيرا سيتم بيع 44 مليون سهم من النبراس القابضة يوم 20 نوفمبر بسعر ابتدائي 470 فلس للسهم.

    وشمل الارتفاع اليوم كل القطاعات بقيادة قطاع الاستثمار الذي ارتفع 265 نقطة بفضل ارتفاع أجيليتي التي أغلق سهمها اليوم على 1.440 دينارا مرتفعا 20 فلسا بعد تداول 2.28 مليون سهم بقيمة 3.28 مليون دينار، وجاء الارتفاع متاثرا بإعلان الشركة أن إحدى الشركات المملوكة لها وهي الكازاركابيتال قد فازت ضمن تحالف فرانس تليكوم بعقد لخصخصة شركة كينيا تيليكوم للاتصالات بعد اختيارها كأفضل المتقدمين في المنافسة للاستحواذ على 51 % من راس مال الشركة بمبلغ 391 مليون دولار.

    وجاء قطاع الخدمات في المرتبة الثانية والذي ربح مؤشره 119 نقطة بفضل ارتفاع سهم زين 100 فلس ليغلق على 3.840 دينار بعد تداول مليون سهم بقيمة 3.8 مليون دينار، وكذا ارتفاع سهم اتصالات 100 فلس مغلقا على 2.780 دينار بعد تداولات بقيمة مليون دينار.


    الصفوة تتصدر التداولات

    وتصدرت الصفوة قائمة الشركات الأكثر تداولا اليوم بحجم 24.4 مليون سهم وأغلق السهم مرتفعا 4 فلوس عند 162 فلسا، تلتها اكتتاب بـ16 مليون سهم وأغلق السهم على 265 فلسا مرتفعا 5 فلوس ثم جيزان بـ 14 مليون سهم وأغلق السهم على 295 فلسا مرتفعا 20 فلسا بنسبة 7.2%، وعقارات الكويت 13.4 مليون سهم وأغلق السهم على 238 فلس مرتفعا 10 فلوس وأخيرا المنتجعات 11.7 مليون سهم وأغلق السهم على 220 فلسا مرتفعا 10 فلوس.

    وتصدرت سفن قائمة الشركات الأكثر ارتفاعا بنسبة 7.7% تلتها حيات كوم 7.5% وإيفا وساحل 6.2%.

    منقول "الاسواق"