سؤال و جواب الأضحية وأحكامها

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ناصر250, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2007.

  1. ناصر250

    ناصر250 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2007
    المشاركات:
    366
    عدد الإعجابات:
    0
    سؤال و جواب الأضحية وأحكامها

    * تعريفها

    الأضحية اسم لما يذبح من الإبل أو البقر أو الغنم أو المعز خلال أيام عيد الأضحى ( 10الي 13 ذي الحجة ) تقربا لله تعالي.

    * الأدلة على مشروعيتها

    الأضحية من العبادات المشروعة في الكتاب والسنة فالدليل من الكتاب قوله تعالي (فصل لربك وانحر) الكوثر2
    وقال الله تعالي (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين) الانعام162 والنسك هي الذبيحة التي تذبح ابتغاء وجه الله . وقال الله تعالي (والبدن جعلناها لكم من شعار الله لكم فيها خير) الحج 36 والدليل من السنة ما جاء في صحيح مسلم عن انس بن مالك رضي الله عنه قال ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر و وضع رجله على صفاحهما) الأملح، ما يخالط بياض صوفه سواد، الأقرن :ما له قرن ، صفاحهما: أعناقهما

    * حكمها :

    ذهب الجمهور إلي إن الأضحية سنة مؤكدة ويكره تركها مع القدرة عليها بدلاله حديث جابر رضي الله عنه قال: صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم عيد الأضحى فلما انصرف أتي بكبش فذبحه فقال: (بسم الله والله اكبر اللهم هذا عني وعمن لم يضح من أمتي) رواه أبو داود .
    وقال فقهاء الحنفية : ِإنها واجبة ومن أدلتهم الحديث الذي أخرجه ابن ماجة وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا)

    * وقتها:

    1- متى يتم بدء ذبح الأضحية؟

    يتم بدء ذبح الأضحية بعد أداء صلاة العيد ، ويجوز ذبحها في اليوم الثاني أو الثالث أو الرابع من أيام العيد ليلا أو نهارا

    2- متى ينتهي وقت ذبح الأضحية ؟

    ينتهي وقت ذبح الأضحية بغروب شمس يوم الثالث عشر من ذي الحجة أي اليوم الرابع من أيام عيد الأضحى
    (وتسمى الأيام التالية لأول يوم العيد بأيام التشريق وهي يوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة ) لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( كل أيام التشريق ذبح) رواه أحمد وابن حبان

    3- ما حكم ذبح الأضحية قبل صلاة العيد؟

    إذا ذبحت الأضحية قبل صلاة العيد تحسب ذبيحة لحم وليست أضحية ويتوجب علي المضحى أن يذبح أخرى حتى تحسب أضحية وذلك لما روي البخاري عن البراء بن عازب رضى الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من ذبح قبل الصلاة فإنما هو لحم قدمه لأهله وليس من النسك في شئ ) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من ذبح قبل الصلاة فليذبح شاة مكانها ومن لم يكن ذبح فليذبح على اسم الله ) أخرجه مسلم

    4- كيف يحدد وقت الذبح بالنسبة للمناطق البعيدة أو التي لا تقام بها صلاة العيد ؟

    يحدد وقت الذبح بالنسبة للمناطق البعيدة أو التي لا تقام بها صلاة العيد بطلوع الشمس وارتفاعها قدر رمح حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى العيد عقب طلوع الشمس
    من فوائد تعجيل صلاة عيد الأضحى(الإسراع في النحر بعد صلاة عيد الأضحى حتى يكون هناك متسع من الوقت أمام المضحي لذبح أضحيته وهذا بخلاف عيد الفطر

    * حكمة مشروعيتها:

    1- ذبح الأضحية هو تأدية لشعيرة من شعائر الله قال تعالي ( والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير ) الحج 36 ( ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب ) الحج 32 2- إحياء لسنة نبينا إبراهيم عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة وازكي التسليم
    3- شكر لله تبارك وتعالى على وافر نعمه وجميل إحسانه
    4- إبراز مظهر من مظاهر التكافل الاجتماعي في الإسلام.
    5- للتوسعة على النفس والأهل والناس وإدخال السرور عليهم يوم العيد.

    * ما هو الأفضل شراء الأضحية وذبحها أو التصدق بقيمتها على الفقراء ؟

    الأفضل الذبح كما نص عليه الإمام احمد وشيخ الإسلام ابن تيمية وغيرهما لأنه من عمل النبي صلى الله عليه وسلم فقد ضحي والخلفاء من بعده ولو علموا أن الصدقة أفضل لعدلوا إليها ولأنها سنة مؤكدة ، وفية قول : أنها واجبة وشعيرة من شعائر الله سبحانه وتعالي ، وحتى تظل السنة قائمة في قلوب أبناء المسلمين و هم يشاهدون أهلهم يقومون بإتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم بذبح الأضحية

    ·هل تجوز الإنابة والتوكيل في ذبح الأضحية ؟

    ·يجوز للمسلم أن يوكل غيره في ذبح أضحيته ؟ إذن كان لا يستطيع أن يذبحها هو أو أنه لا يتمكن من ذبحها في المكان الذي يكثر فيه الفقراء والمحتاجون ، وقد أفتت لجنة الفتوى بوزارة الأوقاف في دولة الكويت بجواز ذبح ما زاد عن الأضحية الأولى في إفريقيا نظرا للحاجة الماسة هناك ، حيث تنقذ المسلمين من الموت جوعا في بعض الأماكن ( فتوى رقم: 18 ع/1986م).

    ·حكم الأضحية عن الميت :

    تشرع الأضحية عن الميت لأنها من القربات التي تجوز فيها النيابة والتبرع عن الغير بها ( وهو مذهب الحنابلة وأكثر الفقهاء) قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، تجوز الأضحية عن الميت كما يجوز الحج عنه والصدقة عنه ، وكذلك الأضحية عن الميت تنفيذا لوصيته

    أما الأضحية عن الأموات فهي ثلاثة أقسام :

    1-أن يضحي الإنسان عن نفسه وأهل بيته الأحياء منهم والأموات بعقد نية ثوابها في القلب دون التلفظ بها
    2-أن يتبرع الإنسان عن احد والديه المتوفين ويخصص هذه الذبيحة لصالح أحدهما أو كلاهما ( فقد نص فقهاء الحنابلة على أن ثوابها يصل إلي الميت وينتفع به قياسا على الصدقة عنه والحج عنه)
    ويرى بعض العلماء أن الأضحية عن الميت لا تجوز إلا إذا أوصى بذلك
    3- أن يضحي الرجل عن احد المتوفين تنفيذا لوصية أوصي بها الميت قبل مماته
    ملاحظة: يقوم البعض بذبح الأضحية عن احد أقرباهم أو غيرهم المتوفين بناء على وصية أو تبرع من ماله الخاص بشراء أضحية يقصد في نيته أن يهدي ثواب الأضحية للمتوفي ولا يضحون عن أنفسهم وأهلهم الأحياء ، مع العلم أن الأصل في الأضحية إنها للحي كما كان النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه يضحون عن أنفسهم وأهلهم خلافا لما يظنه العامة إنها للأموات فقط فيتركون ما جاءت به السنة النبوية ويحرمون أنفسهم من فضل الأضحية.

    ·ما هي الأنعام التي تجوز بها الأضحية ؟

    الأنعام التي تجوز بها الأضحية هي من الإبل أو البقر أو الضان أو المعز ذكر أو أنثى سواء
    · ما هي الشروط التي تميز الأضحية عن الذبائح الأخــرى؟
    1-أن تكون الأضحية ملكا للمضحي فلا تصح بما لا يملكه كالمغصوب و المسروق.
    2-أن تكون من الإبل أو البقر أو الضأن أو المعز سواء كانت ذكر أو أنثى.
    3- بلوغ السن المعتبر شرعا أي السن المجزىء للأضحية لقول النبي صلى الله عليه وسلم (لا تذبحــوا إلا مسنة إلا أن تعسر عليكم فاذبحوا جذعه من الضأن ( رواه مسلم الجذعة من الضأن ما أتم ستة أشهر
    - مقدار سن الأضحية الجائز التضحية بها:
    - الإبل 5 سنين - البقر 2 سنة
    - المعز 1 سنة - الضأن 6 شهور
    يستوي الذكر والأنثى من الأضاحي
    4- سلامة الأضحية من العيوب :
    كما ورد في الحديث الذي رواه البراء بن عازب رضي الله عنه قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( أربع لا تجوز في الأضاحى ( و في رواية لا تجزئ) العوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعرجاء البين ظلعها والكسيرة التي لا تنقي ( وفي رواية العجفاء التي لا تنقى أي الهزيلة شديدة الهزل ) رواه الخمسة ( ظلعها : عرجها ، الكسيرة ، مكسورة الرجل )

    ما لا يجوز أن يضحى به:

    - العوراء - أو العمياء - المريضة - العاجزة عن المشي
    - العرجاء - المقطوع احد رجليها أو يديها
    - شديدة الهزال أو بالغت الكبر في السن
    في حديث أخرجه أبو داود ( أن النبي صلى الله عليه وسلم نهي أن يضحي بعضباء الأذن) العضباء ، مقطوعة الإذن ذهاب أكثر الإذن، و ألحق بها الفقهاء كل ما فيه عيب فاحش يوثر على سلامة الأضحية من العيوب مثل
    -القطع في القرن أكثر من النصف والقطع في الأنف أو اللسان أو الذنب أو الإلية
    -ما انكسر من أسنانها الأمامية
    -الثولاء التي تدور في المرعى ولا ترعى.
    -الجرباء : الجرب داء يصيب بعض الدواب .
    5- عقد النية الأضحية قربة إلي الله عز وجل وكل قربة تحتاج في صحتها وقبولها إلي النية لذلك يجب أن يقصد المضحى في ذبح الذبيحة بأنها قربة لله تعطى ، لأن الفعل لا يقع قربة إلا بالنية لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمرىء ما نوى ) رواه البخاري ومسلم
    6- مراعاة وقت ذبح الأضحية
    7- صحة الذكاة الشرعية أي ( الذبح الشرعي ) بان يكون الذابح مسلما أو كتابيا ( يهوديا أو نصرانياً)

    هل تجوز المشاركة في الأضحية ؟

    1- تجوز الأضحية بواحدة عن أهل البيت الواحد : إذا ضحى الإنسان بشاة من الضأن، أو المعز أجزأت عنه وعن أهل بيته إذا قصد في نيته أن ينتفع بثواب الأضحية الحي والميت من أهله أو احدهما تحديدا ، روي ابن ماجه و الترمذي أن أبا أيوب رضي الله عنه قال : كان الرجل في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحى بالشاة عنه وعن اهل بيته فيأكلون و يطعمون حتى تباهى الناس فصار كما ترى).
    2- وغير أهل البيت الواحد تجوز المشاركة في الأضحية إذا كانت في الإبل أو البقر وتجزئ البقرة أو الجمل عن سبعة أشخاص إذا كانوا قاصدين الأضحية والتقرب إلي الله سبحانه وتعالى ، فعن جابر رضي الله عنه قال : نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة) رواه مسلم البدنة الناقة

    * توزيع لحم الأضحية:

    يسن للمضحى أن يأكل من أضحيته ويهدي الأقارب ويتصدق منها على الفقراء ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( كلوا و اطعموا و ادخروا ) وقال الله تعالي ( والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير فاذكروا اسم الله عليها صواف فإذا وجبت جنوبها فكلوا منها واطعموا القانع و المعتر كذلك سخرناها لكم لعلكم تشكرون ) الحج36
    صواف أي قائمات ( الإبل تنحر قائمة) - وجبت جنوبها سقطت الإبل على الأرض جنوبها بعد نحرها - القانع الفقير الذي لا يسال تقنعا - المعتر الفقير الذي يسأل

    ما الأمور التي يفعلها المضحي ؟ والأمور التي يتجنبها ؟

    1-أن يتولى صاحب الأضحية ذبح الأضحية بنفسه ، وإذا كان لا يحسن الذبح ذبح عنه احد من المسلمين وعليه أن يشهد ذبح أضحيته ، عن عمران بن حصين رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يا فاطمة قومي فاشهدي أضحيتك فإنه يغفر لك عند أول قطرة من دمها كل ذنب عملتيه وقولي : إن صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين قال عمران : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا لك ولأهل بيتك خاصة فأهل ذلك انتم أو للمسلمين عامة ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل للمسلمين عامة ) أخرجه الطبراني في الكبير والحاكم.
    2-على المضحي أن يتجنب قص شعره وأظافره إذا دخل أول يوم من شهر ذي الحجة ، ويمتنع عن ذلك حتى يتم ذبح الأضحية يوم العيد بعدها يمكنه قص أظافره وشعره.
    عن أم سلمه رضي الله عنها قالت ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ، إذ رأيتم هلال ذي الحجة ( وفي لفظ إذا دخلت العشر ) وارد أحدكم أن يضحى فليمسك عن شعره وأظافره ( رواه مسلم والحكمة التشبه بمن احرم لأداء فريضة الحج وان يبقى مريد التضحية كامل لأجزاء رجاء أن يعتق من النار بالتضحية.
    قال ابن قدامه إن فعل المضحى ( هذه المناهي ) استغفر الله تعالي ولا فدية فيه بالإجماع سواء فعله متعمدا أو ناسياً

    ·خطوات ذبح الأضحية

    1-يستحب إضجاع الغنم والبقر في الذبح إلا البعير فإنه ينحر قائما ، قال الإمام النووي أتفق العلماء على إن إضجاعها يكون على الجانب الأيسر باستقبال القبلة عند الذبح مع قصده النية بأنها تقربا إلي الله تعالي
    2-ما تقول عند الذبح ( بسم الله والله اكبر اللهم هذا منك ولك اللهم تقبل هذه الأضحية مني أو من فلان ـ تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم عندما ذبح كبشا وقال ( بسم الله والله واكبر اللهم هذا عني و عمن لم يضح من أمتي ) رواه أبو داود.
    3-وضع القدم على صفحة جانب عنق الأضحية
    4-من السنة أن تكون السكين حادة لقول النبي صلى الله عليه وسلم (إن الله كتب الإحسان على كل شئ فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته ) رواه مسلم ويستحب ذبح الأضحية بدون أن تراها البهائم الأخرى إشفاقا بها

    ملاحظة : هل يجوز إعطاء الجزار أجرته من لحم الأضحية ؟

    لا يجوز إعطاء الجزار أجرته من لحم الأضحية بل يجب إعطاؤه أجرا مقابل عمله و يمكن أهداؤه أيضا من لحمها ,

    هل يجوز بيع شيء من لحم الأضحية و جلدها ؟

    لا يجوز بيع شئ من لحم الأضحية ولا جلودها بل التصدق به قال الإمام احمد ، لا يبيعها (الأضحية) ولا يبيع شيئا منها وقال سبحان الله كيف يبيعها وقد جعلها لله تبارك وتعالى:

    ·أسئلة ترد على اللجنة:

    1-هل الأضاحي التي تقوم اللجنة بذبحها محصورة في نوع معين من الذبائح؟

    الأضاحي التي تقوم اللجنة بذبحها ليست محصورة في نوع معين بل حسب ما يتوفر من الأنعام في سوق البلد الأفريقي لذلك تضحى اللجنة حسب ما هو متوفر سواء كان ( خرافا أو أبقار أو إبلا)
    2-ما هو سبب تفاوت أسعار الأضاحي بين بلد أفريقي وآخــر؟

    سبب تفاوت أسعار الأضاحي بين بلد أفريقي وآخر يعتمد على مدى وفرة الأنعام أو قلتها في ذلك السوق مما يؤثر على قيمة شراء الأضحية وكذلك بعد المسافات وتكلفة النقل وتكلفة العلف.


    تم بحمد الله
     
  2. الفيلكاوي_80

    الفيلكاوي_80 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 يناير 2007
    المشاركات:
    3,079
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    جزاك الله خير
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بارك الله فيك
     
  4. ناصر250

    ناصر250 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2007
    المشاركات:
    366
    عدد الإعجابات:
    0
  5. ريفالدو

    ريفالدو موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أغسطس 2003
    المشاركات:
    698
    عدد الإعجابات:
    0
  6. maha_Q8

    maha_Q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2008
    المشاركات:
    4,537
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكويت.. ((جبــله ))
    جزاك الله خير
     
  7. ريفالدو

    ريفالدو موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أغسطس 2003
    المشاركات:
    698
    عدد الإعجابات:
    0
    http://www.b7r11.com/tkber.swf

    رابط لسماع التكبيرات هذه الايام المباركة




    فضل التكبير هذه الايام المباركة



    صيغة التكبير :

    الله أكبر , الله أكبر , الله أكبر , لا إله إلا الله , الله أكبر , الله أكبر ولله الحمد .


    الذكر بصفة عامة والتهليل والتكبير و التحميد بصفة خاصة:

    وقد جاء في ذلك حديث عبدالله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر فاكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد). [ رواه الإمام أحمد والطبراني ].

    وكان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما. وحري بنا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي قد ضاعت في هذه الأزمان، وتكاد تنسى حتى من أهل الصلاح والخير- وللأسف- بخلاف ما كان عليه السلف الصالح. وقد جاء في عظم الذكر ما رواه أبو الدرداء رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم ( ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والورق وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم قالوا بلى قال ذكر الله تعالى فقال معاذ بن جبل رضي الله عنه ما من شيء أنجى من عذاب الله من ذكر الله ). [ رواه أحمد والترميذي وصححه الألباني] .

    وفي الترمذي ما رواه عبدالله بن بسر رضي الله عنه أن رجلاً قال يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت علي وأنا قد كبرت فأخبرني بشيء أتشبث به قال( لا يزال لسانك رطبا بذكر الله تعالى).
     
  8. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    جزاك الله خير على التوضيح
     
  9. ريفالدو

    ريفالدو موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أغسطس 2003
    المشاركات:
    698
    عدد الإعجابات:
    0