أبرز احداث 2007 الاقتصادية ...

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏25 ديسمبر 2007.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    إلغاء اكتتاب «أمانة» وفك ربط الدينار بالدولار أبرز الأحداث الاقتصادية
    حصاد البورصة في 2007: عام الاستحواذات «الجامبو» والخلافات العلنية الواسعة بين إدارتها والشركات
    يلملم العام 2007 أوراقه الأخيرة تاركاً أحداث غائرة في عمق الذاكرة الاقتصادية انعكست بشكل مباشر أو غير مباشر على الأوضاع الاقتصادية المحلية.
    فيما كانت أبرز الأحداث البورصوية خلال العام ذاته «فورة» الاستحواذات الكبرى التي انطلقت بصفقة «الوطنية للاتصالات» واتساع هوة الخلاف بين إدارة السوق ولوبي الشركات المعترضة على قراراتها وفيما يلي أبرز الاحداث بالتفصيل:
    في 13 مارس أعلن سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) أنه تم الانتهاء من صفقة بيع كامل حصة شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) في الشركة الوطنية للاتصالات الكويتية الى شركة (كيوتل) القطرية بـ 1.074 مليار دينار.
    وبلغت كمية الأسهم المبيعة 233.687.916 مليون سهم بسعر أربعة دنانير وستمائة فلس للسهم وبقيمة اجمالية بلغت 1.074 مليار دينار.
    وكانت (كيبكو) أعلنت بيع حصتها البالغة %51 في الثاني من مارس في أكبر صفقة من نوعها في المنطقة تتم خلال السنوات الأخيرة.
    وفي 14 مارس أكدت شركة اتصالات قطر (كيوتل) الانتهاء رسميا من صفقة استحواذها على أغلبية الأسهم في الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة والمعروفة باسم (الوطنية).
    وفي 18 أبريل سجلت حركة التداول في البورصة رقما قياسيا غير مسبوق قدره 1.8 مليار دينار مسجلة بذلك أعلى مستوى قياسي في تاريخ البورصة.
    وسجلت كمية الأسهم المتداولة أعلى رقم قياسي في يوم واحد قدره 747.7 مليون سهم في حين بلغت عدد الصفقات نحو 22923 صفقة نقدية.
    وسجل المؤشر خلال نفس الفترة الزمنية 35.9 نقطة لتصل الى 10571.6 نقطة.
    وسجل المؤشر في 23 يونيو ارتفاعا قدره 122.20 نقطة كما سجل المؤشر السعري 120.65.1 نقطة.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 475 مليون سهم بقيمة تجاوزت 262 مليون دينار موزعة على 14497 صفقة نقدية.
    وفي 2 يوليو استطاع مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) تسجيل ارتفاع قدره 137 نقطة فيما سجل المؤشر السعري 12182.8 نقطة حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 398 مليون سهم بقيمة تجاوزت 262 مليون دينار موزعة على 13987 صفقة نقدية.
    وفي 7 يوليو أقفل مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) على ارتفاع قدره 67.50 نقطة وسجل المؤشر السعري 12274.4 نقطة.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 418 مليون سهم بقيمة تجاوزت 258 مليون دينار موزعة على 12448 صفقة نقدية كما شهد مؤشر (البورصة) في 9 يوليو على ارتفاع قدره 44.30 نقطة فيما سجل المؤشر السعري 12310.8 نقطة.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 309 ملايين سهم بقيمة تجاوزت 176 مليون دينار موزعة على 10191 صفقة نقدية.
    وسجل مؤشر (البورصة) في 10 يوليو ارتفاعا قدره 73.40 نقطة كما سجل المؤشر السعري 12384.2 نقطة.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 428 مليون سهم بقيمة تجاوزت 202 مليون دينار موزعة على 12103 صفقات نقدية.
    وواصل مؤشر (البورصة) تسجيل معدلاته التاريخية التي بدأها في يوليو حيث أغلق في 25 أغسطس مرتفعا 37 نقطة ليسجل رقما قياسيا جديدا وهو 12621.4 نقطة.
    وبلغ اجمالي كمية الأسهم التى تم تداولها 435.6 مليون سهم بقيمة 9ر168 مليون دينار تمت من خلال 11929 صفقة.
    وفي 27 أغسطس سجل مؤشر (البورصة) ارتفاعا قدره 97.6 نقطة فيما سجل المؤشر السعري مستوى 12709.1 نقطة.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 513 مليون سهم بقيمة تجاوزت 196 مليون دينار موزعة على 13338 صفقة نقدية.
    وارتفع مؤشر السوق في 28 أغسطس ارتفاعا قدره قدره 53.7 نقطة وسجل المؤشر السعري مستوى 12762.8 نقطة حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 491 مليون سهم بقيمة تجاوزت 177 مليون دينار موزعة على 12552 صفقة نقدية.
    وواصل مؤشر البورصة تسجيل معدلاته التاريخية حيث سجل في 7 أكتوبر ارتفاعا قدره 43.5 نقطة مع نهاية تداولاته فيما سجل المؤشر السعري أعلى مستوياته التاريخية ببلوغه مستوى 13020.7 نقطة.
    وبلغت كمية الأسهم المتداولة حوالي 360 مليون سهم بقيمة تجاوزت 141 مليون دينار موزعة على 7458 صفقة نقدية.
    كما شهد العام الجاري قرارات عدة للجنة سوق الكويت للأوراق المالية ابرزها قرارات تحييد الأسهم ومنع زيادات رؤوس الأموال بأكثر من %300 ومعاقبة الشركات التي تريد الاندماج مع شركات غير مدرجة وقفها عن التداول لمدة عام ورفض طلبات ادراج الشركات دون ابداء اسباب الامر الذي دفع الى تشكيل لوبي معارضة مكون من 43 شركة معترضة على هذه القرارات اتسع ليشتمل 61 شركة فيما يختتم العام ايامه الاخيرة والقضية مازالت بلا حل يرضي الطرين، وفي المقابل تقدمت تكتلات ومجموعات استثمارية بطلبات لتأسيس بورصات خاصة اما للأسهم غير المدرجة او اسلامية او تقليدية.
    كما كسبت شركة منازل قضية رفعتها ضد ادارة السوق في سابقة هي الاولى من نوعها.

    اتفاقيات اقتصادية

    ووقعت الكويت في عام 2007 عدة اتفاقيات اقتصادية مهمة كان أولها في 26 مارس حيث وقعت دولة الكويت وكوريا الجنوبية اتفاقية نوايا حسنة للدفع بأواصر التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.
    وفي 25 أبريل وقعت دولة الكويت مع شركة (مايكروسوفت) اتفاقية شراكة استراتيجية لتوسيع استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في البلاد وجاءت الاتفاقية بمبادرة تقدمت بها شركة (مايكروسوفت) لتطوير قدرات المواطنين في نطاق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومن أجل تسريع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مجتمع المعرفة للكويت.
    وتنص الاتفاقية على دعم شركة مايكروسوفت لدولة الكويت في جهودها الرامية لتصبح من أبرز المجتمعات القائمة على المعرفة حيث ستوفر الشركة من خلال الشراكة في الموارد والعون المباشر عبر العديد من البرامج المتكاملة وتقديم النصائح.
    وتحدد الاتفاقية الأطر العامة للتعاون بين الشركة وحكومة دولة الكويت في مجالات القوى العاملة والتعليم التكنولوجي لتحقيق رؤيتها للحكومة الالكترونية بدءا بالترويج الشامل لتكنولوجيا المعلومات والاتصال في الدولة.
    ووقعت غرفة تجارة وصناعة الكويت في الأول من يونيو اتفاقية تعاون مشترك مع نظيرتها الاندونيسية تهدف الى تبادل الزيارات والمعلومات التجارية والاقتصادية بين الغرفتين التجاريتين.
    وفي 2 أكتوبر وقعت الكويت وكوريا الجنوبية بروتوكول تعديل اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل ورأس المال بين الدولتين.
    كما وقعت الكويت والعراق في 15 نوفمبر على مذكرة تفاهم بشأن التعاون المشترك في مجال اعادة اعمار العراق.
    ووقعت الكويت ولوكسمبورغ في 11 ديسمبر على اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي بهدف ازالة العوائق المالية التي تقيد حركة رؤوس الأموال والتبادل التجاري بين البلدين.
    وشاركت الكويت في 18 سبتمبر في أعمال الدورة 51 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا وأشار رئيس الوفد الكويتي السفير فوزي عبدالعزيز الجاسم في كلمة الكويت أمام المؤتمر الى أهمية دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس في مجال الطاقة الذرية فحسب بل عبر الدور الانساني التي تضطلع به من خلال برامجها المتنوعة.
    وأعربت الكويت عن ارتياحها التام للتعاون القائم بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس التعاون الخليجي وخاصة في اعداد دراسة الجدوى الأولية لاحتياجات دول المجلس من الطاقة والتعرف على متطلبات المشروع من بنى مؤسسية وقوى عاملة.
    وفي 24 سبتمبر وافق مجلس الوزراء على مشروع مرسوم بشأن تخفيض عدد وتركيبة أعضاء مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية حيث قرر المجلس تخفيض عدد الأعضاء من 14 الى 11 عضوا بواقع خمسة أعضاء من داخل القطاع النفطي الحكومي اضافة الى ستة أعضاء من خارج القطاع النفطي الحكومي.
    وعين مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية الجديد في أول اجتماع له في 10 أكتوبر الأعضاء المنتدبين الجدد في الشركات النفطية التابعة للمؤسسة وعين سامي فهد الرشيد رئيسا لمجلس الادارة وعضوا منتدبا بشركة نفط الكويت كما عين فاروق حسين الزنكي رئيسا لمجلس الادارة وعضوا منتدبا بشركة البترول الوطنية الكويتية ونبيل محمد بورسلي رئيسا لمجلس الادارة وعضوا منتدبا بشركة ناقلات النفط الكويتية ومها ملا حسين رئيسا لمجلس الادارة وعضوا منتدبا بشركة صناعة الكيماويات البترولية وفهد سالم العجمي رئيسا لمجلس الادارة وعضوا منتدبا بالشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية.
    ووقعت شركة (نفط الكويت) في 16 أكتوبر عقدا قيمته 87.3 مليون دينار مع شركة (وورلي بارسونز ـ الكويت) لتقديم الخدمات الاستشارية في مجال ادارة المشاريع.
    وفي 22 أكتوبر افتتح وزير الكهرباء والماء ووزير النفط بالوكالة محمد العليم مؤتمر الكويت العالمي للطاقة والكيماويات وشاركت فيه شركات محلية ودولية متخصصة في مجالات الطاقة والنفط والغاز والبتروكيماويات.
    وفي 26 نوفمبر وقعت مؤسسة البترول الكويتية وهيئة البترول والثروة المعدنية في منغوليا على مذكرة تفاهم تتعلق بشأن تعزيز التعاون بينهما بحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والرئيس نامبارين انخباريار رئيس منغوليا.
    وتسلمت الكويت رسميا في 29 نوفمبر في مدينة اولسان بكوريا الجنوبية ناقلة جديدة للغاز المسال (غاز النقة) بوسعها نقل حمولة حجمها 82 ألف متر مكعب من هذا الغاز.

    مؤتمرات وفعاليات

    في 13 يناير افتتح وزير المالية السابق بدر الحميضي نيابة عن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح المؤتمر الدولي السابع للمؤسسات المالية الاسلامية بمشاركة بنوك ومؤسسات اسلامية محلية واقليمية وعالمية واستمر يومين ناقش خلالها مجموعة من القضايا التي تهم العمل الاسلامي.
    وافتتح سمو أميرالبلاد الشيخ صباح الأحمد في 12 مارس المؤتمر الثاني للقطاع الخاص في الكويت الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة الكويت تحت عنوان «الاصلاح الاقتصادي كلام مكرر وقرار مؤجل» وأكد المشاركون في المؤتمر ضرورة تحقيق الاصلاح دون تسويف والنأي به عن دهاليز السياسة.
    وفي 24 مارس أعلنت مجموعة شركة الاتصالات المتنقلة فوز اتحادها برخصة تشغيل الشبكة الثالثة للهاتف الجوال وتركيبها في السعودية بقيمة 6.109 مليار دولار بعد منافسة مع ستة تحالفات عالمية واقليمية.
    وفي 20 مايو صدر مرسوم أميري بربط صرف الدينار بسلة من العملات العالمية الرئيسة والاستعاضة عن ربط الدينار بالدولار.
    واستضافت الكويت في 22 مايو المؤتمر المصرفي الخليجي الثامن وكان موضوع قرار الكويت التاريخي بفك ارتباط عملتها بالدولار والعودة الى سلة العملات هو المحور الرئيسي لنقاشات هذا المؤتمر الذي شارك فيه نخبة من المصرفيين والمعنيين بالشؤون النقدية وعلى رأسهم محافظو ورؤساء مؤسسات النقد الخليجية باعتبارهم المعنيين الأوائل بشؤون العملة وتحركاتها صعودا وهبوطا.
    وفي 8 يونيو فاز بنك الخليج بجائزة (أفضل بنك للخدمات المصرفية في الكويت لعام 2007) التي يمنحها برنامج جوائز (آسيان بانكر اكسلنس) للخدمات المالية للأفراد.
    وبدأ البنك المركزي في 25 يوليو برفع قيمة الدينار الكويتي مقابل الدولار بعد صدور المرسوم الأميري في 20 مايو بربطه بسلة العملات العالمية الرئيسة بدلا من ربطه بالدولار بحيث أصبح سعر صرف الدينار مقابل الدولار 281.95 فلسا بعد أن كان 286.90 فلسا تقريبا.
    وسجل الدينار في 27 نوفمبر اعلى مستوى له منذ 19 عاما عندما رفع البنك المركزي سعر صرفه مقابل الدولار ليصبح 273.8 فلسا.

    أمانة للتخزين

    وافق مجلس الوزراء في 6 سبتمبر على مشروع مرسوم بالغاء المرسوم الخاص بانشاء شركة أمانة للتخرين العام الذي صدر في 24 يونيو بغرض العمل اللوجستي في مجال تخزين البضائع وكانت شركة أموال الدولية للاستثمار بصفتها مدير الاكتتاب في شركة أمانة للتخزين العام قد بدأت في 20 اغسطس الاجراءات اللازمة لطرح 300 مليون سهم من رأسمال شركة أمانة للتخزين للاكتتاب العام بقيمة 30 مليون دينار ويبلغ رأسمال شركة «أمانة» 50 مليون دينار موزعة على 500 مليون سهم قيمة كل منها 100 فلس.
    وفي 4 نوفمبر افتتح وزير التجارة والصناعة فلاح الهاجري معرض اعمار العراق 2007 الذي شاركت فيه 95 شركة تنتمي الى 15 دولة بهدف استقطاب الشركات العربية والعالمية من أجل الاسهام في اعادة اعمار العراق.
    وفي الفترة من 4 نوفمبر الى 8 منه افتتح في الكويت معرض العقار الدولي الذي نظمته شركة (انا غروب) واستقطب 25 شركة تعرض مشاريع عقارية داخل الكويت وخارجها قيمتها خمسة مليارات دولار.
    وقدمت الكويت في 25 نوفمبر ورقة عمل في المؤتمر الفني الرابع لاتحاد السلطات الضريبية للدول الاسلامية الذي عقد في الكويت بعنوان التشريعات الضريبية الكويتية وعلاقتها بالأدوات المالية الاسلامية واستمرت أعماله الى 28 نوفمبر وتضمنت الورقة عدة مواضيع منها شرح الأدوات المالية المعمول فيها من قبل المؤسسات المالية الكويتية والهدف من هذه الورقة هو التعرف الى خبرات الدول الأخرى المعنية في تطبيق الضرائب على الأدارات الاسلامية.
    وافتتح وكيل وزارة الداخلية الفريق ناصر العثمان معرض (الكويت الدولي للسيارات ـ 2007) في 28 نوفمبر بمشاركة كبرى الشركات المحلية التي تتولى مسؤولية وكالات السيارات العالمية وتلك المختصة بتقديم خدمات مختلفة في مجال بيع السيارات وصيانتها وتمويل شرائها.
    وفي الفترة من 2 ديسمبر الى 3 منه أقيم في الكويت المؤتمر الاقليمي لمكافحة عمليات غسل الأموال الذي ناقش وجهات نظر مستقلة عن أهم القضايا في القطاع المصرفي والمالي من كبار الخبراء العالميين في مكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب وأحدث المعايير والأنظمة في مجال الالتزام بسياسات المكافحة كما تم التعرف على أوضاع الالتزام بالمكافحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
    وفي 8 ديسمبر فاز اتحاد المصارف الكويتية بالمركز الأول عربيا في جائزة الشارقة للعمل التطوعي في دورة 2007 المخصصة لتكريم الجهات الأبرز في ميدان العطاء الانساني والاجتماعي ويتسلم الاتحاد الجائزة في 26 ديسمبر.

    تاريخ النشر: الثلاثاء 25/12/2007
     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا