لماذ لانحتفل برأس السنه مثل بقيه الناس؟؟

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة INFINITI, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2007.

  1. INFINITI

    INFINITI عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    4,316
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    راس العايــــر
    لماذ لانحتفل برأس السنه مثل بقيه الناس؟؟



    كنت أتسأل عن هذا.. كما يتسأل عنه كثير من المسلمين اليوم..

    و لما فكرت في الأمر مليا وجدت أن الاحتفال بمضي سنة من عمرنا غباء كبير ..

    وأعنى ما أقول ..

    نعم غباء كبير ،،

    لأنه ليس في تلك المناسبة داعي للاحتفال بقدر ما فيها من دواعي للحزن والندم ..

    فعلى ماذا نحتفل ؟

    على خسارة سنة من العمر!

    أم على اقتراب الأجل !

    أم نحتفل بمخالفة أمر النبي الأمي عليه الصلاة والسلام

    بتطبيقنا طقوس الضالين و نفرح بمعصية الرب العظيم!

    عجبت لعقل من وضع هذا الموعد و تلك المناسبة للاحتفال..!

    وعجبت لمن يحتفل بهذه المناسبة من المسلمين الغافلين!

    أليس الإنسان يحزن إذا خسر شيء من مقتنياته التافهة ،

    فكيف يفرح بخسران شيء من أغلى ما لديه وهو (العمر) ..؟

    أم نحتفل بالخسارة لأن الغرب الكافر يفعل ذلك بجهالة..!!

    و إذا علمنا أننا لن نرجع يوما فات من العمر و لو أنفقنا ما في الأرض جميعا

    فحق لنا إن نحزن 360 مرة في رأس السنة بدل أن نحتفل

    و إذا تذكرنا خطايانا التي ارتكبناها في الأيام الماضية حق لنا أن نتوب إلى الله و نخضع لأمره و نبتغى رضاه بكل ما نملك

    من حول و قوة عسى أن نكفر عن شيء مما سطر في كتابنا في السنة الماضية و ليس أن نحتفل (نزيد الطين بلة)

    و نخالف أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي أمرنا بمخالفة اليهود و النصارى و نهانا عن الاحتفال بأعيادهم و ممارسة طقوسهم (الغبية) و أفراحهم (الدنية).


    أحبتي في الله لن ينال رضي الله من سعى في معصيته ..


    و لن يفرح بالنعيم من فرح بما يورد الجحيم..





    في الفتوى رقم ( 2540 ) للجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء :





    لا يجوز للمسلم أن يشارك الكفار في أعيادهم ويظهر الفرح والسرور بهذه المناسبة ويعطل الأعمال سواء كانت دينية أو دنيوية لأن هذا من مشابهة أعداء الله المحرمة

    ومن التعاون معهم على الباطل وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال من تشبه بقوم فهو منهم

    والله سبحانه يقول وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله شديد العقاب

    وننصحك بالرجوع إلى كتاب اقتضاء الصراط المستقيم لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه فإنه مفيد جدا في هذا الباب. (مصدر الفتوى)
     
  2. noor11

    noor11 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    126
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا علي الموضوع الحلو
     
  3. INFINITI

    INFINITI عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    4,316
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    راس العايــــر
    شكرا على المرور
     
  4. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بارك الله فيك
     
  5. تلميذ المؤشر

    تلميذ المؤشر مشرف قسم الإستراحه

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2003
    المشاركات:
    1,444
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بارك الله فيك
     
  6. محب التوحيد

    محب التوحيد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,933
    عدد الإعجابات:
    15
    جزاك الله خيرا
    وبارك الله فيك

    واسمحوا لي أن أنقل هذا الكلام النفيس:

    قال ابن القيم رحمه الله :

    ولا يجوز للمسلمين حضور أعياد المشركين باتفاق أهل العلم الذين هم أهله .
    وقد صرح به الفقهاء من أتباع المذاهب الأربعة في كتبهم . . . وروى البيهقي بإسناد صحيح عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال : (لا تدخلوا على المشركين في كنائسهم يوم عيدهم فإن السخطة تنزل عليهم) . وقال عمر أيضاً : (اجتنبوا أعداء الله في أعيادهم) . وروى البيهقي بإسناد جيد عن عبد الله بن عمرو أنه قال : (من مَرَّ ببلاد الأعاجم فصنع نيروزهم ومهرجانهم وتشبه بهم حتى يموت وهو كذلك حشر معهم يوم القيامة)

    اهـ أحكام أهل الذمة 1 /723-724 .
     
  7. INFINITI

    INFINITI عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    4,316
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    راس العايــــر
    بارك الله فيكم كلكم على المرور
    عاشو
     
  8. fun

    fun عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    152
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا على الموضوع وعسانا نتعلم