كويتيون ويابانيون يعرضون مشاريع بتروكيماويه ...

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏1 يناير 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    كويتيون ويابانيون يعرضون إقامة مشروعين للبتروكيماويات في مصر


    القاهرة: عادل البهنساوي
    تقدمت مجموعتان كويتية ويابانية بعرضين لوزارة البترول المصرية لإقامة مشروعين لإنتاج مادة الإيثلين الأساسية في صناعة البتروكيماويات باستثمارات تصل إلى نحو 2.5 مليار دولار.
    وقال مصدر مسؤول بوزارة البترول في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» إن الوزارة تلقت عرضا من مجموعة يابانية لإقامة مشروع لاستخراج الإيثان وتحويله إلى إيثلين في مدينة دمياط الساحلية شمال مصر، مشيرا إلى أن وفدا من الشركة اليابانية التي فضل عدم ذكر اسمها سيصل إلى القاهرة يوم 15 يناير الحالي لإجراء مفاوضات مع الوزارة حول هذا المشروع.

    وأضاف المسؤول بوزارة البترول إن مجموعة كويتية تقدمت هي الأخرى بعرض مماثل لإنتاج الإيثيلين في دمياط أيضا، مشيرا إلى أن الوزارة طلبت من كل المجموعة الكويتية والشركة اليابانية تقديم الدراسة الفنية والمالية للمشروع من حيث اقتصاداته والأسعار العالمية المتوقعة للمنتجات النهائية والأماكن الملائمة لإقامة المشاريع فيها . يأتي هذا في الوقت الذي انتهت فيه الشركة القابضة للبتروكيماويات المصرية بالتعاون مع أحد المكاتب الاستشارية الأميركية من الدراسة الهندسية والعملية الخاصة بتصميم مشروع زيادة الطاقة الإنتاجية للايثلين المنتج من شركة سيدى كرير للبتروكيماويات من 300 ألف طن حاليا الى 600 ألف طن . وأكد المسؤول بوزارة البترول أن الشركة القابضة للبتروكيماويات ستبدأ في طرح المشروع على مقاول التنفيذ قريبا، موضحا أن زيادة طاقة الإيثلين من سيدى كرير يعد بديلا استراتيجيا للشركة عن فشل صفقة بيع حصة كبيرة من الشركة بسبب عدم الوصول إلى اتفاق بشأن ضمان تدفق كميات الغاز إلى المصنع لمدة 30 عاما حسب طلب المستثمرين الذين تقدموا لشراء هذه الحصة.

    وأشار إلى أن مسؤولي وزارة البترول اقترحوا قيام سيدي كرير بزيادة طاقتها من الإيثلين ورفع ربحية الشركة التي تجاوزت المليار جنيه (181.8 مليون دولار) خلال العام المالي الماضي 2006 /2007 المنتهي في يونيو 2007 ، وبذلك يكون المشروع أداة لجذب المستثمرين في حال قررت الوزارة إعادة طرح الحصة.

    وتخطط وزارة البترول للوصول إلى المعدل العالمي لإنتاج الإيثلين والذي يصل إلى ما بين 750 ألف إلى مليون طن، حيث تقل تكلفة إنتاج الطن من المنتج كلما زادت الكميات المنتجة.

    ويصل سعر طن الايثلين في السوق العالمي حاليا إلى 1500 دولار، بينما لا تتعدى تكلفة حرق طن الغاز في محطات الطاقة أكثر من 300 دولار للطن الواحد.

    السؤال هنا من قد تكون هذه المجموعة الكويتية ....؟
    1- مجموعة الخرافى
    2- شركة صناعة الكيماويات البترولية وتحالفها شركة داو كاميكل وشركة القرين للبتروكيماويات
    3- أخرون
    وبالتوفيق للجميع
     
  2. ياقوت

    ياقوت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 فبراير 2006
    المشاركات:
    1,726
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    يمكن القرين​
     
  3. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    شخصيا أتمنى ذلك ( القرين للبتروكيماويات )
    وشكرا ياقوت على التعليق
     
  4. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw

    الكويت: تهاني مهران
    أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة النفط الكويتية سعد الشويب، أن مشروع المؤسسة بإنشاء مجمع بتروكيماويات في مصر جار التفاوض عليه، مفيدا بأن اتصالات تجرى في هذا الشأن بين الجانبين، مشيرا إلى أنه سيزور القاهرة في الأسابيع المقبلة، أملا في الحصول على رد نهائي حول هذا الأمر.
    وقال الشويب أمس، خلاله الاحتفال بوصول ناقلة الغاز «النقة»، والتي وصلت تكلفة بنائها 83 مليون دولار، ان مشروع نفط الشمال ما زال يشكل ركنا أساسيا من استراتيجية المؤسسة الهادفة إلى الوصول إلى طاقة إنتاجية قدرها أربعة ملايين برميل نفط يوميا في عام 2020. وأوضح الشويب أن شركة ناقلات النفط الكويتية بتسلمها ناقلة «غاز النقة» تكون قد تسلمت عشر ناقلات تشكل المرحلة الأولى من خطة تحديث أسطول الشركة، وأعرب عن أمله في أن تتم الموافقة على المرحلة الثانية من الخطة، والتي تتضمن بناء ست ناقلات جديدة قبل نهاية العام الجاري، بعد أن تعرض على مجلس إدارة المؤسسة. وأشار إلى أن تحديث الأسطول، يأتي مواكبا للاتفاقية التي وقعتها المؤسسة مؤخرا مع شركة داو كيميكال الأميركية، التي ستنشأ بموجبها شراكة بين الجانبين.

    تعليق : هذا الخبر يدفع بالأتجاه الصحيح لتوقعاتنا السابقة التى قد تكون شركة القرين للبتروكيماويات ( معنية بالأمر )
    وبالتوفيق للجميع
     
  5. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    ملا حسين لـ «النهار»: ليبيا والجزائر بديلتان عن مصر لإقامة مجمع بتروكيماويات بكلفة بليوني دولار
    جمال عبد الحكيم

    1


    كشفت العضو المنتدب لشركة صناعة البتروكيماويات مها ملا حسين ان الشركة لديها بدائل لاقامة مجمع للبتروكيماويات حال فشل التوصل الى قرار بشأن اقامته في مصر مشيرة الى ان زيارة العضو المنتدب لمؤسسة البترول التي يقوم بها الى مصر في الوقت الحالي سوف تضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بالمشروع، ومن أبرز الموضوعات التي سيتم بحثها في هذا الجانب هي أسعار الغاز وهي المادة الخام التي تعد صلب المشروع، وأيضاً كلفة المشروع حيث ترصد المؤسسة بليوني دولار. له، وقالت ملا حسين ان شركة صناعة البتروكيماويات ومؤسسة البترول الكويتية حريصتان على اقامة المشروع في مصر لما تتمتع به من عناصر تؤهل لذلك من توفر المادة الخام وهي الغاز وتوافر العنصر البشري الماهر والمدرب، هذا بالإضافة الى موقعها القريب من شمال افريقيا وأوروبا حيث يمكن تسويق منتجات المجمع الجديد. وأشارت الى ان البدائل تنصب على ليبيا أو الجزائر او احدى الدول الخليجية التي يوجد بها الغاز الطبيعي لافتة الى ان دول شرق آسيا ليست من البدائل في هذا الصدد لأنها تمثل خياراً ثانياً حيث تعتزم الشركة تأسيس مصانع اخرى في تلك المنطقة ومجمع بتروكيماويات الصين هو أبرز مثل على هذا التوجه مؤكدة ان العمل في هذا المشروع يسير وفقاً للخطط المرسومة له ولا توجد اية خلافات مع الجانب الصيني الذي وعد بتذليل جميع العقبات التي قد تظهر في طريقه
     
  6. مضارب شجاع

    مضارب شجاع عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 مايو 2007
    المشاركات:
    4,707
    عدد الإعجابات:
    1
    ليش ما تكون القرين وهذا من صميم عملها واختصتصها !!!!
     
  7. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    تعثر إقامة مجمع بتروكيماويات كويتي في مصر نظراً لقلة الغاز الطبيعي اللازم
    جمال عبد الحكيم


    اعتبر مصدر قيادي في شركة صناعة البتروكيماويات ان مشروع الشركة لاقامة مجمع للبتروكيماويات في مصر قد تبخر واعتبر في حكم المنتهي، مضيفا ان مفاوضات الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول سعد الشويب الاخيرة التي اجراها مع الجانب المصري خلال الاسبوع الماضي قد كشفت عن عدم امكانية تنفيذ المشروع بالمعطيات التي طرحها الجانب الكويتي منذ ثلاث سنوات تقريبا، والسبب في ذلك يرجع لعدم توافر الكميات اللازمة من الغاز الطبيعي والقادرة على تشغيل مجمع بالبتروكيماويات بالشروط التجارية، وذلك نظرا لكثرة الالتزامات المحلية على وزارة النفط. وقال المصدر ان الجانب المصري عرض على الرئيس التنفيذي الكميات الموجودة من الغاز الطبيعي والتي لا تتجاوز الـ 300.000 طن، وهي غير كافية للمشروع.