البورصة تدرس إلغاء فسخ الأسهم حال اعتماد نظام صانع السوق

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الفهلوي, بتاريخ ‏6 يناير 2008.

  1. الفهلوي

    الفهلوي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2003
    المشاركات:
    4,244
    عدد الإعجابات:
    11
    مكان الإقامة:
    في قلب أمي
    البورصة تدرس إلغاء فسخ الأسهم حال اعتماد نظام صانع السوق
    يتطلب حزمة إجراءات لضمان الحياد والكفاءة
    محمد البغلي

    مع اعتماد نظام صانع السوق، سيكون المستثمرون في البورصة أمام وضع جديد، لا فسخ فيه للأسهم التي توزع أرباحاً في نهاية السنة المالية.

    علمت «الجريدة»، ان ادارة سوق الكويت للاوراق المالية تدرس فكرة عدم فسخ سعر السهم عند توزيع الارباح النقدية او العينية (اسهم المنحة وكذلك زيادات رؤوس الاموال)، في نهاية السنة المالية للشركات.

    وقال مصدر مطلع، ان هذه الفكرة دخلت حيز الدراسة بعد ان وجدت البورصة ان قوى تفاعل العرض والطلب في السوق هي المحدد الافضل لسعر اي سهم، دونما تدخل من الادارة في تحديد سعر السهم والفسخ، مشيرة الى ان اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن يتطلب مجموعة من القرارات التنظيمية، اهمها على الاطلاق اعتماد نشاط صانع السوق على اسهم الشركات المدرجة، كما في البورصات الاقليمية والعالمية.

    وحسب التعريفات الاقتصادية، فان صانع السوق هو الطرف العكسي للعميل ،حيث إن صانع السوق لا يعمل وسيطاً أو وصياً وبالتالي صانع السوق ينجز التحوط المالي (hedging) لمعاملات المتداولين، حسب سياسته، عن طريق توفير السيولة النقدية ورأس المال، يحقق السيولة عن طريق عرض أسعار للبيع والشراء يكون مستعدا للتعامل بها.

    واضاف المصدر ان دور صانع السوق سيكون منوطا بشركات الاستثمار والبنوك وصناديق الاستثمار والمحافظ المالية وشركات الوساطة المالية، ويقوم نشاط صانع السوق باضطلاع إحدى الشركات العاملة في مجال الأوراق المالية والمرخص لها بتوفير السيولة الدائمة لأوراق مالية معينة، وتقديم عروض بيع وطلبات شراء لتلك الأوراق طوال جلسة التداول ومن دون توقف، وأن يقوم صانع السوق بانتقاء الأوراق المالية التي سوف يلتزم بصناعة سوقها من ضمن قائمة تعلنها البورصة للأوراق المالية المؤهلة لذلك.

    وأشار المصدر الى أن هذا القرار يهدف إلى دعم السيولة في السوق، وبث النشاط في الأوراق المالية، من خلال صنّاع سوق مؤهلين ومحترفين، ويعزز من عمق واستقرار السوق من جهة أخرى.

    وبين المصدر ان اعتماد صانع السوق في بورصة ناشئة مثل سوق الكويت، وان كان يعتبر خطوة جريئة في تطوير البورصة، الا انه في المقابل يتطلب مجموعة من الاجراءات القانونية والفنية لضمان عدم حدوث تضارب في المصالح بين صانع السوق وبين المتداولين، ومنها أنه قد يستغل صانع السوق التقلبات السعرية في دفع صغار المستثمرين إلى الخروج من السوق عبر شرائه الأسهم عند انحدار اسعارها، ومن ثم الاستفادة من ارتفاع السوق، اذ تستعرض البورصة مجموعة من الضوابط القانونية والفنية الخاصة بنظام صانع السوق في اكثر من سوق مالي، لتجنب ان يكون الاثر السلبي لصانع السوق اكبر من الاثر الايجابي.

    وشدد المصدر على ان عملية تحديد البورصة لفسخ الاسهم، فيها درجة معينة من الوصاية غير موجودة في الاسواق العالمية، وبالتالي فإن توزيع الارباح على المساهمين لا يستوجب فسخ السهم، على اعتبار ان بعض الاسهم التي توزع ارباحا وتتفسخ، تعاود مستوياتها السعرية السابقة خلال جلسة او جلستين من التداول، وبالتالي فان اعطاء تحديد سعر السهم في هذه الحال للسوق من خلال صانع معتمد سيكون خطوة في الاتجاه الصحيح، خصوصا أن توزيع الارباح في هذه الحال سيكون اكثر جدوى من الوضع الحالي.

    وقال المصدر انه من الناحية المبدئية، فان ثمة مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في صانع السوق، اولها ان يكون مالكا لنسبة ما في الشركة، ويمتلك القدرة على تأمين كمية الأسهم المطلوبة، فضلا عن وجود خبرة جيدة في مجال التداول ونظام إشرافي ورقابي وتنفيذي، الا ان هذه الشروط فيها قدر عال ٍمن العموميات، الامر الذي يستوجب اصدار لائحة تنفيذية لتحديد مهام صانع السوق والشروط والضوابط المحددة لاي صانع في السوق.​
     
  2. NBK

    NBK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 مارس 2006
    المشاركات:
    5,318
    عدد الإعجابات:
    43
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    مشكووووووووووور على النقل

    كأنها ادارة البورصه بدأت تتحرك نحو الاصلاح
     
  3. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    ألغاء فسخ الأسهم وارد ...

    البورصة تدرس إلغاء فسخ الأسهم حال اعتماد نظام صانع السوق
    يتطلب حزمة إجراءات لضمان الحياد والكفاءة
    محمد البغلي
    مع اعتماد نظام صانع السوق، سيكون المستثمرون في البورصة أمام وضع جديد، لا فسخ فيه للأسهم التي توزع أرباحاً في نهاية السنة المالية.

    علمت «الجريدة»، ان ادارة سوق الكويت للاوراق المالية تدرس فكرة عدم فسخ سعر السهم عند توزيع الارباح النقدية او العينية (اسهم المنحة وكذلك زيادات رؤوس الاموال)، في نهاية السنة المالية للشركات.

    وقال مصدر مطلع، ان هذه الفكرة دخلت حيز الدراسة بعد ان وجدت البورصة ان قوى تفاعل العرض والطلب في السوق هي المحدد الافضل لسعر اي سهم، دونما تدخل من الادارة في تحديد سعر السهم والفسخ، مشيرة الى ان اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن يتطلب مجموعة من القرارات التنظيمية، اهمها على الاطلاق اعتماد نشاط صانع السوق على اسهم الشركات المدرجة، كما في البورصات الاقليمية والعالمية.

    وحسب التعريفات الاقتصادية، فان صانع السوق هو الطرف العكسي للعميل ،حيث إن صانع السوق لا يعمل وسيطاً أو وصياً وبالتالي صانع السوق ينجز التحوط المالي (hedging) لمعاملات المتداولين، حسب سياسته، عن طريق توفير السيولة النقدية ورأس المال، يحقق السيولة عن طريق عرض أسعار للبيع والشراء يكون مستعدا للتعامل بها.

    واضاف المصدر ان دور صانع السوق سيكون منوطا بشركات الاستثمار والبنوك وصناديق الاستثمار والمحافظ المالية وشركات الوساطة المالية، ويقوم نشاط صانع السوق باضطلاع إحدى الشركات العاملة في مجال الأوراق المالية والمرخص لها بتوفير السيولة الدائمة لأوراق مالية معينة، وتقديم عروض بيع وطلبات شراء لتلك الأوراق طوال جلسة التداول ومن دون توقف، وأن يقوم صانع السوق بانتقاء الأوراق المالية التي سوف يلتزم بصناعة سوقها من ضمن قائمة تعلنها البورصة للأوراق المالية المؤهلة لذلك.

    وأشار المصدر الى أن هذا القرار يهدف إلى دعم السيولة في السوق، وبث النشاط في الأوراق المالية، من خلال صنّاع سوق مؤهلين ومحترفين، ويعزز من عمق واستقرار السوق من جهة أخرى.

    وبين المصدر ان اعتماد صانع السوق في بورصة ناشئة مثل سوق الكويت، وان كان يعتبر خطوة جريئة في تطوير البورصة، الا انه في المقابل يتطلب مجموعة من الاجراءات القانونية والفنية لضمان عدم حدوث تضارب في المصالح بين صانع السوق وبين المتداولين، ومنها أنه قد يستغل صانع السوق التقلبات السعرية في دفع صغار المستثمرين إلى الخروج من السوق عبر شرائه الأسهم عند انحدار اسعارها، ومن ثم الاستفادة من ارتفاع السوق، اذ تستعرض البورصة مجموعة من الضوابط القانونية والفنية الخاصة بنظام صانع السوق في اكثر من سوق مالي، لتجنب ان يكون الاثر السلبي لصانع السوق اكبر من الاثر الايجابي.

    وشدد المصدر على ان عملية تحديد البورصة لفسخ الاسهم، فيها درجة معينة من الوصاية غير موجودة في الاسواق العالمية، وبالتالي فإن توزيع الارباح على المساهمين لا يستوجب فسخ السهم، على اعتبار ان بعض الاسهم التي توزع ارباحا وتتفسخ، تعاود مستوياتها السعرية السابقة خلال جلسة او جلستين من التداول، وبالتالي فان اعطاء تحديد سعر السهم في هذه الحال للسوق من خلال صانع معتمد سيكون خطوة في الاتجاه الصحيح، خصوصا أن توزيع الارباح في هذه الحال سيكون اكثر جدوى من الوضع الحالي.

    وقال المصدر انه من الناحية المبدئية، فان ثمة مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في صانع السوق، اولها ان يكون مالكا لنسبة ما في الشركة، ويمتلك القدرة على تأمين كمية الأسهم المطلوبة، فضلا عن وجود خبرة جيدة في مجال التداول ونظام إشرافي ورقابي وتنفيذي، الا ان هذه الشروط فيها قدر عال ٍمن العموميات، الامر الذي يستوجب اصدار لائحة تنفيذية لتحديد مهام صانع السوق والشروط والضوابط المحددة لاي صانع في السوق.
     
  4. بو عزؤوؤز

    بو عزؤوؤز عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    278
    عدد الإعجابات:
    0
    كان من زمان عملوها وهذا المفروض يصير
     
  5. Balool

    Balool عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 يوليو 2007
    المشاركات:
    924
    عدد الإعجابات:
    0
    خطوه ممتازه اذا نفذة
     
  6. بو سعود2003

    بو سعود2003 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 مارس 2007
    المشاركات:
    1,015
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور على النقل
     
  7. المهلب

    المهلب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    209
    عدد الإعجابات:
    0
    عساك عالقوة
    خبر ممتاز
     
  8. wzer

    wzer موقوف

    التسجيل:
    ‏1 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    493
    عدد الإعجابات:
    0
    ماأظن يتم تنفيذ الفكره حسب ما نشوف من طريقة تطوير
    اى مرفق بالكويت مو بس البورصه . مافى جرأه باتخاذ القرار
    على كل المستويات بالكويت الحال واقف وعلى طمام المرحوم

    ومن هذا المنطلق انا غير متفائل ويبقى حبر على ورق حاله حال
    مشاريع الكويت من السبعينات وحتى هذا اليوم حبيسة الادراج .
     
  9. ارحبو

    ارحبو عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2007
    المشاركات:
    1,369
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الصرار
    البورصة تدرس إلغاء فسخ الأسهم حال اعتماد نظام صانع السوق
    يتطلب حزمة إجراءات لضمان الحياد والكفاءة
    محمد البغلي



    كثير من القرارات تدرس ولكن اين التطبيق اتوقع يبيلهم 100 سنه يالله يطبقون القرارات

    لكن خطوه ايجابيه

    يبيله دراسة :D