الحرب استقرت بين "التجار" و"التعاونيات" بسبب غلاء الأسعار

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة 1st choice, بتاريخ ‏10 يناير 2008.

  1. 1st choice

    1st choice عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يوليو 2007
    المشاركات:
    763
    عدد الإعجابات:
    0
    كل طرف يتهم الآخر بأنه السبب... والنتيجة واحدة هي تفاقم التضخم
    الحرب استقرت بين "التجار" و"التعاونيات" بسبب غلاء الأسعار


    الكويت -كونا -من عواطف الحساوي :
    بدأت لعبة الشد والجذب بين اتحاد الجمعيات التعاونية والتجار تأخذ منحى تصاعديا لم يكن متوقعا, فبدت رفوف الجمعيات خالية من سلع رئيسية كانت تزينها قبل ارتفاع الاسعار والغلاء ونسبة التضخم التي ارخت ظلالا كئيبة على حياة المواطنين لاسيما الموظفين الذين اصبحت رواتبهم تتآكل اولا فأول.

    خطوة تأديبية للتجار
    وعند التمعن في رؤية ما يحدث بين الجانبين لن يعرف الموظف البسيط على من يلقي همومه وتبعية ارتفاع اسعار السلع وماذا يحدث بالضبط ومن المسؤول الاول عن التغير الفجائي للاوضاع الاقتصادية في الكويت لاسيما ارتفاع اسعار معظم المنتجات والسلع الاستهلاكية وتحول الامور بدرجة كبيرة جدا وبسرعة قياسية.
    واصبحت ظاهرة خلو رفوف الجمعيات من المناظر المعتادة لدى زائريها وعند السؤال عن الاسباب وراء ذلك تتدافع الكلمات في افواه المسؤولين وبكل ثقة انها »خطوة تأديبية للتجار وخطوة لكبح جموحهم لئلا يرفعوا اسعار سلعهم ومنتجاتهم وبالتالي يؤثر ذلك سلبا على المواطنين دون وجه حق«.

    الجمعيات تبحث عن الأرباح
    ويعتمد هؤلاء في ذلك على ان اصحاب القرار في زيادة الاسعار هم التجار الذين لا يهمهم سوى الحفاظ على مصالحهم الخاصة ورغم ذلك فان البعض يلقي تبعية الارتفاع على اتحاد الجمعيات بسبب مواقفه وتحوله من داعم للمستهلك الى باحث عن تحقيق ارباح اي ان الكل يلقى باللوم على الاخر.

    التعاونيات مع المستهلكين
    وفي حديث مع «كونا« حول هذا الموضوع قال أمين سر اتحاد الجميعات التعاونية الاستهلاكية أحمد البغيلي ان احد اسباب خلو الرفوف من بعض السلع الغذائية في الجمعيات التعاونية هو امتناع بعض التجار عن توريد منتجاتهم للجمعيات بسبب رفض الاتحاد والجمعيات زيادة أسعار هذه السلع.
    واضاف البغيلي ان هذا الامر »يؤكد مواقف الحركة التعاونية الثابتة تجاه مصلحة المستهلكين ومواجهة الغلاء المصطنع من قبل بعض التجار« موضحا أن هذه المواقف قد تؤثر على المبيعات وتؤدي الى خسائر فادحة للجمعيات التعاونية مؤكدا الثبات على هذا الموقف لمصالح المواطنين والمستهلكين تحقيقا للمبادئ التعاونية .
    واوضح أن الاتحاد لم يوقف أي صنف للجمعيات لكن بعض التجار أوقفوا توريد منتجاتهم كنوع من أنواع الضغط على الاتحاد والجمعيات التعاونية حتى تتم الموافقة لهم على زيادة الاسعار الباهظة التي يراهنون فيها على أن المستهلك سيمارس ضغطا على الجمعية لتوفير تلك الاصناف.

    تعميم برفض زيادة الأسعار

    وقال البغيلي ان المستهلكين على دراية ووعي بما يدور على الساحة الان فالزيادة التي يود أن يفرضها التجار على الجمعيات والمستهلكين مبالغ فيها اذ تصل في بعض الاصناف الى مئة في المئة وهذا »لا نقبله ولن نسمح باستنزاف جيوب المواطنين«.
    وعن الاقتراحات التى يمكن ان تساهم في حل مشكلة الغلاء اشار الى ان هناك مجموعة من الحلول منها كسر الاحتكار لان معظم الوكالات الشهيرة محتكرة من قبل بعض التجار الذين يقومون بفرض اسعارهم على الجمعيات التعاونية.

    فتح باب الاستيراد للجمعيات
    وقال ان من الحلول ايضا فتح المجال لاتحاد الجمعيات بالتعاون مع وزارة التجارة لاستيراد الاصناف الاساسية والدخول في منافسة مع الجهات التى تحتكرها الى جانب تخفيض القيمة الايجارية للجمعيات التعاونية اذ انها الاعلى بالدولة وتبلغ 2.4 دينار للمتر مقارنة بنحو 200 فلس للشركات الخاصة.
    وطالب البغيلي بضرورة سن القوانين والتشريعات التى تكفل عدم زيادة اسعار اي مواد غذائية الا بمبررات يحددها القانون و الا تكون الزيادة كبيرة الى جانب فتح الاستيراد المباشر للجمعيات التعاونية .

    موقف التجار
    اما بالنسبة الى التجار فمن الطبيعي ان يدافعان عن انفسهم ويرموا بثقل الغلاء على ظاهرة ارتفاع اسعار البضائع عالميا بسبب زيادة سعر برميل النفط.
    مصالح!!
    وهذا ما اكده رئيس اتحاد الصناعات الكويتية حسين الخرافي ل¯ »كونا« بقوله ان ظاهرة خلو رفوف بعض الجمعيات التعاونية من بعض البضائع الاستهلاكية صحيحة, مرجعا السبب في ذلك الى تشدد اتحاد الجمعيات وعدم موافقته على خطوة التجار لرفع الاسعار.
    واعتبر الخرافي ذلك امرا غير منصف لاسيما ان اتحاد الجمعيات دائما يظل في وضع الحكم مؤكدا ان هذه "مصالح" والاقتصاد حر في الكويت واصفا خطوة الاتحاد بانها عملية ضغط على التجار لايمكن تقبلها.

    خياران أحلاهما مر
    اما رئيس الاتحاد الكويتي لتجار ومصنعي المواد الغذائية عبدالله البعيجان فقال ل¯ »كونا« ان ازمة ارتفاع الاسعار التي من الممكن ان تتطور ويعاني منها المستهلك مستقبلا سببها امتناع اتحاد الجمعيات عن قبول ظاهرة ارتفاع الاسعار عالميا.
    وعبر عن اسفه من موقف اتحاد الجمعيات الذي يخير المصنع اوالتاجر الكويتي بين خيارين »احلاهما مر« الاول تزويد الجمعيات بأسعار فيها خسارة على الموردين الكويتين والاخر اخلاء المصنع الكويتي واغلاق باب استيراد المواد من الخارج.
    وقال البعيجان وهو ايضا عضو في غرفة تجارة وصناعة الكويت ان هناك دراسة اجرتها وزراة الشؤون الاجتماعية والعمل حول اختلاف الاسعار بين الجمعيات التعاونية والاسواق الموازية مشيرا الى ان الدراسة اظهرت ان هناك 500 سلعة من اصل 600 في الاسواق الموازية ارخص من الجمعيات.
     
  2. 1st choice

    1st choice عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يوليو 2007
    المشاركات:
    763
    عدد الإعجابات:
    0
    امس كنت بجمعية الفيحاء...اكثر الاصناف اللى ابيها غير متوفر
    والمشكلة بدون بدائل مثل...

    حليب كرنيشن
    كراتين الدجاج
    جبنة البيتزا

    وغيرها وايد وما تحضرنى الحين....
    محاربة الغلاء زينة لكن مع توفير البديل
     
  3. dhatter

    dhatter عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    120
    عدد الإعجابات:
    0
    الله كريم ---- السوق الخليجيه المشتركه بدات وان شاء الله نشوف الهوامير الخليجيه تدش وتنافس الهوامير الكويتيه بمنتجاتهم وتكسر شوكة الاحتكار :mad:
     
  4. كويت2

    كويت2 موقوف

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    774
    عدد الإعجابات:
    0
    الحرب استعرت بين "التجار" و"التعاونيات" بسبب غلاء الأسعار
     
  5. المستشار الصغير

    المستشار الصغير عضو مميز

    التسجيل:
    ‏7 يونيو 2006
    المشاركات:
    1,817
    عدد الإعجابات:
    781
    الصبر زين يا جماعة خل التجار يعرفون إن من الممكن الإستغناء أو وضع بديل لأي سلعة من سلعهم خلهم يخسرون شوي خل يحسون بالناس إلي عليهم أقساط عليهم إلتزامات
    والمشكلة اتحاد الجمعيات طالبوا التجار بأوراق رسمية من شركات الأم عن نسبة الزيادة التي فرضتها شركات الأم على التجار لكن عمك أصمخ ما يبون يقدمون أي ورقة تثبت هالشي
    بس الواحد شنو يقول ما يقول إلا الله كريم وحسبي الله ونعم الوكيل على الظالم وعلى إلي قاعد يسوي جذي بالديره
     
  6. 1st choice

    1st choice عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يوليو 2007
    المشاركات:
    763
    عدد الإعجابات:
    0

    يالغالى...عندنا استعداد للصبر والاستغناء عن بضايعهم
    بس يحطون لنا سلع اخرى مكانها حت لو استوردوها من بره

    بس المشكلة فى الارفف الفاضية ;)
     
  7. مستثمر صغيرون

    مستثمر صغيرون عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 يونيو 2005
    المشاركات:
    952
    عدد الإعجابات:
    0
    ياجماعه في شي واحد والله لو تسويه الحكومه يحل مشاكل الدوله كلها
    صدقوني بس الحكومه ماتبي غصب عليها ساكته
    وهي فك الاحتكار ينزل اسعار السلع والسيارات ومواد البناء واي شي نستورده من برا
    بس مطبوخه من سنين
    ودمتم اخواني...
     
  8. المرشد1

    المرشد1 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    460
    عدد الإعجابات:
    0
    الجمعيات لا تستطيع الاستيراد من الخارخ
    وهذا الي مقوي ظهور التجار
    والتجار بيصبرون شوي ولكن لو صمدتهم الجمعيات
    راح يرضخون مثل ما رضخ تجار البيض لسعر الجمعيات
    وبالنسبه لاختلاف اسعار الجمعيات عن الاسواق الموازيه
    ان الجمعيات تدفع بعد 40 يوم ووالارفف بالايجار وهذي مصيبه علي راس المستهلك
    والبضائع المجانيه
    والاسواق تدفع كااش ولا ايجار ولا مجاني

    ولكن تبقي الجمعيات افضل للحرص علي الجودة