افتتاح اكير بنك يتعامل وفق الشريعة بنك نور الإسلامي برأس مال بحوالي 240 مليون دينار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة ناصر250, بتاريخ ‏11 يناير 2008.

  1. ناصر250

    ناصر250 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2007
    المشاركات:
    366
    عدد الإعجابات:
    0
    بنك نور الإسلامي يطلق عملياته رسميا في الإمارات بـ 10 فروع


    [​IMG]

    دبي – الأسواق.نت

    أعلن مسؤولو بنك نور الإسلامي الإماراتي اليوم الأحد 6-1-2008 عن بدء انطلاق عمليات المصرف رسميا من يوم غد الإثنين، وسيبدأ البنك عملياته بـ 10 فروع، منها 6 فروع في دبي، وفرعان في الشارقة، وفرع في كل من أبوظبي والعين.

    ويركز البنك في المرحلة الأولى على تقديم قيمة مضافة في خدمات الصيرفة الإسلامية، كما يعتزم في مرحلة لاحقة التوسع خارج الإمارات في 3 قارات، حسبما أعلن مسؤولوه في المؤتمر الصحفي اليوم، والذين رفضوا أن يحددوا هذه القارات أو الوجهات الخارجية، لكنهم اكتفوا بالقول بأن البنك سيتواجد حيثما وجدت استثمارات لحكومة دبي.


    خدمات إسلامية بروح مختلفة

    ويبلغ رأسمال البنك 3.1 مليارات درهم "الدولار يساوي 3.67 دراهم" موزعة بنسبة 25% لمؤسستين تابعتين لشركة دبي القابضة وهما دبي للاستثمار ودبي للاستثمارات الحكومية، و5% للحكومة الاتحادية، و15% لمستثمرين أفراد، والباقي لحكومة دبي.

    ونفى مسؤولو البنك في المؤتمر الصحفي أي نية لطرح أسهم للاكتتاب العام، كما أكدوا أن البنك سيقدم كافة الخدمات الإسلامية بروح مختلفة مشيرين إلى أن البنك سيقدم خدمة التورق "البديل للإقراض" وفقا لدراسات خاصة ووفقا لكل حالة على حدة.

    ويهدف البنك الجديد الذي سيقدم خدمات وحلولا مصرفية متكاملة إلى أن تتبوأ مكانة بارزة كمؤسسة مالية كبرى تركز في البداية على الأعمال المصرفية للمؤسسات والأفراد. ويوفر البنك حلولا عصرية ومبتكرة تواكب النمو العالمي المتسارع لقطاع التمويل الإسلامي.

    يترأس مجلس إدارة البنك الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجموعة الإمارات ورئيس دائرة الطيران المدني، في حين يتولى مهام الرئيس التنفيذي للمجموعة حسين القمزي، والذي سيترأس الفريق الإداري في البنك، والذي يضم نخبة من أبرز الخبراء في قطاع الأعمال المصرفية.


    15% نمو الصيرفة الإسلامية

    وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم "بنك نور الإسلامي هو الفجر الجديد الذي سيشرق في سماء المنطقة، ليضاف إلى الإنجازات النوعية التي حققتها دبي كمركز مالي عالمي، ووجهة بارزة للأعمال المصرفية الإسلامية. ومن هنا سيمثل البنك نقطة تحول في قطاع حيوي أصبحت له جذور راسخة في المنطقة، إلا أنه ما يزال بحاجة للانطلاق عالميا، ليكون "نور الإسلامي" أكبر مؤسسة مصرفية متوافقة مع الشريعة في العالم".

    ويشهد قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية نموا متسارعا حول العالم، وفي منطقة مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص، حيث يتوقع الخبراء أن ينمو حجم أصول المصارف الإسلامية بنسبة 15 % سنويا حتى عام 2010.

    وفي كلمته خلال الافتتاح، قال حسين القمزي "سيقدم بنك نور الإسلامي حلولا مصرفية عصرية للعملاء والشركاء والمساهمين، حيث يعمل مجلس الإدارة وفق رؤية طموحة تهدف إلى تعزيز مكانة البنك كأبرز مؤسسة مالية إسلامية في العالم، تركز على توفير خدمات مالية متوافقة مع الشريعة تتكامل مع توجه راسخ يضع العميل في مقدمة الأولويات".


    خدمات مالية مبتكرة

    وسيوفر بنك نور الإسلامي، الذي يقدم أوسع حزمة من الحلول التي تركز على الجودة والخدمات الشخصية، خدمات متكاملة لإدارة علاقات العملاء، ومنتجات مصممة وفق الاحتياجات العصرية للعملاء من مختلف الفئات.

    وأضاف القمزي "كلنا ثقة أن الاستراتيجية التي نعتمدها ستساعدنا على الانتشار السريع في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل، يضاف إلى ذلك البنية التحتية المتطورة لتكنولوجيا المعلومات التي ستمكننا من تقديم خدماتنا وفقا لأرقى المعايير العالمية".

    وقد بدأ البنك عملياته في عدة فروع تتوزع ضمن مواقع استراتيجية عبر دولة الإمارات العربية المتحدة. كما تغطي شبكة أجهزة الصراف الآلي مناطق واسعة من الدولة، حيث سيتم لاحقا تأسيس فروع للبنك في تلك المناطق.

    ويقدم البنك منتجات وخدمات مالية مبتكرة تم تصميمها بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، حيث تخضع تلك المنتجات والخدمات لرقابة الهيئة الشرعية الذي يضم نخبة من أبرز علماء الشريعة الإسلامية ممن يتمتعون بخبرات كبيرة، إلى جانب الخبرات في المجالات القانونية والمالية والأعمال المصرفية.

    http://www.alaswaq.net/articles/2008/01/06/13158.html