مابعد الكويتية خصخصة المطار قريبا ...

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏16 يناير 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    مؤتمر الكويت الأول للنقل الجوي:
    «الكويتية» على باب الخصخصة.. والمطار قريبا
    عدد القراء: 4

    • افتتاح المؤتمر


    16/01/2008
    كتب خالد كبي:
    اكد المديرالعام لشؤون النقل الجوي نبيل الزامل، ممثلا رئيس الادارة العامة للطيران المدني، ان حركة الركاب في مطار الكويت الدولي تصل الى ما يقارب سبعة ملايين راكب سنويا على اكثر من 25 ألف طائرة. جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر الكويت الاول للنقل الجوي امس في فندق راديسون ساس. ثم اعطى الزامل لمحة تاريخية للنقل الجوي الذي بدأ مع عام 1927 بهبوط اول طائرة للخطوط الجوية الامبراطورية في مطار الدسمة، اما اليوم فالنقل الجوي يستقطب جميع مشارب الحياة من محدودي الدخل المسافرين للقاء اهلهم الى اصحاب المليارات، مرورا بمتوسطي الدخل.

    دراسة الموارد
    واعتبر الزامل ان: «الكثير منا يغفل عن ان النقل الجوي المتنامي يعني نموا في قطاع اقتصادي مهم يحتوي على موارد عديدة لدى جميع المعنيين به من مطارات ذات منشآت ضخمة مكلفة وانظمة آلية معقدة لخدمة الحركة بكل ابعادها، الى شركات طيران تستثمر اموالا ضخمة في طائرات وافراد يعملون لخدمة حركتها». وقال «لا شك ان جميع هذه الموارد تحتاج الى دراسة وتخطيط وتقييم وتطوير لتؤدي دورها بالشكل الامثل خصوصا في مواجهة التحديات المختلفة التي تواجهها صناعة النقل الجوي في العالم بشكل عام وفي منطقتنا بشكل خاص».

    نمو حركة الشحن
    بعدها ألقى السكرتير العام لشركة تنظيم النقل العربي AACO عبد الوهاب تفاحة، كلمة اكد فيها ان عملية الشحن الجوي في المطارات العربية قد ارتفعت هذا العام الى 4.3 ملايين طن اي بنسبة 14 في المائة، محققة بذلك نموا بنسبة 8 في المائة. واضاف «ان مطار دبي هو اكثر المطارات العربية التي شهدت في العام الماضي كثافة في حجم الوافدين وصلت الى حدود 35 مليون راكب فيما تحتل الكويت المرتبة السادسة في التصنيف اي بنسبة 8 ملايين راكب». وأكد تفاحة ان هذا النمو جاء نتيجة لنمو العناصر الاقتصادية وتطورات البنية التحتية، اضافة الى الاحلام التي تحققت في هذا الجانب.

    تحديات جديدة
    اعتبر تفاحة أن هناك بعض التحديات التي تواجه الحكومة في المرحلة الحالية الا وهي، تحرير الاجواء وتقبل الشراكة، تحرير السياسات في الاسواق وتدفقات الاصول، ومسألة نقل المسافرين فيها. كما اعطى تفاحة بعض التحديات المستقبلية التي ستواجهها خطوط النقل الجوي وهي، التحكم في حجم المصاريف والنمو وشكل التجارة والاتفاق مع الشركات الخارجية.

    الافكو
    رأى رئيس مجلس ادارة شركة الافكو احمد الزبن ان صناعة الطائرات شهدت في الاونة الاخيرة بعض التحولات كان ابرزها في الجانب الاقتصادي والتكنولوجي اضافة الى تحولات بارزة في خدمة الزبائن، واضاف الزبن ان سماح الحكومة بالخصخصة قد فتح الباب امام الكثير من المستثمرين الى الدخول لهذا المجال، وهذه التحولات قد جعلت من صناعة الطائرات صناعة كفؤة ومبتكرة قادرة على منافسة مثيلاتها في الاسواق العالمية.
    واكد الزبن ان صناعة الطائرات في منطقة الشرق الاوسط مرتبطة بشكل او بآخر بمصانع الطائرات العالمية، لذا فأي تأثير في احدى الجهتين يؤثر في الاخرى بشكل مباشر، و نشأ هذا الترابط منذ اكثر من ثلاثة عقود من خلال بعض التحولات الاساسية وقد اخذت شركات الطيران في الشرق الاوسط على عاتقها منذ تلك الفترة ان تلحق بهذه التحولات اولا بأول.
    وأضاف «اعطت هذه التحولات شكلا جديدا لطيران منطقة الشرق الاوسط كما سيعطيها المزيد في المستقبل»، وسلسل الزبن بعض التطورات التي طرأت على قطاع النقل الجوي في الاونة الاخيرة ابرزها تحرير الاجواء وتخصيص بعض الخطوط الجوية وتحالفات بعض شركات صناعة الطائرات إضافة الى الشراكة في اتحاد الصيانة.

    بعض الارقام
    واعطى الزبن بعض الارقام المتوقعة لقطاع النقل الجوي العالمي اذ توقع نموا في عدد الركاب، في البلدان المجاورة وفي الاسواق الصاعدة حيث ستشهد الصين ارتفاعا بنسبة 10.8 في المائة فيما الهند 9.8 في المائة وشرق اوروبا 9.7في المائة، اما اسيا بنسبة 7.1 في المائة وافريقيا 7 في المائة فيما اميركا اللاتينية 6.2 في المائة.

    كاسكو
    اكد المدير العام للشركة الكويتية لخدمات الطيران KASCO خالد الدويسان ان الشركة انشئت في مطلع 1981، حيث كانت الحاجة ماسة لانشاء شركة تعنى بتقديم الخدمات التموينية وتزويد الطائرات بالوجبات الغذائية، وبتضافر جهود العاملين بدأ التشغيل الفعلي لها، الى ان اصبحت واحدة من رواد صناعة وتقديم المواد الغذائية لشركات الطيران العالمية.
    وامتدادا لطموحاتها اللامحدودة فقد شرعت في تلبية الاحتياجات المطلوبة لتقديم الخدمات الارضية في مطار الكويت الدولي، حيث شرعت الى تعزيز انجازاتها في السوق المحلي من خلال مشاريع عدة، الى ان امتدت انشطتها الى الاسواق الخارجية.



    خصخصة المطار
    توقــــع نائب المدير العام لشؤون النقل الجوي نبيل الزامل ان تتم خصخصة المطار قريبا.



    من المؤتمر
    • بعد ان وصلت كلمة احد المحاضرين الى منتصفها انتبه الى ان العرض على شاشة الحائط لا يعمل.
    • منع المصورين من استعمال الاضاءة الاضافية التي تحكمها عليهم طبيعة عملهم، بحجة المحافظة على الاضاءة الخافتة السائدة في المكان، التي كانت مصدرا للنعاس وتثاؤب الكثيرين
    • كان لافتا غياب طيران الجزيرة عن المشاركة في مثل هذا المؤتمر، و كان هذا الغياب الحديث الشاغل بين الطاولات
    • غاب رئيس الطيران المدني عن المؤتمر الذي ينظم للمرة الاولى في الكويت وتشارك فيه جهات محلية وعالمية........ لكن حضرت كلمته!
    • شكل وجود معرض الطيران بالقرب من صالة المؤتمر مصدر ازعاج للحاضرين بسبب الضجة والتشويش الصادرين عنه.
    • لم تتوافر السماعات الخاصة بالترجمة على الرغم من ان جميع الكلمات التي القيت كانت باللغة الانكليزية....لذا كانت تبدو علامات الاستفهام على وجوه الكثير من الحاضرين.




    الفلاح: «مانها حرزانة»
    اكد رئيس مجلس ادارة الخطوط الجوية الكويتية بالوكالة حمد الفلاح لـ«القبس» ان:
    • «الكويتية» شهدت تسريبا في العمالة التقنية بنسبة 40 في المائة خلال الفترة الماضية اضافة الى نقص في قطع الغيار.
    • الخصخصة مسألة جيدة لانتشال الكويتية من وضعها و 31 من ديسمبر هو الموعد النهائي لتطبيق القرار.
    • منذ عام 2000 ونحن نسعى الى تغيير كراسي الطائرات ولم نتمكن من ذلك حتى الان.
    • نحن بصدد تأجير طائرة واحدة.
    وفي سؤال ما اذا كان هو مرجحا لتسلم رئاسة مجلس ادارتها بشكل فعلي اجاب «مانها حرزانة، لكن بالتأكيد اقبل».