القبض على متعاملين في سوق العملات بنيويورك

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة salem, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2003.

  1. salem

    salem عضو نشط

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2002
    المشاركات:
    198
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الامارات
    اعتلقت السلطات الامريكية 48 متعاملا أجنبيا للاشتباه في تورطهم في قضايا احتيال في سوق العملات بنيويورك.

    وداهم مسئولون في مكتب التحقيقات الفيدرالي بناية في مانهاتن بها العديد من الشركات وألقوا القبض على عاملين بها.

    وقالت مصادر إنه سيوجه للمقبوض عليهم تهمة خداع المستثمرين عن طريق التعامل في العملات الأجنبية المزورة.

    ويأتي هذا بعد فترة قليلة من الكشف عن مخالفات في الصناديق التعاونية الامريكية، التي يتم التعامل من خلالها مع مدخرات ملايين الامريكيين.

    وتبقى سوق العملات الأجنبية، التي يبلغ حجم التعامل من خلالها ما يزيد عن ثلاثة تريليون دولار عالميا في اليوم، غير منظمة بشكل كبير بالمقارنة بالسوق الأسهم والسندات.

    فضائح
    وقالت وكالة اسوشيتدبرس انه ألقي القبض على هؤلاء الأشخاص بعد صدور أوامر من محكمة في منطقة مانهاتن.

    وقالت مصادر في مكتب التحقيقات الفيدرالي إن المداهمة جاءت بعد تحقيق استمر لفترة طويلة في إدعاءات بالتلاعب والإحتيال في العملة والسندات.

    وقام الضباط بتفتيش المباني بحثا عن أي دليل على النشاط غير الشرعي.

    ومن المتوقع الاعلان عن الاتهامات يوم الاربعاء.

    وتحال السلطات الامريكية إنقاذ صورة المؤسسات المالية بعد الفضائح التي كانت محل تغطية اعلامية واسعة مثل شركة انرون وورلدكوم.

    وقد دفع الكثير من مصارف نيويورك الكبيرة غرامات لتقديمها نصائح مضللة إلى زبائنهم حول الأسم التي يشترونها.

    ووافق مصرف مورجان ستانلي للاستثمار في وقت سابق هذا الأسبوع على دفع خمسين مليون دولار امريكي إلى الجهات المنظمة بعد اتهامه بتقديم نصيحة متحيزة لعملائه مقابل حصوله على عمولات ضخمة من شركات الخدمات المالية.

    وخلال الأشهر الماضية كشفت لجنة الرقابة على أداء البورصة والأسهم المالية في الولايات المتحدة عن وسائل حماية جديدة تهدف إلى القضاء على الانتهاكات في الصناديق التعاونية بعد الكشف عن ممارسات مريبة