شركة طيران الخليج ...

الموضوع في 'الأسواق الخليجيه للأوراق الماليه' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏24 يناير 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    خطط إطفاء الخسائر وتمويل الأسطول تؤخر المشروع
    «طيران الخليج» ترجئ الاكتتاب العام لما بعد

    2009

    الوقت - محمد عبدالله:
    قالت شركة طيران الخليج إنها أجلت خطط بيعها الى القطاع الخاص، وإدراجها في بورصة البحرين، إلى ما بعد اعتماد التمويل المالي لشراء أسطولها الجديد.
    وكان رئيس مجلس الإدارة الشركة محمد الكوهجي أعلن بحسب مجلة ''ميد'' الاقتصادية في معرض دبي للطائرات الذي عقد في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي عن مبادرة لطرح أسهم الشركة في اكتتاب عام، تنفذ في فترة ما بين العام الجاري وبداية العام المقبل .2009
    وبين الكوهجي أن الشركة وضعت جدولا زمنيا يمتد حتى العام 2009 لتتمكن من الخروج من الخسائر إلى تحقيق الأرباح، وعليه فإن الحديث عن الاكتتاب لن يتم قبل هذه المدة.
    وكانت الشركة وقعت قبل أسبوعين عقدا مع شركة بوينغ الأميركية لتزويدها بـ24 طائرة من طراز ,787 بكلفة إجمالية تبلغ 6 مليارات دولار، تدخل الخدمة في العام ,2016 كما أعلنت انها تجري مباحثات مع ايرباص الأوروبية لشراء 8 طائرات من طراز ايه .320
    وقال الكوهجي ان ''شركته ستمول تحديث الأسطول من خلال قروض تسدد من الإيرادات الذاتية بكفالة الطائرات وهيئات التصدير الأميركية''.
    ووقعت الشركة التي تمنى بخسائر يومية تبلغ 700 ألف دولار يوميا، أمس الأول عقد قرض مع بنك الخليج الدولي بقيمة 81.5 مليون دولار، لتمويل الخطة.
    واعتبرت المجلة أن حصول الشركة على التسهيلات المالية اللازمة لشراء أسطول طائرات من شركة بوينغ تصل قيمتها إلى 6 مليارات دولار، كان الدافع لتعليق الشركة لإدراجها في صناديق الأسهم.
    وتوقعت المجلة أن الاكتتاب العام لطيران الخليج سيظل معلقا إلى حين تحقيق الشركة للربحية.
    وبينت أن هذه الفرضية أكدها المدير التنفيذي للشركة بيورن ناف الذي قال إن طيران الخليج ستخصص ما إن يكون أداها المالي مقبولا.
    وأشارت المجلة إلى نية الشركة بتوسعة أنشطتها الاستثمارية إلى خارج البحرين مع إمكان تملك حصص في شركات طيران أجنبية، مؤكدة أن أي خطة استثمارية للشركة ستكون تحت مظلة شركة ممتلكات التي أسست لإدارة أسهم الحكومة في الشركات في البحرين.
    وأكدت المجلة على وجود توجه لدى الحكومة البحرينية بضخ الاستثمارات في قطاع الطيران مثلما فعلت من قبل في قطاعات كالنفط والغاز وصناعة الألمنيوم.
    وكان الكوهجي الذي يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لشركة ممتلكات البحرين القابضة ''ممتلكات''، قال لـ''الوقت'' أخيرا ان ''ممتلكات تتجه الى تخفيض مساهماتها في الشركات التابعة لها، لتصبح أقل من 50%، من خلال برنامج خصخصة يتوقع ان يبدأ قريبا''.
    وسيبدأ البرنامج بحسب الكوهجي في شركة طيران الخليج وشركة ألمنيوم البحرين (ألبا)، حيث تم تشكيل فريق داخلي، من الممكن له الاستعانة بمؤسسات ذات خبرة في المجال، لتحديد حجم الحصص التي قد تطرح للخصخصة، والآلية والطريقة والفترة المناسبة.
    وتفكر ممتلكات بأن لا يكون لها حصة مؤثرة في الشركات عقب انتهاء البرنامج، وهي تهدف بذلك الى فتح المجال أمام القطاع الخاص للمشاركة في ملكية وصنع قرار ووضع استراتيجيات الشركات.
    وتساهم ممتلكات بنسب تفوق الـ50% في 6 شركات هي ألمنيوم البحرين (ألبا)، طيران الخليج، المشروعات السياحية، حلبة البحرين الدولية، البحرين لمطاحن الدقيق، العامة للدواجن، البحرين العقارية.
    وكان سمو ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة أصدر في 15 يناير/ كانون الثاني الجاري أمرا بتفويض شركة ممتلكات بإدارة مطار البحرين على أسس تجارية.
    وعلق أحد الخبراء الدوليين في إدارة الطيران على هذه الخطوة أن مطار البحرين إذا ما توفرت فيه إدارة واحدة، فإنه سيتطور بما يلبي الحاجات الضرورية للطيران.
    وأكد ناف أن شركة طيران الخليج تربط إستراتيجيتها بمملكة البحرين التي تشهد نمو اقتصاديا يقدر بـ7% سنويا، وأن الوقت حان للنظر إلى تطوير الشركة على أسس ربحية.
    وأوضحت المجلة أن تجدد الطموح لدى الشركة يأتي بعد النكسات القاسية التي تعرضت لها في ,2007 وأجبرت حينها على تقليص أسطولها للإبقاء على سير رحلاتها.
    واعتبر ناف أن برامج خفض الإنفاق التي وضعت في 2007 ستؤتي ثمارها في ,2008 إلى جانب توقعه أن تحقق الشركة زيادة في المبيعات عبر الانترنت وبالتالي خفض كلف التوزيع.