الشركة الوطنية للمواقع الالكترونية ...

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏30 يناير 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    «إيرديوم بلس» تغير اسمها إلى «مواقع» وتنوي التحول إلى «مساهمة» و الإدراج


    | كتب حسين كمال |


    أعلن الرئيس التنفيذي في شركة الوطنية للمواقع الإلكترونية «مواقع» محمد الباوي أن مجلس إدارة الشركة قرر تغيير اسم الشركة إلى اسمها الحالي بعد أن كان يطلق عليها «إيريديوم بلس تكنولوجيز» وذلك للنمو الكبير في أعمال الشركة، ولمواكبة خططها للتوسع إقليميا، مؤكدا حرص الشركة على الريادة في مجال حلول المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت في الكويت والأسواق الإقليمية.
    وشدد الباوي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الشركة أمس بمناسبة إطلاقها هوية الشركة الجديدة على تفرد الشركة في خدماتها في السوق الكويتي من حيث التخصص خلافا لباقي الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات أو الدعاية والإعلان والتي يعتبر عمل حلول المواقع الإلكترونية فيها ثانوياً أو خدمة إضافية دون الأخذ بعين الاعتبار أن هذا المجال هو مجال متشعب ويحتاج لمهارات خاصة ليعكس تنفيذ الموقع الإلكتروني حقيقة الاعمال، مشيرا إلى أن الموقع الإلكتروني هو بمثابة مرآة الأعمال فأما أن يكون بمثابة إضافة إذا تم تنفيذه بصورة أو يكون انتفاصا لهذه الأعمال والخدمات التي تقدمها إذا لم يتم ذلك.
    وأوضح الباوي أن العمل في الشركة الوطنية للمواقع الإلكترونية «مواقع» لا ينحصر بالتصميم فقط وإنما يشمل تقديم حلول متكاملة تتمثل في التصميم والتطوير والبرمجة وكذلك تنسيق الجمل التسويقية للعميل في الموقع الخاص به، مؤكداً أن فريق العمل الكفء في الشركة يرصد التوجه أو السلوك العام لجميع المتصفحين للمواقع على الشبكة العنكبوتية وذلك لإعطاء أفضل النتائج عند إنشاء أي موقع إلكتروني.
    وذكر أن الشركة الوطنية للمواقع هي شركة متخصصة في تقديم الحلول الالكترونية المتطورة الخاصة بمواقع الانترنت من تصميم وتطوير وإدارة بالإضافة إلى تطوير برامج خاصة بالأعمال الالكترونية مثل أنظمة التداول الالكتروني وإدارة محتويات المواقع الالكترونية على شبكة الانترنت والأرشفة الإخبارية الالكترونية أون لاين ومعالجة النماذج الالكترونية والمكتبات الالكترونية والبحث العام الالكتروني وأنظمة خدمة العملاء أون لاين والنشرات الالكترونية، إضافة إلى خدمات الاستشارات الخاصة في الأعمال الالكترونية وخدمات التسويق الالكتروني بالإضافة إلى خدمات استضافة المواقع الالكترونية.
    وأوضح الباوي أن «مواقع» تعتمد على الابتكار في أعمالها وأن رؤية الشركة قائمة على أساس بناء شركة متخصصة تمد عملاءها بأحدث التكنولوجيا الخاصة بالمواقع لتكون مصدر بناء هذه الأنظمة لافتا الى أن الشركة استطاعت تطوير 19 برنامجا في مجال البرمجة الالكترونية من خلال فريق عملها الذي هو على درجة عالية من الكفاءة والحرفية والتخصص. وأضاف « الشركة تستخدم أحدث التكنولوجيا في مجال الانترنت والمواقع وهذا ما يلمسه المتصفح لموقع الشركة والذي تم تنفيذه بأحدث التكنولوجيا التفاعلية على شبكة الإنترنت وبذلك فهي تعد أول شركة في الشرق الأوسط تنفذ هذه التكنولوجيا، وكذلك فقد بدأت الشركة بتطبيق نظام الويب تو بشكل كامل وهو نظام متطور حيث يتطور فيه استخدام الانترنت من المرحلة الاعتيادية إلى مرحلة الاتصال المباشر مع زوار المواقع.
    وقال الباوي إن الشركة لديها خطة توسعية كبيرة ستبدأ في تنفيذها هذا العام للحصول على مكاتب تمثيلية لها في دبي والدوحة والرياض، مشيرا إلى ان هناك خططا لإنشاء تحالفات كبيرة مع شركات أخرى منها شركات متخصصة في الاستثمار والتوظيف والسفر لإطلاق مواقع إلكترونية خاصة بها، إضافة إلى نية الشركة بالتجول إلى شركة مساهمة والإدراج في البورصة.
    وأوضح الباوي أن كل الدراسات والإحصائيات الحديثة الخاصة بخدمات المواقع والإنترنت تشير إلى أهمية دور الإنترنت في المجالات التسويقية والإعلانية، مشيرا الى أن 82.1 في المئة من الزبائن يقومون بزيارة المواقع الإلكترونية الخاصة بالشركات التي يودون التعامل معها، مضيفا بأنه سيتم صرف أكثر من 13 مليار دولار على الإعلانات ومواقع الإنترنت عالميا بحلول 2010، ومضيفا أن الانترنت يأتي بعد التلفزيون والإذاعة من حيث نسبة الأشخاص المستفيدين من الإعلانات وذلك بنسبة 24و36و26 في المئة على التوالي.
    وقال الباوي أن الشركة استطاعت إثبات وتثبيت اقدامها في السوق المحلي في مجال التكنولوجيا الخاصة بالمواقع الإلكترونية فقد قدمت خدمات تكنولوجية لأكبر الشركات داخل وخارج الكويت ويتعامل مع أكثر من 60 في المئة مع شركات الاستثمار.