الماسونية تغزو الكويت بالتربية؟ اين وزارة التربية ؟

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة asir, بتاريخ ‏8 فبراير 2008.

  1. asir

    asir عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    22
    عدد الإعجابات:
    0
    كونا - أكدت مديرة الاعلام والاتصال وتنمية الموارد في مؤسسة «منتور العربية» ناتالي حبيقة الحاجة المتزايدة لتنظيم البرامج الخاصة بسبل الوقاية من المخدرات.
    وقالت حبيقة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش ورشة العمل التي أقامتها المؤسسة لتدريب المدرسين تحت عنوان «المهارات الحياتية للمراهقين» ان «25 أستاذا من خمس مدارس خاصة في الكويت يشاركون في الورشة التي تستمر يومين وتهدف الى تدريب المشاركين على كيفية استخدام مناهج المهارات الحياتية الخاصة بالوقاية من المخدرات مع الطلاب تحضيرا للبدء بتدريس المناهج في هذه المدارس في العام الدراسي 2008 - 2009».
    وأضافت حبيقة «أن البرنامج يهدف الى تنمية المهارات الشخصية والكفاءات الاجتماعية العامة والقدرة على مقاومة المخدرات لدى المراهقين» لافتة الى أن الطلبة الكويتيين الذين تتراوح أعمارهم بين عشرة أعوام و14 عاما سيستفيدون من 30 درسا في التربية على المهارات الحياتية.
    وأشارت الى أن المؤسسة تتعاون مع وزارة التربية لاختيار خمس مدارس حكومية وتنظيم ورشة عمل مماثلة لأساتذة هذه المدارس حتى يتم تطبيق هذه البرامج في هذه المدارس في السنوات المقبلة.
    وذكرت حبيقة أن «ورشة عمل أخرى تحت عنوان « عوامل الوقاية» ستقام في الفترة الممتدة بين 10 و15 فبراير المقبل بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية لتدريب الموظفين العاملين في مركز الأحداث على كيفية مقاربة قضية الوقاية من المخدرات من خلال المسرحيات ومختلف أنواع الرياضة وغيرها من النشاطات».
    ولفتت الى أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع المشروع التوعوي للوقاية من المخدرات لاقامة حلقة دراسية للصحافيين في المستقبل تتناول القضايا المتعلقة بالمخدرات.
    يذكر أن الكويت هي أول دولة عربية تطلق فيها منتور العربية أحد مشاريعها وستتم تجربة برنامج تدريب المراهقين على المهارات الحياتية للوقاية من المخدرات في خمس مدارس في السعودية وخمس مدارس أخرى في مصر.

    هذا الخبر واليكم التعليق "

    هل تعرفون البرنامج الذي يتم ادخاله بمدارسنا؟
    انه برنامج ماسوني يهودي تخريبي تم اعداده على يد الماسونية نادي الليونز الاسود

    لا يخفى على احد خطورة الماسونية واختراقها لبلداننا باساليب مختلفة
    ارجو من اعضاء المؤشر نت البحث عن نادي الليونز وعلاقته بالماسونية وخطورتها واعناء الموضوع
    اين وزيرة التربية الفاضلة من هذا الاختراق ؟
    اين نواب الامة ؟
    اين الغيويرين عن دينهم وبلدهم ؟
    اين شركة زين التي دعمت ب 50 الف دينار ؟
    اين الرجل الصالح الشايع الذي يدعم المكشروع ايضا

    الا هل بلغت اللهم فاشهد
     
  2. Bent_alq8

    Bent_alq8 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3,735
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    حبيبتي الكويت
    أخوي الفاضل...كلامك خطير جداً...
    قرأت الخبر أكثر من مرة!!!!
    لدي تساؤلات!!!!
    كيف ربطت بين المشروع المذكور والماسونية؟؟؟
    هل أنت متأكد من معلوماتك 100%؟؟
    من أين أتيت بهذه المعلومة؟؟؟
    الرجاء الإجابة على تساؤلاتي للضرورة حتى يتسنى لنا التصدي للمشروع لو كان حقاً المقصود منه هدم مستقبل أبنائنا!!!
    في إنتظارك أخي.:rolleyes:
     
  3. ALJAMAIKY

    ALJAMAIKY موقوف

    التسجيل:
    ‏18 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    234
    عدد الإعجابات:
    0
    مافهمت شي بنوب بنوب
     
  4. salem.srsr

    salem.srsr عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,826
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    KUWEIT
    انا ما اشوف بالموضوع شي خطير ........
    كل ما هناك .... برنامج تدريبي للمدرسين ( مهارات حياتية ) ويختص
    البرنامج بمكافحة المخدرات ... اي التصدي لهذة الافة عن طريق ( المعلم )
    لا أكثر ولا أقل
    وبالعكس انا مع هذا البرنامج كونة مخصص للمدرسين بدل ولي الامر او الاطباء او الداخلية
    لان الطالب يقضي من وقتةاكثر من خمسة ساعات داخل اسوار المدرسة
    ويكون على صلة بالمعلم مستمرة .... هذا بالمقارنة مع وجودة مع اسرتة
    اعتقد ان البرنامج ناجح .... سواء اللي اخترعة عربي او غير عربي.. فهو في النهاية
    ضد المخدرات .................................... اللي انترست منها الديرة!!!!!
     
  5. انطلق2

    انطلق2 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 يناير 2007
    المشاركات:
    1,629
    عدد الإعجابات:
    1
    الله أكبر...
    الماسونية وصلت للكويت !!! ...ومن خلال المعلمين ومربي الأجيال!!!
    لاحول ولا قوة إلا بالله


    أشوف مدرس الألعاب كان يسوي لنا بطابور الصباح حركات ماسونية!!!
    وبالمقصف كانوا يبيعون لنا فطاير جبن شكلها مثلث مثل شكل شعار الماسونية المثلث...!!!!
    خصوصاً لما تشتري فطيرتين و تحطهم فوق بعض وكل وحدة راسها عكس الثانية تطلع لك نجمة داود السداسية وهي رمز اليهودية...!!!

    وينكم يا أعضاء الأمة...ولا بس لاهين بالأمور التافه مثل الإسكان و القروض والمعاشات والخرابيط!!!
     
  6. Bent_alq8

    Bent_alq8 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3,735
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    حبيبتي الكويت
    يخرب بيت خفت الدم:D...يعجبني التهكم...صج منت سهل:rolleyes:
     
  7. جوكوزال

    جوكوزال عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يناير 2007
    المشاركات:
    1,890
    عدد الإعجابات:
    0
    بغض النظر عن موضوع اخونا لكن فعلا هناك مشكله في وزارة التربيه من حيث وضع المناهج واختيار من يضعها فالعمليه برمتها اصبحت تهتم بالقشور على حساب الاصول وعلى حساب الناحيه النفسيه للطالب المتلقي للمعلومه
    منهج ضعيف لا يلبي القدره الاستيعابيه للطفل واكثر ما هنالك هو حشو متعمد من غير تاصيل للمعنى
    وبذلك اصبح الطالب اداه للتخزين من غير اي فائده وبعد السنه الدراسيه يلقى ما خزنه المعلم في الطالب للفضاء الخارجي (اي النسيان الابدي)
    في الدول الاوروبيه يكون من يبدء بتعليم الطفل دكاتره في التعليم ووضع المناهج
    وليس معلم توه متخرج
    اذا بقي الوضع كما هو عليه الله يستر
    ممكن نتطرق لهذا الموضوع بشي من التفصيل لا حقا في مو ضوع خاص
    تقبلو ا سلامي للجميع
     
  8. asir

    asir عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    22
    عدد الإعجابات:
    0
    اسالوا القائمين على البرنامج فهو من اعداد نادي ماسوني الليونز الاسود ظاهره الرحمة وباطنه العذاب اختراق خطير وقد رايت بام عيني البرنامج مصور لدى اخت شاركت بالتدريب وقالت لي انه اثناء التدريب المدرسين والمدرسات يلعبون بشكل مختلط ويجلسون فوق حجر بعضهم البعض والله العظيم ثلاث ان هذا وقع في التدريب يجلس النساء والرجال على شكل دائري فوق حجر بعضهم البعض وقد تاكدت من الموضوع وانا اسمع احد العمال الخدم بالفندق يعلقون على هذا ( فندق الشيراتون)...
    المشكل هل وزارة التربية تعلم بهذا ؟
    هل تدري ان البرنامج ماسوني؟
    هل تدري اكثر ان المدربين عليه نصارى تبشيريون من جمعية تبشيرية لبنانية ؟
     
  9. asir

    asir عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    22
    عدد الإعجابات:
    0
    كيف ربطت المشروع بالماسونية؟
    البرنامج من اعداد نادس الليونز
    اكتب هذا الاسم بمحرك بحث وستجد تعريف عن النادي وانتمائه الماسوني
    ابحث عن موقع النادي الليونز وابحث في مهارات الحياة للمراهقين life skills
    والله ما اريد الا رجال ونساء صادقين يهمهم هذا البلد الامن المحافظ اريد رجالا ونساء يوصلون اصواتهم بالاستنكار وانا واثقة ان وزيرة التربية لا ولن تقبل بهذا فهي ام فاضلة
    فهل من مشارك يبلغ صوتنا هذا لمسؤول ؟ ويتابع معنا
    ارجوكم ارجوكم فهم ابناؤنا واخواننا وبناتنا واخواتنا؟؟؟ وااامعتصماههههههه
     
  10. asir

    asir عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    22
    عدد الإعجابات:
    0
    ارجو الاتصال بالاخت خلود الفيلي لتبليغ اصواتكم الاستنكارية كيف تدعمون برنامجا ماسونيا باموالنا نحن المستهلكون ؟ نحنن نحسن الظن فهم لا يدرون
     
  11. asir

    asir عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    22
    عدد الإعجابات:
    0
    خلود الفيلي من شركو زين
     
  12. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    همم شنو الماسونيا ؟
     
  13. asir

    asir عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    22
    عدد الإعجابات:
    0
    الروتاري والليونز



    إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي


    التعريف:

    الروتاري والليونز جمعية (*) ماسونية يهودية تضم رجال الأعمال والمهن الحرة تتظاهر بالعمل الإنساني من أجل تحسين العلاقات بين البشر، وتشجيع المستويات الأخلاقية السامية في الحياة المهنية، وتعزيز النية الصادقة والسلام في العالم. وكلمة روتاري كلمة إنجليزية معناها دوران أو مناوبة. وقد جاء هذا الاسم لأن الاجتماعات كانت تعقد في منازل أو مكاتب الأعضاء بالتناوب، ولا زالت تدور الرئاسة بين الأعضاء بالتناوب. وقد اختارت النوادي شارة مميزة لها هي "العجلة المسننة" على شكل ترس ذات أربعة وعشرين سناً باللونين الذهبي والأزرق وداخل محيط العجلة المسننة تتحدد ست نقاط ذهبية، كل نقطتين متقابلتين تشكلان قطراً داخل دائرة الترس بما يساوي ثلاثة أقطار متقاطعة في المركز وبتوصيل نقطة البدء لكل قطر من الأقطار الثلاثة بنهاية القطرين الآخرين تتشكل النجمة السداسية تحتضنها كلمتي "روتاري" و "عالمي" باللغة الإنجليزية.
    أما اللونان الذهبي والأزرق فهما من ألوان اليهود المقدسة التي يزينون بها أسقف أديرتهم وهياكلهم ومحافلهم الماسونية وهما اليوم لونا علم "دول السوق الأوروبية المشتركة".

    التأسيس وأبرز الشخصيات:

    • في 23 من فبراير عام 1905م أسس المحامي بول هاريس أول ناد للروتاري في مدينة شيكاغو بولاية ألينوي وذلك بعد ثلاث سنوات من نشر بول هاريس لفكرته التي اقتنع بها البعض، ويعتبر سليفر شيلر (تاجر الفحم) وغوستاف ايه لوهر (مهندس المعادن) وسيرام إي شورى (التاجر الخياط) بالإضافة إلى بول هاريس (المحامي) مؤسسي الحركة الروتارية وواضعي أسسها الفكرية بعد اجتماعات متكررة دورية. وقد عقد اجتماعهم الأول في نفس المكان الذي بني عليه فيما بعد مقر النادي الروتاري الذي يحمل اسم شيكاغو 177 اليوم. لم يقبل بول هاريس أن يرأس النادي في أول عهده بل ترك رئاسته لأحد زملائه وهو سليفر ولم يقبل بول رئاسة النادي إلا في عام 1908م.
    ـ بعد ثلاث سنوات انضم إليه رجل يدعى شيرلي د. بري الذي وسع الحركة بسرعة هائلة، وظل سكرتيراً للمنظمة إلى أن استقال منها في سنة 1942م.
    ـ توفي بول هاريس (المؤسس) سنة 1947م بعد أن امتدت الحركة إلى 80 دولة، وأصبح لها 6800 ناد تضم 327000 عضو.

    • انتقلت الحركة (*) إلى دبلن بأيرلندا سنة 1911م ثم انتشرت في بريطانيا بفضل نشاط شخص اسمه مستر مورو الذي كان يتقاضى عمولة عن كل عضو جديد.

    • تأسس نادي الروتاري في مدريد سنة 1921م ثم أغلق ولم يسمح له بمعاودة النشاط في كل أسبانيا والسويد.

    • لا يدون الروتاي الدولي اسم فلسطين في سجلاته بل يذكر صراحة اسم إسرائيل ومن المعلوم أنمصر وفلسطين الدولتان الأوليان في العالم العربي والإسلامي اللتان تأسس فيهما أول نادي للروتاي وذلك في عام 1929م (نادي روتاري القاهرة 2/1/1929م) نادي أورشليم (القدس) 1929م أيضاً، كما أنهما أكثر عدداً (مصر أكثر من عشرين نادياً، فلسطين أكثر من أربعين نادياً).
    وقد ارتبط تاريخ الروتاري في الوطن العربي بثلاث ظواهر:
    ـ بالاستعمار الغربي في نشأته وغالبية أعضائه.
    ـ بالطبقات الارستقراطية وذوي النفوذ والمال.
    ـ بنشاط شامل عام لجميع العالم العربي بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

    • في الثلاثينات تم تأسيس فروع للروتاري في الجزائر ومراكش برعاية الاستعمار الفرنسي.

    • يوجد في طرابلس الغرب فرع للروتاري ومن أعضاء مجلس الإدارة فيه المستر جون روبنسون والمستر فونت كريج.

    • يعقوب بارزيف رئيس نادي الروتاي في إسرائيل عام 1974م غادر إسرائيل في 14/3/1974م إلى مدينة تاور مينا بصقلية لحضور المؤتمر الذي ينظمه النادي الروتاري الإيطالي، وادعى أنه سيكون مؤتمراً عربيًا إسرائيلياً لاشتراك وفود عدد من الدول العربية مع وفد إسرائيلي.
    ـ كان أول المتحدثين مختار عزيز ممثل النادي الروتاري التونسي ثم تكلم بعده يعقوب بارزيف اليهودي.

    الأفكار والمعتقدات:

    • عدم اعتبار "الدين (*) مسألة ذات قيمة لا في اختيار العضو، ولا في العلاقة بين الأعضاء، ولا يوجد أي اعتبار لمسألة الوطن: يزعم الروتاري أنه لا يشتغل بالمسائل الدينية أو السياسية وليس له أن يبدي رأياًًً في أي مسألة عامة قائمة يدور حولها جدال (*).

    • تلقَّن نوادي الروتاري أفرادها قائمة بالأديان المعترف بها لديها على قدم المساواة مرتبة حسب الترتيب الأبجدي: البوذية، النصرانية (*)، الكونفشيوسية، الهندوكية، اليهودية، المحمَّدية... وفي أخر القائمة التأويزم "الطاوية".

    • إسقاط اعتبار الدين يوفر الحماية لليهود ويسهل تغلغلهم في الأنشطة الحياتية كافة، وهذا يتضح من ضرورة وجود يهودي واحد أو اثنين على الأقل في كل ناد.

    • عمل الخير لديهم يجب أن يتم دون انتظار أي جزاء مادي أو معنوي، وهذا مصادم للتصور الديني الذي يربط العمل التطوعي بالجزاء المضاعف عند الله.

    • لهم اجتماع أسبوعي، وعلى العضو أن يحرر 60% من نسبة الحضور سنويًّا على الأقل.

    • باب العضوية غير مفتوح لكل الناس، ولكن على الشخص أن ينتظر دعوة النادي للانضمام إليه على حسب مبدأ الاختيار.

    • التصنيف يقوم على أساس المهنة الرئيسية، وتصنيفهم يضم 77 مهنة.

    • العمال محرومون من عضوية النادي، ولا يختار إلا من يكون ذا مكانة عالية.

    • يحافظون على مستوى أعمار الأعضاء ويعملون على تغذية المنظمة بدم جديد وذلك باجتلاب رجال في مقتبل العمر.

    • يشترط أن يكون هناك ممثل واحد عن كل مهنة وقد تخرق هذه القاعدة بغية ضمّ عضو مرغوب فيه، أو إقصاء عضو غير مرغوب فيه، وقد نصت الفقرة الثالثة من المادة الرابعة من القانون الأساسي للروتاري الدولي على ما يلي:
    ـ لا يجوز قبول أكثر من عضو عامل واحد في تصنيف من تصنيفات الأعمال والمهن باستثناء تصنيفات الأديان ووسائل الإعلام والسلك الدبلوماسي ومع مراعاة أحكام اللائحة الداخلية الخاصة بالأعضاء العاملين الإضافيين.

    • يشترط أن يكون في المجلس الإداري لكل ناد شخص أو شخصان من رؤساء النادي السابقين أي من ورثة السر الروتاري المنحدر من (بول هاريس).
    • تشارلز ماردن الذي كان عضوًا لمدة ثلاث سنوات في أحد نوادي الروتاري قام بدراسة عن الروتاري وخرج بعدد من الحقائق.

    • بين كل 421 عضواً في نوادي الروتاري ينتمي 159 عضواً منهم للماسونية مع الاستنتاجات جعل الولاء للماسونية قبل النادي.

    • في بعض الحالات اقتصرت عضوية الروتاري على الماسون فقط كما حدث في أدنبرة ـ بريطانيا سنة 1921م.

    • ورد في محافل نانس بفرنسا سنة 1881م ما يلي: "إذا كون الماسونية جمعية بالاشتراك مع غيرهم فعليهم ألا يدعوا أمرها بيد غيرهم، ويجب أن يكون رجال الإدارة في مراكزها بأيد ماسونية وأن تسير بوحي من مبادئها".

    • نوادي الروتاري تحصل على شعبية كبيرة ويقوى نشاطها حينما تضعف الحركة الماسونية أو تخمد، ذلك لأن الماسون ينقلون نشاطهم إلهيا حتى تزول تلك الضغوط فتعود إلى حالتها الأولى.

    • تأسست الروتاري عام 1905م وذلك إبان فترة نشاط الماسونية في أمريكا.

    • هناك عدد من الأندية تماثل الروتاري فكراً وطريقة وهي: الليونز، الكيواني، الاكستشانج، المائدة المستديرة، القلم، بناي برث (أبناء العهد) فهي تعمل بنفس الصورة ولنفس الغرض مع تعديل بسيط وذلك لإكثار الأساليب التي يتم بواسطتها بثُّ الأفكار واجتلاب المؤيدين والأنصار.
    بين هذه النوادي زيارات متبادلة، وفي بعض المدن يوجد مجلس لرؤساء النوادي من أجل التنسيق فيما بينها.

    الجذور الفكرية والعقائدية:
    • يوجد توافق كامل كبير بين الماسونية والروتاري في مسألة (الدين (*) والوطن والسياسة)، وفي اعتمادهم على مبدأ (الاختيار) فالعضو لا يمكنه أن يتقدم بنفسه للانتساب ولكن ينتظر حتى ترسل إليه بطاقة دعوة للعضوية.

    • القيم والروح التي يُصْبغُ بها الفرد واحدةٌ في الماسونية والروتاري مثل فكرة المساواة والإخاء والروح الإنسانية والتعاون العالمي. وهذه روح خطيرة تهدف إلى إذابة الفوارق بين الأمم، وتفتيت جميع أنواع الولاءات، حتى يصبح الناس أفرادًا ضائعين تائهين، ولا تبقى قوة متماسكة إلا اليهود الذين يريدون السيطرة على العالم.

    • الروتاري وما يماثله من النوادي تعمل في نطاق المخططات اليهودية من خلال سيطرة الماسون عليها الذين هم بدورهم مرتبطون باليهودية العالمية نظريًّا وعمليًّا، ورصيد هذه المنظمات ونشاطاتها يعود على اليهود أولاً وأخرًا.

    • تختلف الماسونية عن الروتاري في أن قيادة الماسونية ورأسها مجهولان على عكس الروتاري الذي يمكن معرفة أصوله ومؤسسيه، ولكن لا يجوز تأسيس أي فروع للروتاري إلا بتوثيق من رئاسة المنظمة الدولية وتحت إشراف مكتب سابق.

    • تتظاهر بالعمل الإنساني من أجل تحسين الصلات بين مختلف الطوائف، وتتظاهر بأنها تحصر نشاطها في المسائل الاجتماعية والثقافية، وتحقق أهدافها عن طريق الحفلات الدورية والمحاضرات والندوات التي تدعو إلى التقارب بين الأديان وإلغاء الخلافات الدينية.

    • أما الغرض الحقيقي فهو أن يمتزج اليهود بالشعوب الأخرى باسم الود والإخاء وعن طريق ذلك يصلون إلى جمع معلومات تساعدهم في تحقيق أغراضهم الاقتصادية والسياسية وتساعدهم على نشر عادات معينة تعين على التفسخ الاجتماعي، ويتأكد هذا إذا علمنا بأن العضوية لا تمنح إلا للشخصيات البارزة والمهمة في المجتمع.

    الانتشار ومواقع النفوذ:

    • بدأت أندية الروتاري في أمريكا سنة 1905م وانتقلت بعدها إلى بريطانيا وإلى عدد من الدول الأوروبية، وفروعها الرئيسية في لندن وزيورخ وباريس وترتبط رئاسة كل منطقة روتارية على مستوى العالم ارتباطًا مباشرًا بالمركز العام في إيفانستون عن طريق ممثلها العالمي في الأفرع الرئيسية وقد غطت أندية الروتاري 157 دولة في العالم.

    • المنطقة 245 تضم مصر، السودان، لبنان، الأردن، البحرين، قبرص، كما أن لهذه المنظمة أكثر من أربعين فرعاً في إسرائيل، ولها نواد في عدد من الدول العربية كمصر أكثر من 23 نادياً والأردن ناديان وتونس والجزائر وليبيا والمغرب 13 نادي ولبنان 5 أندية، وتعدّ بيروت مركز جمعيات الشرق الأوسط.

    ويتضح مما سبق:
    أن الروتاريين يستهدفون القضاء على المعالم الثقافية والدينية المتميزة لإيجاد بيئة واحدة تعمها الأفكار والمبادئ الروتارية التي تستمد مفاهيمها من الحركة (*) الماسوينة العالمية، وتتخذ الناقوس والمطرقة شعارًا لها وتتخذ هذه المنظمة أسماء أخرى تعمل في ظلها مثل: لجنة الإنرهويل التي تختص بالسيدات وتضم مصر والأردن منطقة إنرهويل واحدة تحمل رقم 95، ولجنة الروتاراكت ولجنة الانتراكت.
    وتعتبر هذه النوادي خطرًا داهمًا على الإسلام والمسلمين لتظاهرها بالعمل الإنساني في حين أنها معاول هدم للروح الإسلامية وتعمل في نطاق المخططات اليهودية العالمية. وقد أصدر المؤتمر الإسلامي العالمي للمنظمات الإسلامية الذي انعقد بمكة المكرمة عام 1394هـ/1974م قراره الحادي عشر والخاص بالماسونية وأندية الروتاري وأندية الليونز وحركات التسلح الخلقي وإخوان الحرية بأن:
    ـ على كل مسلم أن يخرج منها فورًا وعلى الدول الإسلامية أن تمنع نشاطها داخل بلادها وأن تغلق محافلها وأوكارها.
    ـ عدم توظيف أي شخص ينتسب إليها ومقاطعته كلية.
    ـ يحرم انتخاب أي مسلم ينتسب إليها لأي عمل إسلامي.
    ـ فضحها بكتيبات ونشرات تباع بسعر التكلفة.
    ـ كما أعلن بالمجمع الفقهي في دورته الأولى أن الماسونية وما يتفرع عنها من منظمات أخرى كالليونز والروتاري تتنافى كلية مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية.

    -------------------------------------------------
    مراجع للتوسع:
    ـ الماسونية في العراء، الدكتور الشيخ محمد علي الزعبي.
    ـ أسرار الماسونية، جواد رفعت أتلخان.
    ـ الماسونية، دراسة نقدية باللغة الإنجليزية، مصباح الإسلام فاروقي.
    ـ خطر اليهودية العالمية على الإسلام والمسيحية، عبد الله التل.
    ـ جذور البلاء، عبد الله التل.
    ـ مقال في مجلة أنوار الأحد، عدد 4627 في 23 أيلول / سبتمبر 1973م.
    ـ مقال في مجلة الفكر الإسلامي، (بيروت) العدد الأول ذي الحجة 1393هـ/كانون الثاني 1974م.
    ـ جريدة القيس الكويتية، في 14/3/1974م.
    ـ ملحق جريدة العلم الليبية، أغسطس 1969م.
    ـ مجلة فلسطين، أكتوبر 1969م.
    ـ حقيقة أندية الروتاري، من رسائل جمعية الإصلاح الاجتماعي بالكويت.
    ـ دراسة عن أندية الروتاري الماسونية، بقلم أبي إسلام أحمد عبد الله.
    ـ الطابور الخامس، بقلم أبي إسلام أحمد عبد الله.
    ـ الماسونية في المنطقة (245)، بقلم أبي إسلام أحمد عبد الله.
    ـ شرخ في جدار الروتاري ـ أبو إسلام أحمد عبد الله.
    ـ لا يا شيخ الأزهر ـ الفتاوى الشرعية في أندية روتاري وليونز الماسونية ـ أبو إسلام أحمد عبد الله.
    ـ الماسونية العالمية في ميزان الإسلام، د. عبد الله سمك.
    ـ مجلات الروتاري (المنطقة 245) ونشرات الأندية في مصر والسودان وغيرهما.
    ـ اليهود. د. أحمد شلبي.
    ـ صحيفة الأهرام 6/2/1980م، 27/4/1980م.
    ـ مجلة الجيل 10/6/1963م.
    ـ قوانين الروتاري الدولية ولوائحه الداخلية والإقليمية والمحلية.
    ـ القانون الأساسي للماسونية.
    ـ الدستور الماسوني.
    ـ الروتاري في قفص الاتهام، أبو إسلام أحمد عبد الله.
    ـ الموسوعة البريطانية المجلد 19.
    ـ قاموس الأندية الروتارية.
    ـ موسوعة المورد، منير البعلبكي.
    ـ حقيقة الروتاري في مصر، أبو إسلام أحمد عبد الله.
    ـ شهادات روتارية، حسين عمر حماده.
    ـ روزاليوسف عدد 1921م.
    Rotary and Its Brothers, Charles F. Marden (Princeton University press – 1963).
    Towards my Neighbour. G.R.H. Nitt.
    My Road To rotoary, Ranl. P. Harris.
    Rotary Service.
    Service in life and work.


    منقول
     
  14. salem.srsr

    salem.srsr عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,826
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    KUWEIT
    يا أخي الموضوع لو بهالخطورة .. او في شي من اللي تقولة

    اعتقد ماراح ينسكت علية ,,, وفي ناس بالكويت ادرى مني ومنك بالامور هذي

    وماراح تسكت ..... وديرتنا انت عارف الخبر فيها بسرعة ينتشر.......... وسلامتك
     
  15. دحيم 06

    دحيم 06 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    853
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكـــويـــــــت
    كلام غير مفهوم وغير منطقي وغير مترابط...
    ويشككنا في مصداقية المصدر...(وقد يعاني من لوثة عقلية)....