بنك الطاقة الأول ...

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏21 فبراير 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    بيت التمويل الخليجي يعتزم طرح 30% من "بنك الطاقة الأول"المزمع تأسيسه من قبل البيت

    أرقام 21/02/2008

    قال مسئول في بيت التمويل الخليجي، المدرجة أسهمه في البحرين والكويت ودبي، أن البيت يعتزم طرح جزء من أسهم "بنك الطاقة الأول" قريبا.

    ونقلت نشرة "داو جونز" عن المدير التنفيذي لبيت التمويل قوله أنه من المحتمل طرح 30% من أسهم البنك في اكتتاب عام، مضيفا أن البيت يفاوض مع مصرف البحرين المركزي في هذا الخصوص لتحديد موعد لعملية الطرح.

    ويبلغ رأسمال "بنك الطاقة الأول" نحو 750 مليون دولار وهو البنك الذي يجري العمل حاليا على تأسيسه من قبل بيت التمويل الخليجي وينتظر موافقة مبدئية من مصرف البحرين المركزي.

    وينتظر أن تشمل قائمة المؤسسين بالاضافة إلى بيت التمويل الخليجي، عددا من الشركاء الاستراتيجيين مثل بي أف سي الطاقة الدولية، سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، كيوإتفست، مدن الطاقة (قطر، الهند، ليبيا)، مصرف الإمارات الإسلامي، المصرف الخليجي التجاري، بنك البحرين الإسلامي، بيت إدارة المال، شركة تصميم العقارية، والشركة الكويتية للاستثمار.
    وسيعمل بنك الطاقة الأول على التركيز على الصناعات الأساسية والتحويلية لقطاعي النفط والغاز، والمواصلات والبتروكيماويات ومحطات توليد الطاقة و IWPP .

    ومن المخطط أن تشمل الأنشطة الاستثمارية لبنك الطاقة الأول مشاريع تطوير الطاقة، وتشمل الاستثمار في أسهم الملكية وتعهد مشاريع الطاقة الجديدة التي تكون في المراحل الأولى للتطوير حيث سيعمل البنك كشريك رئيسي أو مشارك، حيث يتوقع أن تحقق هذه الأسهم عوائد مرتفعة، وسيتم تسييلها إما عن طريق البيع المباشر أو من خلالها عرضها للاكتتاب العام للجمهور.

    كما يعتزم البنك الاستثمار المشترك في المشاريع التطويرية حيث سيشارك البنك في الاستثمار في المراحل المبكرة للمشاريع التطويرية جنبا إلى جنب مع مستثمرين استراتيجيين الذين سيقودون ويديرون الأنشطة التطويرية في حين أن البنك سيشارك في الإدارة ، وهيكلة وتسويق المشاريع.
     
  2. Balool

    Balool عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 يوليو 2007
    المشاركات:
    924
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا على الخبر اخوي حمدان
     
  3. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    «التمويل الخليجي» ينفي وجود خطة لطرح أسهم بنك الطاقة الأول //البحرين

    المنامة - عباس سلمان
    قال رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي، الذي يشرف على تأسيس بنك الطاقة الأول في البحرين, عصام جناحي إنه ليست هناك خطة لطرح 30 في المئة من أسهم البنك الجديد, نافياً تصريحاً منسوباً إلى أحد المسئولين نقلته وكالة أنباء غربية.

    وأبلغ جناحي «مال وأعمال» أن «الخبر عار عن الصحة»، وأن جميع التفاصيل قدمت إلى الصحافيين عند الكشف عن المشروع الذي يبلغ رأس ماله المدفوع 750 مليون دولار ويعمل وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية.

    وكانت الوكالة نسبت إلى المسئول قوله إن بيت التمويل الخليجي «يعتزم طرح جزء من أسهم «بنك الطاقة الأول» قريباً, وأن المصرف الإسلامي يتفاوض مع مصرف البحرين المركزي، الذي يشرف على المصارف والمؤسسات المالية العاملة في البحرين, في هذا الخصوص لتحديد موعد لعملية الطرح.

    وكان مستثمرون خليجيون اتفقوا على تأسيس المصرف، وهو الأول من نوعه في المنطقة، وقال جناحي إن البنك الجديد حصل على موافقة مبدئية من المصرف المركزي. وينتظر أن تكتمل الإجراءات، التي من ضمنها رأس المال كاملاً، ويعلن تأسيس البنك في نهاية الشهر المقبل.

    إلى ذلك، كشف رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي عصام جناحي أن مجموعة من دول الخليج العربية بدأت في تأسيس أول بنك يعمل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية ومتخصص في تلبية تمويل الاحتياجات الاستثمارية والخدمية لقطاع الطاقة برأس مال مدفوع يبلغ 750 مليون دولار.

    وستكون حصة بيت التمويل الخليج في بنك الطاقة الأول 10 في المئة، في حين سيتم توزيع الباقي على المؤسسات الاستثمارية المشاركة في المشروع الضخم مثل بي إف سي الطاقة الدولية، الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، كيوإتفست، مدن الطاقة (قطر، الهند، ليبيا)، مصرف الإمارات الإسلامي، المصرف الخليجي التجاري، بنك البحرين الإسلامي، بيت إدارة المال، شركة تصميم العقارية، والشركة الكويتية للاستثمار.

    وستكون شركة «بي إف سي الطاقة الدولية»، وهي شركة استشارات دولية عاملة في مجال الطاقة، المستشار الاستراتيجي للمشروع، وستقدم تحليلاً معمقاً لتطوير الإستراتيجية وتقييم الاستثمار واتخاذ القرارات التجارية.

    وبيّن جناحي أن البنك الجديد سيركز على قطاع الطاقة والغاز والبتروكيماويات في دول الخليج العربية ودول الشرق الأوسط بالإضافة إلى شمال أفريقيا، ومن ثم السوق الدولية.

    والبنك هو الأول من نوعه في المنطقة الغنية بالنفط والغاز وصناعة البتروكيماويات ويهدف إلى الاستفادة من الطلب الهائل على الاستثمار في مجال صناعة الطاقة العالمية، إذ إن البنية التحتية لقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحدها ستتطلب ما يقرب من 56 مليار دولار أميركي سنويّاً منذ الآن وحتى العام 2030 وذلك وفقاً لتوقعات وكالة الطاقة الدولية في العام 2007.

    قطاع الطاقة في المنطقة سيحتاج إلى 280 مليار دولار للاستثمار في غضون السنوات الخمس المقبلة. والمصرف لديه مشروعات طاقة في كل من قطر والهند وليبيا والجزائر.

    وكان بيت التمويل الخليجي قام بتأسيس مدن طاقة في كل من قطر والهند وليبيا باستثمارات تبلغ مليارات الدولارات. كما يتجه إلى الدخول في الجزائر .

    وجميع دول الخليج العربية منتجة للنفط الذي ارتفعت أسعاره في الأسواق الدولية إلى مستويات قياسية بلغت نحو 90 دولاراً للبرميل الواحد، ما ساهم في انتعاش اقتصادي في هذه المنطقة الغنية كذلك بالغاز وصناعة البتروكيماويات. والمملكة العربية السعودية هي أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم.

    وسيعمل البنك في مشاريع تطوير الطاقة، وتشمل الاستثمار في أسهم الملكية وتعهد مشاريع الطاقة الجديدة التي تكون في المراحل الأولى للتطوير, إذ سيعمل شريكاً رئيسيّاً أو مشاركاً. كما سيعمل البنك في الاستثمار في المراحل المبكرة للمشاريع التطويرية جنباً إلى جنب مع مستثمرين استراتيجيين الذين سيقودون ويديرون الأنشطة التطويرية في حين أن البنك سيشارك في الإدارة، وهيكلة وتسويق المشاريع.

    وتشمل أنشطة البنك كذلك الاستثمار في عمليات تملك الأصول والمحافظ من خلال تملك خطوط الأعمال أو محافظ الأصول التي لا تكون أساسية بالنسبة إلى الشركات أو المصارف التي تكون بحاجة إلى تنويع أنشطتها بسبب قيود مالية، بالإضافة إلى الاستحواذ على الشركات من خلال عمليات عامة للاستحواذ والاندماج للشركات التي قيمتها بمعدلات أقل من قيمتها
     
  4. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    «الكويتية للاستثمار» تسوّق بنك الطاقة بـ 10 دولارات للسهم

    قالت مصادر استثمارية متابعة، ان بيت التمويل الخليجي كلف الشركة الكويتية للاستثمار بعملية بيع وتسويق جزء من اسهم بنك الطاقة الاول البالغ راسماله 750 مليون دولار في السوق الكويتي.

    ويبلغ سعر السهم 10 دولارات، وبحد ادنى 300 الف دولار لاي مساهم، وتبلغ النسبة المتاحة للاكتتاب 30 في المئة من راس المال.

    ومن المخطط أن تشمل الأنشطة الاستثمارية لـ «بنك الطاقة الأول» مشاريع تطوير الطاقة، وتشمل الاستثمار في أسهم الملكية وتعهد مشاريع الطاقة الجديدة التي تكون في المراحل الأولى للتطوير، إذ سيعمل البنك كشريك رئيسي أو مشارك، ويتوقع أن تحقق هذه الأسهم عوائد مرتفعة، وسيتم تسييلها إما عن طريق البيع المباشر أو من خلال عرضها للاكتتاب العام للجمهور. كما يعتزم البنك، الاستثمار المشترك في المشاريع التطويرية، إذ سيشارك في الاستثمار بالمراحل المبكرة للمشاريع التطويرية، جنبا إلى جنب مع مستثمرين استراتيجيين، سيقودون ويديرون الأنشطة التطويرية، في حين أن البنك سيشارك في الإدارة، وهيكلة وتسويق المشاريع.
     
  5. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    «الكويتية للاستثمار» تسوّق بنك الطاقة بـ 10 دولارات للسهم

    قالت مصادر استثمارية متابعة، ان بيت التمويل الخليجي كلف الشركة الكويتية للاستثمار بعملية بيع وتسويق جزء من اسهم بنك الطاقة الاول البالغ رأسماله 750 مليون دولار في السوق الكويتي.

    ويبلغ سعر السهم 10 دولارات، وبحد ادنى 300 الف دولار لاي مساهم، وتبلغ النسبة المتاحة للاكتتاب 30 في المئة من الرأسمال.

    ومن المخطط أن تشمل الأنشطة الاستثمارية لـ«بنك الطاقة الأول» مشاريع تطوير الطاقة، وتشمل الاستثمار في أسهم الملكية وتعهد مشاريع الطاقة الجديدة التي تكون في المراحل الأولى للتطوير، إذ سيعمل البنك كشريك رئيسي أو مشارك، ويتوقع أن تحقق هذه الأسهم عوائد مرتفعة، وسيتم تسييلها إما عن طريق البيع المباشر أو من خلال عرضها للاكتتاب العام للجمهور، كما يعتزم البنك، الاستثمار المشترك في المشاريع التطويرية، إذ سيشارك في الاستثمار بالمراحل المبكرة للمشاريع التطويرية، جنبا إلى جنب مع مستثمرين استراتيجيين، سيقودون ويديرون الأنشطة التطويرية، في حين أن البنك سيشارك في الإدارة، وهيكلة وتسويق المشاريع.
     
  6. سوق التجار

    سوق التجار مشرف قسم الناسجت

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    0
    هل هذا الخبر الي نقلته منشور في صحف اليوم؟

    لأن هذا الخبر هو نفسه بالحرف كنت ناقله بتاريخ 2 مارس .. شوف مشاركتك السابقة وقارن بين الخبرين.
     
  7. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    تصدق مانتبهت ...الخبر من صحيفة الجريدة اليوم ...سبحان الله كوبى من الخبر القديم ...!!!
     
  8. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    أخر تحديث 15/06/2008
    يختص بقطاعي النفط والغاز
    الاكتتاب في بنك الطاقة الأول تجاوز المليار دولار


    أعلن بيت التمويل الخليجي، أنه قرر رفع العرض الأولي لتوظيف الاستثمار الخاص ببنك الطاقة الأول من 750 مليون دولار كما كان مقررا سابقا إلى مليار دولار وإغلاقه عند ذلك، وذلك نظرا للزيادة الكبيرة في الطلب من قبل المستثمرين.وأضاف البنك في بيان اليوم أن البنك الجديد سوف يختص في الأنشطة الرئيسية المعنية بقطاعي النفط والغاز من خلال الاستثمار المباشر، والمساهمة في الشركات الخاصة‘ والتمويل الإسلامي، وتقديم الاستشارات المالية و إدارة الأصول .



    نقلة نوعية

    وقد تأسس بنك الطاقة الأول كمصرف إسلامي يقدم خدمات الجملة ويخضع لتنظيم مصرف البحرين المركزي، وسوف تتم هيكلته كشركة مساهمة بحرينية مقفلة. ويؤمن مؤسسو البنك بأنه توجد فرصا فريدة للاستثمار الخاص في الوقت الراهن في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا نظرا للنقلة النوعية في الاستهلاك العالمي للطاقة والنمو المتوقع في الطلب على القطاع الصناعي.

    والجدير بالذكر أن قائمة المساهمين الرئيسيين في البنك تشمل العديد من الشركات الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومجموعة من المستثمرين البارزين، ومنهم بالإضافة إلى بيت التمويل الخليجي هيئة الاستثمار الليبي، وهيئة أبو ظبي للماء والكهرباء، وشركة تصاميم للعقارات، وبنك دبي للاستثمار، ومصرف الإمارات الإسلامي، والمصرف الخليجي التجاري، وبيت إدارة المال، وبنك البحرين الإسلامي، وشركة الجبر التجارية، بالإضافة إلى بعض الشخصيات الاقتصادية المهمة مثل الشيخ ذياب بن زايد بن سلطان آل نهيان و الشيخ محمد العامودي وغيرهم.

    وتعد هيئة الاستثمار الليبية من أهم المساهمين من دول شمال أفريقيا وهي تشارك بنك الطاقة الأول في نظراته المستقبلية ومنها رفع قيمة عائدات واحتياطات النفط الليبي لصالح الأجيال القادمة وتطوير البنية التحتية في قطاع الطاقة بشكل عام.



    استثمارات كبيرة

    في هذا الصدد، أكد رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي ورئيس الهيئة التأسيسية لبنك الطاقة الأول، عصام جناحي، على أهمية الدور الذي سيتخذه البنك قائلاً “دائما ما تصنف البحرين من بين أكثر الاقتصاديات الحرة في الشرق الأوسط والعالم العربي. ونحن ندرك مدى الحاجة إلى استثمارات كبيرة لإنشاء مصافي للنفط لسد النقص في قطاع التكرير العالمي. ونحن كمؤسسين سوف نساعد البنك على تأسيس بنيته التحتية التشغيلية بسرعة وفعالية من اجل بناء قطاع قوي قائم على المعرفة وعلى شبكة واسعة من العلاقات المثمرة مع العملاء والمستثمرين.”

    وأضاف جناحي قائلاً “إن مجمل الخبرات الواسعة للمساهمين التي يتمتع بها بنك الطاقة الأول وعملهم المشترك سيوفر تلقائياً قاعدة متينة لبناء بنك متميز”، وأضاف إلى ذلك “يستفيد بنك الطاقة الأول من جملة من الخبرات الأساسية والمهمة والتي تعزز الخدمات المالية، وقطاعي النفط والغاز والقيمة الإجمالية العالية للسوق.”



    اقبال كبير

    وتعليقا على الإقبال الكبير على عرض توظيف الاستثمار للبنك، قال جناحي “إن ردة الفعل هذه والتي أتت في خلال أسابيع قليلة منذ الإعلان الأول عن العرض تؤكد وبصورة جلية مدى وفاء مستثمري بيت التمويل الخليجي ودعمهم لرؤيتنا بالمشاركة في التغيير الاجتماعي والاقتصادي من خلال المشاريع المبتكرة”.

    ويأتي تأسيس بنك الطاقة الأول المتخصص في تلبية المتطلبات الاستثمارية لهذا القطاع ليؤكد التزام بيت التمويل الخليجي التام تجاه هذا القطاع ويعتبر خطوة منطقية في هذا الاتجاه. وبعد الحصول على الموافقات الرقابية، سوف تستخدم عوائد عرض توظيف الاستثمار في تنفيذ خطة عمل البنك. ومن خلال التركيز على قطاع الطاقة سيسعى بنك الطاقة الأول لتوفير رأس المال والخبرة الفنية إلى المؤسسات من القطاع الخاص ممن يمتلكون مفاهيم لمشاريع رائدة وقوية. في الوقت ذاته، سيتم العمل مع الشركات الإقليمية العاملة في قطاع الطاقة والتي تفتقر إلى الموارد المالية والفنية اللازمة لتوسيع نطاق عملها بهدف الاستثمار.

    وقال جناحي في هذا الصدد “لقد شكلت الشروط الرقابية ومبادئ بنك البحرين المركزي العوامل المحفزة لاهتمام المستثمرين المتزايد وثقتهم المستمرة بنا وساهمت بشكل كبير في تأسيس قاعدة متينة للعمل. نحن ممتنون لحكومة مملكة البحرين التي هيّأت لنا الدعم المتكامل في مبادراتنا وجعلت من بنك الطاقة أول بنك تمويل إسلامي مختص بقطاع الطاقة في العالم.”

    تجدر الإشارة إلى أن بيت التمويل الخليجي يتمتع بسمعة مرموقة على مستوى عالمي كبنك رائد في المشاريع المتخصصة بقطاع الطاقة والتي تتلاءم مع متطلبات القرن 21 وذلك بتطويره مفهوم شبكة مدن الطاقة حول العالم وهو مفهوم جديد من نوعه وذو رؤية مستقبلية. ولقد قام البنك مؤخرا بالإعلان عن مشروع إنشاء مدينة الطاقة في ليبيا والتي تعد رابع مدن الطاقة من هذه السلسلة، وذلك في أعقاب إطلاقه لمدينة الطاقة في قطر وفي الهند ومركز قزوين للطاقة في كازاخستان.
     
  9. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    مصرف الطاقة الأول التابع لبيت التمويل الخليجي يحصل على ترخيص مصرف البحرين المركزي ويعقد أول اجتماع للجمعية العمومية التأسيسية

    أرقام 23/06/2008

    عقد مصرف الطاقة الأول وهو أول مصرف استثماري في العالم يختص بالخدمات المعنية بقطاع الطاقة والذي سيتخذ من مرفأ البحرين المالي مركزاً رئيسياً له، أول اجتماع للجمعية العمومية التأسيسية في منتجع "بانيان تري الصحي" في مملكة البحرين. وحضر الاجتماع المساهمون في المشروع من مملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، والكويت، والجمهورية الليبية، والإمارات العربية المتحدة.

    ورحب رئيس مجلس إدارة مصرف الطاقة الأول، السيد عصام جناحي بالمساهمين وقدم لهم التهنئة على صدور الترخيص للمصرف من قبل بنك البحرين المركزي. بعد ذلك استعرض الاجتماع آخر المستجدات في تأسيس المصرف وأنشطته.

    وصرح السيد عصام جناحي قائلاً "إن المتطلبات الخاصة بقطاع الطاقة لا تلبى بأفضل الطرق إلا من قبل مصرف مختص قادر على فهم الاحتياجات المعنية بهذا القطاع و الذي يأخذ بالاعتبار السمات الجغرافية المختلفة في المنطقة، وسيكون مصرف الطاقة الأول أول مؤسسة مالية من نوعها في العالم تقدم كلا من التمويل المناسب والنصائح القيمة لقطاع الطاقة في آن واحد، ونحن نتطلع إلى تلبية احتياجات قطاع الطاقة المزدهر في المنطقة و في قارة آسيا و العالم ككل".

    وأشار السيد جناحي في هذا الصدد قائلاً "من الواضح أن هناك قوة دافعة لإنشاء مثل هذا المصرف الهام والحيوي وقد لاحظنا مدى الإقبال الهائل على الاكتتاب في هذا المشروع والذي كان مثيراً للإعجاب، فقد تم تجاوز مبلغ الاكتتاب الأولي الذي قدر بـ 750 مليون دولار أمريكي ليصل لـ 1 مليار دولار أمريكي مما تطلب مخاطبة الجهات الرقابية مرة أخري للحصول على موافقتها."

    وأضاف موضحاً "ومن الجدير بالذكر أننا قد تلقينا عدد من العروض الجدية من شركات إقليمية ودولية لمساعدتهم بخبرتنا الشاملة في توسيع نطاق عملهم في السوق. ومن ضمن دراستنا للسوق عند التخطيط للمشروع لاحظنا أن هناك مجال كبير لإنشاء مؤسسة خاصة تلبي حاجات قطاع صناعة الطاقة من النفط والغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهذا ما أكده لنا التجاوب الكبير الذي تلقاه المشروع."

    وقد قرر الاجتماع تشكيل هيئة الرقابة الشرعية للمصرف من الشيخ نظام محمد صالح يعقوبي والدكتور محمد أكرم الدين ، وتعيين شركة KPMG للقيام بأعمال التدقيق المالي الخارجي في عمليات المصرف التشغيلية، كما تم تعيين أعضاء مجلس الإدارة.

    إلى ذلك، فقد تمت الموافقة على الأنشطة التجارية المعنية بتسجيل مصرف الطاقة الأول وصدرت الموافقات النهائية بما فيها شهادة السجل التجاري من وزارة التجارة والصناعة.

    ومع بداية عمل البنك ستشمل قاعدة أعضاء مجلس الإدارة 13 عضواً من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وليبيا. وسيتم كذلك تشكيل ثلاث لجان منشقة عن مجلس الإدارة وهي: اللجنة التنفيذية والاستثمارية ولجنة التدقيق وإدارة المخاطر ولجنة التعيين والمكافآت والإدارة الصالحة.

    وفي هذا الصدد، علق السيد جناحي قائلاً "إن ما يتمتع به أعضاء مجلس الإدارة من مصداقية وخبرات متنوعة ستكون العوامل الأساسية التي ستساعدنا على استقطاب الاستثمار وهيكلة مشاريعنا في جميع إنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا."

    وأشار إلى أنه "وفقاً لتقارير المنظمة العالمية للطاقة(IEA) فإن الطلب العالمي على النفط سيزيد من 83,6 مليون برميل في اليوم كما سجل في عام 2005 ليصل لـ 116.3 برميل في اليوم عام 2030. ولن يستطيع قطاع الطاقة تلبية هذا الطلب الهائل من دون استثمارات أضافية هامة ."

    وأوضح قائلاً "سيحتاج قطاع النفط والغاز العالمي إلى ما يعادل 8,2 تريليون دولار أمريكي من الاستثمارات. وسيحقق الارتفاع المشهود في الأسعار العالمية عوائد ممتازة للمستثمرين في قطاع الطاقة."

    وسيشمل مجلس الإدارة في مختلف دول مجلس التعاون و ليبيا عدد من الأعضاء، وهم:

    من الإمارات العربية المتحدة سعادة الشيخ حمد راشد نهيل النعيمي والذي سيمثل صاحب السمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، ، وسعادة السيد أحمد سيف الدرمكي والذي سيمثل هيئة أبو ظبي للماء والكهرباء، وسعادة السيد خالد جاسم محمد بن كلبان والذي سيمثل شركة دبي للاستثمار، وسعادة السيد خادم القبيسي والذي سيمثل شركة تصاميم وسعادة السيد عبد الله شويطر من مصرف الإمارات الإسلامي.

    ومن المملكة العربية السعودية سيكون في مجلس الإدارة الأعضاء سعدون برقش حمود السعدون والذي سيمثل الشيخ محمد حسين العمودي والسيد عادل الجبر والذي سيمثل شركة الجبر التجارية.

    وسيضم مجلس الإدارة من البحرين السيد عصام يوسف جناحي، السيد خالد نجيبي والذي سيمثل بيت إدارة رأس المال وبنك البحرين الإسلامي، والسيد مهران جمشير والذي سيمثل بيت التمويل الخليجي، والسيد هشام العمادي والذي سيمثل بيت التمويل الخليجي، والسيد إبراهيم حسين والذي سيمثل المصرف الخليجي التجاري.

    وسيكون السيد مصطفى زرتي من هيئة الاستثمار الليبية من أهم المستثمرين في المصرف من شمال أفريقيا.

    وبهذه المناسبة رفع السيد عصام جناحي وبالنيابة عن مصرف الطاقة الأول خالص الشكر والتقدير لمقام جلالة الملك المفدى الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة وسمو رئيس الوزراء الموقر الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وسمو ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة والى الجهات الرقابية والحكومية وخاصة مصرف البحرين المركزي ووزارة التجارة والصناعة في مملكة البحرين وثمن جهودهم المتواصلة في دعم مصرف الطاقة الأول
     
  10. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    تحديث 10/07/2008

    مصرف الطاقة الأول ينتخب جناحي رئيسا لمجلس الإدارة


    عقد مجلس إدارة مصرف الطاقة الأول اجتماعا له بتاريخ 6 يوليو في مدينة دبي، وهو الاجتماع الأول للمجلس منذ تأسيس المصرف. وقد تم انتخاب عصام جناحي الذي يشتهر على المستوى الدولي بإسهاماته في مجالات الطاقة، بشكل رسمي رئيسا لمجلس إدارة مصرف الطاقة الأول. هذا وقد تم تصميم مصرف الطاقة الأول للاستفادة من الطلب المتزايد على الاستثمار في قطاع الطاقة على المستوى الدولي، والى ذلك يتبوأ مصرف الطاقة الأول مكان الصدارة في استثمارات المنطقة ذات الصلة بقطاع الطاقة إذ تم تكريسه لخدمة هذه المجالات.
    وقد علق جناحي بمناسبة انتخابه فقال: “إنه وبحسب تقديرات الوكالة الدولية للطاقة، فمن المتوقع أن يزداد الطلب على الطاقة بنسبة 1.8 % سنويا بحلول العام 2030، إضافة إلى ان المصرف سيكون الأول في تقديم الاستثمارات الخالصة، والتمويل، وخدمات الحلول إلى قطاع الطاقة. كما نتوقع ان يكون لمصرف الطاقة الأول أثرا متميزا على قطاعي النفط والغاز لسنوات قادمة. ويشرفني أن يتم انتخابي رئيسا لمجلس إدارة المصرف بعد أن كرست الكثير من حياتي المهنية والشخصية للقطاع”.
    وبعد الإعلان مؤخرا عن الزيادة في حجم الاكتتاب الخاص بسبب الإقبال من المستثمرين، فقد بلغ حجم رأس المال المدفوع لمصرف الطاقة الأول في الوقت الحالي مليار دولار أمريكي، بعد أن تحدد الاكتتاب الأولي بمبلغ 750 مليون دولار.
     
  11. ***بومحمد***

    ***بومحمد*** عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,811
    عدد الإعجابات:
    1

    انتُخب رئيساً للمصرف

    جناحي: «الطاقة الأول» سيكون له الأثر في قطاعي النفط والغاز


    عقد مجلس إدارة مصرف الطاقة الأول اجتماعا في مدينة دبي، وتم انتخاب عصام جناحي رئيسا لمجلس إدارة مصرف الطاقة الأول.

    وتم تصميم مصرف الطاقة الأول للاستفادة من الطلب المتزايد على الاستثمار في قطاع الطاقة على المستوى الدولي، والى ذلك يتبوأ مصرف الطاقة الأول مكان الصدارة في استثمارات المنطقة، ذات الصلة بقطاع الطاقة إذ تم تكريسه لخدمة هذه المجالات.
    وعلق عصام جناحي بمناسبة انتخابه فقال: «إنه ووفق تقديرات الوكالة الدولية للطاقة، فمن المتوقع أن يزداد الطلب على الطاقة بنسبة 1.8 في المئة سنويا بحلول العام 2030، إضافة إلى ان المصرف سيكون الأول في تقديم الاستثمارات الخالصة، والتمويل، وخدمات الحلول إلى قطاع الطاقة. كما نتوقع ان يكون لمصرف الطاقة الأول أثر متميز على قطاعي النفط والغاز لسنوات مقبلة. ويشرفني أن يتم انتخابي رئيسا لمجلس إدارة المصرف بعد أن كرست الكثير من حياتي المهنية والشخصية للقطاع».
    وبعد الإعلان أخيرا عن الزيادة في حجم الاكتتاب الخاص بسبب الإقبال من المستثمرين، فقد بلغ حجم رأس المال المدفوع لمصرف الطاقة الأول في الوقت الحالي مليار دولار، بعد أن تحدد الاكتتاب الأولي بمبلغ 750 مليون دولار.
    كما تم في اجتماع مجلس الإدارة انتخاب كل من حمد راشد نهيل النعيمي – الذي يمثل الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، ومصطفى زرتي – الذي يمثل هيئة الاستثمار الليبية كنائبين لرئيس مجلس الإدارة بشكل رسمي.
    كما تم الإعلان الرسمي كذلك عن انضمام أعضاء آخرين إلى مجلس إدارة مصرف الطاقة الأول من دولة الإمارات وهم: أحمد سيف الدرمكي الذي يمثل هيئة أبو ظبي للماء والكهرباء ، وخادم القبيسي الذي يمثل شركة تصاميم، والسيد عبدالله شويطر الذى يمثل مصرف الإمارات الإسلامي، وخالد جاسم محمد بن كلبان الذي يمثل شركة دبي للاستثمار.
    وسوف يتضمن مجلس الإدارة أعضاء من السعودية وهم: سعدون برقش حمود السعدون الذي يمثل محمد حسين العمودي، وعادل الجبر الذي يمثل شركة الجبر التجارية.
    وينضم الى جناحي في مجلس الإدارة من مملكة البحرين كل من خالد نجيبي الذي يمثل بيت إدارة رأس المال وبنك البحرين الإسلامي، ومهران جمشير الذي سيمثل بيت التمويل الخليجي، وهشام العمادي والذي سيمثل بيت التمويل الخليجي، وإبراهيم حسين الذي سيمثل المصرف الخليجي التجاري، جميع التعيينات السابقة خاضعة لموافقة مصرف البحرين المركزى.
    ومن المتوقع ان تكون مشروعات الطاقة التي يصممها، ويقوم على تنفيذها مطورو القطاع الخاص الذين يفتقرون إلى رأس المال والخبرة التنموية الواسعة، من أوائل المشروعات المستفيدة من الخدمات التي سيقدمها مصرف الطاقة الأول الذي يرفده عدد وافر من المستثمرين المتمرسين في مشروعات كل من قطاعي الطاقة والتنمية.
    واختتم عصام جناحي بقوله: «ومن الواضح من سجل الانجازات الخاص بأعضاء مجلس الإدارة والمستثمرين من منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن هذه الفئة من الأفراد والمؤسسات المتميزة على المستوى الدولي جذبت معها قاعدة يتباين فيها كل من المساهمين والثروات التي تتراوح بين المؤسسات والشركاء المتخصصة، في طيف واسع من القطاعات والمجالات، والخبرات في قطاعي النفط والغاز الطبيعي، والتي تتجه إلى المساهمة في إنماء هذا القطاع.




     
  12. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    جناحي: أخذنا في الاعتبار ارتفاع أسعار النفط «مصرف الطاقة الأول» يطلق شركة للتنقيب برأسمال 3 مليارات دولار


    الأربعاء, 16 - يوليو - 2008




    أعلن مصرف الطاقة الأول تأسيس شركة مقفلة لأغراض التنقيب والخدمات النفطية ذات الصلة برأسمال قدره 3 مليارات دولار تحت اسم «مينادريل».

    وتخطط الشركة الجديدة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين وهي: بيت التمويل الخليجي، وشركة «أدوك»، وشركة الاستشارات التقنية والاستراتيجية بي اف سي إنيرجي العالمية، ونوبل دنتون، لتصبح اكبر شركة من نوعها في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إضافة الى قارة آسيا. كما تم تصميم الشركة الجديدة بحيث تستثمر في الأسعار المرتفعة لمشتقات الهايدروكربون، وبالتالي الطلب القوي والمتزايد على التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي والخدمات ذات الصلة.

    وستركز الشركة عملياتها على التنقيب في المياه الإقليمية وتنمية أنشطة التنقيب في دول مجلس التعاون، وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا نظراً الى وجودها فى مملكة البحرين. هذا وتهدف الشركة الى استخدام أكثر من 20 برجا للحفر في الفترة بين 3-5 سنوات، كما أنها بصدد الاستحواذ على شركة رائدة للتنقيب تمتلك عددا من أبراج الحفر العاملة في المنطقة، وأخرى قيد البناء. وستتضمن المجالات المتنوعة لشركة مينادريل أبراج حفر شبه مغمورة وأخرى قائمة على أعمدة تتمتع بالقدرة على التنقيب في المياه الضحلة والمتوسطة والعميقة، بالإضافة الى أبراج حفر برية، كما أنها ستعمل على توفير خدمات إدارة المشروعات ذات الصلة.

    وقال رئيس مجلس إدارة مصرف الطاقة الأول عصام جناحي: «لقد أخذنا في الاعتبار أسعار النفط التي تزداد بانتظام لتبلغ معدلات قياسية، والانخفاض المتواصل للاحتياطيات، ما أتاح فرصة ممتازة لإنشاء شركة جديدة تجمع بين المهارات، والمعرفة والاستثمارات الضرورية للارتقاء بهذا القطاع المهم والحيوي في المنطقة الى مستوى جديد من أعمال التنقيب. وإنه ومن خلال تجاوز العوائق المتعددة التي تحيط بهذا القطاع، آخذين في الاعتبار هوامش الخطر الكبيرة، ستتمكن شركة مينادريل من توفير عوائد متميزة للمستثمرين فيها».

    وأضاف: «تكمن أكبر الاحتياطيات الأوروبية وفي أميركا الجنوبية في المياه، كما أنه لم يتم التنقيب بشكل واف عن هذا النوع من الاحتياطيات في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وقارة آسيا، لذا فان وجود الشركة أصبح ضرورياً، وتتمتع شركة مينادريل بقدرة ممتازة على رسملة الطلب العالمي الكبير لاستثمار التنقيب واستخراج مصادر الطاقة الجديدة، كما أنها وضعت الأسس لتشغيل شركة تنقيب بحرية رائدة في المنطقة».

    وسيركز الاستشاري المالي الأول للشركة، وهو مصرف الطاقة الأول الذي أطلق في العام 2008 برأسمال مدفوع قدره مليار دولار أميركي، على مجالات رئيسة في هذا المجال تتراوح بين النفط والغاز، وصولا الى مصادر الطاقة، كما انه سيوفر حلولا استثمارية تتفق وتعاليم الشريعة الإسلامية الغراء، تدعّمها معايير مهنية من الطراز الأول.

    وزاد: أما في ما يخص الشركاء الاستراتيجيين للشركة الجديدة، نجد ان بيت التمويل الخليجي - ومقره البحرين - هو المصرف السباق دائما الى توفير الخدمات المتقدمة في قطاع الصيرفة الإسلامية، الذي يشهد تطورات متسارعة. كما يصيغ الالتزام بالفلسفة التي تمليها الشريعة الإسلامية في إدارة الثروات، هيكل التعاملات وتوجهات المنتج الاستثماري لبيت التمويل الخليجي.

    وأكمل: علاوة على ذلك، فلا تلبث شركة «بي أف سي إنيرجي»، والتي تقع مكاتبها الرئيسة في لوزان - سويسرا، ان تكون استشاريا موثوقا للشركات التي تعمل في مجالات الطاقة، والحكومات والمنظمات الأخرى في العالم منذ عشرين عاما؛ فهي توفر حلولا وفراسة ابتكارية تساعد العملاء على اتخاذ القرار السليم. كما توظف «بي اف سي انيرجي» طاقما مهنيا من المحترفين يبلغ عددهم المئة وينتشرون في مكاتب تابعة للشركة في واشنطن العاصمة، وباريس وهيوستن ومملكة البحرين ولوزان وكوالا لمبور، وبيونس أيريس.

    وقال المدير الأول في شركة «بي اف سي انترناشونال» راؤول ليبلانك: «انه - ومن خلال تسخير مصادر رأس المال الخاصة بالأقاليم المنتجة للنفط لغايات الاستثمار في البنى التحتية للطاقة العالمية - سيقدم مصرف الطاقة الأول مساهمات قيمة لإثراء القدرات العالمية».

    وأضاف: «تتطلع الشركة نحو توظيف خبراتها الواسعة في التنقيب والانتاج، والقطاعات ذات الصلة بالخدمات النفطية لأغراض توفير النصح الاستراتيجي لمشروع مينادريل».

    وتابع: أما الشريك الفني للشركة الجديدة، فهي شركة «نوبل دنتون»، وهي شركة تتمتع بالخبرة المتخصصة والقدرة على توفير الاستشارات البحرية، والخدمات الهندسية لأعمال قطاع الطاقة البحري. وتستحضر شركة نوبل دنتون قدرات عالمية في العمليات البحرية المعقدة وخدمات الهندسة البرية، وتتخذ الشركة من مدينة لندن مقرا لها، وتعتبر شركة مستقلة يرجع تاريخها إلى العام 1904 وقد أسست وجودا متصلا في كل مراكز النفط والغاز حول العالم.

    وقال العضو المنتدب لشركة «نوبل دنتون» ديفيد ويلز: «بصفتنا المزود الرئيس للخدمات البحرية والهندسة لهذا القطاع على المستوى العالمي، يطيب للشركة ان تعمل مع مصرف الطاقة الأول وشركة مينادريل، والذي طورنا معه علاقات ممتازة، كما اننا مهتمون بالنتائج التي سيعمل المصرف على رفد سوق أعمال التنقيب البحري بها». وأضاف: «ولا تلبث شركة «نوبل دنتون» ان تعمل بجد على توفير القدرات العالمية لعمليات التنقيب البحري المعقدة والهندسة البحرية». وتختص شركة «نوبل دنتون» في منطقة الشرق الأوسط بالأنشطة البحرية التي تتضمن مجموعة من التصاميم الهندسية المفصلة ذات العلاقة بأنشطة التشييد البحري، كما تتضمن العمليات البحرية المتخصصة كنقل أبراج الحفر. هذا وتمتلك الشركة قاعدة واسعة من العملاء تشتمل على كل ملاك أبراج الحفر البحري وشركات النفط العملاقة في المنطقة تقريبا، كما تقدم خدماتها من خلال مئة من أبراج الحفر القائمة على أعمدة خلال عمليات نقل أبراج الحفر، إضافة الى انها تمثل أكبر المستثمرين المحليين والعالميين. أما شركة أدوك، فهي من الشركات الرائدة في مجال الحفر والتنقيب البرى عن النفط والغاز، وتعمل في كل من ليبيا وسورية. كما تملك الشركة وتشغل أسطولا يتضمن تسعة أبراج للحفر وخمسة أخرى للتنقيب تتمتع بقدرة عالية على الانتقال من مكان إلى آخر