شركات ارتفعت اسعار اسهمها 10% فاكثر

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة خبره, بتاريخ ‏26 فبراير 2008.

  1. خبره

    خبره عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 يناير 2007
    المشاركات:
    1,322
    عدد الإعجابات:
    6
    اعتماداً على بيانات السوق خلال الأسبوع الماضي وعلى الكمية تحديداً وتحليل الشركات الأكثر ارتفاعاً اعتماداً على معطيات الكمية ونسبة التملك المعلنة في السوق يتبين أن الشركات التي تم تداول "فعلياً" ما يعادل 35% وأكثر من رأسمالها فإنها غالباً ما ترتفع سعرياً بما يقارب 10% وأكثر.

    والمقصود بفعلياً أي أننا نقوم باستخراج الملكيات المعلنة والتي لم يتم التداول عليها خلال الأسبوع أي أنها لم تتغير بل بقيم ثابتة ويتم إزالة المتحرك منها زيادة أو نقصان بقدر التغير الحاصل للملكية المعلنة في السوق.

    وفي أسبوع التداول الأخير شهدت 4 من أصل 6 شركات ارتفاعاً بينما استقرت أسعار الشركتين الأخريين ويمكننا القول أيضاً أنه من العشر شركات الأكثر تداولاً من حيث الكمية في السوق وجدنا أن الشركات التي حققت ارتفاعاً بما يزيد أو يُقارب 10% شهدت تغيراً فعلياً في الكمية بما يتجاوز 35% "خمس شركات من أصل 6 شركات".

    وتفسير ذلك أن كبار المستثمرين إذا ما أرادوا القيام بجني الأرباح لسهم ما فهم يمتلكون كمية كبيرة منه لا يمكن بيعها دفعة واحدة ولذلك عادة ما يقوم صناع السوق برفع السعر على مدى أيام مما يجذب المتداولين إلى السهم ومن ثم يتم بيع الكمية المملوكة أو جزء منها على الأقل بالإضافة إلى الكميات المشتراة التي تم رفع السهم بها سعرياً.

    ويذكر أن سهم "ميادين" الذي حقق مكاسب بسيطة بمقدار 1.4% ارتفاعاً سعرياً قد شهد في الأسبوعين السابقين مضاربات من كبار المساهمين فبعد ارتفاعه سعرياً شهد عمليات بيع أُسفر عنها خروج ملاك بداية السنة وهم "محمد البحر" و"شركة الخير" وعادوا للظهور الأسبوع الماضي بينما قامت "جلوبل" بخفض نسبة تملكها في نهاية الأسبوع قبل الماضي.