"ستاندرد اند بورز" تخفض تقييمها الائتماني لشركة "سابك للبلاستيك المبتكرة"

الموضوع في 'السوق السعودي للأوراق الماليه' بواسطة طالع نسبه, بتاريخ ‏12 مارس 2008.

  1. طالع نسبه

    طالع نسبه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 فبراير 2008
    المشاركات:
    136
    عدد الإعجابات:
    0
    "ستاندرد اند بورز" تخفض تقييمها الائتماني لشركة "سابك للبلاستيك المبتكرة" كشركة قائمة بذاتها إلا أنها ترفعها من قائمة المراقبة بعد قرار مجلس ادارة سابك الام بتقديم دعم مالي كبير لها

    أرقام 12/03/2008

    قالت مؤسسة التقييم الائتماني "ستاندرد اند بورز"، في تقرير أصدرته يوم أمس، أنها خفضت التقييم الائتماني لشركة "سابك للبلاستيك المبتكرة" كشركة قائمة بذاتها بسبب ظروف السوق غير المواتية في قطاع البولي كاربونات، منتج سابك للبلاستيك المبتكرة الرئيسي، إلا أنها من ناحية أخرى قامت بتثبيت تقييمها السابق عند الأخذ في عين الاعتبار تبعيتها لسابك الام خصوصا بعد قرار من مجلس ادارة "سابك " بتقديم دعم مالي كبير للشركة كافٍ لايفاء الشركة بالشروط والنسب المالية المرتبطة بالقروض التي حصلت عليها لتمويل عملياتها والتي سيتم اختبارها بدءا من 30 يونيو 2008.

    ويجئ ذلك بعد نحو شهرين من وضع "سابك للبلاستيك المبتكرة" تحت المراقبة حيث كانت "ستاندرد اند بورز" قد قالت في شهر يناير الماضي أنها بصدد مراجعة تقييمها الائتماني لشركة "سابك للبلاستيك المبتكرة" وانه من المحتمل أن تقوم بتخفيض تقييمها الائتماني.

    واضاف تقرير صادر من مؤسسة "ستاندرد اند بورز" أن راس المال الذي وعدت "سابك الأم" بتقديمه لدعم شركتها التابعة كان أكثر مما كانت تتوقعه "ستاندرد اند بورز"، وانه كفيل باعطاء نظرة مستقبلية ايجابية فيما يخص قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه المقرضبن.

    وقال التقرير ان الظروف غير المواتية للبولي كاربونات والتي اثرت سلبا على أداء "سابك للبلاستيك المبتكرة" في الربعين الماضيين ستستمر بالتاثير سلبا عليها على المدى المتوسط بسبب ارتفاع تكلفة المواد الأولية وخصوصا مادة البنزين الكيماوي.

    كما قال التقرير أن فائض الطاقات الانتاجية الذي يمر به قطاع البولي كاربونات سيؤثر سلبا ايضا على الشركة خصوصا مع توقع دخول المزيد من الوحدات الانتاجية الاضافية حول العالم خلال السنوات القليلة القادمة والذي سيكون متوافقا مع توقعات بفترات من الطلب الضعيف.

    وتوقع التقرير أنه وبسبب الظروف الصعبة التي تواجهها صناعة البولي كاربونات فإن "سابك للبلاستيك المبتكرة" ستستمر في تحقيق تدفقات نقدية سالبة من عملياتها التشغيلية للسنتين القادمتين على الأقل، وانها لن تستطيع تحقيق تدفقات موجبة، بدون الدعم الذي ستقدمه "سابك الام"، قبل عام 2010.

    واكد التقرير على أنه وبدون الدعم الموعود من ادارة "سابك الام" فإن الشركة لم يكن بمقدورها أن تفي بالشروط المالية المتعلقة بالقروض، كما انها ستكون غير قادرة على امتلاك سيولة لتمويل عملياتها على المدى المتوسط.

    وعلل التقرير استعداد "سابك الام" لتقديم الدعم المالي لشركتها التابعة بسبب نظرتها بأن "سابك للبلاستيك المبتكرة" تعد حجر الزاوية في خطتها الاستراتيجية لدخول قطاع البلاستيكيات المتخصصة والحصول على قاعدة واسعة من العملاء، كما يقلل من تعرض سابك للتقلبات الدورية في أسعار البتروكيماويات الاساسية.

    يشار إلى أن سابك استحوذت على قطاع البلاستيك لشركة جنرال اليكتريك الصيف الماضي في صفقة بلغت قيمتها أكثر من 11 مليار دولار، وقامت سابك لاحقا بتغيير الأسم إلى "سابك للبلاستيك المبتكر