من القاهرة الداعية الكويتي يرد علي «فوربس»

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏12 مارس 2008.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    الدكتور طارق سويدان :تعاملاتي في البورصة سبب ثروتي

    من القاهرة للوهج – يسري الامير :

    انتقد الداعية الإسلامي الكويتي الدكتور طارق سويدان، تقريرا نشرته مجلة «فوربس» الدولية عن الدعاة الأكثر دخلا لعام 2007، احتل فيه سويدان المرتبة الثانية بمليون دولار،

    وقال سويدان، في مؤتمر صحفي عقده في مقر قناة الرسالة في القاهرة: لا أتقاضي أي مبالغ علي محاضراتي ومعظم دخلي من الشركات التي أمتلكها وتعمل في التدريب والتعليم والإنتاج الفني، فاليوم الواحد لتعاملاتي في البورصة يدر علي أموالا طائلة، وما نشرته فوربس ما هو إلا مبالغ تقديرية لمجموع إيرادات الإعلانات التي ترد إلي القناة.

    وأرجع سويدان السبب وراء زيادة القنوات الفضائية إلي حماس العاملين عليها، حيث وصلت إلي 49 قناة دينية، بينها 38 قناة سنية و9 شيعية وقناتان للكنيسة، لكن هذه القنوات لا تصمد كثيرا لأنها تخلو من الفكر الإداري،

    وقال: العمل الإسلامي يجب أن يدار كأي مشروع تجاري له هدف وخطة وأرباح، وألمح إلي تطوير البرامج في قناة الرسالة، حيث تستعد القناة لبرنامج علي غرار ستار أكاديمي لاكتشاف دعاة جدد، فضلا عن مشروع تم الاتفاق عليه مع كلية طبية في السعودية لتقديم 20 منحة للدراسة لـ20 شابا وفتاة، بعد حصولهم علي الثانوية العامة.​
     
  2. خبير النفط

    خبير النفط عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 يناير 2007
    المشاركات:
    4,638
    عدد الإعجابات:
    54
    اذا اهو من الاسهم هل الدعاة الاخرين كذالك من الاسهم يحصلون المداخيل العاليه , عموما التجاره مو عيب لاكن تجاره الاخرة هى الباقيه اما الاموال وغيرها فتفنى كما الانسان نفسه
     
  3. *بو عبدالله*

    *بو عبدالله* عضو محترف

    التسجيل:
    ‏2 يونيو 2005
    المشاركات:
    2,785
    عدد الإعجابات:
    2
    تسمحلي اخوي الكريم على مداخلة

    صحيح كلامك اخوي ان اجر الاخرى هو الباقي والانسان بيرحل من الدنيا ولن ياخذ معه الا عملة الصالح فقط

    ولكن العمل والجد والاجتهاد في الدنيا وتحصيل الارزاق فه من الاجر الكبير عند الله ان احسنا نوايانا

    يقول الله تبارك وتعالى ( وابتغ فيما آتاك الله الدار الاخرة و لا تنس نصيبك من الدنيا و أحسن كما أحسن الله اليكَ و لا تبغ الفساد في الارض إن الله لايحب المفسدين ) . ( القصص / 77 )


    فبالتالي العمل للدنيا لا ينافي ان تعمل للاخره

    (اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا .. واعمل لأخرتك كأنك تموت غداا)

    التوازن مطلوب

    واخيرا

    يبقى الدعاة والعلماء والشيوخ بشر لهم ما لنا وعليهم ما علينا من اوامر الله عز وجل

    تشكر اخي الكريم