مركز مكي جمعه يحذر من بعض التليفونات ( تحذير )

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة عاشق سدني, بتاريخ ‏19 مارس 2008.

  1. عاشق سدني

    عاشق سدني عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    322
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    في الاعماق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رجعت اشاعه ان التليفون يسبب السرطان

    بس هالمره من مستشفى خاص بالسرطان بالكويت

    يعني مو اشاعه

    والحادثه الي صارت جدامي

    رفيجي عنده تليفون ان 70 وكان توه شاريه

    شفته قبل يومين وماعنده التليفون سالته عليه

    قالي واحد قايله ان مركز مكي جمعه حاطين اعلان

    ان 70 انه يساعد على انتشار خلايا سرطانيه

    واهو وتليفونين بعد مادري شنو بس الظاهر الي نفس الطقه نزلو معاه

    وباع تليفونه وبصراحه انا قلت يمكن اشاعه بس اهو يقول شاف الاعلان

    ومريت محلات التليفون ولقيت الان 70 سعره طايح طبعا المستعمل

    وقمت اتعمد اسال عنه

    والاقي البياع يمسك فيني غصب اشتري

    هني صدقت الخبر

    وحبيت احط هالموضوع للنصيحه للي يبي يشتري هالتليفون

    والله يبعد عنكم جميع الامراض ويشفي جميع مرضاكم ويرحم جميع امواتكم واموات المسلمين
    منقوووووول
     
  2. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    يعني شنو 73 بعد جذي ؟!!!!!! ( يا خراااااااابي ) لااا لاتقول :( شكرا عالمعلومه الطيبه وجاري التحري
     
  3. الفيلكاوي_80

    الفيلكاوي_80 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 يناير 2007
    المشاركات:
    3,079
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    مع احترامي لك

    تليفونات النوكيا ما تسبب السرطان . مجرد اشاعه طلعوها الناس و انتشرت

    انا قاري الاعلان في مركز حسين مكي جمعه (( تليفونات نوكيا لا تسبب السرطان )) و سليمه 100 %

    و الدكاتره في مكي جمعه (( خذ و خل )) طال عمرك

    والله يحفظ الجميع من كل شر
     
  4. قلم حر

    قلم حر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏29 مايو 2004
    المشاركات:
    26,415
    عدد الإعجابات:
    3,380
    مكان الإقامة:
    الكويت بلد الاصدقاء
    يعطيك العافيه على التنبيه

    لكن n70 هو اختصار لنوع من انواع مرض السرطان وليس المقصود
    فيه تلفون نوكيا n70
     
  5. Q8-111

    Q8-111 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2007
    المشاركات:
    281
    عدد الإعجابات:
    0
    خبر n70 والسرطان

    اسعدالله اوقاتكم جميعا
    وبعد0

    الاخ الكريم( عاشق) صاحب خبر مركز مكي جمعه حاطين اعلان ان 70 انه يساعد على انتشار خلايا سرطانيه ارجو التكرم بوضع صوره عن الاعلان المذكور او نفي الخبر وحذفه0
     
  6. عاشق سدني

    عاشق سدني عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    322
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    في الاعماق
    شكرا لاضافت المعلومه وتصحيح التحذير المنقوووووووووووول وطبعا محد يحكم بصحه الخبر لان النشره ليست كلام رسمي اما الموضوع الي اقدر افيدك فيه اهو دراسات العلماء

    وهذا موضوع من الدكاتره والعلماء والبروفيسورات عن اخطار الموبايل

    علوم: هل يسبب الموبايل سرطان المخ ؟


    د. زينب سالم ، د. زينة حداد جريدة الصباح
    الأطفـال أكثر عرضـة للإصــابة بــالأمراض بسـبب الاسـتعمال المطول للهاتف النقال
    يعتبر الاشعاع المنبعث من الهواتف النقالة (الموبايل) خطراً على صحة الانسان وخلايا الجسم فقد وجد انها الدمار لخلايا الجسم المختلفة عن طريق زيادة القوة المسلطة على بعضها البعض،




    نتيجة لذلك تعتبر الخلايا الخلوية سبباً وراء السرطانات والمشاكل الصحية الاخرى الا ان قسماً كبيراً من العلماء يؤكد ان هذا مجرد افتراض نظري وان الهواتف النقالة لا تشكل خطراً على الحياة، من جهة اخرى يحذر الاطباء العاملون في المستشفيات الاميركية من احتمال تسبب الهواتف النقالة الاصابة بالاورام الدماغية كما لوحظ زيادة نسبة الاصابة بداء الخرف المبكر (الزهايمر) بين الاشخاص المستعملين للموبايل بكثرة الا انه لا يوجد دليل علمي واضح يدعم هذه النظرية والارقام الاحصائية هي كل ما يتوفر حالياً. واشار الباحثون بان الامواج المايكروية المنبعثة من التلفاز والراديو والكومبيوتر وغيرها من الاجهزة يمكن ان تسبب الاصابة بالسرطان (سرطان الجلد) ومرض الصرع والصداع المزمن كما انها تلحق الضرر بالعين علماً بان الموجات المنبعثة من هذه الاجهزة اقوى 3 مرات او اكثر من تلك المنبعثة من اجهزة الهواتف النقالة وعند الربط بين نسب حالات الاصابة بسرطان الجلد والصراع ونسبة المستخدمين للاجهزة الكهربائية المذكورة اعلاه نجد ان الحالات التي يسببها الاستعمال المزمن لهذه الاجهزة قليلة جداً خصوصاً مع اتباع المستخدمين للتعليمات الصحية التي تنص على استعمال الفلتر الذي وضع على شاشات هذه الاجهزة الذي يعمل على تصفية الموجات المنبعثة منها مع الابتعاد لمسافة 3 امتار عن التلفاز لذا لا يعتبر الهاتف النقال خطراً على الصحة على الاقل حالياً كما ان استعمال ملحقات الهاتف النقال مثل السماعات والمايكروفونات الصغيرة يعمل على تقليل احتمال الاصابة بالسرطان و يقلل من نسبة الخلايا المدمرة ومن حالات الاصابة بسرطان المخ وداء الخرف المبكر (الزهايمر) لان هذه الملحقات تضعف الى حد كبير الموجات المنبعثة في هذه الاجهزة بحيث تصبح غير مؤذية. ولا تزال البحوث جارية حول امكانية الاصابة بالتشوه الخلوي الذي يصيب خلايا الجسم اذا ما تعرضت للموجات الاشعاعية المنبعثة من الهواتف النقالة حيث تسبب هذه الموجات نظرياً خللاً في انقسام الخلايا وتلحق الضرر بالاحماض النووية في خلايا جسم الانسان وهذه هي الطريقة التي يصاب عن طريقها الانسان بالسرطان لكن كما ذكر اعلاه هذه النظرية لم تثبت صحتها لحد الان..وهناك دراسات تتحدث عن كون هذه الهواتف مسؤولة عن بعض حالات فقدان الذاكرة.
    اما ابحاث اخرى فقد اثبتت ان الهواتف النقالة مسؤولة عن الاصابة بالصداع والتعب والارهاق كما انها تزيد احتمال الاصابة بالالتهابات المتعددة لانها تضعف الجهاز المناعي في الجسم واذا استعملت لساعات طويلة متواصلة في اغلب الايام فانها تسبب الاصابة بالاورام الخبيثة والسرطانات. كما ان هذه الهواتف تؤثر في مناطق المخ المسؤولة عن تنظيم الذاكرة قصيرة الامد كما تؤثر في القلب اذا وضعت في مكان من الجسم يكون قريباً منه مما يؤثر سلباً على ضغط الدم ووظيفة القلب في توصيل الدم المؤكسج الى اعضاء ومناطق الجسم المختلفة.
    تؤثر هذه الهواتف ايضاً في سرعة انتقال الايعاز العصبي بين الخلايا العصبية ومن خلية لاخرى ويحذر الاطباء من وضع هذه الهواتف قرب اعضاء الجسم المختلفة مثل القلب والاذن والكلى والرحم ويفضل وضعها في مكان قريب لتجنب الضرر الذي قد يلحق بالجسم عندما ترن هذه الهواتف كما ينصح ببرمجتها بطريقة لكن ترن دون ان ترتج.
    لان هذه الارتجاجات تلحق الضرر بالاوعية الدموية في الجسم وقد تسبب نزفاً تحت الجلد للمصابين باورام جدران الاوعية الدموية وخاصة الوراثية منها كما يحذر من استعمالها مع المصابين بامراض نزف الدم وتكسر الصفيحات الدموية على اختلاف انواعها وينصح بابعادها عن مناطق الجسم التي تكثر فيها العضلات غير المدعومة بالعظام لانها قد تسبب الاما وكدمات خفيفة في هذه الاماكن كما يجب ان لاتكون هذه الاجهزة موضوعة بحالة تماس مع مفاصل الجسم وخاصة المفاصل الملتهبة او المصابة بالروماتزم وتكسر العظام ويفضل ان لا توضع بحالة تماس مع بطن المرأة الحامل او مع رأس الشخص المصاب بداء الشقيقة والقلق وامراض الاذن المختلفة واضطرابات التوازن والذين يعانون من الام تسوس الاسنان والتهاب اللثة والمصابين بالذبحة الصدرية والجلطة القلبية. اما النظائر المشعة لهذه الموجات فانها ترتبط مع حالات الاصابة بمرض الزهايمر ومرض باركنسون وامراض الشرايين التاجية والاورام المختلفة وشيخوخة الخلايا واعضاء الجسم. تستطيع هذه الموجات ان تسبب خللاً في حامض الـ(DNA) الموجود في خلايا الخصيتين اذا ما وضع الهاتف النقال في مكان قريب منهما، يؤدي ذلك الى الاصابة بالسرطان في هذه المنطقة ويؤدي الى الاصابة بسرطان المخ بنفس الطريقة اما في الخلايا المتضررة اصلاً المصابة بتشوه الحوامض النووية الموجودة في داخلها من مصادر خارجية مثل الاشعاع او التعرض للمواد الكيمياوية المختلفة فان موجات الهاتف هذه تعمل كعامل مساعد يؤدي الى تسريع تكون السرطان في هذه الخلايا وقد اثبتت الدراسات التي اجريت على الفئران في المختبرات ان هذه الامواج قادرة فعلاً على الحاق الضرر بخلايا المخ في هذه الحيوانات مما يؤدي الى تشوه بعضها وموت البعض الاخر منها الاان هذه الاصابات لم تثبت بالدليل القاطع لدى البشر لحد الان. ينصح ايضاً بعدم الاستماع المطول للأغاني المخزونة في الهواتف النقالة خصوصاً اذا كان صوت هذه الاغاني مرتفعاً مع استعمال السماعات الخاصة بهذه الاجهزة في نفس الوقت لان هذا يؤدي الى الاصابة بالدوار توجد الان ابحاث حول تأثير الهاتف الخلوي في تركيز الانسان وطريقة تفكيره وفي مستوى تحصيله العلمي وقدرته على حل المسائل الرياضية حيث تشير الاحصائيات الى انخفاض القدرة على التركيز لدى الاشخاص الذين يستعملون الهاتف النقال لساعات طويلة خلال اليوم الواحد ويحذر البعض الاخر من الاستعمال المطول للموبايل من قبل الاطفال لوجود بعض النظريات التي تقول بأن الامواج المنبعثة من الهاتف تؤثر في عملية نمو خلايا الجسم المختلفة وتعمل على تسريعها.
    كما ان الاطفال يكونون في خطر اكثر من البالغين لانهم يكونون في مرحلة التكون وتشكيل الافكار التي قد يؤثر فيها الاستعمال المطول للهاتف الخلوي اكثر مما قد يؤثر في الاشخاص الاكبر سناً.
    لذا يجب ارشاد الاطفال حول الطريقة الصحيحة لاستعمال الهاتف النقال باعلامهم بوجوب استعماله في الحالات الضرورية فقط وليس للاحاديث والمكالمات طويلة الامد ويحذر من الاستعمال المطول لهذه الهواتف لدى سائقي المركبات المخلفتة لانه يؤثر في السياقة ويزيد من نسبة حصول الحوادث المرورية سواء استعمل الهاتف قبل البدء بقيادة المركبة او اثناء القيادة وتضع العديد من الدول غرامات مالية كبيرة على السائق الذي يتحدث بالهاتف اثناء القيادة تصل الى 200 دولار اميركي او اكثر بسبب الخطر الذي قد يلحق بحياته وبحياة من حوله اذا ما اقدم على هذا التصرف. يعاني حاليا العديد من المستعملين للهاتف النقال لفترة لاتقل عن عشر سنوات ولساعات متواصلة يومياً، يعاني هؤلاء من فقدان الذاكرة المؤقت وتأرجح المزاج، يعالج هؤلاء المرضى حالياً في اميركا وبريطانيا، تشير الدلائل العلمية الى ان السبب وراء هذه الحالات هو التعرض المفرط لموجات الهاتف الخلوي لكن كون هذه الموجات هي المسؤولة لم يثبت بالدليل القاطع لحد الان كما يعاني من هذه الحالة ايضاً العاملون في مجال تنصيب هوائي استقبال موجات الهاتف الخلوي والراديو كما لوحظ ان قابلية مستخدمي الهاتف النقال لفترات مطولة على الشفاء من الالتهابات المختلفة اقل من غيرهم اضافة الى كونهم عرضة للاصابة بها بنسب متزايدة لان الهاتف النقال اذا ما استعمل مطولاً يؤدي (كما تنص النظريات) الى انخفاض مستوى المناعة في الجسم ويسبب خللاً في عمل الجهاز المناعي واذا ما تذكرنا ان الموجات المنبعثة من هذه الهواتف قد تسبب السرطان ندرك بصورة اوضح خطورة استعمال هذا الهاتف من قبل الصغار لانهم سيكونون عرضة لهذه الاشعاعات لفترة زمنية اطول من البالغين تبدأ هذه الفترة من سني الطفولة في مراحل بناء الجسم وتكون انسجته وتستمر الى الكبر كما ان الاطفال يمرون بفترات نقص المناعة اكثر من غيرهم علماً بان مناعة الاطفال تكون ضعيفة اصلاً لان الجهاز المناعي لم يبلغ الوقت ليعمل بصورة توازي تلك التي يتمتع بها الفرد البالغ ، الحال نفسها بالنسبة لكبار السن حيث يكون عمل جهاز المناعة لديهم اقل من المستوى المطلوب كما ان هذه الفئة العمرية كثيراً ما تعاني من اضطرابات التوازن والتهابات الاذن ومشاكل السمع وامراض الاعصاب والاوعية الدموية التي تسوء حالتها عندالاستعمال المطول للموبايل. يعتبر استعمال الهاتف النقال ولو لفترة قصيرة في اماكن مظلمة ذا اثر سلبي على البصر فقد يلحق الضرر بالعين عند النظر الى الضوء خصوصاً اذا كان ساطعاً اثناء انبعاثه منه، يؤدي ذلك الى عدم التركيز وصعوبة النظر ويؤدي الى الشعور بالم في العين والصداع خصوصاً لدى المصابين بداء الشقيقة حيث يحفز ذلك نوبات الصداع النصفي الشديد لديهم اما بالنسبة للذين يعانون من داء الشقيقة اصلاً فان التخلص من هذا الصداع قد لايحتاج الى استعمال الادوية بل بكفية نيل قسط كاف من الراحة واللجوء الى تدليك الرأس اما اذا لم تنجح هذه الطريقة في التخلص من الصداع فيفضل استعمال الادوية المناسبة بعد استشارة الطبيب، يكون التخلص من الصداع اصعب عند الاشخاص الذين يعانون من القلق والارق والكآبة ولدى المصابين بالتعب الجسدي والانهاك والمصابين بالتهابات الجهاز التنفسي والتهابات الاذن الوسطى واحتقان الاغشية المخاطية للانف والذين يعانون من امراض تنفسية بسبب صعوبة التنفس، يحذر من استعمال الهاتف النقال لدى المصابين بالصرع حيث تسبب الموجات المنبعثة منه اضافة الى الصوت”خصوصا اذا كان عاليا “ او الضوء المنبعث منه” خصوصا اذا كان شديدا “ الى تحفيز نوبات الاختلاجات التي يعاني منها مرضى داء الصرع وقد تشكل هذه النوبات خطرا على الحياة خصوصا اذا كان المريض يقود سيارة او يمشي في مكان مرتفع او يمارس السباحة وينصح هؤلاء المرضى بالابتعاد عن التلفاز أو الراديو أوالكومبيوتر او الاجواء المكتظة والصاخبة عند استعمال الهاتف النقال لتجنب المرور بنوبات الاختلاجات وتقلص العضلات الذي قد يلحق الضرر بجسد المريض حيث قد يقبل المصاب على عض لسانه دون وعي منه او قد يؤدي سقوطه على الارض خصوصا من مكان مرتفع الى اصابته بكسور ورضوض واحيانا بنزف داخلي او قد يفقد الوعي فينزل لسانه في بلعومه قاطعا مجرى التنفس لديه او قد يختنق المصاب بنوبة الصرع بسبب الافرازات التي تسد المجاري التنفسية اثناء حدوث النوبة مما يسبب خطرا على حياته اما اذا استمرت نوبة الصرع لفترة طويلة فقد تؤدي الى نقص حاد في كمية الاوكسجين الواصلة الى المخ مما يؤدي الى الوفاة او الاصابة بالعوق الذهني والتخلف وبطء التعلم في الاطفال لذا ينصح بعدم استعمال الهواتف النقالة لفترة زمنية طويلة ولساعات متواصلة بالرغم من عدم وجود الدليل القاطع على كون الموجات المنبعثة من الهواتف النقالة مسببة للسرطان”سرطان المخ خصوصا “ ويفضل استعمال ملحقات الهاتف اذا كان من الضروري التحدث لفترة مطولة مثل السماعات الخاصة بهذه الهواتف واكسسوارات الاذن لأن هذه الملحقات تعمل على اضعاف موجات الموبايل الى حد كبير مما يقلل من احتمال تسببها بالسرطان و الصداع ومشاكل السمع والتوازن والبصر الى حد كبير كما انها تقلل من سرعة الشعور بالدوار وتساعد على الابقاء على مستوى التركيز لاطول فترة ممكنة ويفضل الابتعاد عنها عند السياقة فاجراء المكالمات الهاتفية خطر عند السياقة في كل الاحوال سواء استعمل الهاتف النقال بصورة مباشرة او استعمل احد ملحقاته وينصح بتجنب استعمال الهاتف النقال من قبل الاطفال لأنه قد يشكل خطرا على صحتهم خصوصا في سنوات حياتهم الاولى وينصح العاملون في مجال تنصيب اعمدة استقبال الهاتف النقال الراديو بعدم مزاولة المهنة لساعات طويلة اغلب ايام الاسبوع وبمراجعة الطبيب بين فترة واخرى للتأكد من سلامتهم لتجنب الاصابة بالآم الرأس وفقدان الذاكرة المؤقت وباضطرابات المزاج وينصح مستعملو الهاتف النقال بعدم وضعه قرب اعضاء مهمة وحساسة في الجسم مثل الخصيتين والكليتين والقلب مع قياس ضغط الدم بين فترة واخرى للتأكد من كونه ضمن الحدود الطبيعية صحيا

    ومن البروفيسور الالماني


    ترك اجهزة الموبايل مفتوحة في غرف النوم يسبب الارق
    والافراط في استخدامها يؤدي الى تلف في الدماغ وضعف القلب ..

    حذر مخترع رقائق الهاتف المحمول عالم الكيمياء الالماني فرايدلهايم فولنهورست من مخاطر
    ترك اجهزة الموبايـل مفتوحة في غرف النوم علي الدماغ البشري , وقال في لقاء خاص معه في
    ميونيخ , ان ابقاء تلك الاجهزة او اية اجهزة ارسال او استقبال فضائي في غرف النوم يسبب حالة
    من الارق والقلق وانعدام النوم وتلف في الدماغ مما يؤدي علي المدي الطويل الي
    تدميـرجهـازالمنـاعـة في الجسم . واكد في تصريح صحفي انه توجد قيمتان لتردد الإشعاعات المنبعثة من الموبايل , الأولي 900
    ميجا هرتز والثانية 1.8 ميجا هرتز مما يعرض الجسم البشري الي مخاطر عديدة مشيرا الي
    محطات تقوية الهاتف المحمول تعادل في قوتها الاشعاعات الناجمة عن مفاعل نووي صغير ,
    كما ان الترددات الكهرومغناطيسية الناتجة من الموبايل اقوي من الاشعة السينية التي تخترق
    كافة اعضاء الجسم والمعروفة باشعة " ا** " .

    واشار العالم الكيميائي الالماني الذي يعيش وحيدا في شقته بميونيخ ان الموبايل يمكن أن تنبعث من
    المحمول طاقة أعلي من المسموح به لأنسجة الرأس عند كل نبضة يرسلها , حيث ينبعث من
    التليفون المحمول الرقمي أشعة كهرومغناطيسية ترددها 900 ميجا هرتز علي نبضات ويصل زمن
    النبضة الي 546 ميكرو ثانية ومعدل تكرار النبضة 215 هرتز .

    واشار بهذا الصدد الي العديد من الظواهر المرضية التي يعاني منها غالبية مستخدمي الموبايل مثل
    الصداع وألم وضعف الذاكرة والارق والقلق اثناء النوم وطنين في الأذن ليلاً كما أن التعرض
    لجرعات زائدة من هذه الموجات الكهرومغناطيسية يمكن أن يلحق أضرارا بمخ الإنسان . وفسر
    طنين الاذن بانه ناتج عن طاقة زائدة في الجسم البشري وصلت اليه عن طريق التعرض الي
    المزيد من الموجات الكهرومغناطيسية .

    وقال البروفيسور الذي اخترع رقائق الموبايل اثناء عمله في شركة سيمنس الالمانية للالكترونيات ,
    ان إشعاعات الهاتف المحمول تضرب خلايا المخ بحوالي 215 مرة كل ثانية مما ينجم عنه
    ارتفاع نسبـــــــــة التحول السرطاني بالجسم 4% عن المعدل الطبيعي .

    وحسب منظمة الصحة العالمية فأنه يوجد علي مستوي العالم حوالي 400 مليون تليفون
    محمول "موبايل" ويحتمل أن يصل هذا العدد إلي مليار.

    واكد عالم الكيمياء فولنهورست الذي نجح ايضا في زيادة سعة رقائق المعلوماتية الي من واحد الي
    اربعة غيغابايت واحدث ثوره في صناعة تقنية المعلومات انه تعرض لمرض سرطان العظام اثناء
    عمله في هذه الصناعة البالغة الدقة .

    واشار الي انه اضطر للتقاعد والبدء في علاج نفسه بنفسه من سرطان العظام باستخدام مواد طبيعية
    مثل بذور المانجو المجففة والثوم المجفف اشار الي أنه يوجد تأثير ضار علي الصحة العامة في
    حالة تجاوز حد الأمان طبقاً للمعايير المعتمدة دولياً لاستخدام المحمول أوصت بإجراء المزيد من
    الدراسات لمعرفة إذا كانت هناك تأثيرات ضارة أكثر عند استخدام هذا التليفون علي المدي الطويل
    حيث ان القصور في معرفة هذه التأثيرات يؤدي إلي نتائج خطيرة .
    وقال البروفيسور الالماني أن مرض السرطان في الإنسان البالغ والناتج من تأثير مخاطر البيئة لا
    يمكن اكتشافه إلا بعد مرور أكثر من عشر سنوات منذ بداية التعرض ولذلك لابد من ضرورة تنفيذ
    الدراسات والأبحاث علي المدي الطويل.

    واشار الي ان الاتحاد الاوروبي شرع في اجراء دراسة حول اثار الموبايل علي الصحة العامة
    نظرا لأن الشركات التي تنتج وتسوق المحمول لا تعطي أية بيانات عن تأثيراته عند استخدامه
    خلال فترات طويلة لأن هذه الدراسات لم تجر من قبل نظراً لحداثة استخدامه .

    غير انه قال انه عادة ما تتحول في جسم الإنسان بعض الخلايا العادية إلي خلايا سرطانية ولكن
    يقوم الجهاز المناعي في الجسم إذا كان سليماً بالتخلص منها وجد أنه عند تعرض خلايا المخ إلي
    الإشعاعات المنبعثة من الموبايل فإنه ترتفع نسبة التحول السرطاني في الخلايا من 5% إلي
    59% .

    واكد انه لم يستخدم الهاتف المحمول في حياته لمعرفته بمخاطره علي الانسان وقال انه يرفض
    استخدام اية اجهزة الكترونية في منزله مثل التلفزيون او الكمبيوتر او الانترنيت نظرا لخطورتها
    علي الصحة علي المدي الطويل ودعا الي إبعاد الهاتف المحمول عن غرف النوم او اغلاقة
    بالكامل بعد الانتهاء من العمل لتقليل وقت التواجد معه في حيز مغلق لأن تأثيرات الإشعاع تزداد
    علي الشخص النائم وخاصة العين والنشاط الكهربي للمخ.
    وحذر عالم الكيمياء الالماني في ختام الحوار الذي اجري معه بمقر جمعية الصداقة البافارية العربية
    في ميونيخ , حذر من خطورة اجهزة الموبايل او الالكترونيات عموما علي صحة الأطفال ، وعلى
    أجهزة الجسم الحساسة بالنسبة للكبار ، كالمخ والقلب , وقال ان التقنيات الحديثة هي سبب رئيسي
    في ارتفاع معدلات الامراض الاكثر شيوعا في الدول المتقدمة .

    ويحمل العالم الالماني وهو بروفيسور في الكيمياء الصناعية امضي 45 عاما من حياته في
    الاختراعات التقنية , يحمل في جيبه ذراعا صغيره من الالمنيوم ابتكرها بنفسه يستطيع بواسطتها
    تحديد مصادر الاشعاع في أي مكان مغلق مثل المكاتب وغرف والنوم كما انه يحدد بها اتجاه القبلة
    نحو الكعبة المشرفة .

    وقال انه لم يتمكن من الزواج وتكوين اسرة له بسبب انشغاله الدائم بالاختراعات التي
    جلبت له مرض سرطان العظام .

    واشار ضاحكا " غير انني فخور بما انجزت لوطني المانيا و لهذا العالم وفخور ايضا بانني تعرفت
    علي الخلايا السرطانية في عظامي واوقفت نموها في منزلي بعيدا عن الاطباء والمستشفيات بنهايه انقول الله اعلم من العلماء
     
  7. الهاجـري

    الهاجـري موقوف

    التسجيل:
    ‏26 يناير 2007
    المشاركات:
    148
    عدد الإعجابات:
    0
    قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا


    الحافــــــــــــظ اللـــــــــــــــــه سبحانــــــــــــــــــه
     
  8. الفيلكاوي_80

    الفيلكاوي_80 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 يناير 2007
    المشاركات:
    3,079
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    رحم الله والديك
     
  9. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    ونعم بالله


    بس شنو الصج ؟!!


    والوقاية خير من العلاج وشكرا
     
  10. ناصر الكويت

    ناصر الكويت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 يوليو 2007
    المشاركات:
    198
    عدد الإعجابات:
    0
    في فرق بين "يسبب" و " يحفز " الخلايا السرطانية