المتخاذلون سيفركون أكفهم ندما ...

التسجيل
1 فبراير 2006
المشاركات
6,558
الإعجابات
2
الإقامة
kw
#1
المتخاذلون عن الدخول سيفركون أكفهم ندماً
جلوبل تتوقع نمواً لبورصة الكويت بين 20 و%25 في الأجل المتوسط


أوضح تقرير بيت الاستثمار العالمي «جلوبل» ان موجة من عمليات البيع اجتاحت أسواق الأوراق المالية الخليجية. وكانت تلك الأسواق - والتي كانت بمنأى من الاضطرابات المالية العالمية حتى وقت قريب- قد شهدت تراجعا حادا متأثرة بأداء الأسواق العالمية. ونحن نعزو هذا التراجع الى الاتجاهات السلبية السائدة في السوق. و قد نجم أيضا هذا الانخفاض عن تدفق الاستثمارات الأجنبية الى الخارج، حيث خرج المستثمرون الأجانب من الأسواق الناشئة (ومن ضمنها أسواق دول مجلس التعاون الخليجي) بسبب الضائقة الائتمانية والخسائر التي تكبدتها أسواق الأسهم العالمية. وازدادت حدة الضغوط البيعية من قبل المستثمرين الأجانب خلال الأيام القليلة الماضية وذلك في أعقاب الأزمة التي تعرض لها مؤخرا بنكي ليمان براذرز و ميريل لينش، كما ساهمت عمليات التسييل القصري من جانب المستثمرين المحليين في مضاعفة خسائر السوق.

ومن العوامل الأخرى في المنطقة التي لعبت دورا كبيرا في انخفاض السوق: التوقعات بتباطؤ قطاع العقارات في دبي. فبعد تسجيله نموا متميزا على مدار السنوات القليلة الماضية، يتوقع المحللون هدوء سوق العقارات في دبي خلال السنوات القادمة مع توقع سد الفجوة بين العرض والطلب. وكانت حكومة دبي قد اتخذت العديد من الخطوات لكبح جماح المضاربة في سوق العقارات وهو ما يحتمل أن يؤدى الى تباطؤ النمو الى حد ما في الأجل القريب. وبالرغم من ذلك نحن نؤمن بقوة بأن هذه التنظيمات ستقوى السوق في الأجل الطويل. وقد أثرت بعض العوامل - مثل سلسلة من قضايا الفساد في الامارات، مسائل الشفافية وتحويل الأموال المستثمرة في الأدوات المالية بالدرهم الاماراتي الى مواطنها نتيجة لتزايد قوة الدولار الأمريكي جميعها أثرت سلبا على أسواق المنطقة.

ومن وجهة نظرنا، فان نمو الأرباح الحقيقية للشركات سيظل قويا بالرغم من تأثر تيار الايرادات المعتمد على أسواق رأس المال الى حد ما. وفى أعقاب عمليات البيع الأخيرة، تتداول أسواق المنطقة حاليا عند مستويات جذابة. ومع ثبات باقي العوامل الأخرى - اعتمادا على الافتراضات الأساسية - نعتقد أنه يمكن لسوق الكويت للأوراق المالية بمفرده أن يقدم معدل نمو قوى يتراوح ما بين 20 - %25 في الأجل المتوسط. وبحجب هذه الفرصة الجذابة المتوافرة حاليا - حيث أن مثل هذا الوقت يمكن أن يؤدى الى خسارة لفرصة كبيرة لصنع عوائد ضخمة- يمكن أن تجعل المتخاذلين يفركون أكفهم ندما.
تاريخ النشر 19/09/2008
 
التسجيل
15 مايو 2008
المشاركات
8,658
الإعجابات
0
الإقامة
uk
#2
جزاك الله على النقل
 
التسجيل
1 أبريل 2008
المشاركات
407
الإعجابات
1
#3
اخوي حمدان مساك الله بالخير ..

هل تقصد ان الذي لم يغتنم الفرص بعد نزول السوق سوف يندم ؟!
 
التسجيل
16 مايو 2006
المشاركات
170
الإعجابات
0
الإقامة
kuwait
#4
يبا سوقنا غير ما يعترف بأي توقعات او تحليلات اهو على كيف ناس معينة
 
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,659
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#5
بارك الله فيييك
 
التسجيل
1 فبراير 2006
المشاركات
6,558
الإعجابات
2
الإقامة
kw
#7
جزاك الله على النقل
الله يجزينا معاك بالخير ...قول أمين

اخوي حمدان مساك الله بالخير ..

هل تقصد ان الذي لم يغتنم الفرص بعد نزول السوق سوف يندم ؟!
هلا بالشيخ ...هذا مايتحدث عنة تقرير بيت الاستثمار العالمى _جلوبل _ وبصراحة ماعندى فكرة عن مصادقية تقارير - جلوبل - وبغض النظر عن مصادقية التقرير ...اتصور هناك فرص جيدة متاحة للدخول ...خذ عندك مثال الوطنية للاتصالات صعود ليومين بالحد الاعلى ...

يبا سوقنا غير ما يعترف بأي توقعات او تحليلات اهو على كيف ناس معينة
ليس بالضرورة تأخذ بتلك التقارير ...المهم والأهم قناعتك الشخصية ماذا تقول ...عن أسعار بعض الشركات الممتازة تشغيلا وربحا

بارك الله فيييك
اجمعين يالشيخة ...

والمتدبسون ماذا سيفعلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لست وحدك المتدبس هناك بعض الشركات والصناديق والمحافظ والتجار بنفس المركب ...نتيجة هبوط قيمة استثمارتهم على الاقل دفتريا
وثق تماما لوكنت تملك سهم جدير بالاحترام لما قلت عن نفسك متدبس
( المتدبس ) هو من لايثق بالشركة المستثمر بها ويريد التخارج عاجلا
ولاتنسى ان الحكومة ممثلة في بعض الجهات تملك نسبة كبيرة من السوق
ولن ترضي بخسارة استثمارتها ...
ان شاء الله الفرج قادم


وبالتوفيق للجميع
 
التسجيل
1 يونيو 2007
المشاركات
1,372
الإعجابات
0
الإقامة
عريفجان
#8
الجمان: فرصة الآن لاقتناء «الممتازة» أما الأسهم «الرديئة» فتخلصوا منها


توقف نزيف الأسعار في البورصة يوم الثلاثاء الموافق 16/09/2008 عندما أعلنت الهيئة العامة للاستثمار تدخلها في سوق المال، وذلك عن طريق ضخها لسيولة في الصناديق التي تساهم بها، والمدارة من جانب بعض الشركات الاستثمارية، وذلك تحسباً لتفاقم أزمة الرهن العقاري الأميركية، واحتمال امتدادها «النفسي» لسوق المال الكويتي .

ويبدو أن هذا ما حدث فعلاً، حيث تفاقمت أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة، مما أدى الى سقوط أكثر من مؤسسة عملاقة معنية بهذه الأزمة، وبالتالي، تأثرت أسواق المال المدرجة بها تلك المؤسسات، كما امتد أثرها الى معظم أسواق المال في العالم، ومنها أسواق المال الخليجية، التي شهدت سحباً سريعاً للسيولة الأجنبية المتداولة فيها، خصوصا في أسواق الامارات وقطر، كما تزايد القلق من احتمال ظهور أزمة عقارية كبرى في دبي، ناهيك عن الاعلان عن اكتشاف عدة قضايا فساد في بعض الشركات الكبرى هناك . لكن السؤال يطرح نفسه، هل سوق المال الكويتي معني بأزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة أو ما يدور في أسواق الخليج ؟

لاشك في أن الاجابة هي النفي بما يتعلق بأزمة الرهن العقاري، حيث لا يوجد أدنى ارتباط مباشر بين الشركات المدرجة في البورصة الكويتية وتلك الأزمة، وربما يكون الارتباط في حال بعض الشركات الاستثمارية التي لديها استثمارات مالية خارجية، قد تكون تضررت من تراجع أسواق المال العالمية، والذي نعتقد أنه ذو أثر هامشي على الشركات المعنية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، فان أثر المتغيرات السلبية في دبي في الشركات الكويتية التي تنشط هناك ربما يكون ملموساً، وذلك اذا ما حدثت أزمة جدية هناك، لكن الشركات الكويتية التي ستتأثر سلباً يمكن عدها على أصابع اليد الواحدة بالمقارنة مع وجود أكثر من 200 شركة مدرجة، وبالتالي، فان تأثر البورصة الكويتية بهذا الموضوع بشكل سلبي وملحوظ، أمر مستبعد من الناحية المنطقية .

وعلى الرغم من هامشية أثر المتغيرات العالمية والاقليمية في البورصة الكويتية، فانه لا يمكن تجاهل العامل النفسي المصاحب لتلك الأزمات، مما يضرب بقوة أحياناً أسواق مال أخرى غير معنية ، وهذا ما نشهده حالياً، وبما أنه عامل نفسي وليس أساسيا، فان أثره سرعان ما يتلاشى، وهذا ما يجب أن يدركه المتداولون في سوق المال الكويتي، وذلك من حيث خطورة الانجراف مع المؤثرات النفسية، واهمال المعطيات الأساسية التي قد تكون مشجعة في الوقت الراهن.


الوصول الى القاع

ومن هذا المنطلق، فاننا نعتقد أن سوق الكويت للأوراق المالية قد وصل الى القاع أو قريب منه على الأقل، مما لا يستدعي البيع العشوائي والانفعالي للأسهم، والذي قد لا ينفي الحاجة الى غربلة المحافظ من حيث التخلص من الأسهم الرديئة واقتناء الأسهم الجيدة، حيث ظهرت فرص كثيرة حالياً لاقتناء أسهم ممتازة بأسعار مشجعة للغاية، وعلى الرغم من ذلك، فإن هناك مجموعة من الأسهم الرديئة لم تبلغ مداها في الهبوط، رغم تراجعها بشكل حاد أخيراً .


البنك المركزي

وقد اتخذ بنك الكويت المركزي خطوات استباقية حكيمة لضمان عدم امتداد أزمة الرهن العقاري الى البلاد، والذي من شأنه تخفيض المخاطر المرتبطة بالاقراض بشكل عام، وهو ما يستحق التقدير والتشجيع، وذلك على الرغم من بعض التبعات السلبية – والتي نعتقد أنها في الحدود الضيقة – لاجراءات تقييد القروض، والتي تهدف الى تخفيض النمو في أرصدتها الى ما بين 15 و 20%، بعد أن كانت معدلات النمو مرتفعة للغاية، حيث وصلت الى أكثر من 35% في السنوات الأخيرة، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، فان السيولة الناجمة عن الاقتراض غالباً ما يتم توجيهها الى المضاربة في العقار والأسهم، مما يرفع معدلات التضخم في البلاد دون مبرر، كما يخالف بعض عملاء البنوك شروط استخدام تلك القروض التي يتعين انفاقها على مشروعات تنموية، وليس المضاربة بالأسهم كما هو مطبق حالياً، حيث تكون وقوداً للتلاعب من حيث التأثير الوهمي على الأسعار ومعدلات التداول في البورصة .


تدخل الدولة

وفي ما يتعلق بتدخل الدولة لدعم البورصة، فربما يكون منطقياً في وقت الكوارث الكبرى، وليس عند الهبوط التصحيحي والفني، كما حدث أخيراً، والذي طال انتظاره، حيث نعتقد أن تدخل الدولة على شكل ضخ سيولة في البورصة سيفيد المتلاعبين أكثر من عموم المتداولين، حيث ستُعوّم السيولة الجديدة المتلاعبين، كما ستحول دون انكشاف ألاعيبهم، والتي لا تظهر الا في حالات التصحيح الجذرية، مما سيساعدهم على تكرار ممارساتهم السلبية، وبالمقابل، سقوط المزيد من الضحايا الأبرياء مستقبلاً ، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، فان آلية ضخ الأموال العامة في البورصة تكون عادة من خلال الصناديق، والتي لاداراتها أولويات خاصة بها في الغالب، حيث أثبتت التجارب أن بعض مديري الصناديق ليسوا أهلاً للثقة في ادارة الأموال الخاصة .... فما بالك بالعامة !

كما أنه لا يستبعد اهتمام بعض مديري الصناديق بشريحة من الأسهم تخدم مصالحهم الضيقة، حيث لا يتم اختيار الأسهم للشراء وفقاً لمعايير مهنية وموضوعية، كما أنه توجد محاذير أخرى متعلقة بزيادة حصة هيئة الاستثمار بالصناديق، منها ما هو مرتبط بنسبة مساهمتها فيها، والتي يجب ألا تتجاوز حدودا معينة، وغيرها من القيود والمحاذير، فضلا عن أن التدخل في آلية السوق ( العرض والطلب ) تترتب عليه تداعيات سلبية جسيمة مستقبلاً .

وربما يؤدي تدخل الأموال العامة في البورصة الى منع التراجع والتدهور لكن مؤقتاً، حيث انها تعتبر بمنزلة المسكنات للأمراض الخطيرة التي يعانيها سوق المال، كما أن تدخل الأموال العامة في سوق المال بات مكلفاً للغاية نظراً لكبر حجمه، حيث تضاعف عدة مرات خلال السنوات الأخيرة، ولاشك بأن من الأولى استخدام الأموال الموجهة للبورصة الى مشاريع تنموية عملاقة يعم خيرها على عموم المواطنين، والتي تشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وتحُل الكثير من المشاكل الكبيرة والهيكلية .


تكرار الأسباب «إياها»
ذكر الجمان جملة أسباب للهبوط أبرزها:

تصحيح بعد الارتفاع الملحوظ في 2007.

توقع انخفاض الأرباح المعلنة لعام 2008 عن عام 2007.

السحب القياسي للسيولة لزيادة رساميل الشركات.

ضعف الرقابة الرسمية وهشاشة التنظيم، وعدم توافر الجدية.

تعاظم الفساد في شريحة من الشركات المدرجة.

الاقفالات المفتعلة والتداولات الوهمية.

كثرة الشركات المدرجة غير الجادة (الورقية).

..وذكر اسباب اخرى غير متعلقة بالبورصة مباشرة.
 
التسجيل
18 أغسطس 2007
المشاركات
2,622
الإعجابات
115
الإقامة
الكويت الغاليه
#9
أستخدام كلمه المتخاذلون...ليست مناسبه .....ليش ما يكونون أذكياء أو الراكدين أو المحظوظين...؟
 
التسجيل
9 يوليو 2008
المشاركات
677
الإعجابات
0
#12
أضحك الله سنك.... الى الله يشتكون وأليه يتضرعون وبقية شهرهم يصومون ومع الناس فى العيد يعيدون ويفرحون لعلهم ينسون :)
حلوه منك للخسرانين والنتدبسين اخوي ومشكووووووووووووور

وبارك الله اخوي حمــــــــــــــــــــــــدان ياملح المنتدي علي الاخبار المتعوب عليها وكثر من امثالك بالمنتدي اخوي
 
التسجيل
26 أكتوبر 2005
المشاركات
5,948
الإعجابات
6,094
#13
يا خوفي من التطبيل ... والتصريف .. ثم الهبوط


بعدين يمكن سنة ارتفاع
 
التسجيل
7 مايو 2007
المشاركات
1,925
الإعجابات
41
#16
الله عاد النصيحه من وين طالعه ... من جلوبل ..!!
اذكر كل ما تنزل توصية لسهم ما بالشراء الا وبعد فترة قريبه يحدث تصريف.




.
 
التسجيل
23 يوليو 2007
المشاركات
1,769
الإعجابات
0
الإقامة
Kuwait
#17
اخوي حمدان مساك الله بالخير ..

هل تقصد ان الذي لم يغتنم الفرص بعد نزول السوق سوف يندم ؟!
يقول رجل الأعمال Warren Buffett, أشهر مستثمر أمريكي في البورصة الأمريكية, وأغنى رجل في العالم بثروة 62بليون دولار أمريكي !!​

" أنظر إلى أزمات انخفاض الأسعار في سوق المال على أنها فرص جيدة للشراء "
 
التسجيل
22 مايو 2007
المشاركات
2,405
الإعجابات
6
الإقامة
بالقلب
#18
لا تعتمدون على تصاريح جلوبل لانهم صانع سوق ولهم مغزي من هالتصريح

والله اعلم
 
التسجيل
24 أبريل 2008
المشاركات
1,590
الإعجابات
1
الإقامة
sk
#19
هااا الجمان غيرت كلامها قبل يومين تحذر والحين تكبس



على العموم موحتاجينهم
 
أعلى