الأم ،،،، ورحمة الله بعبادة ،،،،،،، قصة مؤثرة

التسجيل
11 أكتوبر 2007
المشاركات
1,132
الإعجابات
0
#1
بسم الله الرحمن الرحيم

يقول راوي القصة

كان لأمي عين واحدة... وقد كرهتها... لأنها كانت تسبب لي الإحراج.
وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة.
ذات يوم...في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن عَلي.
أحسست بالإحراج فعلاً ... كيف فعلت هذا بي؟!
تجاهلتها, ورميتها بنظرة مليئة بالكره.
وفي اليوم التالي قال أحد التلامذة ... أمك
بعين واحده ... أووووه
وحينها تمنيت أن أدفن نفسي
وأن تختفي امي من حياتي.
في اليوم التالي واجهتها :
لقد جعلتِ مني أضحوكة, لِم لا تموتين ؟!!
ولكنها لم تُجب!!!
لم أكن متردداً فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضباً جداً
ولم أبالي لمشاعرها ...
وأردت مغادرة المكان..
درست بجد وحصلتُ على منحة للدراسة في سنغافورة.
وفعلاً.. ذهبت .. ودرست .. ثم تزوجت .. واشتريت بيتاً .. وأنجبت أولاداً وكنت سعيداً ومرتاحاً في حياتي.
وفي يوم من الأيام ..أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبداً!
وقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكون...
صرخت: كيف تجرأتِ وأتيت لتخيفي اطفالي؟.. اخرجي حالاً!!!
أجابت بهدوء: (آسفة .. أخطأتٌ العنوان على ما يبدو).. واختفت....
وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي.
فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل...
بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه, للفضول فقط!!!.
أخبرني الجيران أن أمي.... توفيت.
لم أذرف ولو دمعة واحدة !!
قاموا بتسليمي رسالة من أمي ....

ــــــــــــــــــ
ابني الحبيب.. لطالما فكرت بك..
آسفة لمجيئي إلى سنغافورة وإخافة أولادك.
كنت سعيدة جداً عندما سمعتُ أنك سوف تأتي للاجتماع.
ولكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك.
آسفة لأنني سببت لك الإحراج مراتٍ ومرات في حياتك.
هل تعلم... انك تعرضتَ لحادثٍ عندما كنت صغيراً وقد فقدتَ عينك.
وكأي أم, لم استطع أن أتركك تكبر بعينٍ واحدةٍ...
ولِذا... أعطيتكَ عيني .....
وكنتُ سعيدة وفخورة جداً لأن ابني يستطيع رؤية العالم بعيني.
.....مع حبي.....
.....أمــــــــــــك.....
ــــــــــــــــــ

سبحان الله: إذا كانت هذه رحمة الأم بولدها فكيف برحمة الله سبحانه؟!!
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث:
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
( إن لله مئة رحمة قسم منها رحمة بين جميع الخلائق بها يتراحمون و بها يتعاطفون و بها تعطف الوحش على أولادها وأخر تسعة وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة )
ويقول أيضاً:
( عن عمر بن الخطاب أنه قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي فإذا امرأةٌ من السبي تبتغي إذا وجدت صبياً في السبي أخذته فألصقته ببطنها وأرضعته فقال لنا: أترون هذه المرأة طارحةً ولدها في النار؟ قلنا: لا والله – وهي تقدر أن لا تطرحه فقال:
الله أرحم بعباده من هذه بولدها )
وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سُئل:
يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي قال أمك قال ثم
من قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أبوك
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
نحمد الله على نعمة الاسلام
 
التسجيل
13 أبريل 2008
المشاركات
255
الإعجابات
0
#2
كنا مقصرين معهما
لكن بعدما أكرمنا الله بالذرية
علمنا بقدر التضحية التي ضحوها من أجلنا
والآن نسعى لرد القليل القليل من أفضالهم علينا
عسى الله لا يحرمهم الأجر
ويرحم والدينا ووالديكم
وتسلم على هالقصة
 
التسجيل
11 أكتوبر 2007
المشاركات
1,132
الإعجابات
0
#3
كنا مقصرين معهما
لكن بعدما أكرمنا الله بالذرية
علمنا بقدر التضحية التي ضحوها من أجلنا
والآن نسعى لرد القليل القليل من أفضالهم علينا
عسى الله لا يحرمهم الأجر
ويرحم والدينا ووالديكم
وتسلم على هالقصة
ومن قال سالم يا بو شيوخه ،،،
وعسى الله يجعل شيوخه باره بوالديها ،،، أمين



تقبل تحياتي ،،،،
 
التسجيل
9 أبريل 2008
المشاركات
2,135
الإعجابات
0
الإقامة
الكويت
#4
جزاك الله خير,,

وهذي الايام المباركه هي فرصه لكي يرجع الانسان الي الصواب ويستغفر ويرجو رضي الله سبحانه وتعالي ثم رضي والديه...
 
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,659
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#5
بارك الله فييك
 
التسجيل
11 أكتوبر 2007
المشاركات
1,132
الإعجابات
0
#7
جزاك الله خير,,

وهذي الايام المباركه هي فرصه لكي يرجع الانسان الي الصواب ويستغفر ويرجو رضي الله سبحانه وتعالي ثم رضي والديه...
نسال الله القبول ،،

تقبل تحياتي ،،،

بارك الله فييك
وفيك بارك ،،،

تقبلي تحياتي ،،،

وفيك بارك ،،،

تقبل تحياتي ،،،
 
أعلى