التقـريـر الشهـري لأسـعار البنـزيـن فـي دول الخليـج العربـي ...

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة حديث النفس, بتاريخ ‏3 مارس 2017.

  1. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    #دول مجلس التعاون الخليجي #دول الخليج العربي #السعودية #الكويت #الإمارات #قطر #البحرين #سلطنة عمان #أسعار الوقود - البنزين - الديزل #التقرير الشهري لأسعار الوقود في دول الخيج العربي #أسعار النفط #البترول.



    بادرت دول مجلس التعاون الخليجي ( السعوديةعمانالإماراتقطرالكويتالبحرين ) إلى اتخاذ مجموعة قرارات لمواجهة الانخفاض الحاصل في أسعار النفط ، لإصلاح وتنويع مصادر الدخل ، من بينها رفع الدعم عن سلع وخدمات ، وتشجيع الاستثمارات ، إلى جانب ترشيد الانفاق العمومي .

    ومن بين هذه القرارات الاقتصادية قرار تحرير أسعار الوقود ( البنزين / الديزل ) وربطها بالأسعار العالمية وتحديد أسعارها شهريا صعودا ونزولا وفق معادلة سعرية تأخذ بعين الاعتبار : التغيرات التي تطرأ على أسعار المشتقات النفطية في السوق العالمية ، والتكاليف التشغيلية ، وكذلك أسعار الوقود في دول المنطقة .

    gasolin GCC - Oil - 2017 - 009 - N-W.PNG



    قررت حكومة الكويت في أغسطس (8) / 2016م رفع أسعار البنزين لأول مرة منذ تسعينينات القرن الماضي ابتداء من سبتمبر (9) / 2016م بنسب متفاوتة حسب درجة الأوكتان تتراوح بين 41% و 83% ، على أن تتم مراجعة الأسعار كل ثلاثة أشهر لتتواءم مع أسعار النفط العالمية .




    barrel-oil - 00 N - 01.PNG



     
  2. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    oil - fuel - Gas - GCC - 2017 - N - 01.PNG التقرير الشهري لأسعار البنزين - يناير / 2017م ..



    GCC 01-2017 Fuel pr.PNG

     
  3. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    oil - fuel - Gas - GCC - 2017 - N - 01.PNG التقرير الشهري لأسعار البنزين - فبراير / 2017م ..




    GCC 02 - 2017 Fuel pr.PNG

     
  4. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    [​IMG] التقرير الشهري لأسعار البنزين - مارس / 2017م ..



    GCC 03 - 2017 Fuel pr.PNG


     
  5. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    [​IMG] التقرير الشهري لأسعار البنزين - أبريل / 2017م ..



    GCC 04 - 2017 Fuel pr.PNG
     
  6. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    [​IMG] التقرير الشهري لأسعار البنزين - مايو / 2017م ..


    GCC 05 - 2017 Fuel pr.PNG
     
  7. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    [​IMG] التقرير الشهري لأسعار البنزين - يونيـو / 2017م ..


    GCC 06 - 2017 Fuel pr.PNG
     
  8. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    2017/07/06 م



    gasolin GCC - Oil - 2017 - 009 - N - Fuel - 001.PNG


    الكويت: لا زيادة على سعر البنزين .. 3 سنوات على الأقل

    أكدت مصادر وزارية رفيعة في تصريحات خاصة لجريدة الأنباء أنه لن تطرأ زيادة مجددا على سعر البنزين ..

    وقالت المصادر: بالرغم من أن قرار زيادة الأسعار تضمن توصية الى لجنة دراسة مختلف أنواع الدعوم بمراجعة الأسعار كل 3 أشهر لتتواءم مع أسعار النفط العالمية، إلا أنه ليس في وارد الحكومة اعتماد زيادة جديدة حتى في حالة ارتفاع سعر برميل النفط.

    وردا على سؤال حول المدة المتوقعة التي لا تطرأ خلالها زيادة على سعر البنزين، أجابت المصادر: المدة المتوقعة لن تقل عن 3 سنوات.

    وكانت لجنة اعادة دراسة مختلف انواع الدعوم قد أوصت باستمرار أسعار البنزين الحالية لشهر يوليو الجاري، وتأتي توصية اللجنة لهذا الشهر متكررة منذ زيادة أسعار البنزين في 2016/09/01م.
     
  9. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    [​IMG] التقرير الشهري لأسعار البنزين - يوليـو / 2017م ..

    GCC 07 - 2017 Fuel pr P1.PNG GCC 07 - 2017 Fuel pr P2.PNG
     
  10. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    [​IMG] التقرير الشهري لأسعار البنزين - أغسطس / 2017م ..


    GCC 08 - 2017 Fuel pr.PNG
     
  11. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    2017/08/01 م


    الكويت: تؤكد عدم صحة ما ورد في شأن تقديم كمية من البنزين المجاني إلى المواطنين في شكل منحة ..



    أكدت مصادر مسؤولة في لجنة إعادة دراسة مختلف الدعوم التي تقدمها الدولة أن اللجنة لا تدرس في الوقت الحالي أي خطط تستهدف زيادة ما يعرف بمنحة كوبونات البنزين، مشيرة إلى أن فكرة تقديم بنزين مجاناً للمواطنين غير معمول بها حالياً، وغير مطروحة للنقاش.

    وتشكلت لجنة «الدعوم» بقرار من مجلس الوزراء، برئاسة وكيل وزارة المالية، وعضوية الجهات الحكومية المعنية، والتي تتضمن كلاً من وزارات التجارة والصناعة والنفط، والكهرباء والماء، علاوة على الشؤون والزراعة والتعليم العالي ومؤسسة البترول الكويتية والهيئة العامة للصناعة.

    وبيَّنت المصادر أنه عند تشكيل اللجنة كان هناك سيناريوهان، الأول يعتمد على فكرة تحرير سعر البنزين بالكامل، بحيث يتم تداوله وفقاً للمؤشرات العالمية اليومية، على أن يتم مقابل ذلك تعويض المواطنين بمنحة معينة من كميات الاستهلاك.

    أما السيناريو الثاني، وهو ما أوصت به اللجنة وتبناه مجلس الوزراء بالفعل، فقائم على فلسفة الدعم الرشيد، الذي تستمر فيه الدولة بتقديم الدعم لمنتج البنزين، لكن بمستويات كلفة أقل من التي كانت تتحملها سابقاً، مبينة أن هذه الآلية لا تعتمد على فكرة التحرير الكامل، ومن ثم لا يمكن أن يصاحبها تقديم أي كمية من البنزين المجاني للمواطنين في شكل منحة.

    يذكر أنه وفقاً لتوصية اللجنة الاقتصادية التي اعتمدها مجلس الوزراء، فقد تقرر في سبتمبر الماضي أن تكون أسعار البنزين الجديدة لفئة البنزين الممتاز 85 فلساً لليتر الواحد، مقارنة مع 60 فلساً في السابق، والخصوصي 105 فلوس مقابل 65 فلساً، والألترا 165 فلساً، مقابل 90 فلساً، حيث جاءت الزيادة في تكلفة البنزين الممتاز بنسبة تقارب 40 في المئة، فيما ارتفع سعر البنزين الخصوصي 60 في المئة، أما البنزين الألترا فشهد زيادة بنحو 80 في المئة.

    وأشارت المصادر إلى أنه ربما يكون السعر الذي تقدم به الكويت البنزين للمستهلكين حالياً أعلى من السابق، لكنه لا يعكس سعره الأساسي، بفضل استمرار الحكومة في تحمل بعض من أعبائه، بالقدر الذي يقلل كلفة استهلاكه خصوصاً لمستهلكي البنزين من فئتي الممتاز والخصوصي.

    ولفتت إلى أن الحكومة لا تسعى من ترشيد دعمها للبنزين إلى رفع إيراداتها العامة، بل إلى تقليل إنفاقها السنوي على دعم هذا المنتج الذي يبوب في خانة المصروفات العامة الموجهة إلى الدعومات، وبما لا يرفع من أعباء المستهلكين.

    وأفادت المصادر بان ما يعزز أهمية هذه السياسة للكويت من الناحية المالية، أن الحكومة نجحت معها في تقليل مصروفها على الدعم الموجه إلى البنزين، في الوقت الذي لا تزال فيه ثاني أقل دولة تقدم أسعاراً للبنزين بعد المملكة العربية السعودية، رغم ما طرأ من تعديلات كبيرة في الآونة الأخيرة بالمنطقة في لائحة أسعار البنزين.

    وذكرت أن الكويت حافظت على الأسعار التي طبقتها منذ 11 شهراً، دون أي تحسين إضافي في سلم أسعارها، مبينة أن مجلس الوزراء وجه اللجنة بمراجعة أسعار البنزين كل 3 أشهر لتتواءم مع أسعار النفط العالمية، وأنه استقامة مع الأهداف المرجوة من إعادة ترشيد الدعم، قامت اللجنة عند مراجعاتها الشهرية المتتالية بتثبيت الأسعار المقررة دون أي تغيير.

    وشددت المصادر على أن جميع النقاشات المفتوحة في هذا الخصوص تدفع باتجاه الاستمرار في هذا التوجه، من خلال الإبقاء على الأسعار الحالية، خصوصاً وأن المقصد الرئيس من هذا الدعم الرشيد بجانب تقليل مصروفات هذا البند، رفع حس المسؤولية عند المستهلكين لجهة ترشيدهم حتى في ما يتعلق بنوعية البنزين الذي يحتاجونه.

    وبيَّنت أن ما يؤكد أهمية هذه الآلية ما تم رصده من تغيرات واضحة في سلوك المستهلكين منذ تطبيق القرار في سبتمبر الماضي، حيث أن شريحة كبيرة عدلت من احتياجاتها الاستهلاكية من فئة البنزين الخصوصي إلى الممتاز.
     
  12. حديث النفس

    حديث النفس عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,575
    عدد الإعجابات:
    1,138
    2017/08/20 م



    انقلاب في خريطة مبيعات البنزين: استهلاك «الممتاز» يقفز 3 أضعاف ..
    بعد عام على قرار رفع الدعم الجزئي عن أسعار الوقود - الكويت


    بعد مرور نحو عام على قرار رفع الدعم الجزئي عن أسعار الوقود، يبدو أن انقلاباً دراماتيكياً حصل في خريطة مبيعات البنزين، إذ تبيّن الأرقام أن تغييرات كبيرة طرأت على نمط استهلاك البنزين في السوق المحلي، نظراً لتفاوت الأسعار بين المشتقات المختلفة.

    وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية، محمد غازي المطيري، أنه «نظراً للتفاوت الملحوظ بين أسعار منتجات الجازولين المختلفة، فقد انتقلت شريحة كبيرة من المستهلكين إلى استخدام «الممتاز» (91 أوكتان) كونه الأرخص بواقع 85 فلساً للتر الواحد، بدلاً من «الخصوصي» (95 أوكتان)، والذي أصبح سعر اللتر الواحد منه بـ 105 فلوس.

    وشدّد المطيري في تصريح خاص لـ «الراي» على أن هذا التحوّل الكبير من قبل الزبائن أدى إلى تغيّر نسب الاستهلاك لمنتجات الجازولين، حيث كان استهلاك منتج «الخصوصي» 9.4 مليون لتر يومياً قبل عام تقريباً، أي ما يوازي 81 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الجازولين أما بعد عملية تعديل الأسعار، فقد انخفض استهلاك «الخصوصي» إلى 4.8 مليون لتر يومياً، أي ما يوازي 40 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الجازولين، وهو ما يعني أن التراجع في استهلاك «الخصوصي» تجاوز نسبة الـ 50 في المئة إلى 4.6 مليون لتر يومياً.

    في المقابل، زاد استهلاك منتج «الممتاز» من 2 مليون لتر يومياً فقط (تمثل 17 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الجازولين) إلى 6.9 مليون لتر يومياً، أي ما يعادل 58 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الجازولين، أي بزيادة تقدّر بنحو 4.9 مليون لتر يومياً.

    كما أشار المطيري إلى أن هناك انخفاضاً طفيفاً في استهلاك منتج الـ «الترا» (98 أوكتين) يقدر بنحو 2 في المئة فقط من إجمالي استهلاك منتجات الجازولين، مبيناً أن الشركة اتخذت الإجراءات اللازمة في مرافقها لمواكبة التغييرات التي طرأت على الاستهلاك المحلي لسدّ احتياجات السوق المحلي من جميع المنتجات.

    يذكر أنه بعد اتخاذ قرار رفع الدعم الجزئي عن أسعار البنزين، باتت الأسعار على الشكل التالي: 85 فلساً للتر «الممتاز»

    ارتفاعاً من 60 فلساً، 105 فلوس للتر «الخصوصي» ارتفاعاً من 65 فلساً، في حين أصبح سعر لتر الـ «الترا» 165 فلساً، مقارنة بـ 90 فلساً قبل الزيادة.

    من ناحية ثانية، وحول آخر مستجدات مشروع مستودع المطلاع، قال المطيري «تم الانتهاء من أعمال التصميم والهندسة الأولية (FEED) من قبل المكتب الاستشاري الهندسي، وعرض نتائج الدراسة على لجنة مراجعة المشاريع (PRC) واللجنة التنفيذية لمحفظة مشاريع الشركة (EPMC) وأخذ موافقتيهما على المشروع، وجار عرض المشروع على مجلس إدارة الشركة لأخذ الموافقة تمهيداً لعرضه على مجلس إدارة (المؤسسة)».

    وفي ما يتعلق بمشروع «الوقود البيئي» أكد المطيري أنه أحد المشاريع الاستراتيجية للشركة وللكويت، ويهدف إلى تطوير وتوسيع مصفاتي ميناء عبد الله وميناء الأحمدي ودعم ربطهما ليصبحا مجمعاً تكريرياً متكاملاً قادراً على الإيفاء بمتطلبات الأسواق العالمية والمحلية من المنتجات البترولية المختلفة كماً ونوعاً في المستقبل المنظور.

    وأكد المطيري أن المشروع سيرتقي بالأداء الفني والاقتصادي لزيادة القدرة التنافسية وتحقيق أعلى عائد تكرير ممكن مع المحافظة على أعلى المقاييس لكل من الأداء البيئي ومستويات السلامة، وذلك تنفيذاً لتوجهات «مؤسسة البترول» الاستراتيجية.

    وأشار إلى أن نسبة الإنجاز التراكمي للمشروع بلغت 86.9 في المئة بنهاية شهر يوليو الماضي، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من مرحلة ما قبل التشغيل لعدد من الوحدات.

    وذكر أن مشروع «الوقود البيئي» حقق بنهاية يوليو أكثر من 189 مليون ساعة عمل في مواقع المشروع، في حين بلغ عدد العمالة بالمشروع 37968 عاملاً.

    وبالنسبة لمحطات الكهرباء الرئيسية والفرعية الخاصة بالمشروع، أكد المطيري أنها في مراحلها النهائية للتشغيل.