الاقتصاد الامريكي واصل تباطؤه في اكتوبر ونوفمبر

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة عبدالله, بتاريخ ‏28 نوفمبر 2001.

  1. عبدالله

    عبدالله عضو

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    28
    عدد الإعجابات:
    0
    افاد تقرير لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) صدر اليوم الاربعاء ان الظروف الاقتصادية في الولايات المتحدة ظلت متسمة بالركود في اواخر اكتوبر تشرين الاول واوائل نوفمبر تشرين الثاني مع استمرار معاناة الاقتصاد من تداعيات هجمات 11 سبتمبر ايلول. وقال المجلس في التقرير الذي يمثل تصورا شاملا لحالة الاقتصاد مستندا لتقارير من بنوك الاحتياطي الاتحادي الاقليمية التابعة له وعددها 12 بنكا "التقارير الواردة من مناطق الاحتياطي الاتحادي تشير الى ان النشاط الاقتصادي ظل متباطئا اجمالا في اكتوبر وفي النصف الاول من نوفمبر." وتابع ان التباطؤ الاقتصادي ازداد حدة في معظم المناطق وهو اتجاه طغى على علامات الانتعاش في بضعة مناطق. وقال البنك ان الانفاق الاستهلاكي سجل اداء متباينا مع ارتفاع مبيعات السيارات الى مستويات استثنائية الا ان مشتريات السلع الاخرى كانت متفاوتة. وتابع ان توقعات تجار التجزئة للانفاق خلال موسم العطلات المقبل ايضا متفاوتة. ويقوم التقرير الذي اعد ليستعمله صناع سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي في اجتماعهم يوم 11 ديسمبر كانون الاول على معلومات جمعت قبل 19 نوفمبر تشرين الثاني وقام باعدادها مجلس الاحتياطي الاتحادي في ريتشموند. وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي خفض اسعار الفائدة قصيرة الاجل عشر مرات ها العام في مسعى لحفز الاقتصاد. وفي وقت سابق هذا الاسبوع اعلن المكتب القومي للبحوث الاقتصادية ان الاقتصاد عانى من الركود في مارس اذار وتفاقم الوضع بسبب الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر ايلول.