خسائر قاسية تطال غالبية أسهم السعودية و"الراجحي" شكل الشرارة الأولى

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏10 مايو 2008.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    منيت الأسهم السعودية بقيادة أسهم كبرى بخسائر قاسية طالت 104 شركات، في تعاملات اليوم السبت 10-5-2008، ولليوم الثالث على التوالي، مع اندفاع المتداولين نحو البيع؛ مما كبد المؤشر العام خسائر بلغت 4% خلال التداولات، إلا أن ظهور قوى شرائية قلصت هذه الخسائر إلى 2.75% مع نهاية الجلسة، وشكل سهم "الراجحي" شرارة الهبوط الأولى بانخفاض خلال الجلسة بقرب الحد الأقصى، إلا أنه استطاع تعويض بعض خسائره إلى نحو 4% عند الإغلاق، وذلك تزامناً مع صدور تقرير عن شركة بيت الاستثمار العالمي الكويتية "غلوبل"، حددت فيه سعر 81.66 ريال كقيمة عادلة لسهم "الراجحي"، مع تعديل التوصية على السهم من "الاحتفاظ" إلى خفض الكمية على المدى المتوسط.


    خروج مساهمين


    بعض اللاعبين الرئيسين يسعون لاستغلال ما يجري على الصعيد الاقليمي كتوتر الأوضاع في لبنان أو على الصعيد الايراني لخدمة مصالحهم الشخصية وتخويف المتداولين الذين يشكل الأفراد الغالبية العظمى منهم
    تركي فدعق

    وتباينت آراء المحللين حول هذا الانخفاض بين من يرى أنه ناتج عن توتر الأوضاع السياسية على الصعيد الإقليمي بعد الأحداث الأخيرة في لبنان، وفريق آخر يرى أنه بسبب خوف غير مبرر من جانب الأفراد الذين يشكلون الغالبية العظمى من المتداولين في السوق، فيما ذهب فريق ثالث إلى أنها جاءت بسبب تقرير "غلوبل" الكويتية حول سهم "الراجحي"، وقرب اكتتاب سهم بنك الرياض.

    وخسر المؤشر العام ما نسبته 2.75% من قيمته تعادل نحو 268.9 نقطة، ليغلق عند مستوى 9502.96 نقطة، وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 246.9 مليون سهم، بتنفيذ حوالي 207.5 ألف صفقة تقريباً، بلغت قيمتها حوالي 9.365 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 ريالات).

    من جهته عزا عضو جمعية الاقتصاد السعودية تركي فدعق الانخفاض الحاد الذي ضرب سهم "الراجحي" إلى خروج بعض المساهمين الاستراتيجيين من السهم للدخول في سهم بنك الرياض، سعياً منهم للمشاركة في الاكتتاب المزمع لأسهم زيادة رأسمال بنك الرياض.

    ويطرح بنك الرياض نحو 875 مليون سهم للاكتتاب بنظام حقوق الأولوية بسعر 15 ريالا للسهم الواحد، للمساهمين المسجلين بسجلات "تداول" حتى نهاية يوم الجمعية العامة غير التي ستعقد بعد غد الاثنين، حيث يسعى البنك من هذه الإصدار إلى زيادة رأسماله من 6.250 مليارات ريال إلى 15 مليار ريال.

    وأشار فدعق إلى أن تخارج بعض مساهمي "الراجحي" من السهم يأتي تزامناً مع صدور تقرير لشركة بيت الاستثمار العالمي الكويتية "غلوبل"، حدد فيه سعر 81.66 ريال كقيمة عادلة لسهم "الراجحي"، مع تعديل التوصية من "الاحتفاظ" بسهم "الراجحي" إلى خفض كمية السهم على المدى المتوسط.

    وأضاف "بالنسبة للسوق إجمالاً فإن بعض اللاعبين الرئيسين يسعون لاستغلال ما يجري على الصعيد الإقليمي كتوتر الأوضاع في لبنان أو على الصعيد الإيراني لخدمة مصالحهم الشخصية، وتخويف المتداولين الذين يشكل الأفراد الغالبية العظمى منهم.

    وتوقع عضو جمعية الاقتصاد السعودية أن يجد المؤشر العام للسوق دعماً قوياً عند مستوى الـ9300 نقطة، مرجحاً أن يكون مستوى الدعم لسهم "الراجحي" عند 81 ريالاً، وسهم "سابك" عند سعر 135 ريالاً.

    وينصح فدعق المتداولين بالتركيز على أسهم الشركات التي أظهرت معدلات نمو جيدة في الربحية، حيث إن هذه الأسهم منيت بخسائر قوية خلال الجلسات الماضية بفعل جني الأرباح.. الأمر الذي يجعل من الأسعار الحالية فرصة جيدة للاستثمار.


    المؤشر الجديد


    مبدأ التعامل مع السوق يجب أن يتغير في ظل معطيات عديدة حدثت في السوق السعودية، وإن تراكميا، ومنها تزايد عمق السوق بوتيرة أسرع خلال العامين الماضيين
    أشرف كبوش

    وفي السياق حث محللون ماليون المتداولين في سوق الأسهم السعودية، على "إعادة النظر" بتداولاتهم في السوق، بعد مرور نحو 5 أسابيع من إطلاق المؤشر الحر الذي يستبعد الحصص غير المتاحة للتداول من حساب المؤشر العام، بما في ذلك حصص الشركاء الأجانب والاستراتيجيين من 10% من الأسهم المعروضة على المؤشر.

    وأكد المحللون الذين تحدثوا لصحيفة "الاقتصادية" أن التذبذب سيكون سيد الموقف لحين بدء إعلانات نتائج الربع الثاني، بل إن أحدهم ذهب إلى حد التوقع بأن الربع الثالث من 2008 سيشهد "قفزات مميزة".

    من جانبه قال أستاذ الاقتصاد والإدارة في جامعة الملك عبد العزيز الدكتور علي دقاق، إن تداعيات تأثير استحداث المؤشر الجديد على السوق المحلية "لن تأخذ يوما أو ليلة... قد تمتد إلى نهاية العام"، وحث المتداولين على إعادة تقييم الاستثمارات و"فهم الوضع بصورة أكبر".

    وهنا أكد الدكتور دقاق، أن جولة الموجة التصحيحية على مدى الأسبوع الماضي "كانت متوقعة ومطلوبة"، معللا ذلك بأن التقلصات السعرية كانت متوازنة باستثناء عدة أسهم. وزاد "الوضع المضاربي... سابك لم يعد لها نفس" الثقل في المؤشر. وأن تأثر تحرك سيولة معينة بين القطاعات "ليس بالتأثير ذاته كما في وقت سابق".

    ووافقه الخبير في إدارة الصناديق الاستثمارية أشرف كبوش على أن مبدأ التعامل مع السوق "يجب أن يتغير" في ظل معطيات عديدة حدثت في السوق السعودية، وإن تراكميا، ومنها تزايد عمق السوق بوتيرة أسرع خلال العامين الماضيين.

    وحث كبوش المتداولين على انتقاء الأسهم بعناية، وأن ذلك يجب أن يرتكز على الربحية التشغيلية ونشاط الشركة بصورة مبدئية، وقال إن النتائج الربعية "تدعو لوقفات... وتعديل أو توزيع المحافظ " حسب قراءة المستثمر الأحدث للسوق.

    ويرى المحلل المالي محمد السويلم أن تأثير المؤشر لم يتضح بعد، وأن "فرض هيئة السوق المالية مراقبة أقوى" على المضاربين من شأنه إعطاء المؤشر موثوقية أكبر، مستشهدا بالتراجع الكبير لأسهم عدد من الشركات القيادية في السوق خلال الأيام الماضية، رغم الوضع الإيجابي للاقتصاد الكلي إجمالا.

    وزاد السويلم "ما حدث في الأسبوع الماضي يكشف قوة تأثير فئة المضاربين الكبار، وأن "نشاط تلك المجموعة قوي..."، وأن "هذا يدل على أن المؤشر الجديد لم يؤثر بعد"، مرجحا أن يكون المؤشر الحر "بحاجة" إلى مدى زمني طويل.


    أسهم البنوك

    وهبط سهم "الراجحي" بنسبة 4.39% ليغلق على سعر 87 ريالا، و"سابك" بنسبة 3.75% مسجلاً 141 ريالا، وسهم "سامبا" 5.75% إلى سعر 90ريالاً، فيما أغلق "اتحاد اتصالات" بتراجع 2.7% عند سعر 53.75 ريالا.

    قال تقرير صادر عن شركة الوطني للاستثمار الكويتية إن مؤشر السوق السعودية انخفض 3% الأسبوع الماضي، على وقع تراجع مؤشر القطاع البنكي بنسبة 5.33%، نتيجة للإجراءات التي اتخذتها مؤسسة النقد العربي السعودي التي قضت برفع الاحتياطي النظامي إلى 13% من مجموع الودائع تحت الطلب، و4% من الودائع الادخارية والآجلة، بعد أن كانا 12% و2% على التوالي، وذلك بهدف خفض نسبة نمو السيولة، وبالتالي محاولة خفض نسبة التضخم.

    على جانب أهم أخبار السوق وقعت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق اتفاقية مع مؤسسة البريد وشركة يوسف بن محمد حميد الدين وشركاه لتأسيس شركة تحت مسمى "شاهر", وتعمل في مجال تقديم خدمات البريد الدعائي, والتسويق المباشر والبريد الهجين، ويبلغ رأسمالها 100 مليون ريال سعودي, وتمتلك "السعودية للأبحاث" نسبة 19.6% منها يتم تمويلها ذاتياً.

    قالت شركة الزامل للصناعة إنه سيتم تأجيل تحويل أرباح العام 2007، ليوم واحد فقط علماً بأنه سيبدأ تحويل الأرباح من قبل البنك الأهلي التجاري صباح غد الأحد.
     
  2. Zero

    Zero عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1,320
    عدد الإعجابات:
    9
    260 نقطه ساقط...

    بالنسبه لـسوق السعودي ما اعتقد انها قاسيه جداً :) لان السوق السعودي سوق افراد سوق مضاربي يعني

    وبالنسبه للسوق الكويتي فما يربطه اي صله بالسعودي
     
  3. قـنـــاص2

    قـنـــاص2 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 يونيو 2006
    المشاركات:
    263
    عدد الإعجابات:
    58
    صحيح مافيه ربط بس استغلال اي ازمه ميزة سوق الكويت


    مشكووور
     
  4. خبير النفط

    خبير النفط عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 يناير 2007
    المشاركات:
    4,638
    عدد الإعجابات:
    54
    جان صناع السوق خاسرين فى لعب الويك اند راح يبط السوق و جانهم كاسبين و مستانسين راح يصعد السوق
     
  5. shapely08

    shapely08 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 مايو 2008
    المشاركات:
    422
    عدد الإعجابات:
    0
    استدراجا للحديث

    أشار الكاتب فؤاد هاشم بصحيفة الوطن الخميس الماضى ان شيأ ً ما سيحدث بالمنطقة أوائل الشهر القادم حيث كان يتحدث عن الأوضاع الجارية فى لبنان .

    والله يستر ولا تؤثر هذه الأخبار علينا نحن

    الله يستر إن شاء الله