الخبر الذي أسقط المتداولين في فخ الخسارة!

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة NBK, بتاريخ ‏15 مايو 2008.

  1. NBK

    NBK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 مارس 2006
    المشاركات:
    5,316
    عدد الإعجابات:
    42
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    الخبر الذي أسقط المتداولين في فخ الخسارة!
    حاتم نصر الدين

    11




    صغار المتداولين لم يعوا الدرس من الشائعات التي تتردد في السوق

    يشهد سوق الأوراق المالية هذه الأيام عودة ظاهرة الصعود المفاجئ والقياسية لبعض الاسهم بسب تعلقها بأخبار او شائعات ايجابية هذه الظاهرة تفتح الباب من جديد حول الاسهم التي شهدت حالات انتفاخ وبعدها عادت لتهبط الى اسعار متدنية وكان المتضرر الوحيد من هذه الظاهرة هو المستثمر في البورصة.

    في السطور التالية «النهار» ترصد من خلال المحللين الماليين الشائعات التي خرعت المتداولين واسقطتهم في فخ من الخسارة.

    شائعات وليست اخباراً!!

    يقول المحلل المالي لشركة الرباعية للوساطة المالية هيثم الشخص أن هناك بعض التي ادت الى ارتفاع كبير لعدد من الاسهم تحت مسميات مختلفة وعلى سبيل المثال هناك صفقات كانت في طوق المباحثات وتم ترويجها واندفع المتداولون نحو الشراء ولكنها لم تكتمل لتعود تلك الاسهم من الارتفاع الى الانخفاض مثل ما حصل مع سهمي«التمدين الاستثماري، التمدين العقاري» ليتربع السهمان الى ما دون النصف للقيمة السوقية السابقة لهما.

    واضاف الشخص انه كانت هناك شائعات تدور حول عقود اسقطت البعض في حبل اوهام تحقيق الارباح منها ما تم عقده بالفعل ولكن دون توضيح نسبة الربحية العائدة وراء فحالة تحقق هذه الشائعة الامر الذي جاء مخيبا للامال بعد اعلان نتائج اعمال تلك الشركات لتعود وتنخفض الى مستويات متدنية مقارنتا بأسعارها السابقة فيما كانت الأخرى اي الشائعات التي لم تتم لتخسر تلك العقود التي كانت شبه مؤكدة ليؤثر ذلك على المستوى السعري للسهم بشكل مباشر ويعود ادراجه نحو الدنيا ولعدد من الجلسات المتسابقة وعلى سبيل المثال لتلك المجاميع ما حدث مع اسهم كلاً من «اعيان الاستثمارية» و«اجيليتي والرابطة».

    وزاد الشخص ان الشائعات المتعلقة بالارباح فغالباً ما تكون قضية ولكنها غير مؤثر حيث تكون النتيجة عند الاعلان حدوث الانتكاسة لسعر السهم.

    وقال الشخص انه أخيراً بدأت صفقات عقارية تؤثر على مستويات سعرية بعضها حقيقي ليرتفع معها السهم ويعود الى مستويات تصحيحية طبيعية.

    اما غير الحقيقي من هذه الصفقات فشهد تضخماً سعرياً غير معقول ادى بدوره الى ارتفاع المؤشر السعري بشكل عام الى مستويات قياسية وتاريخية ولكن بعد التقاط الانفاس والعودة الى التعقل نشاهد التراجع الكبير يهيب تلك الاسهم ويسد فراغه في ارتفاع المؤشر بشكل قسري وعلى سبيل المثال اسهم «مزايا، دبي الاولى، ومنا القابضة» في نصائح للمضارب والمستثمر!!

    وقدم الشخص نصائح الى المتداولين بخصوص التعامل مع مثل هذه النوعية من الاخبار او الشائعات قائلاً: من كل تلك الشائعات السابقة نستنتج ان المضارب في حالة الدخول على تلك النوعية من الاسهم غير المضمونة عليه توخي الحذر والاستفادة من اقل الارباح لتجنب الخسارة بمعنى انه لايكمل مع السهم في محاولة منه في الانتفاع من الصعود المتوالي للسهم لان هذا الاسلوب غير مضمون.

    أما المستثمر فيجب عليه البحث والتدقيق في اوصول وبيانات الشركة المالية والارقام التحليلية والرسوم البيانية في اطار دراسة تحليلية واقعية مشفوعة بسمعة الشركة.

    اما المحلل المالي لشركة الاتحاد للوساطة المالية «فهد الشريعان» يرى ان هذه الاساليب مفضوحة ومكشوفة لكن المتداولين لا يتعظون فالتاريخ مليئ بمثل هذه النوعية من الشائعات والأخبار التي اوقعت المتداولين في الخسارة اشهرها ما حدث في سهمي التمدين الاستثماري والعقارية. واضاف الشريعان: ان هذه الايام يتكرر السيناريو من خلال سهم منا القابضة الذي حقق صعوداً قياسياً على خلفية توقيع عقد لتخصيص 26 الف فدان لمصلحة الشركة في مصر ونجاح الشركة في تحويل هذه الارض الزراعية الى عقارية، ولكن التساؤل هنا لماذا لم تعلن «منا القابضة» خلال العمومية الاخيرة للشركة عن هذا الحدث الضخم لكن حدث العكس فالشركة اعلنت عن صافي ربح ضعيف لا يتجاوز المئة الف دينار بل واوصى مجلس الادارة بالموافقة عن عدم توزيع ارباح فهل يعقل ان تقوم شركة بعد مرور عام من العمل بتحقيق رقم ضعيف من الارباح وتأتي بعدها وتحقق 105 ملايين دينار؟

    واضاف الشريعان انه من المفترض في حالة توقيع صفقة ضخمة بهذا الشكل ان تقوم الشركة بعقد مؤتمر «صحافي» يتم الاعلان من خلاله عن الارباح بشكل دقيق وكيفية استغلال هذه الارباح بدلاً من تمرير الخير بهذا الأسلوب؟

    بالاضافة الى ذلك لماذا لم يقدم رئيس مجلس ادارة الشركة طلب الى البورصة بايقاف السهم وهذا هو الأسلوب الصحيح والقانوني في حالة توقيع صفقات ضخمة بل حدث العكس فالبورصة هي التي اوقفت السهم اما رئيس مجلس ادارة الشركة بدوره سعى واجتهد بكل الاساليب الى عودة السهم مر اخرى؟

    يذكر ان احدى الصحف المصرية نشرت خبراً يوم 8/5/2008 تحت عنوان نظيف يلغي عقد تخصيص 26 الف فدان لشركة استصلاح اراض حولتها الى عمرانية، والبورصة بدورها تحققت من الخبر ولكن الخبر ذكر في تفاصيلة ان قرار الالغاء صدر بعد تقديم استجوابات في مجلس الشورى المصري من قبل لجنة الزراعة عن طريق النائب «محمد الحلوجي» واضاف الخبر ان هناك استجوابات ستقدم في مجلس الشعب بخصوص عملية التخصيص.

    الى جانب ذلك يجب التنبيه بأن الدستور المصري ينص في المادة «125» بأنه يحق لكل عضو من اعضاء مجلس الشعب الحق في توجيه اسجوبات الى رئيس مجلس الوزراء او احد الوزراء لمحاسبتهم في الشؤون التي تدخل في اختصاصهم.

    في النهاية نستنتج من ذلك ان صفقة «منا القابضة» مازالت يدور حولها علامات استفهام عديدة خاصة ان الصحف المصرية هذه الايام اشعلت القضية من جديد.
     
  2. قنوع ؟

    قنوع ؟ عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,577
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ابو عبدالله شلونك :)

    ناطر شخص يجيب لى خبر الديره والله على شانك
     
  3. NBK

    NBK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 مارس 2006
    المشاركات:
    5,316
    عدد الإعجابات:
    42
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    والله ونعم فيك

    الله يعز شانك

    هذا العشم

    عسى ربي يفرح قلبك قول آمين
     
  4. قنوع ؟

    قنوع ؟ عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,577
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اللهم امين
    ويفرح قلب كل مسلم ان شاءالله
     
  5. السعد محمد

    السعد محمد عضو مميز

    التسجيل:
    ‏26 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    4,191
    عدد الإعجابات:
    3,391
    http://www.annaharkw.com/annahar/Default.aspx


    النهار --- يومية سياسية مستقلة

    رئيس التحرير:عماد جواد بو خمسين


    ما عرفنا اخر المسلسل المكسيكي الخاص ببيعة الفندق في الامارات التابع لشركتكم العربية الحقارية --- كم اشاعة طلعتوا عليه وكم استفدتم من ورا هذة الاشاعات
     
  6. Ugly

    Ugly عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1,545
    عدد الإعجابات:
    143

    وين الخبر او الاشاعة اخوي :)