مساج القدمين...للعلاج وله فوائد كثيره

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة سايق الخير74, بتاريخ ‏21 مايو 2008.

  1. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


    الضغط على أماكن في الجسم (المنعكسات )





    وضع الله حكمته في كل ما خلق ..فلم يخلق شيء الا وله معجزات أعجزت من شكك و ألحد في قدرته و من ذلك أن وضع الله علاج لبعض الأمراض في غيرها ..

    فإذا شعرت بالصداع مثلاً أو أصبت بسوء الهضم، أو عانيت من آلام الظهر فلا تسرع إلى الحبوب المسكنة، بل بادر بالضغط بإبهام يدك على نقاط معينة في يدك أو باطن قدميك.

    هذا النوع من تخفيف الألم ليس خرافة، إنما هو حقيقة علمية تستند إلى نوع من العلاج استخدمه المصريون القدماء والصينيون ولا يزال البعض يستخدمه إلى الآن بواسطة الإبرة الصينية.

    والآن أدخل الأطباء على هذا النوع الكثير من التطوير وباتت نوعاً من المعالجة المعروفة باسم (الريفلوكسولوجي ) أو المنعكسات العلاجية.


    فهذه طريقة سهلة لمعالجة كثير من الأمراض بإذن الله

    فان لكل عضو من أعضاء جسم الانسان ابتداء من الرأس وانتهاء بأسفل الجسم نقطة في القدمين يتم تحديدها ومن خلالها يتم ارسال نخبات من الطاقة السفائية بالضغط على هذه النقاط . بهذه الطريقة يتم التخلص من الكثير من الأمراض بسهولة وكذلك تنشيط جميع الأجهزة الحيوية بالضغط على نقاط معينة في القدمين. التساؤل هنا هو كيف تتكون شحنات الطاقة التي تدخل القدمين ؟.. للاجابة على هذا التساؤل يجب أن نعود الى بداية هذا العلاج أو الريفلوكولوجي ومسارات

    وللتدليك أسس وقواعد يذكرها ـ الشبيبي ـ ويؤكد على ضرورة تقيد المدلك بها كي يكون التدليك فعالا وهي:
    - أن يكون المدلك ملما بعلم التشريح وعلم وظائف الأعضاء بجسم الإنسان.
    - أن يكون التدليك باتجاه القلب دائما (مثال على ذلك: عند القيام بدلك أحد الأطراف السفلى فإن المدلك سيقوم بتدليك القدم ثم الساق ثم الفخذ متجها دائما من الأسفل إلى الأعلى).
    - يجب مراعاة أن يكون الشخص المراد تدليكه دائما في وضع مريح واسترخاء تام


    لماذا نعتمد على الضغط و التدليك ؟

    -لأنه يعمل على تنشيط الجسم كله هذا عن التدليك أما الضغط فيعمل على إزالة الألم، يفضل استخدامه والمعدة خاوية.
    -بعد كل مرة يفضل الضغط برفق على نقطة تنشيط الكلى والحالب لمساعدتهما على طرد الفضلات.
    -في حال لم يتوقف الألم أو يهدأ على المدلك أن يؤجل الجلسة إلى وقت آخر.
    إذا شعرت بالصداع، أو أصبت بسوء الهضم، أو عانيت من آلام الظهر فلا تسرع إلى الحبوب المسكنة، بل بادر بالضغط بإبهام يدك على نقاط معينة في يدك أو باطن قدميك.
    هذا النوع من تخفيف الألم ليس خرافة، إنما هو حقيقة علمية تستند إلى نوع من العلاج استخدمه المصريون القدماء والصينيون ولا يزال البعض يستخدمه إلى الآن بواسطة الإبرة الصينية.
    والآن أدخل الأطباء على هذا النوع الكثير من التطوير وباتت نوعاً من المعالجة المعروفة باسم (الريفلوكسولوجي ) أو المنعكسات العلاجية.

    وهي تقوم على أن جسم الإنسان بكامل أعضائه وأجهزته الحيوية ممثلة تمثيلاً كاملاً وبشكل مصغر في نقاط محددة من اليدين وباطن القدمين وصيوان الأذن وبالضغط أو التدليك يمكن التأثير على ما تمثله هذه النقاط من أعضاء الجسم.
    وهذه الطريقة لا تساعد في شفاء الأمراض فقط بل إنها تساهم في الكشف عن الأمراض التي لم يصب الجسم بها بعد، وهذا ما يؤكده الدكتور ( روبرت سانت جونز) وبهذا يمكن للإنسان القضاء على المرض قبل الإصابة به.
    وهذه الطريقة في المعالجة يمكن للشخص العادي القيام بها وهي لا تتعارض مع أي علاج آخر يتعاطاه المريض.
    وعند الشعور بالألم في أي جزء من أجزاء الجسم حدد مكانه على خريطة القدم ثم ابدِأ بتدليك القدم كلها أولاً باتجاه عقارب الساعة ثم اضغط على خلخال القدم ثم عظام كل إصبع فهذه الوسيلة تحسن مسار الدورة الدموية وتنشط الغدد وتزيل التوتر وتعطي شعوراً بالراحة.
    وبعد ذلك ابدأ بالضغط بإبهام اليد على النقطة التي تقابل منطقة الألم ضغطاً متقطعاً لمدة ثلاث دقائق, بعدها ابدأ بالتدليك تدليكاً دائرياً أو بيضاوياً، كرر هذه الحركات ثلاث مرات يومياً حتى تشعر بزوال الحالة المرضية.



    فالقلب مثلا يقع على الجهة اليسرى من الجسم فنجد النقطة التابعة له موجودة في القدم اليسرى تحت الأصبع الصغيرة أي في الجهة العليا من الجسم. والكبد موقعه في الجسم على الجهة اليمنى فنجد أن النقطة التابعة له تقع في القدم اليمنى تحت الأصبع الصغير . والطحال يقع تحت نقطة القلب في القدم اليسرى بحسب موقعه في الجسم ونقطة المرارة تقع بجانب نقطة الكبد في القدم اليمنى ونقطة الزائدة الدودية تقع في القدم اليمنى أي بحسب موقعها في الجسم اما بقية الأعضاء فنقاطها موجودة في القدمين .


    الجهتان الجانبيتان للقدم في منطقة القوس توجد فيها نقطة المنطقة القطنية من الظهر وذلك لأن العمود الفقري متمثل من الجانب الخارجي للابهار نزولا الى كعب القدم ولذلك فالذين يشكون من آلام في المنطقة الوسطى أو أسفل ( القطنية) من الظهر يجدون فائدة كبرى في معالجة هذه النقاط . ومنطقة القوس معروفة بتأثيرها المباشر في سلامة العمود الفقري ولذلك نجدان الدول التي تعتمد على نظام الخدمة العسكرية الاجبارية تستثني من هذا القانون وتعفي صاحب القدم المسماة القدم السطحية وتعرف بالفلات فوت .


    عند الجهة الامامية من مفصل القدم توجد نقطة مهمة للجهاز اللمفاوي وعند الجهة الجانبية ابتداء من عظم المفصل لغاية فوق الكعب قليلا توجد نقاط المثانة والبروستاتا والقضيب والرحم للأنثى والمخرج ومن جهة الخلف توجد نقطة عرق النسا والبروستاتا .


    الجهة الجانبية الخارجية من جهة الخلف يوجد نقطة ثانية لعرق النسا وتحتها نقطة ثانية للبروستاتا وجهة العظم توجد نقطة للكلية ونقطة للصمام بين الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة وتحتها نقطة المبيضين للأنثى والخصيتين للذكر وتحتها نقطة الحوض .



    النقاط في كعب القدم التي تمثل منطقة الحوض سميكه اللحمية والضغط بالابهام لا يكفي فعلينا الضغط على حافة العتبة أو حافة الطاولة ونلقي بثقلنا عليها. ويوجد لدى المختصين بالريفلوكسولوجي معدات خشبية مصنوعة خصيصا لهذه الغاية


    أعصاب الجسم عبارة عن رسل تنقل المنبهات من وإلى الدماغ، وتلعب دورا بالغ الأهمية في طب المنعكسات ففي الوقت الذي تتم فيه عملية تدليك المنعكس، تقوم الأعصاب بنقل الرسالة إلى الدماغ، الذي يقوم بدوره بنقلها إلى العضو المتصل بالمنعكس.
    وعند وجود التوتر الشديد، يكون الحجاب الحاجز في حالة تشنج، وبالتالي يكون غير قادر على الاسترخاء، هذا ما يسبب ضغطا على الرئتين، يمنعها من أن تتوسع بشكل كامل، ونتيجة لذلك تنخفض كمية الأوكسجين في الجسم، الأمر الذي يضعف مقدرة الجسم على أن يبعث الحيوية بنفسه من جديد، فيحدث تغيير مذهل حين يخفف التوتر ويزداد دوران الدم في الجسم.

    لتدليك اليدين بواسطة الابهام أو الأصابع، نضغط بها عميقا فوق النقاط المراد تنشيطها ضغطا عميقا وكافيا لنشعر بالعظمة أو العضلة وليس الجلد فقط على اليد. نستعمل طريقة الضغط أولا والتدليك بحركة دائرية ثانيا وعلى الاصابع، متبعين اسلوب الضغط اولا والشد أو السحب ثانيا وأخيرا تحريك الأصبع بحركة دائرية، احفظ مكان النقط التي تجدها لتعود اليها في المرات التالية.


    النقاط في الابهام تؤثر في الرأس، الابهام الأيسر ينشط الجهة اليسرى من الرأس والابهام الأيمن ينشط الجهة اليمنى منه . ابتداء من السلامية الأولى في الابهام حيث تقع نقطتان مهمتان جدا وهما نقطة الغدة النخامية ونقطة الغدة الصنوبرية وهما أهم الغدد الصماء على جانبي الابهام، كما توجد نقاط للأعصاب وكذلك في الأصابع الأخرى وفي قاعدة عنق الابهام توجد نقاط للرقبة والحنجرة .
    إذا أمسكت بالابهام وحركته بحركات دائرية الى الجهة اليمنى والى الجهة اليسرى فكانك تقوم بتمرين للرقبة وذلك يخفف من تقلص عضلاتها وتأكد أنك تقوم بعمل التمرين ذاته للابهام الآخر وذلك لكي نخفف من تقلص العضلات في الرقبة كلها.


    لتدليك رأس الابهام استعمل ظفر الابهام الآخر الجهة الداخلية من جهة منبت الظفر ولكن لا تضغط كثيرا بعد ذلك أمسك السلامية الأولى من الابهام بابهام وسبابه اليد الأخرى وأنزل الابهام جهة قاعدته من الجهة الداخلية ومسد جانبي الابهام من رأسه لغاية أسفله وللضغط على نقاط الابهام تأثير مباشر لازالة الآلام .



    انتقل الآن إلى الابهام الآخر وكرر الأسلوب والآن لنبدأ بالأصبع الثاني السبابة في قمته توجد احدى نقاط الجيوب الأنفية كما في بقية الأصابع اضغط ومسد السلامية الأولى ومن ثم السلامية الثانية وبعد ذلك السلامية الثالثة من جميع الجهات وعندما تصل الى قاعدته اضغط ومسدها ومن ثم انتقل الى الأصبع الثالث الأوسط كرر نفس التمرين. بعد ذلك انتقل الى الأصبع الرابع ( أصبع الخاتم) ولهذه الأصبع كما للأصبع الخامس تأثير في الجهة الخارجية من الجسم والأذنين وبعدذلك مسد الأصبع الخامس ثم انتقل الى أصابع اليد الأخرى ومسدها بابهام اليدالأخرى.. (والآن انظر في الرسم الموضح به نقاط الجسم) . يمكن عمل التدليك الدائري لها حسب الحاجة .



    معالجة الصداع

    ميزة هذة الوسيلة أنك تستطيع الاستعانة بها في أي وقت شئت وفي أي مكان كنت ربما في البيت أو في المكتب وميزتها الثانية أنها لا تسكن الألم فقط بل تساعد على الشفاء بفتح وتسليك مرابض الطاقة الحيوية .


    بما أن النقاط في الابهام تمثل الرأس، مسد أولا النقطتين في الابهام بابهامك الأيسر اضغط على السلامية الأولى من ابهامك الأيمن وبعد ذلك اضغط ومسد جانبي الابهام واضغط على المنطقة تحت الظفر ومن ثم انتقل الى اليد اليمنى وبابهامك كله، وعد الى اليد اليسرى أمسك بأصبعك الابهام وفتش عن نقاط ودلكها لبضع دقائق ودلك الابهام كله وعد الى اليد اليسرى أمسك باصبعك الابهام والسبابة هذه النقطة الرئيسية لحالات الصداع وحالات الآم المعدة.. دلك واضغط على كل هذه المنطقة لغاية منطقة التقاء العظمتين وأعد العمل بعد ذلك على اليد الأخرى بنفس الطريقة واذا لم يتوقف الصداع لغاية الآن دلك منطقة باطن اليدين .


    نقاط أخرى

    توجد ايضا نقاط في القدمين .. مسد الابهام كله واضغط على جانبيه وحركه بحركة دائرية بضع مرات الى اليمين وبضع مرات الى اليسار . غالبا ما توجد نقاط حساسة تحت الابهام اضغطها ومسدها واعطها اهتماما خاصا فلهذه المنطقة علاقة بالرقبة ولها مفعول سريع في ازالة الألم، غالبا ما يتوقف الألم في هذا النقاط ولكن من الافضل افتراض أن الألم لم يزل ولنبدأ في نقاط الرأس .



    أما منطقة النخاع المستطيل في قاع الجمجمة فهي مهمة جدا خاصة في حالات الاجهاد والتوتر ولذلك تسمى نقطة الاجهاد، تدليك هذه النقطة يبعث طاقات شفائية الى مناطق عديدة في الجسم وليس فقط للصداع ولكن حذار من الضغط بشدة فهذه المنطقة لا تتحمل الضغط الشديد مثل اليدين والقدمين، وليكن الضغط خفيفا ولكن ليس على الجلد بل علينا أن نلامس ما تحت الجلد ومن ثم تدليك نقاط أخرى في الرأس ودلك المنطقة حول الأذنين ودلك الرقبة كلها ابتداء من عظمة الفك نزولا الى عظمة الرقبة وابتداء من تحت الأذنين الى عظمة الكتف، تدليك الرقبة جهة الظهرلا يزيل الآلام والصداع فقط وانما يبعث الشعور بالراحة والاسترخاء وينشط الدورة الدمومية في الرأس كله .


    معالجة الظهر
    آلام الظهر سببها تقلص العضلات بالعمود الفقري ..الضغط الشديد على إحدى هذه الفقرات يؤدي الى تقلص العضلة التابعة له، لذا ابحث عن هذه الفقرة، متى بدأت تلك الفقرة بالانزلاق جزئيا من مكانها يبدأ العمود الفقري بفقد القوام السليم وتبدأ الآلام في بعض أنحاء الجسم، العمود الفقري يتمثل بخط يبدأمن الجانب الخارجي للأبهام نزولا الى كعب القدم تفحص بدقة وروية هذا الخط اضغط بابهامك سوف تجد أو ربما تجد نقاطا مؤلمة ومتصلة في هذه المنطقة.


    اذا كانت النقطة المؤلمة الحساسية قرب الابهام أو على الجهة التاريخية فهذا يعني انحسار التيار الحياتي عن منطقة العنق أي الفقرات العنقية وهنا علينا أن نضغط وندلك المنطقة هذه من القدم التي تمثل الفقرات العنيفة ومنطقة القوس وأسفل القدم أي المنطقة التي تمثل الفقرات القطنية. في حالة وجود ألم شديد الأفضل أن نستعمل مكعبات الثلج عن طريق وضع مكعب صغيرمن الثلج على النقطة الحساسة لبضع ثوان وبعد ذلك نضع يدنا ونقوم بتدليك دائري لثوان أخرى وفي الأيام التالية نكرر هذه العملية بمعدل مرة واحدة كل 30 ثانية على كل نقطة، حتى تتلين فيزول التصلب ويزول الألم بإذن الله


    علم تنبيه المنعكسات Reflexology أو علم التدليك



    هو علم قديم ظهر منذ آلاف السنين حيث يرجع تاريخه إلى مصر القديمة كما يتضح من نقوش الجدران. وهو علاج يعتمد على الاسترخاء والتدليك لنقاط انعكاسية تسمى بـ (Reflex points) توجد فى راحة القدم واليد، ومن خلال الضغط على هذه النقاط تحدث تأثيرها لتصل إلى المناطق الأخرى داخل الجسم والتى تتصل بهذه النقاط الانعكاسية، لأن هذا العلم يقوم على الاعتقاد التالى أن كل جزء من القدم أواليد يتبع جزءاً من الجسم. وبواسطة الضغط على النقاط الانعكاسية فيهما تصل التنبيهات إلى أجزاء الجسم الأخرى التابعة لهما فيساعد ذلك على استرخاء الجسم وتنشيط الدورة الدموية، وتحسين مسارات الطاقة وبشكل إجمالى تحقيق التوازن والاتزان للجسم.
    ولا يمكن القول بان علم المنعكسات بأنه أحد فروع الطب التقليدى والذى يساعد على تقديم العلاج بمفرده لعلة، وإنما هو مكمل للطب التقليدى وليس بديل عنه كلية .. كما أنه نمط حياتى ينبغى أن يُتبع كجزء من نمط الحياة الصحى وذلك بممارسة التمارين الرياضية وإرخاء العضلات.

    كذلك يجعل الجسد أكثر تكيفاً مع ضغوط الحياة اليومية العصبية التى يقابلها كل واحد منا مهما كان مصدرها عملى، عاطفى، جسدى، أو بيئى .. وباستخدام هذا العلم يكون الجسم أكثر قدرة على دفع الأمراض أو الإصابة بها عند التعرض للضغوط.
    ولا يقف العلم عند ذلك الحد كخط دفاعى ضد إصابة الإنسان بالأمراض من جراء الضغوط، وإنما يساعد على علاج بعض الأمراض الكائنة مثل:
    - آلام الظهر.
    - الإمساك.
    - ارتفاع ضغط الدم.
    - القولون العصبى.
    - الصداع النصفى.
    - الأرق.
    - التوتر.
    - اضطرابات الدورة الدموية.
    - عدم التوازن الهرمونى.

    فعلم المنعكسات هو علم التدليك، حيث يعود على الجسم نفس المنافع التى تعود عليه بعد خضوعه للتدليك والمساج.

    وأكثر التطبيقات شيوعاً لعلم المنعكسات هو تنبيه النقاط الانعكاسية فى القدم حيث يقوم المتخصص فى هذا العلم (Reflexologist) بالضغط على نقاط معينة فى قدم الشخص، والاعتقاد بأن القدم مقسمة إلى نقاط انعكاسية تتصل بكافة أجزاء الجسم الأخرى.

    لمحة تاريخية عن علم المنعكسات:
    لقد نشأ هذا العلم في مصر الفرعونية وأستخدم منذ ألاف السنين؛ حيث وجد في قبر أنخماهور، وهو طبيب مصريّ قديم, لوحة مرسومة على الجدران تمثل رجلين يدلكان أقدام و أيدي رجلين آخرين كما في طب المنعكسات .
    كذلك استخدم طب المنعكسات كاسلوب علاج في الحضارة الصينية القديمة ولدى السكان الأصليين لأمريكا الشمالية حيث يعتقد انهم ورثوه من حضارة الأنكا.

    -تم اعادة اكتشاف هذا العلم مجددا نتيجة لأبحاث قام فيها الباحث \"السير هنرى هيد - Sir Henry Head\" بإثبات وجود علاقة عصبية بين الجلد وبين الأعضاء الداخلية فى الجسم.

    - ثم توالى انتشاره فى الصين واليابان والدانمارك حيث تم الاعتراف به ضمن البرامج الصحية المتخصصة.

    كيفية تطبيق علم المنعكسات:
    1- يقوم خبير أو متخصص علم المنعكسات بالضغط على \"النقاط أو المناطق الانعكاسية\" الموجودة فى القدم أو اليد أو الأذن والتى تتصل بأجزاء الجسم الأخرى.

    2- ويتم ممارسة الضغط بواسطة إصبع الإبهام أو أصابع اليد الأخرى أو اليد نفسها. والنقاط الانعكاسية فى اليد أو القدم تتكون من حوالى (7200) نهايات للأعصاب يتم تحفيزها من خلال الضغط الذى يُمارس عليها باليد، وهذا التصحيح من خلال نقطة انعكاسية فى القدم أو اليد يتصل تأثيرها إلى غدد وأجزاء أخرى فى الجسم حيث يتم تصحيح أية علة وتقوية حالة الجسم ووظائفه كلية.

    3- والنقاط الانعكاسية مرتبة بطريقة تمثل الجسم بأكمله(كما هو موضح بالصورة)





    يتم ذلك من خلال تنبيه النقاط الانعكاسية في القدمين حيث بامكاننا ارسال شحنات من الطاقة الشفائية بالضغط على هذه النقاط.
    عادة ما تكون النقطة المقفلة المحتاجة الى تسليك بواسطة الضغط بالابهام مؤلمة في البداية ويستطيع المرء تحديدها وكأنها حصاة أو دمل صغير تحت الابهام.
    في المرة الأولى كما اشرنا تكون مؤلمة وفي المرة الثانية يكون الألم أقل كثيرا وفي الجلسات التالية يتلاشى الى أن يزول هذا الألم نهائيا .

    القاعدة الأولى :
    المتبعة هي ان تبحث عن النقطة التابعة للعضو المراد تنشيطه وعلاجه الى ان نجدها عند ذلك نضغطها الى ان يزول ويتلاشى الألم .. وبعد ذلك نقوم بتدليكها بحركة دائرية على ان لا يتجاوز الضغط على النقطة الواحدة في المرة نصف دقيقة ومن ثم ننتقل للبحث عن نقطة أخرى .


    القاعدة الثانية :
    هي أن تعالج أية نقطة متصلبة أو مؤلمة حتى لو لم نعرف الى أي عضو تتبع . فلو لم يكن هناك عائق او ما لم يكن هناك نقطة متصلبة ومؤلمة وبقدر النقاط التي نجدها ونقوم بضغطها وتدليكها نكون قد أرسلنا طاقات شفائية منعشة لجسدنا .

    القاعدة الثالثة :
    هي أن لا نعالج النقطة الواحدة أكثر من مرتين يوميا، غالبا ما تكون النقاط في القدمين مؤلمة أكثر مما هي في اليدين وبقية أعضاء الجسم لأنه بحسب قوانين الجاذبية ووقوفنا الكثير على قدمينا تترسب مواد معينة وتسبب اغلاق مسارات أو تيارات الطاقة الكهرومغناطيسية ونحن بالضغط على النقطة المتصلبة نفتح قنوات هذه الطاقة وبذلك يتسنى لها أن تسير في مداراتها بحركة طبيعية فتعود بذلك الحيوية الى جميع الأعضاء التابعة لهذه المدارات ،

    آثارالخضوع للعلاج على المدى الطويل:

    أ- تقليل الضغوط وتحفيز الاسترخاء:
    العديد من الأشخاص الذين مروا بتجربة العلاج بتنبيه المنعكسات والدخول لعالم المساج (التدليك) شعروا باسترخاء أفضل عن القيام بمساج الجسم العام. وخلال العلاج، كل ما يُطلب من الشخص هو الاسترخاء، تعريض القدم للمتخصصين كما يكون هناك موسيقى هادئة وزيوت عطرية، إضاءة خافتة .. وكل هذه العوامل من أجل تهيئة البيئة للنعاس والاسترخاء.
    قد يذهب الشخص فى النوم ويصف حالته بعد الانتهاء من جلسة العلاج وكأن الطاقة والنشاط لديهم قد تجددت.
    وحوالى 75% من الأمراض المتصلة بالضغوط، ومنها: الصداع، آلام الرقبة، تيبس فى الكتفين، وبالمثل الإصابة بنزلات البرد الشائعة والأنفلونزا - يقرون من خلال خضوعهم لهذا النوع العلاجى بأنه \"الوقاية خير من العلاج\"، ولذا فلا داعى للدهشة لتزايد شعبية علم المنعكسات بوصفه وسيلة لتخفيف الضغوط وعلاجها.

    ب- الشعور المتزايد بالطاقة:
    يُقال أن علم المنعكسات يفتح ممرات من أجل تجديد النفس، تنشيط مستويات الطاقة بعد العلاج مباشرة وتستمر الفاعلية لعدة أيام بعد ذلك.
    كما تحرر الشخص من الشعور بعوز الدافع أو الإرهاق أو عدم القدرة على التركيز، وهنا يكون التأييد لنظرية أن علم المنعكسات لا يخفف الأعراض وإنما أيضاً يحسن من مستوى آداء أجسامنا ومستوى آداء وظائفه المختلفة ككل.

    ج- الفوائد الأخرى المزعزمة لهذا العلم:
    - علاج الحالات الحادة والمزمنة.
    - الحالات المرضية المتصلة بالتعرض للضغوط.
    - اضطرابات النوم.
    - إصابات الرياضات المختلفة.
    - علاج وقائى.
    - زيادة اليقظة العقلية.
    - تحفيز الإنتاجية والإبداعية.
    - رفع آداء الوظائف المتداخلة لأجهزة الجسم.

    إصابات الأعصاب

    يعتبر عرق النسا (ألم العصب الوركي) واحدا من الإصابات العصبية الشائعة وهو عبارة عن ألم عصبي غالبا ما يكون سببه الضغط على الأعصاب في القناة الشوكية أو التنظيم السيء للحوض، وثمة أسباب أخرى مثل الضغط الناجم عن تضخم أحد أعضاء الجسم المتواجدة في تجويف البطن، أو وجود أي نوع من أنواع التهاب المفاصل.

    يجب أن تتم المعالجة، عبر عقب القدم، لحلقة العصب الوركي، بواسطة التدليك العميق، وذلك نظرا إلى أن الجلد في هذه المنطقة صعب وقاس ولا يخضع أو يذعن بسهولة، فتابع التدليك على طول طرف العقب حتى تصل إلى وتر أخيل وبعد ذلك استمر في التدليك في منطقة الحجر (التجويف) على جانبي الوتر، وإلى الأعلى على الساق لمسافة عدة انشات، دلك بمنتهى الهدوء، ولاحظ في الوقت ذاته أين يوجد أقصى قدر من الوهن والضعف، واستخدم الأصابع والإبهام للقبض على الوتر وقم بعملية سحب خفيفة وأنت تمارس التدليك الانضغاطي، ولا تدلك أعلى الساق أو الفخذ.

    التهاب العصب

    إن سبب التهاب العصب هو التهاب لب الأعصاب، وقد يكون الألم الناجم عن الالتهاب شديدا جدا، وتتحول كل حركة إلى عذاب، وإذا كانت الهجمة قوية، فإنها تشل المريض وتقعده: لا تدلك إطلاقا الكتف أو تدفئه، بدلا من ذلك دلك بشكل حذر ويقظ منعكسات القدمين، مع إعطاء أهمية خاصة للإصبع الكبير وقاعدة الاصبع الصغير الواقعين في القطاع الخامس، كما يجب تمسيد منطقة الرقبة للاصبع الكبير واستدارة الأصبع، قم بمعالجة عامة لكلا القدمين، ولاحظ أية مناطق أخرى، استخدم المنعكسات المتصالبة، وعالج منطقة الورك في القدم، كما أن القيام بالتدليك العميق مباشرة للورك والفخذ من شأنه أيضا أن يساعد --




    معالجة الجهاز الليمفاوي بواسطة الإصبع الكبير (الإبهام)

    الجهاز الليمفاوي هو جهاز دوراني يعمل بالتنسيق الدقيق والوثيق مع الدورة الدموية بالرغم من أنه متميز ومختلف عنها تماما، ويمكن التعرف في أنحاء الجسم كافة على الأوعية الليمفاوية التي تصل ما بين الغدد الليمفاوية.

    اللأوعية القائمة بين الغدد جدران رقيقة مزودة بصمامات تفيض بالبلازما وتجري في داخل الأنسجة المجاورة بحيث يصبح اسمها السائل الخلالي (الواقع بين فرج النسيج الحي) والذي يجلب الغذاء للخلايا ويأخذ منها الفضلات، وعندئذ يجمع هذا السائل بواسطة الجهاز الليمفاوي، وهنا يصبح اسمه (الليمف)، وهو سائل مائل للصفرة ذو تفاعل قلوي موجود في الأوعية الليمفاوية، الذي ينتقل إلى الغدد من أجل تنظيفه، وبعد ذلك يصب هذا السائل في الأوردة ما تحت الترقية اليسرى واليمنى حيث يكون صافيا ونقيا.

    يعتبر سائل الليمف، مدافعا عظيما عن الجسم، وقد تموضعت جدران هذه الغدد الليمفاوية في مواقع استراتيجية في الجسم: حول الرأس والرقبة، حفرة العضد (تحت الإبط)، الآربية (أصل الفخذ)، بحيث تمنع العدوى أو الإصابة من أن تنتشر في أرجاء الجسم، وإن الطحال والغدة الصعترية Thymus واللوزتان Tonsils عبارة عن غدد لمفاوية.

    وفي الإصابات كافة تأكد من فحص المنطقة المعنية ومعالجتها، فإذا كانت الإصابة في الأسنان أو اللوز، يجب القيام بالتدليك حول منطقة رقبة الإصبع الكبير للقدم، وكذلك التدليك العميق لجذور الأصابع الصغيرة للقدم، حيث منعكسات الغدد الليمفاوية العليا، أجر تدليكا إضافيا للنقطة الواقعة ما بين الإصبعين الثالث والرابع، وذلك نظرا لأن الحنجرة، وقناة أوستاكيان، سوف تحرض وتثار بشدة بهذه الطريقة.

    تتصل الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط بالصدر، وهي تتألف بالطبع من غدد ليمفية وأوعية، لذلك ومن أجل أن تعالج خللا أو اعتلالا في الثدي، دلك منطقة أعلى القدم، ابحث بحذر واهتمام بواسطة الإبهام أو نهايات الأصابع، باعتبار أن كل ثدي يغطي جميع القطاعات من الأول حتى الخامس. وإذا ما وجدت أية نقطة ضعيفة، اسأل المريضة ما إذا كان في ثديها أية كتلة فإذا ما وجدت أية كتلة فإنها سوف توجد في نفس القطاع الذي وجدت فيه النقطة الضعيفة، مسد بعناية وبشكل شامل المنطقة الضعيفة، ثم تابع تدليك الأنسجة المحيطة من أجل الكتل التي يمكن أن توجد.
    سجلت حالات عديدة تم فيها تفتيت الكتل الموجودة في الثدي بواسطة طريقة المعالجة بالمنعكسات --

    ***
    علاج الرأس بواسطة الإصبع الكبير


    يمثل الاصبعان الكبيران في القدم منطقة الدماغ، أما الأصابع الصغرى فهي متصلة بالجيوب الجبهية والتجويف الأنفي للرأس، وغالبا ما تكون هذه الجيوب بحاجة إلى المساعدة في حالة وجود إنتان كما هو الأمر في حالة النزلة الصدرية الناجمة عن البرد، أو عندما يحاول الجسم طرح الفضلات الزائدة أو السموم من الجسم على شكل إفرازات مخاطية، ويجب أن يدرك ويفهم بوضوح أن الإصابة في الجهاز التنفسي تحدث بسبب انخفاض مقاومة الجسم وأن المواد الفائضة في الجسم توفر مستنبتا ملائما لتكاثر البكتيريا.

    عند تدليك الإصبع الكبير في القدم ابدأ أولا بقسمه الأعلى، وذلك لأن هذا القسم يتصل بالمنطقة العليا من الدماغ، ثم انتقل بعد ذلك إلى الغدة النخامية الهامة- الغدة الرئيسية. يمكن أن تساعد الإثارة بواسطة التدليك الإنضغاطي على تنظيم العمليات المختلفة لإفرازات الغدة --


    علاج اضطرابات الرأس بواسطة الإبهام



    علاج الشقيقة- ألم نصف الرأس ((Migraine بواسطة الإصبع الكبير (الإبهام) أسباب حدوث الشقيقة: الأسباب المهنية: حين يعمل الإنسان تحت ضغط معين، أو حين يقوم بعمل يتضمن إجهاد العين في المنطقة الفدالية (عظم مؤخرة الرأس أو الجمجمة Occipital) أو توترا في المنطقة العنقية في الرأس أو العنق، فإن الشقيقة قد تصبح مصدر خطر مهني.
    - حالة الكبد المسببة لطرح هزيل من العصارة الصفراوية: يلعب نظام الغذاء أو الحمية غالبا دورا هاما في هذه الحالة، بحيث أن تناول كميات كبيرة من الشحوم قد يزيد الحالة سوءا، كما أن حساسية الجسم من بعض الأطعمة قد تحدث هجمة أو نوبة.
    - التوتر الناجم عن المزاج (الحساسية) العصبي الشديد، كما أن المشاكل أو المصاعب التي ترافق الطمث قد تؤدي إلى حدوث هجمة أو نوبة عند بعض النساء.


    المعالجة تدليك المنعكس في الإصبع الكبير، تدليك الوجه الداخلي والوجه الخارجي لهذا الإصبع، وخاصة الوجه الخارجي ومنطقة الرقبة من الأصابع، وذلك من أجل إزالة التوتر من المنعكس العنقي. يجب إعطاء عناية خاصة لمنعكس الكبد ولمنعكس القولون (الجزء الأسفل من المعي الغليظ) كما يجب القيام بمعالجة عامة من أجل تحقيق توازن الجسم واستعادة صحته ونشاطه.

    شلل الأطفال من المعتقد أن العجز الناجم عن هجوم شللي تعود أسبابه إلى الضرر اللاحق بالغدة النخامية أثناء هذا الهجوم، بحيث يؤدي الخلل الكبير في عمل الغدة النخامية إلى اعتلال واضطراب الغدد الأصغر الواقعة تحت سيطرتها.
    المعالجة ابدأ بعلاج عام من شأنه أن يساعد الجسم على أن يستعيد توازنه الطبيعي وعلى أن تتم عملية التزود بالدم بشكل كامل لجميع أجزاء الجسم، ولكن يجب أن تعمل دائما وتقوم بمجمل التدليك الممكن لمنعكس الغدة النخامية، وأعطت أيضا اهتماما كبيرا لكامل طول وامتداد منعكس النخاع الشوكي، وعالج دائما منعكس القولون كي تضمن طرحا صحيا.


    العينان : يتم علاج الاعتلال أو الاضطراب الحاصل في العين في منطقة أسفل أو قاعدة الأصابع: القطاعين الثاني والثالث، يجب أن يتم التدليك في أسفل الأصابع، ويجب ملاحظة الرقة والضعف وإذا كانت منطقة مصدر الألم قريبة من الإصبع الكبير، فإن ذلك قد يشير إلى إثارة التهاب في مجرى الدمع.


    الغلوكوما Glaucoma-(الماء الزرقاء- شدة تقلص أو توتر العين) غالبا ما يستجيب هذا الاضطراب أو الاعتلال إلى المعالجة، وفي بعض الحالات يتحول الضغط في مقلة العين إلى ضغط عادي بعد مجموعة كاملة من الجلسات، قطعا، يتوقف هذا على طول الفترة الزمنية التي يعاني فيها المريض من هذه المشكلة، وعلى ما إذا كان إجراء عملية جراحية من شأنه أن يؤخر التحسن.
    تعامل دائما، وذلك المنعكسات الخاصة بالكلية، والتي تقع داخل ذات النطاق أو القطاع الذي تقع فيه منعكسات العينين، وتذكر جيدا أن المشكلة يمكن أن تتعقد وتزداد حدة إذا ما حدث أي خلل أو خطأ في قيام الكليتين بوظائفها، وذلك لأن هذا من شأنه أن يؤدي إلى زيادة الحمض (الأسيد) في الدم.


    العصب البصري : يقع منشأ أو منبت العصب البصري في (الهايبوثلامس) ما تحت السرير البصري، ومنه يمتد إلى ما وراء أو خلف العين، أما نهايات هذا العصب فهي منغرزة أو ملتحمة بشبكية العين.

    كما أن الاضطرابات الكلوية، أو حتى الضغط الناجم عن النمو نحو الداخل (في اللحم) لظفر إصبع القدم (مسمار)، يمكن أن يؤثر بشكل جدي على منعكس العصب البصري، وقد سجلت حالات شفاء عديدة وعلى نحو رائع وبنجاح كبير.


    إظلام عدسة العين Cataract : يمكن أن يعالج إظلام عدسة العين في العديد من الحالات بواسطة تدليك المنعكسات الذي يستمر لفترة طويلة من الزمن، وذلك مع إعطاء اهتمام خاص لمنعكسات الكليتين والقولون والحالة تزداد سوءا وتتعقد بسبب نقص أو سوء التغذية، وهكذا فإنه من المفضل أن يقوم المسنين بتناول فيتامينات إضافية بالإضافة إلى التغذية الجيدة، نظرا لعلاقتهما الوثيقة بهذا الاعتلال أو الاضطراب.

    ويمكن للاستطباب عن طريق المنعكسات أن يستخدم لتحسين الحالة الصحية العامة للشخص، وخاصة بعد إجراء العمليات الجراحية، وذلك من التماثل السريع إلى الشفاء، إحدى هذه الحالات كانت حالة امرأة تعاني من إظلام عدسة العين، وكان ضروريا إجراء عملية جراحية لها، وبعد العملية قررت وبحكمة أخذ مجموعة من جلسات العلاج بواسطة المنعكسات، وبالرغم من أنها تجاوزت سن الثمانين، واجتازت تجربة الألوان الخاطفة أو السريعة الزوال، وبعد ذلك عبرت عن دهشتها بأنها تشعر أنها في وضع جيد،و أكدت أنها تشعر أنها أفضل مما كانت عليه منذ عدة سنوات.
    المعالجة دلك منعكس العين مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، واتباع ذلك دائما بمعالجة عامة لكل من القدمين، ويجب معالجة أي وهن أو ضعف في منطقة الأمعاء الدقيقة أو القولون، كذلك يجب عدم نسيان الكليتين إطلاقا، وذلك لأن الصحة العامة للجسم كله مهمة جدا.



    الأذنان : يستجيب الصمم للعلاج في بعض الحالات ولكن ليس في الحالات الأخرى، وإذا ما كان هناك كمية كبيرة من الأنسجة الناجمة عن التئام الجروح أو نتيجة عملية جراحية ما، إثر حادث، فإن الحالة تتحسن، ولكن فقط إلى درجة معينة.
    أما إذا كان الصمم ناجما عن حالة أو وضع العصب، فإن المساعدة يمكن أن تكون بتحسين الصحة العامة من خلال فترة علاج لكامل القدمين، كما أن إعطاء اهتمام خاص للمنطقة العنقية للمنعكس الشوكي سوف يكون من شأنه أن يخفف التوتر في مؤخرة العنق، إن القلق أو ما ينجم عنه من توتر، والإجهاد المفرط يزيدان هذا النوع من الصمم.
    ثمة اعتلال آخر يؤثر على الصمم وهو النزلة- التهاب القناة التنفسية- إصابة قناة أوستاكيان- يوجد المنعكس بين منعكسات العين ومنعكسات الأذن، وسوف نجده ضعيفا جدا إذا كانت الإصابة حاصلة أو موجودة.


    إصابات الرأس : يمكن تقديم ارتياح كبير خلال فترة علاج لحالات الألم الشديد الناجم عن الارتجاج الدماغي أو كسر الجمجمة أو التمزق على نحو خطير والذي سبب وجود أنسجة ندوب كبيرة ناجمة عن التئام الجروح منذ عدة سنوات، فإن المعالجة يجب أن تعطى بعض الوقت حتى تتم عملية استرخاء نسيج الالتئام.


    النزيف الدماغي : تحدث هذه الحالة عندما ينفجر وعاء دموي في الدماغ، وغالبا ما يكون السبب ضغط الدم العالي مع تصلب الشرايين، كما قد يكون السبب في بعض الأحيان ضغط الدم المنخفض، كما أن التوتر الشديد في الضفيرة الشمسية الناجم عن القلق والتوتر العقلي يمكن أن يؤدي أو يساهم في إيجاد هذه الحالة، وأحيانا يؤدي الاختلال أو عدم التوازن في الجسم الناجم عن القولون المريض أو عدم قيام الكليتين بوظائفهما على الوجه الأكمل، كلها أمور قد تؤدي إلى تشكيل رواسب الكالسيوم.
    في هذه الحالة، يجب بدء العلاج بتدليك منعكسات القدمين بأسرع وقت ممكن، وقد سجلت تجربة الأطباء نتائج جيدة ونجاحات عظيمة، وإن إجراء تدليك ضاغط على كل من إبهامي القدمين، وفي المناطق الهامة الأخرى، يساعد بدون أوكسجين، وإذا ما قدمت هذه المعالجة بدون تأخر، لن يظهر المريض علامات التماثل إلى الشفاء بل إن هذه المعالجة سوف تمنع الشلل.
    المعالجة تدليك إبهامي القدمين في منطقة الدماغ ومنعكس الغدة النخامية، كما يجب تدليك المنطقة الخاصة بالعنق، وذلك من أجل ازدياد التوتر، في الجانب الخلفي من العنق، كما أن منعكس القلب بحاجة إلى التدليك وذلك من أجل مساعدة القلب على التغلب على الإعياء أو الانفعال المفروض عليه، ويجب أن يحظى منعكس الضفيرة الشمسية باهتمام خاص لتخفيف توتر المريض وتهدئته.
    أما في الحالات التي تكون فيها السكتة الدماغية قد حدثت بعض الوقت، فيجب تقديم ذات النوع من العلاج، مع تدليك يشمل القدم كلها، وتدليك إضافي للمنعكسات الخاصة بالمنطقة الكظرية، المجاورة للكلية، وذلك من أجل تنشيط العضلات ومساعدة الجسم على تعويض الأنسجة المفقودة والضائعة، ويجب تشجيع المريض على أن يحاول القيام بجميع الحركات الممكنة، أحيانا يكون الشفاء مسألة بطيئة



    خريطة القدم
    foot map
    القدم اليمنى
    [​IMG] 1. الدماغ/ الرأس.2. الجيوب / الدماغ / أعلى الراس.3. جانب الدماغ والرأس / العنق.4. الغدة النخامية.5. الحبل الشوكي.6. العنق / الحنجرة / الغدة الدرقية.7. الغدة الدريقية.8. الغدة الدرقية.9. الرغامي.10. العين.11. القناة السمعية.12. الأذن.14. الرئة.15. القلب.16. الضفيرة الشمسية.17. البطن.18. البنكرياس.19. الكلية.20. الكبد.21. المرارة.22. الطحال.23. القولون المتصاعد.24. القولون النازل.25. الامعاء الدقيقة.26. المثانة.27. العصب الوركي.
    القدم اليسرى [​IMG] 1. الدماغ/ الرأس.2. الجيوب / الدماغ / أعلى الراس.3. جانب الدماغ والرأس / العنق.4. الغدة النخامية.5. الحبل الشوكي.6. العنق / الحنجرة / الغدة الدرقية.7. الغدة الدريقية.8. الغدة الدرقية.9. الرغامي.10. العين.11. القناة السمعية.12. الأذن.14. الرئة.15. القلب.16. الضفيرة الشمسية.17. البطن.18. البنكرياس.19. الكلية.20. الكبد.21. المرارة.22. الطحال.23. القولون المتصاعد.24. القولون النازل.25. الامعاء الدقيقة.26. المثانة.27. العصب الوركي.




    جسم الانســان له أجزاء كثيرة. ويصف هذا الجزء من المقالة نظام الجسم ابتداء من وحدته الأساسية _ الخلية _ وانتهاء بأجهزته المتكاملة .
    * العناصر الكيميائية والجزيئات

    يتكون جسم الانســان مثله مثل كل الكائنات الحية وغير الحية من ذرات العناصر الكيمائية . والعناصر الأكثــر شيوعا بالجسم هي الكربون والهيدروجين والنيتروجين والاكسجين ويحتوي الجسم ايضا على كميات اقل من عناصر اخرى كثيرة تشمل الكالسيوم والحديد والفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم .

    وتتحد العناصر الكيمائية مكونة تركيبات مجهرية تسمى (الجزيئات) وأكثر الجزيئات شيوعا في جسم الانسان
    وفيما عدا المــاء فإن كل الجزيئات الرئيسية في الجسم تحتوي على عنصر الكربون وأكثر الجزيئات المحتوية على الكربون من حيث الأهمية هي مركبات كبيرة معقدة تسمى (الجزيئات الكبرية). وهناك أربعة انواع أساسية من الجزيئات الكبرية في الجسم هي : الكربوهيدارت، الشحوم، البروتينات و الأحماض الأمينية.


    وتزود المواد الكربوهيدراتيه الجسم بالطاقة اللازمة لكل أنشطة الجسم . والشحوم لها عدة وظائف , فبعض الشحوم , خاصة الدهنيات تخزن الوقود الزائد . وتعمل شحوم أخرى كإحدى مواد بناء الخلايا التي تكون الجسم . والبروتينات لها وظائف متنوعة أيضا , فكثير من البروتينات تعمل كوحدات بناء للخلايا . وهناك بروتينات أخرى تسمى (الإنزيمات) تسرع من التفاعلات الكيميائية داخل الجســــم . والأحماض النووية تحمل التعليمات التي تخبر كل خلية كيف تؤدي وظائفها الخاصة .

    * الخلايا والأنسجة

    هي الوحدة الأســاسية لكل الكائنات الحية. وتتكون خلايا جسم الإنسان أساسا من جزيئات المــاء والبروتينات والأحماض النووية. والجزيئات التي تكون الخلايا ليست حية, ولكن الخلايا نفسها هي الحية. وكل خلية من خلايا الجسم يمكنها أن تقوم بعملية إدخال الغذاء وأن تتخلص من النفايات وأن تنمو. ومعظم الخلايا يمكنها أيضا أن تتكاثر. ويغلف كل خلية غطاء رقيق مكون من الجزيئات الشحمية . ويسمح هذا الغلاف الشحمي لمواد معينة فقط بالدخول أو الخروج من الخلية.
    وكل خلايا الجسم تقريبا صغيرة جدا ولا يمكن رؤيتها بدون استعمال مجهر. لكن هناك بداخل كل الخلية الأجهزة التي تحتاج إليها للقيام بأنشطتها الكثيرة.
    وفي الجسم كثير من أنواع الخلايا الأساسية, مثل خلايا الدم, وخلايا العضلات, وخلايا الأعصاب. وكل نوع من الخلايا له سمات ووظائف خاصة. وتكون الأنسجة خلايا من نوع واحد . وفي الجسم أربعة انواع رئيسية من الأنسجة:
    1-النسيج الضام .. ويساعد على دعم أجزاء مختلفة من الجسم ووصلها ببعض وأغلب النسيج الضام قوي ومرن.
    2-النسيج الظهاري .. ويغطي سطح الجسم وبذلك يكون الجلد كما يبطن فتحات الجسم مثل الفم والبلعوم. ويمنع النسيج الظهاري المواد الضارة من دخول الجسم
    3-النسيج العضلي .. ويتكون من ألياف كالخيوط تستطيع أن تنقبض, والنسيج العضلي يجعل حركة الجسم ممكنة.
    4-النسيج العصبي .. ويحمل الإشارات. وجهازه المكون الخلايا العصبية يسمح باتصال مختلف أجزاء الجسم ببعضها.

    * الأعضاء والأجهزة العضوية

    يتكون العضو من اثنين أو أكثر من الأنسجة تتصل معا لتكوين بنية واحدة لها مهمة واحدة. فالقلب, مثلا عضو وظيفته ضخ الدم في أنحاء الجسم, ويتركب القلب من النسيج الضام والنسيج العضلي والنسيج العصبي.

    وتكون مجموعات الأعضاء الأجهزة العضويةأن كل جهاز عضوي يقوم بنشاط زائد في الجسم, فمثلا, يتكون الجهاز الهضمي من الأعضاء المختلفة التي تمكن الجسم من الاستفادة من الغذاء, وبالمثل, فإن الجهاز العصبي مكون من أعضاء تحمل الرسائل من مكان لآخر في الجسم.

    - الهيكل العضمي

    يتكون هيكل الانسان البالغ من أكثر من 200 عظمة . ويعمل الهيكل العظمي للانسان على دعم الجسم , ويحمي الاعضاء الداخلية . فالدماغ مثلا تقيه الجمجمة , والحبل الشوكي يقيه العمود الفقري وتحمي الضلوع القلب والرئتين .
    ,ويعمل الهيكل العظمي مع العضلات على تمكين الجسم من الحركة . فعظام المنكبين والذراعين تستخدم روافع تستطيع العضلات التي تحرك الذراع أن تشدهــا . والمكان الذي تتقابل فيه العظام يسمى المفصل . وهناك نوعان أساسيان من المفاصل :

    1- مفاصل يمكن تحريكها بحرية , مثل مفاصل المرفق والركبة والمنكب , وتسمح بدرجات متفاوتة من الحركة . وعظام هذه المفاصل ممسوكة معا بواسطة حزم قوية مرنة من النسيج الضام تسمى ( الأربطة ) .

    2- مفاصل لا يمكن تحريكها , أي لا تسمح بأي حركة للعظام . فعظام الجمجمة ما عدا الفك تتقابل في مفاصل ثابة .
    ولا يقتصر عمل الهيكل العظمي على كونه بنية للجسم وجهازا من الروافع يساعد على تحريك الجسم فحسب , بل يحتوي النسيج العظمي على أنواع من الخلايا المتنوعة التي تؤدي دورا مهما في المحافظة على الدم بحالته الصحية .
    فتنتج خلايــا ( النقي - النخاع ) - اللب الدهني اللين لكثير من العظام - خلايا الدم الجديدة وتطلقها في مجرى الدم . وينظم نوعان من خلايا العظم التكوين المعدني للدم , فينقل أحدهما الكالسيوم والفسفور ومعادن أخرى من الدم ويرسبها في العظم ( عملية بناء ) , بينما يذيب الآخر الرواسب المعدنية القديمة . ثم يطلق المعادن ثانية في مجرى الدم حسب الحاجة ( عملية هدم ) .

    الجهاز الهضمي



    الجهاز الهضمي يحول الغذاء إلى مواد بسيطة تستطيع الخلايا استعمالها , ثم يمتص هذه المواد في مجرى الدم ويطرد النفايات الباقية . والجزء الأساسي من الجهاز الهضمي أنبوب طويل يسمى القناة الهضمية . ويتكون هذا الأنبوب من :
    1- الفم والمرئ والمعدة .
    2- - الأمعاء الدقيقة والغليظة .
    3- وتشمل بقية أجزاء القناة الهضمية : المرارة والكبد والبنكرياس ( المعثكلة ) والغدد اللعابية والأسنان.
    * الفم والمرئ والمعدة
    يبدأ الهضم في الهضم , حيث تقطع الأسنان الطعام وتطحنه وتحوله إلى قطع صغيرة , يكون تكسيرها اسهل من القطع الكبيرة . لذلك فالمضغ الجيد مهم , واثناء المضغ تصب ثلاث أزواج من الغدد اللعابية الكبيرة اللعاب داخل الفم . واللعاب يلين الطعام ويجعله اسهل في البلع . ويحتوي اللعاب على أول الأنزيمات الهضمية للجهاز . وتحول الأنزيمات الهضمية الغذاء إلى مواد كيميائية يستطيع الجسم استخدامها .
    وبعد أن يبلع الطعام يدخل المرئ .
    و( المرئ ) أنبوب طويل عضلي موصل الى المعدة . ويحرك انقباض العضلات الملساء الطعام إلى اسفل المرئ والى داخل المعدة .
    و( المعدة ) أوسع جزء في القناة الهضمية وتعد مستودعا يبقى الطعام فيه لعدة ساعات . وتنتج المعدة أثناء ذلك الحمض والأنزيم الذين يزيدان من هضم الطعام , وتخلط انقباضات العضلات الطعام المهضوم جزئيا وتحوله الى سائل سميك يسمى( الكيموس ). * الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة
    يمر الكيموس من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة بمعدل منتظم . وتكمل أنزيمات هضمية متنوعة هضم الطعام داخل القطاع الأول من الامعاء الدقيقة (بداية بالا ثنى عشر ) . وتفرز الأمعاء الدقيقة بعض هذه الانزيمات وينتج البنكرياس بقيتها. وتدخل الأنزيمات البنكرياسية إلى داخل الامعاء الدقيقة عن طريق قناة . والعصارة الصفراوية وهي سائل يعد في الكبد ويخزن في المرارة , يدخل الأمعاء الدقيقة ايضا عن طريق قناة. ولا تحتوي العصارة الصفراوية على أي أنزيمات ولكنها تساعد على تفتيت الجزيئات الكبيرة الدهنية .
    وعندما يترك الطعام القطاع الأول من الأمعاء الدقيقة يكون قد هضم تماما .

    وتبطن خلايا خاصة جدر بقية الامعاء الدقيقة . وتمتص هذه الخلايا المواد المفيدة من الغذاء المهضوم . وتدخل المواد الممتصة الى الدم . وبعض هذه المواد تحمل مباشرة إلى الخلايا في أنحاء الجسم , وتنقل البقية الى الكبد . ويخزن الكبد بعض هذه المواد ويطلقها حسب حاجة الجسم , ويعدل المواد الأخرى كيميائيا ويغيرها إلى أشكال يحتاجها الجسم .
    وتمر المواد التي لا تمتصها الأمعاء الدقيقة الى الأمعاء الغليظة . وتتكون هذه المواد من الماء والمعادن والفضلات . وتمتص الامعاء الغليظة معظم الماء والمعادن التي تدخل مجرى الدم حينئذ . وتتحرك الفضلات إلى اسفل في اتجاه( المستقيم ) , أي نهاية الأمعاء الغليظة , وتترك الجسم على هيئة براز

    الجهاز التنفسي



    يتكون الجهاز التنفسي من أعضاء التنفس. وتتضمن هذه الأعضاء الأنف والقصبة الهوائية والرئتين ويقوم الجهاز التنفسي بوظيفتين أساسيتين:
    1- يزود الجسم بالأكسجين.
    2- يخلص الجسم من ثاني أكسيد الكربون .
    فخلايا الجسم تحتاج الى الأكسجين للهضم ومن ثم تطلق الطاقة من الغذاء وأثناء هذه العملية, يتكون ثاني أكسيد الكربون.
    ويستلزم التنفس القيام بعمليتي لشهيق والزفير. ويتم الشهيق عندما يتمدد التجويف الصدري. فعندما يتمدد الصدر يندفع الهواء من الخارج ويملأ الرئتين بالهواء. ويحدث الزفير عندما ينكمش التجويف الصدري, الذي يدفع الهواء لخارج الرئتين. ويتم الشهيق والزفير أساسا نتيجة انقباض( الحجاب الحاجز) وهو العضلة الكبيرة التي تكون أرضية التجويف الصدري .فعندما ينقبض الحجاب الحاجز يتمدد التجويف الصدري, وعندما يسترخي ينكمش التجويف. وتؤدي العضلات التي تحرك الضلوع أيضا دورا في عملية التنفس.
    الممرات الهوائية . عند الشهيق, يدخل الهواء الجسم عن طريق الأنف. وينتقل الهواء من المنخرين إلى الممرات الأنفية . والممرات الأنفية مبطنة بشعيرات دموية ومادة لزجة تسمى المخاط. وينقي كل الشعيرات الدموية والمخاط الهواء من الغبار والتراب . وأيضا يدفأ الهواء من الأنف ويرطب عندما يتحرك خلال الممرات الأنفية . ويمر الهواء من الأنف خلال البلعوم ( تجويف خلف الأنف والفم ) والحنجرة ( صندوق الصوت ) ثم يدخل القصبة الهوائية.
    وتحمل القصبة الهوائية الهواء إلى الرئتين . وقبل وصوله الى الرئتين. تنقسم الى أنبوبين يطلق عليهما اسم القصبتين الأوليين, ويدخل كل أنبوب إلى رئة واحدة. وداخل الرئتين تنقسم القصبتان الأوليان إلى أنابيب أصغر وأصغر وأخيرا تنقسم إلى أنابيب غاية في الصغر تسمى القصيبات. وتنتهي القصيبات الى مئات الملايين من التركيبات الرفيعة الجدر تسمى الحويصلات الهوائية. وتوفر هذه الحويصلات للرئة مساحة أكبر عند تمددها . ولو تم بسط كل الحويصلات الهوائية على سطح لغطت الرئتان مساحة 55 و 90 متر مربع.
    تبادل ثاني أكسيد الكربون والأكسجين. يحدث هذا التبادل في الحويصلات الهوائية فكل حويصلة محاطة بشبكة من الأوعية الدموية الصغيرة. وهذه الأوعية الدموية الصغيرة لها جدران غاية في الدقة. والدم الذي يدخل الأوعية مشبع بثاني أكسيد الكربون, الذي يصل من أنسجة الجسم, ويحتوي على قليل من الأكسجين. ويترك ثاني أكسيد الكربون الدم ويتحرك خلال جدر الأوعية الدموية والحويصلات إلى الرئتين. ثم يمر الأكسجين من الهواء إلى دم خلال جدران الحويصلات الهوائية. ثم ينتقل الدم إلى القلب ليضخه إلى باقي الجسم. ويطرد ثاني أكسيد الكربون مع الزفير


    الجهاز العصبي


    الجهاز العصبي .. ينظم الجهاز العصبي وينشط كل أجهزة الجسم الجسم الأخرى. ويمكن الجسم من الجسم من التكيف للتغيرات التي تحدث بداخله وفي محيطه. ويتكون الجهاز العصبي من خلايا عصبية أو عصبونات كثيرة تكون شبكة اتصالات تمتد الى كل جزء في الجسم ويتكون الجهاز العصبي من قسمين هما: -

    1- الجهاز العصبي المركزي
    2- الجهاز العصبي المحيطي
    الجهاز العصبي المركزي ويتكون من الدماغ والحبل الشوكي . ويعمل مركز تحكم على الجهاز العصبي ككل . ويستقبل الجهاز العصبي المعلومات من الحواس. ويحلل هذه المعلومات ويقرر كيفية استجابة الجسم لها. ثم يرسل تعليمات تطلق التفاعلات المطلوبة.
    ويتخذ الجهاز العصبي المركزي بعض القرارات البسيطة عبر الحبل الشوكي . مثل توجيه الرأس للابتعاد عن جسم حار وتسمى هذه القرارات البسيطة المنعكسات الشوكية . ومعظم القرارات تصدر من الدماغ. والدماغ مجموعة هائلة التعقيد من بلايين الخلايا العصبية المرتبطة ببعضها في أنماط دقيقة . وتمكن تلك الأنماط الدماغ من التفكير والتذكر . وكثير من أنشطة الدماغ يحدث على مستوي الوعي . فنحن نعي القرارات التي نتخذها ونستطيع التحكم بها إراديا. ولكن هناك قرارات تحدث دون وعي مثل تلك التي تنظم عمل العضلات الملساء في القلب والجهاز الهضمي والهرمونات وغيرها ولا نستطيع التحكم بها .
    الجهاز العصبي المحيطي . يتكون من الأعصاب التي تصل الجهاز العصبي المركزي بكل جزء من الجسم وتشمل هذه الأعصاب كلا من ( العصبونات الحسية ) التي تحمل المعلومات إلى الجهاز العصبي و ( العصبونات الحركية ) التي تحمل التعليمات من الجهاز العصبي المركزي .
    تربط العصبونات الحسية بين الأعضاء الحسية والجهاز العصبي المركزي . والأعضاء الحسية لها عصبونات حسية خاصة تسمى المستقبلات. وتترجم المستقبلات المعلومات عن البيئة الداخلية والخارجية إلى دفعات عصبية . وهذه الدفعات هي إشارات كهربائية تستطيع الاعصاب حملها .
    وللجسم أنواع كثيرة من مستقبلات الحس . فمستقبلات الرؤية تحول الموجات الضوئية إلى سيالات ( دفعات ) عصبية وكذلك الأذن تحول الموجات الصوتية إلى إشارات كهربية متخلفة القوة حسب شدة الصوت .كما ترسل المستقبلات الحسية العميقة في داخل الجسم معلومات عن الأحوال الفيزيائية والكيميائية لأنسجة الجسم الداخلية .
    وتنتقل السيالات العصبية عبر عصبونات حسية إلى الجهاز العصبي المركزي . ويحلل الجهاز العصبي المركزي المعلومات ويقرر أي التفاعلات ضرورية . فإن كان هناك حاجة للاستجابة يبعث الجهاز العصبي المركزي بالتعليمات . وتحمل العصبونات الحركية الأوامر إلى الأنسجة المناسبة .




    - الجهاز العضلي



    يحرك الجهاز العضلي الجسم ويوجد في الجسم أكثر من 600 عضلة , وتتكون كل عضلة من الياف خاصة يمكنها الانقباض . وعندمــا تنقبض العضلة تشد النسيج الملتصق بها مما يسبب حركة الجسم .
    ويمكن تقسيم عضلات الجسم الى نوعين أساسيين :-

    1-العضلات الهيكلية ( المخططة ) .
    2-العضلات الملســاء .
    وهناك نوع ثالث من العضلات هو عضلة القلب وموجود فقط في القلب ولها مميزات كل من العضلات الهيكلية والملساء .
    * العضــلات الهيكلية
    عضلات ملتصقة بالعظام وهي تحرك العظام في الذراعين والرجلين والأصابع وأجزاء اخرى من الهيكل .ويمكن تحريكها اراديا ولذلك تسمى العضلات الارادية . وللألياف التي تكون العضلة الهيكيلة شرائط مستعرضة متناوبة فاتحة وداكنة تسمى العضلات المخططة . وتلتصق نهاية كل عضلة هيكلية بعظمة لا تتحرك عندما تنقبض العضلة . وفي أغلب الحالات تلتصق النهاية الأخرى للعضلة بعظمة اخرى , أما مباشرة أو بواسطة حزم من النسيج الضام شبيهة بالحبل تسمى ( الأوتــار ) . وتتحرك العظمة الثانية عندما تنقبض العضلة .
    تحرك العضلات الجسم بالشد فقط . فلا تستطيع دفع الانسجة التي تلتصق بها . ولذلك يتحكم طاقمان من العضلات في معظم الحركات الهيكلية , مثل رفع الساعد ثم انزاله . فيشد طاقم واحد من العضلات العظام في اتجاه واحد , ويشد الطاقم الآخر العظام في الاتجاه المعاكس . فمثلا , يشد طاقم واحد من العضلات الساعد للأعلى ولكنه لا يستطيع دفعه للأسفل , ولانزال الســاعد , يجب ان ينقبض طاقم آخر من العضلات ويشد للأسفل .

    * العضلات الملســاء

    , وهي عضلات موجودة في معظم الأعضاء الداخلية للجسم . وعلى خلاف العضلات الهيكلية فهي ليست مخططة . وتحرك العضلات الملساء في جدران المعدة والأمعاء الغذاء داخل الجهاز الهضمي . وتتحكم العضلات الملسـاء أيضا في توسيع الاوعية الدموية وفي حجم الممرات التنفسية . ففي كل هذه الحالات تنقبض العضلات وتنبسط تلقائيا أي أننا لا نتحكم فيها ولهذا تسمى العضلات اللااردية .
    ولايمكن لها أن تنقبض بسرعة كما هو الحال في العضلات الهيكلية . ولكن يمكن للعضلات الملساء أن تنقبض كليا أكثر من الهيكلية كما انها لا تجهد وتتعب بسرعة كما هو الحال مع العضلات الهيكلية . وبذلك تستطيع العضلات الملساء أن تسبب انقبضات ايقاعية و قوية ولفترات طويلة .
    * عضلة القلب
    لها تخططات مثل العضلة الهيكلية ولكنها مثل العضلات الملساء تنقبض ذاتيا بدون اجهاد . وهي تمكن القلب أن ينقبض ( بمتوسط ) 70 نبضة في الدقيقة دون توقف مدى الحيــاة .

    - الغدد الصماء

    يتكون جهاز الغدد الصماء من الغدد التي تنظم وظائف الجسم المختلفة . ويؤدي هذا الجهاز دورا أساسيا في تنظيم النمو , والعملية التناسلية , والطريقة التي يستخدم بها الجسم الغذاء . وكذلك يساعد في تهيئة الجسم للتعامل مع الإجهاد والطوارئ.
    وتضبط الغدد الصماء وظائف الجسم بإنتاج الهرمونات . وتطلق هذه المواد الكيميائية في الدم الذي يحملها إلى انحاء الجسم . وتعمل الهرمونات مراسيل كيميائية . وبعد أن يصل الهرمون إلى العضو أو النسيج الذي يؤثر فيه , تحدث تفاعلات معينة . ولكثير من الهرمونات تأثيرات واسعة الانتشار. فمثلا يجعل هرمون الأنسولين الخلايا الموجودة في أنحاء الجسم تستقبل السكر من مجرى الدم وتستخدمه. وعلى العكس فهرمون الجلوكوجون يعمل على إفراز السكر من الكبد إلى مجرى الدم .
    وتشمل الغدد الصماء الرئيسية : الغدد الكظرية ( فوق الكليتين ) , والغدة النخامية , والغدد جار الدرقية , والغدد ال***ية , والغدة الدرقية , والغدة الصنوبرية (تسمى الساعة البيولوجية) , والبنكرياس وفي المعدة وغيرها ..
    وتسمى الغدة النخامية التي توجد بالقرب من قاعدة الدماغ بالغدة الرئيسية وهي تطلق عدد من الهرمونات والتي بدورها تنظم غددا صماء أخرى . ولكن الغدة النخامية نفسها تسيطر عليها هرمونات تنتجها الوطــاء ( تحت المهاد ) وهو جزء من الدماغ يربط أجهزة السيطرة العصبية والغدد الصماء . وفي الجسم كذلك غدد لا تنتج الهرمونات . وهذه الغدد خارجية الإفراز تصنع مواد كيميائية تنجز أعمالا محددة في المنطقة التي تطلق فيها . وتشمل المنتجات الرئيسية من الافارز الخارجي العصارات الهضمية والدموع والعرق والمخاط.
     
  2. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    انا عن نفسي صار لي 3 سنين اجرب هالمساج واستفدت منه واعرف ناس استفادو منه كذلك واسويه عند اندونيسي دارس هالنوع من المساج ومتخصص عرفني عليه واحد من الربع ودزيت له ناس وايد ومازالو مستمرين معاه ومع إنه متمكن من هالشي ومع ذلك سعره جدا رخيص مقارنة مع كثير من الأماكن مع إنها أقل منه مستوى اهو ياخذ 6 دنانير فقط ومدة المساج ساعه وربع والباجين ياخذون اقل شي 15 دينار ومستواهم عادي واللي يحب يروح له يراسلني عالخاص وراح يدعي لي وهذي مو دعايه ترى مالي علاقه بالمحل بس ابيكم تستفيدون :)