بلاوي ومشاكل الأقساط والقروض بالكويت

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏10 يونيو 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    كتـبـت روابـي البنــاي:


    مرة ثانية نكتب عن بلاوي ومشاكل الأقساط والقروض التي أصبحت للأسف سمة ملتصقة بالمواطن الكويتي علاوة على الضغط والسكر.. فهناك مقولة مفادها أنك إذا أردت أن تعرف أن الذي أمامك كويتي بادر بسؤاله ثلاثة أسئلة وهي: أخوي فيك ضغط؟ أختي فيج سكر؟ الطيب ماخذ قرضه من أي بنك؟ ومن الإجابة الشافية التي سوف تتلقاها ستتأكد ان الذي يجلس أمامك مواطن كويتي أبا عن جد.
    الأمر الذي يزيد الطين بلة أن هذه القروض والأقساط لم يفرضها أحد على كاهل اخواننا المواطنين، إنما هم الذين وضعوها بمحض إرادتهم وهم بكامل قواهم العقلية والجسدية والفكرية، حتى تقصم ظهورهم وتأكل اليابس والأخضر. وعندما نأتي لنرى ما الأسباب التي دعت هذا المواطن الصالح أو هذه المواطنة الطيبة لأخذ هذا القرض أو لتحمل هذه الأقساط، نصدم بأن الأسباب للأسف في قمة التفاهة والسطحية، وتأتي المظاهر والكشخة في اعلى القائمة التي تكبد الشارع الكويتي هذه القروض والأقساط.
    أدرك تماما أنني بت مكروهة من الكثير ممن يقرأون سطوري التي أكتبها بسبب صراحتي وطرحي الذي لا يستهوي البعض ممن يعتبرون التطرق إلى مثل هذه المواضيع خطا أحمر، لكن حرصي على طرح مثل هذه المواضيع ينطلق من خوفي وحرصي على مجتمعي.. لا أحب أن أطيل عليك عزيزي القارئ وأتركك مع بعض بلاوي الكويتيين مع القروض والأقساط.

    كــامري مزيون ولا رنج مديــون!
    طبعا الذي يجول ويصول فى شوارع الحبيبة الكويت يرى بعينيه عرضا لأحدث موديلات السيارات فى العالم، وكأن هذه السيارات قدمت للكويتيين كهدية أو فازوا بها في أحد السحوبات التي تجريها هذه الشركات للتسويق لمنتجاتها. ولكن عندما نتمعن بأمر هذه المركبات الحديثة نجد أنها كبدت هذا المواطن آلاف الدنانير التي ينفقها شهريا من راتبه (والكشرة من الفك للفك).
    حتى الآن لا دخل لنا بهذا المواطن الكشيخ، ولكن لنا دخل عندما نرى هذا المواطن اللي كاشخ بهذه السيارة ومتسمت ومنشي الغترة، وإذا وقف عند الإشارة تلقى عيونه تتلاقط جنه كتويل من تحت لي تحت يشوف في أحد يطالعه ولا لأ، نراه يقف ويداحر ويصارخ ويطالب الحكومة بإسقاط القروض التي قضت على حياته وحياة إسرته.. هنا الأمر يختلف، فهذا الأخ الكريم يريد أن يكشخ بسيارة كلفته آلاف الدنانير ومصت دمه مصا، ويريد في الوقت نفسه أن تقوم الحكومة بإسقاط القرض، فهل هذا منطق؟
    فأنا أقول لهذا الكشيخ بدل ما تكشخ بسيارة قيمتها ثلاثون الفا وإنت معاشك 600 دينار وتحط على ظهرك ألاف الدنانير تخليك تمشي وإنت منحدب، وكل هذا بس علشان المظاهر والفرارة ومغازلة بنات الناس، اشترلك كامري فهي سيارة ممتازة ورخيصة وكد ومد وأيضا على قد فلوسك، تقدر على تصليحها، وقسطها يناسب ميزانيتك، أحسن من تسمتك بالرنج وإنت حافي منتف. ترى والله العظيم ما يسوى عليك، وأنصحك نصيحة ترا كامري مزيون ولا رنج مديون يالحبيب.
    الكويتيون وكرنفال جنيــــف!
    طبعا مع قدوم لاهوب الصيف بالكويت يبدأ الصراع والسباق والطوابير عند مكاتب ووكالات السفر لحجز الأماكن على متن شركات الطيران المختلفة للهجيج من غبار ورطوبة وحرارة الشمس الكويتية. هذا من ناحية، ومن ناحية اخرى حتى لايقال أن فلانا أو فلانة مساكين لم يسافروا في الصيف.
    ويأتي السبب الثاني فى غاية الأهمية بالنسبة للاهثين وراء المظاهر والكشخة.. وطبعا «رزق الهبل على المجانين»، وأقصد هنا أن الكثير من مكاتب السفريات تعتبر فترة الصيف موسما دسما لهم لكثرة السذج الذين لاهم لهم سوى السفر، مهما كبدهم هذا السفر من مضار أو بلاوي. ولهذا فإننا نجد أن هذه المكاتب تقدم إغراءات وإيحاءات لا حصر لها لكي تستميل قلب وعاطفة ومشاعر المواطن المريض بحب المظاهر والكشخة وإيقاعه بالفخ وتوقيعه على كمبيالة ووصل أمانة بالمبلغ المطلوب، وفي حال تأخره لشهر واحد عن السداد لأي ظرف من الظروف، يبدأ مسلسل البهدلة والتجرجر في المخافر.
    فأثناء وجودي في أحد مكاتب السفريات الاسبوع المنصرم لحجز تذكرة لمربية الأطفال، دخل ثلاثة شباب وجلسوا على الكاونتر الملاصق للموظف الذي يقوم بخدمتي، ودار هذا الحديث الذي أترك لكم الحكم عليه:
    الشباب بصوت واحد لموظف مكتب السفريات: مساك الله بالخير يالحبيب، أخوي إحنا مثل ما إنت شايف شباب زقرتيه ونبي نسافر نستانس ونبيك تضبطنا.
    الموظف: حاضر أنا بخدمتكم وين بدكوا تسافروا شباب؟
    الشباب: إحنا سمعنا أن جنيف شهر 8 غير طبيبعة فيها مسيرة (يقصد كرنفال)، والقز عامر علشان جذي نبي نروح جنيف ونشوف المسيرة.
    الموظف: أه قصدك الكرنفال حبيبي، إيه مو غلط، وين بدكوا تسكنوا؟
    الشباب: عاد هذا عليك إنت ضبطنا بالفندق الكشخة اللي ما ينزل فيه إلا الهوامير والمشاهير، تدري لزوم القز والتضبط.
    الموظف: خلاص حبيبي ما تعتل هم اترك كل شي عليّ أنا بزبط كل شي وارتبلك برنامج حلو تفرفش فيه.
    الشباب: جم ليلة الفندق والتذكرة وطبعا التذكرة نبيها درجة رجال أعمال علشان الكشخة ونقعد بقاعة درجة رجال الأعمال تدري لزوم البريستيج.
    الموظف بعد ضرب مبرح على الآلة الحاسبة: ليلة الفندق 250 دينارا والتذكرة 960 دينارا حبيب قلبي.
    الشباب بصوت يملأه الاسى والحزن: بس هذا وايد إشدعوه!
    الموظف: حبيبي إنت رايح عجنيف وراكب درجة رجال أعمال وساكن بفندق كتير كتير راقي علشان هيك لازم يكون المبلغ كبير شوي. بس إنت لا تعتل هم حبيب قلبي إحنا عندنا أقساط مريحة بتريحك وبتخليك تسافر تغير جو وتنبسط من دون لا تعتل أي هم.
    وهنا تهللت أسارير الشباب الذين أجابوا بصوت واحد: والله إنكم خوش مكتب يلا خلصنا وإحجز لنا وشنو يكلف ما عليه مدام تتعاملون بالأقساط خلنا نروح نستانس ونكشخ.
    فقال لهم الموظف: أعطوني موعد السفر وكل اللي اطلبه منكم التوقيع على هذه الكمبيالة الصغيرة، وهذا كله إجراء شكلي مو أكتر حبيب قلبي.
    وطبعا وقع هؤلاء المساكين على الكمبيالة من دون حتى قراءتها، فكل هدفهم هو السفر مهما كلفهم الأمر، وكانت السعادة واضحة على محياهم بسبب حصولهم على الحل السحري الذي يمكنهم من السفر وحضور كرنفال جنيف الشهير ومشاهدة اللي ماشافته عينهم طيلة عمرهم، (فعقب الجلحة والملحة والتقحيص بالجي تي بروحون جنيف) شي فوق طاقتهم واستيعابهم.
    وطبعا ماصدقوا خبر، على طول شغلوا التلفونات على الربع بالديوانية، وأذاعوا نبأ سفرهم السعيد لحضور المسيرة السويسرية، وأعطوا رفاقهم تفاصيل الرحلة حتى يشيع الخبر في أروقة الديوانية وتبدأ الأحتفالات، فخلود وحمود وسلوم سوف يغادرون البلاد بحفظ الله ورعايته الى جنيف على متن أحسن الخطوط الجوية، وهم متسمتين على مقاعد درجة رجال الأعمال، وسوف يحطون رحالهم في فندق المشاهير المطل على بحيرة جنيف الشهيرة، ويحتسون القهوة وبجانبهم مشاهير العالم من ممثلين وأمراء ووجهاء وغيرهم، فهذا حلم بالنسبة لهم.
    ولكن المصيبة تكمن في أن سلوم وخلود وحمود لم يأت ببالهم أنه عندما تخلص السكرة وتأت الفكرة راح يطقون إصبع، خاصة عندما يحل قسط تكاليف السفرة والجيب خالي. فما الحل؟ خاصة أن الكمبيالة التي قاموا بتوقيعها توديهم بداهية أهما واللي يابوهم.
    طبعا سلوم وخلود وحمود من أنصار عضو مجلس الأمة الذي اتخذ من إسقاط القروض إسطوانة هيج بها مشاعر الكويتيين، ولهذا تجدهم في الصفوف الاولى التي تلهث وراء هذا العضو وتبكي من كثرة الديون والأقساط وتطالبه بالضغط على الحكومة لإسقاط القروض لأنها تهدد حياتهم الأسرية ومستقبلهم.. وهو ما يصدق خبر، يرمي عقاله ويعدهم بأنه سوف يستجوب حتى سائق رئيس الوزراء إذا ما طيحوا القروض وراح يكون محور استجواب سايق رئيس الوزراء ليش دست بسرعه لما ربعي طلعوا وشبوا شموع بساحة الإرادة يطالبون بإسقاط قروض السفر وعمليات التجميل والسيارات؟ ليش ما خففت وإنت مودي بوصباح البيت ليش؟ مو يمكن يحن قلبه ويوافق على إسقاط القروض وأصير أنا بطل زماني.
    وطبعا سيطالب بحجب الثقة عن سائق رئيس الوزراء وراح تصير بلاوي.. تدرون هذا العضو مو هين.
    قـــــروض الولادة
    أما هذا النوع من الأقساط فهو المضحك حقا. فبات معروفا هذه الأيام تسابق النساء على التفاخر بعمل استقبالات الولادة داخل المستشفيات الخاصة، وتقديم كل جديد وغال للزوار المهنئين بسلامة الولادة وقدوم المولود.
    أنا مع أن لا يبخل الإنسان الذي يملك على نفسه وعائلته مادام لا يكلف غيره أو يحمل نفسه فوق طاقتها. ولكن إذا كان الواحد مستورا وعلى راتبه، فلماذا هذا التفلسف الزائد؟
    كنت وإحدى صديقاتي التي تعمل في أحد البنوك نراجع أحد الأطباء في احد المستشفيات الخاصة التي تشتهر بأجنحتها الفندقية الفاخرة المخصصة للولادة والتي يعرف عنها غلاء ثمنها، وما أن دخلنا بهو المستشفى حتى رأينا منطادا كبيرا مزينا بالورود ومكتوب عليه (it's a baby boy hamad)، للأمانة كان منظر المنطاد جميلا ولافتا جدا للنظر لكبر حجمه وموقعه، فتساءلنا عن هوية المرأة الوالدة من تكون وزوجة من؟ (تدرون بلاغة شف الكويتيات).
    وأثناء انتظارنا المصعد سلمت صديقتي على أحد الرجال الواقفين بجانبنا ينتظر المصعد، فقال لها: باركيلي أنا ياني ولد اليوم.
    فقالت له صديقتي: ألف مبروك ويتربي بعزكم.
    ولكنني لمحت بصوت ووجه صديقتي استغرابا شديدا، فقال لها هذا الرجل: سميته حمد.. إنتي ماشفتي المنطاد اللي بره، هذا إحنا حاطينه تدرين إكسسوارات الاستقبال، هذي كلها فناتك زوجتي..
    فردت عليه صديقتي: يتربى بعزكم والحمد لله على السلامة.
    فقال الرجل الذي يبدو أنه غير مصدق أن زوجته ولدت في هذه المستشفى: حياكم الله ترا زوجتي مسويه خوش استقبال إحنا بأكبر جناح بالمستشفى ويايبين خوش حلو تعالوا.
    اعتذرت صديقتي مبررة بأن لدينا موعدا واستئذنا.
    وطبعا على طول سألتها عن هوية هذا اللي مو مصدق نفسه، فقالت:
    ـــ إتصدقين روابي هذا اللي تشوفينه يتفلسف صار له شهر يراكض على قرض، وما بقي ورقه ما يابها علشان نوافق على قرضه، ولو تشوفين كتاب الاسترحام اللي مقدمه حقنا علشان نوافق على قرضه جان يعتصر قلبج. بس الأخ مقدم على القرض على شان المدام تولد بالجناح الكبير ويحط منطاد عند الباب.
    للأمانة لم أجد ما أرد به على صديقتي المصدومة من عميلها الكذاب المخادع، فهو فى سبيل الولادة في مستشفى خاص وبجناح ليلته 1000 دينار أثقل ظهره بقرض سوف يسدده على 10 سنوات، فأين هذا العقل؟
    للأسف نجد أن من يمشون وراء ملذاتهم والمظاهر الزائفة ولبس ما هو ليس لهم، كثر هذه الأيام، ولا يهمهم تبعات هذه القروض والأقساط والتوقيع على الكمبيالات ووصولات الأمانة.
    وهناك عدة أسئلة أريد الإجابة عنها: منذ متى يقوم الكويتي بوضع مناشدات عبر وسائل الإعلام للاسترحام والاستجداء؟ ومنذ متى فاضت السجون بالمواطنين الذين يكتبون شيكات ووصولات أمانة؟ ومنذ متى يتوسل الكويتي لوجهاء وأمراء الدول المجاورة لكسب عطفهم والفوز بنقودهم؟ لماذا وصلنا الى هذه الحال؟ لماذا اللهث وراء المظاهر الكذابة؟ ولماذا الكشخة والتمثيل الزائف؟
    فأنت يا من تركب سيارة قيمتها 30 ألفا ومعاشك لا يتعدى 700 دينار هذا غير الفيزا ومصاريف البيت، ماذا سيضيف إليك ركوبك لهذه السيارة؟ فقط لجذب الانتباه والتسكع في الشوارع؟ وأنت يا من تلهثين وراء المظاهر وعمل استقبالات بالمستشفيات الخاصة وأنت لا تملكين ربع قيمة هذا الجناح، لماذا التقليد الأعمى فقط لكي تكوني محور حديث زميلات العمل عند زيارتهن لك؟
    فأنا أقول ترا اللي قاعدين تسوونه بنفسكم حرام حرام حرام، فالله عز وجل خلق الناس طبقات وليس عيبا أن تكونوا فقراء يغنيكم الله، ولكن العيب أن تقوموا بهذا التحايل واللف والدوران في سبيل الحصول على المال بأي شكل لأسباب تافهة*.
    وللحديث بقية إن شاء الله
     
  2. الميفره

    الميفره عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    والله كلام في الكثير من الصحة.....

    هذا وذاك ما يفيدونك قد فلوسك كل واشرب

    تحياتي
     
  3. دينار و نص

    دينار و نص عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 ابريل 2007
    المشاركات:
    480
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السلام عليكم

    الاسم حلووو !! ((( الميفره ))) يعني شنو معناه !! اسم تجاري ولا اسم شركة !! ذكر ولا انثى !!
    ولكم كل الشكر !!
     
  4. فيرست

    فيرست عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    85
    عدد الإعجابات:
    0
    السلام عليكم ....

    ماكان ودي ارد علي الموضوع بس فيه شي من الحسد والمرض في نفوس بعض الناس اللي

    ابي اقوله اني ولله الحمد ماعندي قرض ولا سلفه وهذا موضوع طويل يبيله وقت عشان تشرحه

    بس بالنسبه للشخص اللي ماخذ قرض عشان مرته ترا الشخص كان عقيم وله واحد وعشرين سنه

    واهوا يحاول ان الله يرزقه بمولود ولله الحمد رزق بمولود فا تتوقعون من كبر الفرحه ياخذ قرض ولا لا

    عشان يحتفل فيه خصوصا بعد هذا الانتظار اللي شاركت معاه مرته من مراره وهم وتفكير اللي ابي

    اوصله انشالله يبيع بيته ويحتفل ماحد له شغل اما صاحبت روابي اعتقد انها عازبه وماحد تزوجها

    ومقهوره وهذا الحسد اللي منتشر فالديره بعدين المقاله كلها يشرحولك فيها شلون الناس قاعده

    تغتاب الناس الثانين من الخلف وهذا لاهو في دينا ولا في تربيتنا وعيب وكافي حسد الكويت ديرة

    الخير الكويت ايام الفقر ولما دخل عليهم النفط وبنيت المستشفيات الخ.......


    تعرفون جم كان النفط وقتها ؟

    كان بسته وسبعه دولار وترا لليوم مانعمل ولا بنيا شي من ذيك المنشات اللي بوصله كافي حسد

    كافي غيبه الملايين قاعد تطلع برا لكويت خلوا اهل لكويت انشالله يروحون القمر ولا تبون مثل الغزو

    لين دخل علينا العراقيين وخذوا كل شي صج مال البخيل ياخذه العيار ....

    ملاحظه : البناي مو اللي لعب فالهجره ووقع اقامات علي بياض بالملايين مو اهوا اللي باق صندوق

    الهجره وكان فيه 600 الف وراح يسافر فيها برا وقت الصيف بارقى اوتيلات لندن ....

    ارجوا من المشرفين قفل الموضوع لانه سخيف ومريض

    شكراا ...
     
  5. fahad95

    fahad95 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 فبراير 2007
    المشاركات:
    408
    عدد الإعجابات:
    0
    الكاتبه كتـبـت روابـي البنــاي:

    اقسم انك تبالغين في كلامك حين تكلمتي عن الشباب الى بيروحون جنيف

    انا اول مره اسمع في احد مو بالكويت بالعالم كله يروح بأقساط ويحجز درجة اوله !!!!

    اي منطق هذا يقول هل حجي ؟؟

    اقول احمدي ربج انج مو مديونه وقولي الله لا يبلانا انا مو مديون وما علقت الا لسفاهة

    الكاتبة واستهزائها بالبشر وعلى قولتج كــامري مزيون ولا رنج مديــون هذي مقوله

    المفروض انج ترتقين او ترفعين نفسج انج تقولينها لانها مقولت البنات المغازلجيات

    الا اذا انتي مغازلجية شي ثاني

    انا اقول شوفي لج شي ثاني يا بنت البناي تكتبين عنه وايد احسن لج لان لو يقراء كلامج

    واحد مديون ودينه من مرض ولا من بلاء يرفع ايدة يدعي عليج ويستجيب الخالق

    ثم يقول كن فيكون وينقلب عزج فقر وتحسين في بلاوي الناس وتناقضين نفسج بعدين

    وتكتبين مقالات تنادين بأسقاط القروض


    امنيتي بالحياة ان الكاتب ما يخالف عشان يعرف لان الكتابة رساله سامية يوصلها الكاتب

    للقارئ وان يبتعد عن النفاق والمكابر احنا كويتيين ومن حق كل كويتي مو يركب رنج

    الا يركب روز بعد روحي شوفي الدول المجاورة الى عدد سكانها مثل عدد سكانا شلون عايشين

    ناس مرفهه وانتي ما تبين الكويتيين يسافرون صحيح لي قالوا الله يكفيكم شر الحسد والدماء

    الزرقاء :)
     
  6. مضارب شجاع

    مضارب شجاع عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 مايو 2007
    المشاركات:
    4,707
    عدد الإعجابات:
    1
    نعم اخوى فهد كلامك عين العقل ونفس الكلام اللي كنت بكتبه ردا على على هذه الكاتبه روابى البناي
    اولا هذه القصه من وحي الخيال او نوع من الحقد الطبقى على فقراء الكويت وخاصتا من يعانى من مشاكل القروض وفوائد البنوك
    اختى روابى انا اشك فى هذه القصة واعتقد انها من وحى خيالك او نوع من الاسقاط , اعتقد والكل يعرف ان شباب الكويتى وخاصتا منهم اللي على قد حالهم ما يذهبون الى جنيف لان جنيف دولة ما فيها فرفشه على قولتك ولان جنيف مالقه بنسبه لهم ولانها دمها ثقيل على الشباب , ولعلمك ان هؤلاء اذا يريدون ان يذهبون فيذهبون الى تايلند او مصر او المغرب ، يمكن لو اخترتى من هذه الدول يمكن نصدق كلامك ، ولكن جنيف مستحيل هذا كذب واسمحى لي ،
    وكفايك حقد على الناس الفقراء اذا انتى مقتدره للذهاب لجنيف يا اختى اذهبى وليش الحسد وليش التنصت على شباب جالسين يخططون لرحلتهم ، هل هذا سبب لك ازعاج لانهم كويتيين يريدون يسافرون من اموالهم الخاصه وانتى لم تدفعى لهم فلس واحد .
    من راقب الناس مات هما .
    ولعلمك ان هذه الاسطوانه كان يرددها تجار الكويتيين وخاصتا الطبقه الحاقده منهم على الشعب الكويتى كانوا يردون ان يسافرون لوحدهم ولا ريدون الكويتيين ان يسافروا مثلهم ، ويتضايقون وينزعجون عندما يشاهدون الكويتيين فى لندن او جنيف .
     
حالة الموضوع:
مغلق