521 مليار دولار العجز المتوقع بالموازنة الأميركية العام الحالي

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة salem, بتاريخ ‏1 فبراير 2004.

  1. salem

    salem عضو نشط

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2002
    المشاركات:
    198
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الامارات
    واشنطن - ا ف ب:

    أعلن مصدر قريب من الحكومة الاميركية لوكالة فرانس برس أمس ان البيت الابيض سيكشف غدا عن عجز قياسي في الموازنة يبلغ 521 مليار دولار للسنة المالية ·2004
    وسيطرح البيت الابيض غدا في الكونغرس مشروعه للموازنة للسنة المالية 2005 التي تبدأ في الاول من اكتوبر وسيكشف في هذه المناسبة قيمة العجز في الموازنة للعام ·2004
    وأكد المتحدث باسم مكتب الموازنة في البيت الابيض شاد كولتون لوكالة فرانس برس ان الرئيس سيقدم يوم الاثنين موازنة ستستمر في تنمية الاقتصاد ·
    وأضاف ان هذه الموازنة ستؤمن التمويل لاولوياتنا الوطنية كالانتصار في الحرب على الارهاب وحماية بلادنا مع الحفاظ على كامل الانفاق تحت السيطرة حتى نتمكن من تقسيم العجز الى اثنين خلال خمس سنوات ·
    وسبق للحكومة ان اعلنت انها ترغب في ان تقتصر على واحد في المائة الزيادة على النفقات الاستنسابية بمعزل عن الدفاع والامن القومي·
    لكن ونظرا الى زيادة الـ 7 % في مجال الدفاع، فان الزيادة ستتحدد بـ 4 % لجميع النفقات الاستنسابية· وكان مكتب الموازنة في الكونغرس حدد الاسبوع الماضي بـ 477 مليار دولار العجز للسنة المالية 2004 وطرح رقم 2400 مليار دولار للعجز الذي سيتراكم حتى العام ·2013 وكانت الموازنة الفدرالية وصلت الى الخط الاحمر في 2002 بعد فائض استمر أربع سنوات·
    وتضمن مشروع موازنة وزارة الدفاع الأميركية اعتمادات كبيرة اضافية بقيمة 9,1 مليار دولار لمنظومة الدفاع المضادة للصواريخ خلال السنة المالية 2005 فيما خفضت بشكل ملحوظ اعتمادات مشتريات المعدات بحسب وثائق نشرت الجمعة·
    وقد ارتفعت اعتمادات البنتاجون الى 401 مليار دولار في مشروع الموازنة الذي سيقدمه الرئيس جورج بوش الاثنين الى الكونجرس·
    وقد وردت هذه الارقام لفترة وجيزة أمس الأول على موقع البنتاجون على شبكة الانترنت قبل ان تسحب بسرعة·
    وبذلك تكون زيادة الاعتمادات المخصصة للدفاع المضاد للصواريخ بنسبة 20% مقارنة بالسنة المالية 2004 · ومن شأن هذه الزيادة ان تسمح بمواصلة التحضير لنشر نظام في الاسكا معد لرصد الصواريخ طويلة المدى·
    وفي المقابل خفضت الاعتمادات الأخرى المخصصة للمعدات الى 74,9 مليار في ،2005 مقابل 81,1 مليار دولار في ·2004وذلك يشمل تجهيز سلاح البر بالطائرات والصواريخ وآليات القتال وكذلك المارينز بالطائرات والسفن·
    وقد قدرت قيمة شراء 24 طائرة من نوع اف-22 رابتورز بـ4,1 ملياردولار وقيمة طائرات نقل من طراز سي-17 وسي-130 بـ4,7 مليار دولار·
    ورصدت اعتمادات ايضا للمارينز وسلاح الجو لطائرة اوسبراي في-22 المثيرة للجدل والتي تطير كطائرة، لكنها تقلع وتحط كمروحية·
    ومن جهة أخرى كشفت وزيرة الزراعة آن فينمن عن أن مشروع الموازنة الأميركية لعام 2005 سيتضمن 60 مليون دولار لمكافحة مرض جنون البقر·
    وقالت الوزيرة أمام الاتحاد الوطني لمربي الابقار في فينيكس (اريزونا· جنوب غرب) في كلمة نشرت أمس الأول:إن ''ميزانية الرئيس للسنة المالية 2005 ستقترح زيارة الاموال المخصصة للانشطة المرتبطة بمرض جنون البقر· وطلب الرئيس لهذه الانشطة اعتمادات تصل قيمتها الاجمالية الى 60 مليون دولار أي بزيادة 47 مليون دولار مقارنة مع العام الجاري''·
    وهذه الاموال ستستخدم بشكل خاص لتمويل نظام وطني للتحقق من المواشي، ولاتخاذ تدابير اضافية لمراقبة المرض وللتأكد من عدم دخول أي عناصر خطرة في الشبكة الغذائية البشرية·
    من ناحية ثانية تباطأ النمو الاقتصادي الاميركي بشكل كبير في الفصل الرابع من العام 2003 مع تحسن في اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 4%، وذلك بسبب تراجع نفقات المستهلكين، على ما ذكرت وزارة التجارة أمس الأول· وقد خيب هذا النمو - رغم انه مرتفع - آمال المحللين الذين كانوا يتوقعون زيادة في اجمالي الناتج الداخلي في الفصل الرابع بنسبة 5%· إلا ان التباطوء كان متوقعا لان الولايات المتحدة سجلت في الفصل الثالث نسبة نمو عالية من 8,2%، الأعلى منذ ما يقارب العشرين عاما·
    وبالنسبة لمجمل العام ،2003 تحسن اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 3,1% في العام 2003 بعد زيادة 2,2% في العام ،2002 على ما ذكرت وزارة التجارة·
    وكالعادة رفعت نفقات الاستهلاك مستوى النمو في الفصل الرابع على الرغم من انها شهدت تباطؤا كبيرا وصل الى 2% مقارنة ب6,9% في الفصل الذي سبق·
    وكان المحللون توقعوا هذا الاعتدال موضحين خصوصا انه لن تصدر في نهاية العام شيكات استرداد الضرائب كما كان عليه الامر في الفصل الثالث·
    وحافظت الشركات ايضا على النمو في الفصل الرابع اذ زادت استثماراتها بنسبة ،6 9%· ومع ان هذه النسبة اقل من قفزة 12,8% التي سجلت في الفصل الثالث، إلا انها اشارة مشجعة الى ان الاستثمارات تشكل مفتاح النهوض الاقتصادي·
    وشدد المحللون على ان الشركات ينبغي ان تتمكن من دعم الاستهلاك في حال حصول تذبذبات في شهية الاميركيين على الشراء·
    واستفاد النمو الاقتصادي ايضا من ارتفاع الصادرات بنسبة 19,1% نتيجة تدني سعر صرف الدولار·
    اما النفقات العامة فلم تسجل سوى ارتفاع قدره 0,7% بعدما سجلت في الفصل السابق +1,2%· ويعود ذلك اساسا الى ارتفاع النفقات الدفاعية (+1,8%) في حين تراجعت ابواب النفقات الاخرى بنسبة 1,6%·