البورصات الأمريكية لا تزال متماسكة

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏12 ديسمبر 2001.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    شهد مؤشر داو جونز الصناعي انخفاضا بسيطا ولكن بعض القطاعات المدرجة على المؤشر قد ارتفعت بعد قرار مجلس الاحتياطي الفدرالي بخفض أسعار الفائدة ربع بالمائة ويترقب المستثمرون بعض التقارير الاقتصادية الأخرى هذه الأسبوع


    أغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الثلاثاء بخسائر بسيطة بينما أضعفت الأرباح المحبطة من شركة " ميرك"، عملاقة صناعة الأدوية آمال المستثمرين في عودة الاقتصاد الأمريكي إلى حالته الطبيعية، غير أن الآمال ارتفعت من جديد بعد قرار مجلس الاحتياطي الفدرالي بخفض معدلات الفائدة ربع بالمائة.


    وقد تصدرت شركة " ميرك" للأدوية الانخفاض الذي شهدته أسعار أسهم الشركات المكونة لمؤشر داو جونز الصناعي، حيث أنخفض سعر سهم الشركة بنسبة 9 % وذلك بعد أن قالت الشركة في وقت متأخر من تعاملات الأمس إن أرباحها في عام 2002 ستكون ثابتة.

    وبعد قرار مجلس الاحتياطي الفدرالي بخفض أسعار الفائدة للمرة الحادية عشرة هذا العام، والذي أُعلن في تمام الساعة الثانية والربع مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة ارتفعت آمال المستثمرين في عودة الاقتصاد الأمريكي إلى حالته الطبيعية في عام 2002.

    هذا وقد قام مجلس الاحتياطي الفدرالي بخفض أسعار الفائدة إلى 1.75 %، وهو مستوى لم تشهده الولايات المتحدة منذ أوائل الستينات.
    ويعد اجتماع لجنة وضع السياسة بمجلس الاحتياطي الفدرالي هو آخر اجتماع في عام 2001.

    وفي بيان مصاحب لقراره، قال البنك المركزي الأمريكي إن هناك إشارات أولية تشير إلى انتعاش الاقتصاد، ولكنه أضاف أن المخاطر تتركز بشكل رئيسي حول الظروف التي قد تولد ضعفا اقتصاديا في المستقبل. ويدل هذا البيان في مضمونه على أنه ربما يتطلب الأمر مزيدا من الخفض في أسعار الفائدة حتى يعود الاقتصاد الأمريكي ثانيةً إلى حالته الطبيعية.

    وقد علّق "بتر كاردللو"، كبير خبراء استراتيجية السوق في جلوبال بارتنر سيكيوريتيز، على هذا البيان قائلا " لقد ذُهلت عند رؤية ارتفاع السوق بعد قرار مجلس الاحتياطي الفدرالي بتخفيض أسعار الفائدة، وإذا كانت مشاعر المستثمرين بالسوق قد تغيرت بهذه القوة استجابة لقرار خفض أسعار الفائدة، فسوف تتجاهل السوق تصريحات شركة ميرك."

    أسعار أسهم مؤشر داو جونز

    وكان هناك ضغط آخر على مؤشر داو جونز الصناعي حيث انخفض سعر سهم سلسلة محلات " ماكدونالدز"، للوجبات السريعة، بنسبة 2% بعد أن خفّضت شركة " ليهمان برازرز"،ببورصة نيويورك، تصنيف أسهم سلسلة محلات ماكدونالدز.

    كما انخفضت أيضا أسعار أسهم شركة " جينرال موتورز".
    وكانت أسهم شركات التكنولوجيا والأسهم المالية هي الوحيدة التي حققت أرباحا في مؤشر داو جونز الصناعي.

    وقد ساعدت الأخبار المبشرة حول أرباح شركة " نوكيا"، عملاقة صناعة التليفون المحمول، على ارتفاع أسعار أسهم قطاع التكنولوجيا. وقالت الشركة الفنلندية إنها تتوقع أن تتوافق أرباحها خلال الربع الأخير من هذا العام مع الحد الأقصى لتوقعاتها مما أدى إلى ارتفاع أسعار أسهما بنسبة 7%.

    وقد أدى ارتفاع أسعار أسهم شركة نوكيا إلى ارتفاع أسعار أسهم الشركات المنافسة مثل شركة " إريكسون" حيث ارتفع سعر سهم الشركة بنسبة 3%.

    أسعار أسهم مؤشر ناسداك

    وعلى العكس من مؤشر داو جونز الصناعي، فقد ارتفعت أيضا أسعار أسهم شركة " زيلنكس" المدرجة على مؤشر ناسداك بنسبة 2 % بعد أن قالت شركة تصميم رقائق الكمبيوتر المصنعة الاثنين إن مبيعاتها المالية خلال الربع الثالث من هذا العام ستنخفض عن مستويات مبيعاتها خلال الربع الثاني من نفس العام، ولكنها ستفوق التوقعات السابقة.

    وقد رفعت تعليقات زيلنكس أسعار أسهم أشباه الموصلات الأخرى.
    في سوق فيلادلفيا للأوراق المالية 1% فقط.

    ومن ناحية أخرى قال "دون كارتي"، رئيس شركة"AMR"، الشركة الأم لشركة " أمريكان إيرلاينز"، إنه يتوقع خسائر كبيرة جدا في أرباح الربع الأخير من هذا العام وأرباح العام ككل بعد الهبوط الكبير الذي شهدته حركة النقل الجوي منذ هجوم الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة الأمريكية مما أدى إلى انخفاض أسعار أسهم الشركة إلى أدنى مستوياتها.

    كما انخفضت أيضا أسعار أسهم شركة كومباك للكمبيوتر بنسبة 2 % إضافة إلى 14 % خسارة في تعاملات الاثنين. وانخفضت أيضا أسعار أسهم شركة " هيولت باكارد" لصناعة الكمبيوتر والطابعات، بنسبة
    4% لأن الاندماج المقترح بين عملاقتي الكمبيوتر يبدو على مشارف الانهيار. وفي يوم الجمعة أعلنت المؤسسة التي تضم عائلة باكارد وهي أكبر حامل للأسهم في شركة هيوليت باكارد معارضتها لهذه الصفقة.
    وقد شهد سعر سهم شركة " كروجر"، أكبر شركة في الولايات المتحدة لمبيعات البقالة، انخفاضا حادا بنسبة 14.5 % بعد أن قالت الشركة إنها تخطط لتسريح 1.500 موظف من موظفيها لخفض التكلفة.
    وأعلنت الشركة أيضا أن أرباحها الفصلية قد انخفضت بنسبة 34 %. وقد انخفضت أسعار أسهم شركة التجزئة الأخرى إثر هذه الأخبار.

    الأخبار الاقتصادية الأخرى

    وبالنسبة للأخبار الاقتصادية الأخرى، قالت وزارة التجارة الأمريكية الثلاثاء إن البضائع غير المباعة على أرفف تجّار الجملة قد انخفضت بنسبة 1.0 % في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وهو أكبر انخفاض شهري منذ بداية تسجيل هذه البضائع في عام 1992. وقالت الحكومة أيضا إن مبيعات الجملة خلال شهر أكتوبر/ تشرين أول قد انخفضت بنسبة 1.4 %، وهم أيضا أكبر هبوط شهري تشهده مبيعات الجملة منذ شهر مارس/آذار الماضي.

    ومن المتوقع أن يصدر خلال الأسبوع الحالي عدد من التقارير الاقتصادية من بينها تقارير التضخم وأسعار المنتجين والمخزون والإنتاج الصناعي.
    ويذكر أن المؤشرات الرئيسية في السوق قد ارتفعت بشدة منذ أن وصلت في الحادي والعشرين من سبتمبر/ أيلول الماضي إلى أدنى معدلاتها في ثلاث سنوات، وكان هذا الارتفاع مدعما بآمال المستثمرين في عودة الاقتصاد الأمريكي إلى حالته الطبيعية في وقت ما من عام 2002.

    هذا وقد ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 20% منذ ذلك الحين بينما ارتفع مؤشر ناسداك أكثر من 40%.
     
  2. adel415

    adel415 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 سبتمبر 2001
    المشاركات:
    10
    عدد الإعجابات:
    0
    شكر لك على المجهود الكبير الي تقدمه والله لايحرمنا منك
    وجزاك الله الف خير