طلال البحر لـ «الراي»: سنتابع المسيرة استمراراً لما أسس جاسم البحر وبنى

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة ام صده, بتاريخ ‏3 أغسطس 2008.

  1. ام صده

    ام صده موقوف

    التسجيل:
    ‏16 مارس 2008
    المشاركات:
    197
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرمادي
    اعمالك الخيرية في قلوبنا ياابا طلال الي جنة الخلود

    أعترف بأمانة أنني لم أكن أنوي الكتابة عن المرحوم، بإذن الله تعالى، جاسم محمد البحر، حتى قدمت واجب العزاء أمس الأول في ديوان البحر العامر، حين قادني المجلس الى جوار أخ كريم لبق خلوق سألني بلباقة جمة انك غدوت الآن مرجعا تكتب في العادة عن الراحلين من رجالات الكويت وأهلها بعد رحيلهم، فهل ستكتب عن جاسم البحر؟ فأجبته فورا ان المرحوم غني عن التعريف به في مقالي، حيث تصدر الصفحات الأولى من كل الصحف نبأ وفاته ونبذة عن انجازاته، فماذا عساني أن أقدم من جديد؟ وأكدت له أنني غير عاجز عن أن أجمع شتات المقالات لأستخرج منها مقالا، ولكنه سيكون تكرارا لغيره، فأجابني مشكورا بأن هذا، فعلا، عذر وجيه، ولم تكن سوى دقائق استأذنت بعدها، قائلا لأهله ــ كعادتنا ــ «أحسن الله عزاكم».
    غير أنني لما خرجت من مجلس العزاء استشعرت وفاء صاحبه الأخ الفاضل سعادة السفير سليمان سالم الفصام وحواري السريع معه في مجلس العزاء، فقلت في نفسي: دعني أركز على الجانب الذي لا يعرفه الكثيرون عن جاسم البحر، فإن أغلب من عرفوه يعرفونه من الجانب الاقتصادي.. فرضي عن أدائه من رضي، ولم يرض عنه آخرون، فهذا شأن العمل الاقتصادي القائم على الاجتهادات التي قد تعجب البعض ولا تعجب البعض الآخر، ولكني سأقتصر على الجانب الإنساني والخيري الذي سيجمع الاثنين، بل يقف له كل منصف احتراما وتقديرا، وهذا ما أكده لي صاحبه الوفي ايضا الأخ الفاضل حسين علي العتّال، وكل أصحابه أوفياء.
    «جاسم البحر الإنسان» هو العنوان الذي اختاره لك ــ عزيزي القارئ الكريم ــ لألخص مجمل صفاته الشخصية التي لن أحصرها، بل سأعطي بعض الأمثلة لها:
    ــ التواضع الجم للصغير والكبير، والغني والفقير، حتى السكرتير والفراش، وسائر مرؤوسيه.
    ــ الإحسان الكبير الذي يتمثل في الدعم المادي اللامحدود لبعض معارفه المرضى من الكويتيين والوافدين، الذين لا تربطه بهم أي مصلحة دنيوية، فيعالجهم في الخارج على حسابه الخاص.
    ــ صلة رحمه، خصوصا والديه، لذا كان وقع مصيبة رحيله مضاعفا عليهما ــ أعانهما الله ــ حيث ذهب عنهما هكذا فجأة بلا وداع ما قبل الرحيل!
    ــ الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع والوطن، فعلى الرغم من أنه توفي ــ رحمه الله ــ بأزمة قلبية مفاجئة، فإنه كان طوال سنواته الماضية الداعم الكبير لجمعية مرضى القلب ماديا ومعنويا على السواء، بل إنه من الأمور التي لا يعرفها الكثيرون أنه لما استقدمت الكويت جراح القلب المشهور الاميركي ال****ة العربي الاصل لم توفر وزارة الصحة سوى 60% من راتبه الذي كان يتقاضاه هناك، فتبرع حتى يومنا هذا بدفع 40% (البقية) من راتبه، ولم يزل حتى آخر حياته.
    بل لقد فرغ من قلب المريض الكبير الى قلب الطفل الصغير، فتقدم الى وزارة الصحة بطلب انشاء مركز جراحة القلب للأطفال، وفرغ من وضع مخططاته وبانتظار تخصيص الدولة الارض للمشروع الذي يتكلف ثلاثة ملايين ونصف المليون دينار كويتي، حسب علمي المتواضع، ولكنها الأقدار تسبقه، وإن كانت الأعمال بالنيات، فقد كسب النية إن شاء الله، ولعل أهله من بعده يستكملون مسيرة الخير التي قد لا يوفق إليها الكثيرون ممن يملكون، «ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم».
    وكان ينوي تسمية المركز باسم خاله «مرزوق الجاسم المرزوق» وفاءً له لما كان يشكل له من سند ودعم منذ نعومة أظفاره. ومن جهة أخرى، يشهد له «مركز نحلة» الذي ساهم في بنائه في البوسنة، حيث تم افتتاحه في نوفمبر عام 2007 من خلال جمعية الرحمة التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعي، وذلك بشكل يركز على دعم المرأة المسلمة هناك، وتأهيلها بعد حملات الإبادة التي تعرض لها رجال البوسنة على يد الصرب.
    كما يشهد له المسجد الذي بناه أخيرا قرب مقر شركته في الكويت، فضلا عن شهادة عزيزة فور احتلال الكويت وتشتت العاملين معه في غربتهم، فاتصل بهم جميعا وتفقدهم وزودهم بما ينقصهم من لوازم الاعاشة الكريمة، رغم انه معذور وقد تولت الدولة شأن الاعاشة لكل الكويتيين في غربتهم خلال الاحتلال.
    ــ ثمة روح زرعها المرحوم جاسم البحر في فريق عمله، وهي الثقة المتبادلة بشكل مطلق لا رجعة فيه ولا تردد، وإن خسر بعدها شيئا، قال: نعم خسرت، ولكن التزمت برأي الجماعة، وسأكسب في المرة القادمة، إن شاء الله.
    ولا يحسب المرؤوس في فريق العمل معه أنه رئيس من شدة تواضعه وخلقه الرفيع وأدبه الجم مع الصغير والكبير.
    ــ لقد دعم روح الفريق الذي لم يسمع منه يوما قط قوله «نجحت» بل «نجحنا»، ويؤكد دوما «نحن أرواح في جسد واحد امتزجت دماؤنا أكثر من الاخوان».
    ــ كان، رحمه الله، قدوة في العطاء والعمل المتواصل وكأنه في اليابان لا في الكويت، حتى وصفه البعض بأنه «مدمن عمل» Workolic ولعل هذا مع روح العمل الجماعي، بالإضافة إلى روح المبادرة الجريئة، من أهم أسباب نجاحه، ولم يثنه عن هذا النجاح ولا ذلك العطاء: لا مرض السكر ولا ارتفاع الضغط، ولا الكلية المزروعة في أحشائه!
    بوطلال: رحمك الله وغفر لك وأسكنك فسيح جناته، فأقل ما خرجنا به اليوم من توديعك هو الأجر والثواب المتمثل في ممارسة عبادة لطيفة لخَّصها قول المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم: «اذكروا محاسن موتاكم وكفوا عن مساوئهم»، رواه الترمذي والنسائي وغيرهما.
    ولعلك تعلم جيدا أننا لا نرتجي من ذكرنا لك بالخير سوى هذه العبادة، فضلا عن الذكر الحسن لكل أهلي وناسي أهل الكويت الطيبين، وأنت منهم.
     
  2. ام صده

    ام صده موقوف

    التسجيل:
    ‏16 مارس 2008
    المشاركات:
    197
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرمادي
    سيكون من الصعب على المتداولين أن يتعودوا بورصة الكويت من دون جاسم البحر، رحمه الله. فالرجل الذي أدار واحدة من أكبر المجموعات الاستثمارية، ومن أكثرها نشاطاً في البورصة، لا بد ان يلقي غيابه بظل ثقيل على السوق من جهة، وعلى الملفات التي كان البحر مهتماً بمعالجتها، لتطوير البورصة وجعلها مركزاً إقليمياً لتداول الأوراق المالية.
    ولعل من مظاهر الإحساس بأن الامور لن تعود إلى طبيعتها سريعاً، ما تردد لدى البعض في شأن احتمال أن يتراجع سهم المجموعة بعد وفاة رأس هرمها.
    وعلى الرغم من ظروف الحداد لدى أسرة الفقيد، سألت «الراي» نجل الفقيد طلال جاسم البحر عن صحة ما يتردد، فكان جوابه بالنفي، وقال «إن أهم ما تركه جاسم البحر من إرث، فكر المؤسسات الذي أرساه». وأضاف «ندرك أنها مصالح للمساهمين الذين لم يوفر الفقيد جهداً لتنمية حقوقهم، ولا بد لنا أن نتابع المسيرة التي بدأها الوالد، حفاظاً على ما بناه وما أرساه من عطاء للوطن ولاقتصاده». وتابع «لن نألو جهداً في جميع مجالس إدارات المجموعة لمتابعة هذا العطاء، وستكون النتائج هي المعيار، وإن شاء الله تكون جيدة».
    من جهته، قال نائب رئيس مجلس الادارة ونائب العضو المنتدب في شركة الاستشارات المالية الدولية «ايفا» صالح السلمي ان الراحل جاسم البحر استطاع في حياته ان يزرع الروح المؤسسي في ادارة شركاته، فهو كان حريصا على ان يقود جبلا مؤسسيا مثلما كانت طموحه وحجمه دائما، واضاف السلمي: «الحفاظ على مسيرة جاسم البحر امانة سنؤديها اكراما لهذا الجبل».
    واكد السلمي ان أسهم «ايفا» وشركاتها لن تتراجع في السوق بسبب وفاة الراحل، واستدرك بالقول «لماذا تتراجع؟ فمن الناحية الفنية حركة السهم قائمة منذ البداية على الاداء التشغيلي، والمستويات السعرية المحققة جاءت بناء على رحلة عمل بدأت ولن تتوقف، فخريطة النجاح الاستثماري في نهج المجموعة كان، وسيستمر، وهذا ما تعلمناه من جاسم البحر المعلم والاستاذ وابسط واجباتنا ان نعهد بمواصلة مسيرة البناء، والحفاظ على النهج المؤسسي، فهذا ارثنا ودورنا».
     
  3. قنوع ؟

    قنوع ؟ عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,577
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    رحمة الله عليك يا ابوطلال والله يسكنك فسيح جناته

    والهم اهله وذويه الصبر والسلوان
     
  4. ام صده

    ام صده موقوف

    التسجيل:
    ‏16 مارس 2008
    المشاركات:
    197
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرمادي
    ــ ب أزمة فإنه كان طوال سنواته الماضية الداعم الكبير لجمعية مرضى القلب ماديا ومعنويا على السواء، بل إنه من الأمور التي لا يعرفها الكثيرون أنه لما استقدمت الكويت جراح القلب المشهور الاميركي ال****ة العربي الاصل لم توفر وزارة الصحة سوى 60% من راتبه الذي كان يتقاضاه هناك، فتبرع حتى يومنا هذا بدفع 40% (البقية) من راتبه، ولم يزل حتى آخر حياته.
     
  5. بـوغـانـم

    بـوغـانـم موقوف

    التسجيل:
    ‏3 يوليو 2008
    المشاركات:
    346
    عدد الإعجابات:
    0
    اللهم اغفرله ورحمه برحمتك الواسعه لازلت اتذكر كلمه والدي رحمه اللة سنه 1993 حين قلت له يبه منو العوائل اللى ساهمت بتاسيس الكويت وعمرتها اول عائله ذكرها عائله البحر والخرافي والمرزوق والقطامى وكذا عائله لاتسعفنى الذاكره على ذكرهم لاكن قالى هالعوائل يابوك هم تجار الكويت وهم اللى عمرو وبنو وعدلو ورتبو الديره من شرقها لغربها وفيهم ميزه يا بوك مع انهم يملكون الماده بس يملكون الاخلاق والادب والاحترام لابصط الناس ولو يمرك بالشارع تشوفه مواطن عادى ولو تكلمه يبتسم ويرد عليك الحديث وهو يملك ملايين الدنانير
    ملاحظه والدي اللة يغفرله ويغفر لموات المسلمين بالسلك الدبلماسي 20 سنه
     
  6. الفنان2006

    الفنان2006 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏4 يناير 2006
    المشاركات:
    970
    عدد الإعجابات:
    10
    الله يرحمك يا بو طلال ويسكنك فسيح جناته

    فعلا هو مثال يحتذى في الاخلاق الرفيعة والتواضع

    مكانك سيبقى في القلب ان شاء الله
     
  7. game over

    game over عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 أغسطس 2008
    المشاركات:
    157
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يرحمـه ويغمد روحه للجنــه

    واتمني أن يصدقوا أبنه طــلال والسلمي بما قالوا ...

    وان لانري نكسات أخــري علي أسم المجموعــه
     
  8. كويتي صعب

    كويتي صعب عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2007
    المشاركات:
    636
    عدد الإعجابات:
    0
    رحمة الله عليه.........واسكنه فسيح جناته
     
  9. بو ذياب

    بو ذياب موقوف

    التسجيل:
    ‏20 يوليو 2008
    المشاركات:
    309
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يصنع منك ياخوي ..
    اسهم مجموعة ايفا صارلها فتره موقفة ومجمدة راس مالنا معاها ..
    بس على الله لايكون نزل زيادة
     
  10. لوفي لايث

    لوفي لايث عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    381
    عدد الإعجابات:
    109
    يعني ايفا حد اعلى الله كريم
     
  11. خبير النفط

    خبير النفط عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 يناير 2007
    المشاركات:
    4,638
    عدد الإعجابات:
    54
    قال صلى الله عليه وسلم "" اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث صدقه جاريه او علم ينتفع به او ولد صالح يدعوا له ""
    او كما قال صللى الله عليه وسلم

    اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين