السوق «طالع نازل».. ما العمل؟ (للمبتدئيين)

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Q8 Stock, بتاريخ ‏3 أغسطس 2008.

  1. Q8 Stock

    Q8 Stock مشرف

    التسجيل:
    ‏12 يونيو 2005
    المشاركات:
    24,306
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكــويـت
    السلام عليكم


    موضوع مفيد وفي نقاط مهم يفضل قرائته بالكامل


    المصدر جريدة القبس ليوم الاحد الماضي (27/7/2008)



    أجوبة عن 5 أسئلة تفيد صغار المساهمين وسط سوق متذبذب

    انخفاض ثم ارتفاع ثم انخفاض وهكذا دون وجود اتجاه ثابت. حركة تذبذب رافقت أداء السوق بالفترة القلية الماضية، وانعكست على سلوك واتجاه المتداولين في السوق. الأمر الذي وضعهم أمام خيارات صعبة أو على أقل تقدير أمام مواقف حرجة. فهل يبيعون أو يشترون أو ينتظرون متى سيحل الفرج على السوق والأسهم المستثمرة أموالهم فيها. وتكاثرت أحاديث الدواوين في هذه الفترة بين سائل عن وضع السوق وآخر غير آبه بما يحصل بعد أن ذاق اللوعة في 2006، وأبقى القليل القليل من أمواله مستثمرة في السوق مباشرة، و«أراح باله» باستثمار ادخاراته في الصناديق الاستثمارية التي تديرها البنوك أو شركات الاستثمار. وفي وضع السوق الحالي المتذبذب، طرحت «القبس» 5 أسئلة على أهل السوق لمعرفة كيفية التعامل مع بورصة متذبذبة بعدما درجت العادة على النصائح للتعامل مع سوق صاعد أو سوق منهار.

    1- ماذا يعني سوق متذبذب الأداء؟

    يقول خبراء ماليون انه بشكل عام دائما ما تمر أسواق المال بفترات تذبذب بين ارتفاع وهبوط، وهذه الفترات إما ان تكون تصاعدية بمعنى أن المؤشرات ترتفع بنسب معينة ومن ثم تنخفض بنسب اقل، وإما أنها تكون باتجاه الانخفاض، أي أن السوق يرتفع ومن ثم ينخفض لكن نسب الانخفاض تكون اكبر من نسب الارتفاع.

    ومن الأمور المهمة التي يجب أن يلتفت إليها المستثمرون التفريق بين أمرين هما خطر السوق وخطر السهم. ففي الحالة الأولى يكون الخطر سائد على السوق بشكل عام سواء وهو يتعرض لحالة من التذبذب بأدائه، وعلى المستثمرين ان يعرفوا كيفية التعامل معه وان يعلموا بأنه سيعاود الارتفاع من جديد. أما الحالة الثانية فيكون فيها وضع السوق سليما، لكن السهم هو الذي يتعرض الى حالة تذبذب في أدائه. فتجده تارة في صعود وتارة أخرى في هبوط، وفي هذه الحالة يجب على المستثمر التخلص من هذا السهم لأنه سهم غير مستقر وتذبذبه غير سليم وعلاقته مع مؤشرات السوق غير جيدة.
    2- ما الأسهم الأكثر

    تأثرا بتذبذبات مؤشر السوق؟

    العديد من أسهم الشركات لا تتأثر بحركة المؤشر سواء ارتفع أو هبط. فتجدها ثابتة على أسعارها، بدليل أن حركة التذبذب التي شهدها السوق مؤخرا لم تتأثر بها أكثر من 25 شركة. وعادة الأسهم التي تتأثر بفترة التذبذب هي الأسهم التي تكون أحجام تداولها كبيرة بينما الأسهم التي تتداول بكميات بسيطة لا تتأثر بهذه التذبذبات. ونصح خبراء المال صغار المستثمرين باللجوء إلى مؤشر البيتا (مقياس نسبي لقياس حساسية عائد السهم إلى إجمالي سوق الأسهم ويكون القياس واحدا. ففي حال كانت النسبة اقل من 1 فهذا يدل على ان السهم أكثر ثباتا عن المتوسط، ويرتفع ويهبط مع السوق. أما في حال ان كانت النسبة 1 فهذا يعني ان السهم يتأثر بشكل اقل بالسوق، واما إذا كانت البيتا للسهم أكثر من 1 فهذا دليل على أن السهم على درجة عالية من التذبذب وهو يرتفع وينخفض أكثر من السوق. وفي هذه الحالة يجب التخلص من هذا السهم لأنه غير مستقر حتى في حال استقرار السوق.
    3- أيهما أفضل: الاستثمار

    في الأسهم التشغيلية أم المضاربية؟

    بشكل عام قد تقسم الشركات إلى أسهم تتأثر بالمؤشر وأخرى لا تتأثر بمؤشرات السوق. وفي حال كانت جميع المؤشرات تشير إلى أن السوق باتجاه تصاعدي وسيستمر بالارتفاع، ففي هذه الحالة من الأفضل الاستثمار بالشركات التي يكون أداؤها مرتبطا بالمؤشر، لأن هذه الشركات حتما سترتفع أسهمها مع السوق. لكن في ظل تذبذب السوق فيجب على المستثمرين ان يبتعدوا عن هذه الأسهم والمعروفة بأسهم الرواج التي ترتفع مع مؤشر السوق. ويرى المحللون الماليون ان الشركات التشغيلية عادة لا تتأثر بتقلبات الأسواق أو التقلبات السياسية بشكل كبير، لكنها تتأثر في أسوقها التشغيلية بشكل اكبر. ومن يعمل على دراسة هذه الشركات بشكل جيد فمن المؤكد انه سيجني أرباحا جيدة. فعلى صغار المستثمرين ان يبتعدوا عن الاستثمار بالشركات الورقية التي تعتمد على روح المضاربة، خصوصا في ظل تذبذب السوق، لأنها تشكل خطرا على استثماراتهم. وفي النهاية عليهم أن يهدفوا إلى العائد وليس القيمة الرأسمالية وأن يقللوا من عمليات المضاربة وألا يجعلوها تشكل أكثر من 10 في المائة من قيمة محفظتهم أو استثماراتهم.

    4 ــ هل المطلوب «التكييش» أم التريث؟

    مسألة «التكييش» قرار استثماري خاص، قد يكون بأقوى لحظات السوق، كما في أضعفها. لكن في ظل الأداء المتذبذب لمؤشر السوق يتوجب على صغار المستثمرين أن يعملوا على الاحتفاظ بأسهمهم، لان هذا الأمر سيعزز من مكانة السهم ويحافظ على مستواه ولا يجعله يعرض بشكل عشوائي. لكن عليهم أن ينتبهوا إلى ضرورة خروجهم من الأسهم المضاربية والأسهم ذات الأداء المتذبذب واللجوء الى الشركات المتوقع لها أن توزع أرباحا نقدية عالية، خصوصا بعد تجاوز النصف الأول من السنة. فعادة أسهم هذه الشركات ترتفع بشكل كبير في الربع الأخير من السنة. ويُلاحظ أن الفترة التي يمر بها السوق، هي فترة انتقاء، وما زالت هناك فرص جيدة وشركات مقنعة للاستثمار في أسهمها. ففي مقاييس مكررات الربحية هناك شركات تصل مكررات ربحيتها إلى 10، وهذا مؤشر على أن هناك عوائد جيدة على السهم لا تقل عن 10 في المائة.

    5 ــ هل الهروب إلى صناديق الاستثمار أفضل من البقاء في الاستثمار المباشر؟

    بصورة عامة، من لا يمتلك معلومات جيدة عن السوق والشركات التي يرغب الاستثمار بها، ومن يحقق أرباحا أقل من أرباح الصناديق عليه التوجه إلى المحافظ أو الصناديق الاستثمارية، لأنه سيحصل على النتائج نفسها، لكن بمجهود أقل. ويرى المحللون الماليون انه على صغار المستثمرين في سوق متذبذب ان يحددوا أهدافهم الاستثمارية والنسب التي يتطلعون إلى تحقيقها من استثماراتهم. لان هذا الأمر سيساعدهم في عملية الشراء أو البيع. ومن المفترض أن يبنوا قراراتهم الاستثمارية على بيانات صحيحة، وألا يتأثروا بإشاعات قد يسمعوها. كما ان يجب أن تكون ردود أفعالهم مدروسة وليست سريعة.

    لا تستثمر في الآجل

    ينصح الخبراء المستثمرين بالابتعاد عن الاستثمار في العقود الآجلة وتحديدا القصيرة منها (3 أشهر) في ظل الأداء المتذبذب للسوق. وفي حال رغبوا فيها عليهم أن يستثمروا بالعقود طويلة المدى. لأن هناك أوامر ضغط كبيرة تمارس على السوق.

    قبل الربع الأخير

    يرى محللون أن على المستثمرين الصغار في ظل الظروف الراهنة وبعد قضاء النصف الأول من العام أن يستثمروا في الشركات ذات العوائد المرتفعة التي عادة ما تكون توزيعاتها كبيرة قبل حلول الربع الأخير لان عادة ما يزيد الطلب على هذه الأسهم قبل انقضاء السنة المالية وترتفع أسعارها بشكل كبير.

    نصائح باختصار

    ينصح خبراء المال صغار المستثمرين في ظل الأداء المتذبذب للسوق بـ:
    1- الابتعاد عن الشركات التي تتأثر بالمؤشر.
    2- الاستثمار بشركات مقنعة من ناحية النمو في الأرباح.
    3- الاستثمار بالشركات المتوقع لها توزيع أرباح نقدية عالية.
    4- انتقاء الأسهم والبحث عن الفرص الموجودة بالسوق.
    5- التخلص من الأسهم ذات الأداء المتذبذب.
     
  2. الخمعلى

    الخمعلى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 ابريل 2006
    المشاركات:
    195
    عدد الإعجابات:
    0
    بارك الله فيك
     
  3. ALSALEM

    ALSALEM عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    1,734
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    موضوع رااااائع جدا
     
  4. أسد سليمان ملك

    أسد سليمان ملك عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مايو 2008
    المشاركات:
    8,658
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    uk
    بارك الله فيك يابوعلي