عمرو بن العاص

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة fullmoon_q8, بتاريخ ‏6 أغسطس 2008.

  1. fullmoon_q8

    fullmoon_q8 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2006
    المشاركات:
    156
    عدد الإعجابات:
    0
    عمرو بن العاص
    إنه الصحابي الجليل عمرو بن العاص بن وائل السهمي -رضي الله عنه- أحد فرسان قريش وأبطالها، أذكى رجال العرب، وأشدهم دهاءً وحيلة، أسلم قبل فتح مكة، وكان سبب إسلامه أنه كان كثير التردد على الحبشة، وكان صديقًا لملكها النجاشي، فقال له النجاشي ذات مرة: يا عمرو، كيف يعزب عنك أمر ابن عمك؟ فوالله إنه لرسول الله حقًا. قال عمرو: أنت تقول ذلك؟ قال: أي والله، فأطعني. [ابن هشام وأحمد]. فخرج عمرو من الحبشة قاصدًا المدينة، وكان ذلك في شهر صفر سنة ثمان من الهجرة، فقابله في الطريق خالد بن الوليد
    وعثمان بن طلحة، وكانا في طريقهما إلى النبي ( فساروا جميعًا إلى المدينة، وأسلموا بين يدي رسول الله (، وبايعوه.
    أرسل إليه الرسول ( يومًا فقال له: (خذ عليك ثيابك، وسلاحك، ثم ائتني)، فجاءه، فقال له رسول الله :) (أني أريد أن أبعثك على جيش، فيسلمك الله ويغنمك، وأرغب لك رغبة صالحة من المال). فقال: يا رسول الله، ما أسلمتُ من أجل المال، ولكنى أسلمتُ رغبة في الإسلام، ولأن أكون مع رسول الله (. فقال :)
    (نعم المال الصالح للرجل الصالح) [أحمد].
    وكان عمرو بن العاص مجاهدًا شجاعًا يحب الله ورسوله، ويعمل على رفع لواء الإسلام ونشره في مشارق الأرض ومغاربها، وكان رسول الله ( يعرف لعمرو شجاعته وقدرته الحربية، فكان يوليه قيادة بعض الجيوش والسرايا، وكان يحبه ويقربه، ويقول عنه: (عمرو بن العاص من صالحي قريش، نعم أهل البيت أبو عبد الله، وأم عبد الله، وعبد الله) [أحمد]. وقال :) (ابنا العاص مؤمنان، عمرو وهشام) [أحمد والحاكم].
    وقد وجه رسول الله ( سرية إلى ذات السلاسل في جمادى الآخرة سنة ثمان من الهجرة، وجعل أميرها عمرو بن العاص رضي الله عنه، وقد جعل النبي ( عمرو بن العاص واليًا على عُمان، فظل أميرًا عليها حتى توفي النبي ( . وقد شارك عمرو بن العاص في حروب الردة وأبلى فيها بلاءً حسنًا.
    وفي عهد الفاروق عمر -رضي الله عنه- تولى عمرو بن العاص إمارة فلسطين، وكان عمر يحبه ويعرف له قدره وذكاءه، فكان يقول عنه: ما ينبغي لأبي عبد الله أن يمشي على الأرض إلا أميرًا. [ابن عساكر]، وكان عمر إذا رأى رجلاً قليل العقل أو بطيء الفهم يقول: خالق هذا وخالق عمرو بن العاص واحد.
    وكان عمرو يتمنى أن يفتح الله على يديه مصر، فظل يحدث عمر بن الخطاب عنها، حتى أقنعه، فأمَّره الفاروق قائدًا على جيش المسلمين لفتح مصر وتحريرها من أيدي الروم، فسار عمرو بالجيش واستطاع بعد كفاح طويل أن يفتحها، ويحرر أهلها من ظلم الرومان وطغيانهم، ويدعوهم إلى دين الله عز وجل، فيدخل المصريون في دين الله أفواجًا.
    وأصبح عمرو بن العاص واليًا على مصر بعد فتحها، فأنشأ مدينة الفسطاط، وبنى المسجد الجامع الذي يعرف حتى الآن باسم جامع عمرو، وكان شعب مصر يحبه حبًا شديدًا، وينعم في ظله بالعدل والحرية ورغد العيش، وكان عمرو يحب المصريين ويعرف لهم قدرهم، وظل عمرو بن العاص واليًا على مصر حتى عزله عنها عثمان ابن عفان -رضي الله عنه-، ثم توفي عثمان، وجاءت الفتنة الكبرى بين علي ومعاوية -رضي الله عنهما-، فوقف عمرو بن العاص بجانب معاوية، حتى صارت الخلافة إليه.
    فعاد عمرو إلى مصر مرة ثانية، وظل أميرًا عليها حتى حضرته الوفاة، ومرض مرض الموت، فدخل عليه ابنه عبد الله -رضي الله عنه-، فوجده يبكي، فقال له: يا أبتاه! أما بشرك رسول الله ( بكذا؟ أما بشرك رسول الله ( بكذا؟ فأقبل بوجهه فقال: أني كنت على أطباق ثلاث (أحوال ثلاث)، لقد رأيتني وما أحد أشد بغضًا لرسول الله ( مني، ولا أحب إلى أن أكون قد استمكنت منه فقتلته، فلو مت على تلك الحال لكنت من أهل النار.
    فلما جعل الله الإسلام في قلبي أتيت النبي ( فقلت: ابسط يمينك فلأبايعك، فبسط يمينه، قال فقبضت يدي، فقال: (مالك يا عمرو؟) قال: قلت: أردت أن أشترط: قال: (تشترط بماذا؟) قلت: أن يغفر لي، قال: (أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله؟ وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها؟ وأن الحج يهدم ما كان قبله؟)، وما كان أحد أحب إلى من رسول الله ( ولا أجل في عيني منه، وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له، ولو سئلت أن أصفه ما أطقت؛ لأنني لم أكن أملأ عيني منه إجلالاً له، ولو مت على تلك الحال لرجوت أن أكون من أهل الجنة.
    ثم ولينا أشياء ما أدرى ما حالي فيها، فإذا أنا مت، فلا تصحبني نائحة ولا نار، فإذا دفنتموني فشنوا على التراب شنًّا، ثم أقيموا حول قبري قدر ما تنحر جزور (الوقت الذي تذبح فيه ناقة)، ويقسم لحمها؛ حتى أستأنس بكم، وأنظر ماذا أراجع به رسل ربي) [مسلم].
    وتوفي عمرو -رضي الله عنه- سنة (43 هـ)، وقد تجاوز عمره (90) عامًا، وقد روى عمرو عن النبي ( (39) حديثًا
     
  2. M & M

    M & M عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 ابريل 2008
    المشاركات:
    444
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاك الله خيرررررررررر
     
  3. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    بارك الله فيك اوخيي .. شكرا لك :)
     
  4. بحريابحر

    بحريابحر موقوف

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2008
    المشاركات:
    467
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    ولد بطنها
    بارك الله فيك وعساك على قوة
     
  5. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بارك الله افييك
     
  6. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...
    عمرو بن العاص واليًا على مصر حتى عزله عنها عثمان ابن عفان

    -رضي الله عنه-،
    ثم توفي عثمان،
    وجاءت الفتنة الكبرى بين علي ومعاوية
    -رضي الله عنهما-،
    فوقف عمرو بن العاص بجانب معاوية،
    حتى صارت الخلافة إليه

    /

    ثم قتل وأستشهد أمير المومنين عثمان بن عفان رضي الله عنه

    وليست توفي

    أتعلم بأن الجمله التي كتبت بالاحمر هي السبب بالفتنه
    وهي السبب بمقتل أمير المؤمنين​
     
  7. TAHOE

    TAHOE عضو مميز

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2008
    المشاركات:
    4,256
    عدد الإعجابات:
    22
    كيف حدثت الفتنه بعزل عمرو بن العاص؟؟ افدنا يا بو عمر لاني اعرف انك متكمن بالبحث عن هذه المواضيع وجلبها

    ومن هذا الذي يقول ان عثمان رضي الله عنه لم يقتل ,, لان المعروف ان كلمة توفي تعني ان الشخص مات ميتة طبيعيه وعثمان رضي الله عنه استشهد وجميع مصادر التاريخ تقول ذلك

    وشكرا يا فل مون على الموضوع
     
  8. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...
    حاضر يا تاهو
    هذي أخر أيام الخليفه رضي الله عنه

    /





    عبد اللّه بن سبأ وهو يهودي أسلم زمن عثمان نفاقاً
    فبدأ يطوف في بلدان المسلمين وكان كلما وصل
    إلى بلد يحكي كذباً عن ظلم عثمان وأقنعهم أن علياً- رضي اللّه عنه
    - أحق بالخلافة من عثمان فجاءت وفود من البصرة، والكـوفة،
    ومصر قائدهم عبد اللّه بن سبأ وقابلهم الخليفة عثمان وعلي- رضي اللّه عنهما-
    وواعداهم خيراً إذا هم دعوا إلى بلادهم فبدأت
    هذه" الوفود بالخروج من المدينة إلا أنهم رجعوا مرة أخرى إلى المدينة بحجة أن عثمان كتب إلى والي مصر يأمره أن يقتل الوفد
    الذي جاء إلى المدينة من أهل مصر. وعثمان- رضي اللّه عنه-
    بريءُ من هذا الكتاب وإنما زُوِّر عليه، وكان حامل هذا الكتاب المزُوَّر يسير على مقربة من أهل مصر يتعرضهم حتى قالوا له: ما لك؟
    إن لك لأمراً ما شأنك؟ فقال: أنا رسـول أمـير المؤمنـين
    إلى عامله بمصر ففتشوه فإذا هم بالكتاب المزور وواضح
    أن هذا الرجل كان قاصداً أن يُعْرفَ فرجعوا إلى عثمان
    وطلب عثمان التحقيق في هذا الكتاب إلا أنهم أبوا
    وقالوا: قد أحل اللّه دمك وأحاط الثوار بيت عثمان
    وقد حاول كثيرٌ من الصحابة وأبنائهم الدفاع عن عثمان
    إلا أنه كان يقسم عليهم أن يلقوا سيوفهم
    وهجم الثوار على الخليفة فضربـه رجـل مصري من بني سدوس
    يقال له: جَبْلة- أي: الرجل الأسـود- بسيف وهو يقرأ القرآن
    فاتقاه عثمان- رضي اللّه عنه- بيده، فقطعها والمصحف بين يديه
    فنضـخ الـدم على قولـه تعـالى:
    {فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم}
    فسقط المصحف من يده فقال عثمان:
    أما واللّه إنها لأول كفٍّ خطتِ المُفَصَّل وذلك أنه كان من كتبة الوحي
    وهو أول من كتب المصحف من إملاء رسول اللّه صلى الله عليه وسلم. فجاءت زوجتـه نائلة تحجـز عنـه
    فتعمَّـدهـا أحد المجرمين فضرب يدها فقطع أصابعها.
    ثم ضرب عثمان فقتله. وكان استشهاده- رضي اللّه عنه
    يوم الجمعـة الثـامن عشر من ذي الحجة عام 35هـ
    ( فرحم اللّه أمير المؤمنين رحمة واسعة
    وجزاه عن الإسلام والمسلمين
    خير الجزاء.​
     
  9. fullmoon_q8

    fullmoon_q8 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2006
    المشاركات:
    156
    عدد الإعجابات:
    0


    جزاك الله ألف خير والله مادري شلون طافتني
    نعم عثمان إبن عفان قتل

    مشكور على التصحيح .


    بس لو تغير الصورة
    :D
     
  10. TAHOE

    TAHOE عضو مميز

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2008
    المشاركات:
    4,256
    عدد الإعجابات:
    22
    مشكور يا بوعمر

    بس نبي نعرف ما شان عزل عمرو بن العاص في( سبب الفتنه ) كما ذكرت

    مع تحياتي
     
  11. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...
    هذه" الوفود بالخروج من المدينة إلا أنهم رجعوا مرة أخرى إلى المدينة
    بحجة أن عثمان كتب إلى والي مصر يأمره أن يقتل الوفد

    الوالي كان بــ/ مصر هو عمــرو بن العاص

    واذا مافهمتها أوضحها لك اكثر يا خالي :D
     
  12. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...

    أبشــــر وتآمــر أمــر خيووو