اكتتاب الحكومة لمصلحة المواطنيين في شركة الاتصالات الثالثة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة CENTRALBANK, بتاريخ ‏12 أغسطس 2008.

  1. CENTRALBANK

    CENTRALBANK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أغسطس 2005
    المشاركات:
    1,656
    عدد الإعجابات:
    0
    مجلس الوزراء يستكمل اجتماعه الخميس لاعتماد تقرير الأسعار
    20 مليوناً لصندوق البطاقة الذكية دعماً لاستفادة الأسر من التخفيضات
    كتب: محمد السلمان ومطيران الشامان ومحمد الهاجري وانور الانصاري وابتسام سعيد:
    اجتماع آخر لمجلس الوزراء يعقد الخميس يستكمل ما بدأه في جلسته أمس، ومن ضمن ذلك «بحث تقرير شامل عن ارتفاع الاسعار واقرار ما جاء فيه لمواجهة الغلاء، وفي مطلعه اعتماد 20 مليون دينار لانشاء صندوق البطاقة الذكية تستفيد منه الاسر، للحصول على سلع تريدها، بسعر مناسب من خلال تخفيضات تطرحها الشركات الراغبة في المشاركة في المشروع مثل شركة المطاحن وشركة المواشي».
    وذكرت مصادر مطلعة لـ«الوطن» أن «تقرير الاسعار يشتمل على جملة من الخطوات لضبط الزيادات المصطنعة وغير المبررة في السوق الكويتي لخصت في 20 توصية ووردت في عرض متلفز قدمه الوزير أحمد باقر»، لافتة الى ان «لجنة شكلت لمراقبة صندوق دعم السلع والتي ستشتمل ايضا على اللحوم البيضاء والحمراء والصلبوخ والاسمنت والحديد والاجبان والارز الفاخر»، كما اشارت «الوطن» أمس.
    ووافق المجلس على انشاء اللجنة الوطنية لحماية المستهلك يشارك فيها ممثلو جهات عدة لتنفيذ منع التحايل على تصدير السلع والمحافظة على المستهلكين خصص لها 90 مليونا، وأكدت الحكومة ان اسعار المواد المستوردة ستعود إلى قيمتها السابقة. وبحث المجلس في جلسته امس خطة الطوارئ لمواجهة احتمالات حرب في المنطقة.. وهنا شدد رئيس الحكومة بالانابة وزير الدفاع الشيخ جابر المبارك على «جهوزية فرق الطوارئ الحكومية والجيش والشرطة والحرس الوطني لمواجهة أي خطر».
    ووعد الشيخ جابر المبارك بخطة طوارئ تكون على مستوى الحدث.
    وطرح وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية فاضل صفر تقريرا عن أعمال انشاء مستشفى جابر الأحمد، مبينا انه «طرحت مناقصة كامل المباني والأعمال».
    وأوضح ان «عملية الانشاء النهائية ستبدأ في 2012».
    وأبدى مجلس الوزراء دعمه لجهود البنك المركزي في «الحد من الضغوط التضخمية وترشيد السياسات الائتمانية وعرض وزير الصحة علي البراك ملف العلاج في الخارج وأكد أن وزارته «عاقدة العزم على مكافحة الفساد».
    ووافق مجلس الوزراء على اكتتاب الحكومة لمصلحة المواطنين في شركة الاتصالات الثالثة في 24 أغسطس الجاري، وسيحصل كل مواطن على 224 سهماً.من جهة أخرى، أكد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة أحمد باقر ثقته بخطواته لمعالجة قضية الغلاء «فأنا اسير على حسب القانون».
    وقال ردا على تصريح للنائب علي الهاجري وصف به إجراءات باقر بانها إعلامية: «ان احسنت فاعينوني، وان اسأت فقوموني.. وأنا أعمل بحرص شديد على معالجة قضية الأسعار، ومن منطلق القانون».

    تاريخ النشر: الثلاثاء 12/8/2008
    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=660457&pageId=26
     
  2. aboazoz77

    aboazoz77 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 فبراير 2008
    المشاركات:
    747
    عدد الإعجابات:
    0
    الكلام نهائى والا فيه دراسات وخرابيط بعد ترى حكومتنا كلمتها مو وحده ههههههههههههههه
     
  3. شاعري

    شاعري عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 مايو 2006
    المشاركات:
    865
    عدد الإعجابات:
    4
    --------------------------------------------------------------------------------

    نواب طالبوا بتأجيله إفساحاً لمشاركة أوسع
    باقر لـ"السياسة": الاكتتاب بـ "الاتصالات الثالثة" في موعده
    كتبت - فجر الرفاعي:
    في الوقت الذي انهالت فيه التصريحات النيابية امس للمطالبة بتأجيل موعد الاكتتاب في شركة الاتصالات الثالثة المقرر اجراؤه اواخر الشهر الجاري اكد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة احمد باقر انه "لا تأجيل لموعد الاكتتاب ولا نية لذلك".
    وقال الوزير باقر في تصريح خاص ل¯"السياسة" عقب اجتماع مجلس الوزراء امس: "ان الاكتتاب في شركة الاتصالات الثالثة لن يؤجل وسيجرى في موعده المحدد", مشيراً الى ان الحكومة ستأخذ باقتراحات النواب في شأن تحديد مواعيد الاكتتاب في الشركات المماثلة في المستقبل".
    وكان عدد من النواب قد طالبوا الحكومة بإرجاء موعد الاكتتاب بالنظر الى سفر عدد كبير من المواطنين الى خارج البلاد لقضاء عطلة الصيف وبالتالي عدم تمكنهم من المشاركة في الاكتتاب فضلاً عن انه سيجري بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك وفي ظل اقتراب عيد الفطر واللذين يرتبان ضغوطاً مالية على الأسر الكويتية, فضلاً عما تواجهه اصلاً من ضغوط مالية بسبب موجة الغلاء وارتفاع الاسعار والتي تصب - في المحصلة النهائية - باتجاه حرمان الكثيرين من المشاركة في الاكتتاب.
    رئيس مجلس الامة بالانابة د.محمد الحويلة قال في تصريح للصحافيين امس "لقد طالبنا مراراً وتكراراً بالاخذ بتوصية مجلس الأمة في شأن الاكتتاب - في اشارة الى اكتتاب الحكومة نيابة عن المواطنين - مشيراً الى ان الوقت المقرر للاكتتاب لم يكن مناسباً, اذ سيكون اغلب المواطنين خارج البلاد لقضاء اجازاتهم.
    واوضح الحويلة ان هذا الموعد يصادف استعداد المواطنين لشهر رمضان وقدوم العام الدراسي مما سيقلل من اقبال المواطنين على الاكتتاب.
    من جهته دعا النائب محمد هايف الى تأجيل الموعد شهراً اخر "على الاقل" وبحيث يجرى الاكتتاب في نهاية سبتمبر المقبل, موضحاً ان الموعد الحالي يحرم الكثير من المواطنين من المشاركة وخصوصاً ذوي الدخل المحدود الذين تأثروا بكل المعطيات والظروف التي تتزامن مع الاكتتاب وبينها العام الدراسي الجديد وشهر رمضان وعيد الفطر وكلها تحتاج الى متطلبات مادية ومصروفات مالية كبيرة من ارباب الأسر.
     
  4. Trend Line_Q8

    Trend Line_Q8 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 يناير 2008
    المشاركات:
    783
    عدد الإعجابات:
    0