أهم 12 اكتتابا فى السوق الكويتي منذ بداية الألفية ...

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏24 أغسطس 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    الجريدة ترصد أهم 12 اكتتاباً في السوق الكويتي منذ بداية الألفية
    القرين... الأكثر هدوءاً وبوبيان أثار صخباً واستحواذ جذبت مساهمات إقليمية



    تامر عبدالعزيز
    أثار اكتتاب شركة الاتصالات الكويتية (المشغل الثالث) الذي سيطرح 50% من أسهمها «اليوم» للاكتتاب العام كثيرا من الترقب في السوق الكويتي، خصوصاً من احتمال امتصاص سيولة السوق الذي يشهد حاليا تراجعاً في أحجام التداول اليومي مقارنة بما كان عليه قبل نحو شهر.

    حفز الاكتتاب الضخم لشركة الاتصالات الكويتية ومخاوفه المثارة «الجريدة» في رصد مجموعة الاكتتابات المهمة التي شهدها السوق الكويتي في السنوات الاخيرة، وبالتحديد منذ عام 2004 حتى لحظة اعلان اللجنة التأسيسية لشركة الاتصالات الثالثة الكويتية موعد بدء الاكتتاب للمواطنين اليوم الاحد 24 اغسطس، الذي سيظل مفتوحا حتى 18 سبتمبر المقبل.

    ويبلغ عدد الاسهم المطروحة للاكتتاب العام للمواطنين 250 مليون سهم بقيمة 25 مليون دينار تمثل 50% من إجمالي اسهم الشركة المصدرة، وذلك من خلال شرائح الاكتتاب 500 و1000 سهم ويبلغ سعر السهم المطروح للاكتتاب 105 فلوس تتضمن القيمة الاسمية وعلاوة اصدار بقيمة خمسة فلوس حيث سيكون حق الاكتتاب مفتوحا لجميع المواطنين الكويتيين.

    بنك بوبيان

    جاء اكتتاب بنك بوبيان منتصف 2004 بـ«أزمة» كبرى حيث تم اكتشاف نحو 185 الف طلب غير مطابق للشروط التي وضعها مدير الاصدار (المقاصة) وطلب من وكلاء البيع الالتزام بها، وتمت احالة بعض هذه الطلبات المخالفة الى النيابة، التي اكتشفت المزيد من المخالفات، لاسيما الاكتتابات الجماعية والوهمية والصورية التي استخدمت فيها تجارة البطاقات المدنية والتوكيلات الممنوعة من مدير الاصدار.

    وتم تحديد نسبة تخصيص الاسهم المكتتب فيها على ضوء الرقم النهائي لعدد المكتتبين البالغ 847 الف مكتتب وهو الاعلى في تاريخ الاكتتابات في الكويت، علما بأن آخر رقم معلن في اكتتاب بوبيان كان 760 الفا واذا بالرقم النهائي يزيد بنسبة 12%.

    يشار الى ان رأسمال بنك بوبيان يبلغ نحو 100 مليون دينار في حين تبلغ حصة الهيئة العامة للاستثمار نحو 20% من اجمالي الاسهم اي ‏ما يعادل 200 مليون سهم‏، وتبلغ حصة مؤسسة التأمينات الاجتماعية التي تم الاكتتاب فيها فعليا 4%‏ من الاجمالي اى نحو 40 مليون سهم‏، وبلغ حجم الاسهم التي تم طرحها في عملية الاكتتاب في اسهم بنك بوبيان بعد ‏خصم حصة الهيئة العامة للاستثمار ومؤسسة التأمينات الاجتماعية نحو 760 مليون ‏سهم بقيمة اسمية تبلغ 76 مليون دينار، وبلغ سعر السهم الذي تم طرحه للاكتتاب 103 فلوس بقيمة اسمية تبلغ 100 فلس وعلاوة اصدار 3 فلوس وكانت عملية الاكتتاب مقصورة على المواطنين الكويتيين والشركات الكويتية فقط.

    «السور» للوقود

    بدأ الاكتتاب في شركة السور لتسويق الوقود نهاية 2005 بقيمة 100 فلس للسهم وعلاوة اصدار 5 فلوس. وبلغ عدد الاسهم المطروحة للاكتتاب 228 مليون سهم تمثل 76% من رأسمال الشركة البالغ 30 مليون دينار، بينما تمتلك النسبة الباقية مؤسسة البترول الكويتية. وتوافرت شرائح الاكتتاب الثلاث في 1000 و2000 و3000 سهم، وقد ساهم في الاكتتاب 452.6 الف شخص في 802.5 مليون سهم بلغت قيمتها 84.2 مليون دينار.

    وتمت تغطية الاكتتاب 3.5 مرات، خصوصا ان طرح هذا الاكتتاب كان في ظل طرح اكتتابات وزيادات رأس المال.

    «الأولى» للوقود

    وفي حين تم تخصيص اسهم شركة السور على 3 شرائح فقط فإن الشركة الاولى للوقود اختصت قبلها بـ6 شرائح وهي الشركة التي يبلغ رأسمالها 30 مليون دينار تم تخصيص نسبة 76% منه للاكتتاب، بينما استحوذ مؤسسوها على ما نسبته 24%.

    «القرين» للبتروكيماويات

    كان اكتتاب شركة القرين للبتروكيماويات عمليا أضخم اكتتاب في تاريخ الكويت حتى نهاية عام 2004 واوائل 2005، اذ تم طرح 990 مليون سهم من رأسمال الشركة البالغ 110 ملايين دينار، بعد ان احتفظت «الكيماويات البترولية» بـ10% لها.

    وكان اكتتاب «القرين» الذي اداره بنك الكويت الوطني يغطي نحو 4.2 مرات وكان الاكثر هدوءا على الصعد كافة، سواء الاقبال على شراء حقوق الاكتتاب او الالغاءات للمكتتبين.

    وتعتبر عملية اكتتاب شركة القرين لصناعة البتروكيماويات، التي تملك رأسمالا هو الأكبر من نوعه في الكويت، هي الأكبر في قطاع النفط ويبلغ رأسمالها 110 ملايين دينار، وتملك حصصا في مشروع «ايكويت» ومشروع العطريات والأوليفينات.

    الكويتية الاستثمارية الصينية

    في عام 2005 فاق الاكتتاب في الـ400 مليون سهم التي تمثل 50% من رأسمال الشركة الكويتية الاستثمارية الصينية الذي يبلغ 80 مليون دينار، المعروض بثلاثة اضعاف ونصف الضعف اي بواقع 350%.

    مجموعة الصفوة القابضة

    وافقت الجمعية العمومية غير العادية لشركة محلات «رعد» في نوفمبر 2005 على تغيير اسم الشركة الى اسم شركة مجموعة الصفوة كشركة مساهمة كويتية مقفلة (قابضة) وهذا ما يتطلب زيادة رأسمال الشركة وهو بالفعل ما وافقت عليه الجمعية بأغلبية الحضور ليصبح رأسمال الشركة 100 مليون دينار بدلا من 5 ملايين دينار موزعة على مليار سهم بسعر 100 فلس للسهم الواحد وعلاوة اصدار 15 فلسا بدلا من 30، كما كان مقررا لها من قبل والتي تشمل كذلك على مصاريف الاكتتاب.

    استحواذ

    نجحت شركة دار الاستثمار، نهاية 2005، في جذب مساهمات اقليمية من عدد من كبار المستثمرين والمؤسسات الإقليمية للاكتتاب في رأسمال شركة «استحواذ» برأسمال 250 مليون دينار لتكون شركة ذات قاعدة محلية وتوجهات اقليمية وعالمية.

    وعلى الرغم من كبر رأس المال، فإن حجم الاصدار الذي تم تخصيصه للسوق الكويتي بين مؤسسات وافراد كان محددا وتم تسويقه في اكتتاب خاص.

    وقد تم طرح ملياري سهم (أي ما يعادل 200 مليون دينار) للاكتتاب، والباقي ساهمت به «الدار» وشركاتها التابعة.

    العالمية للشحن

    ادار البنك التجاري الكويتي في العام نفسه الدعوة الى الاكتتاب العام في 140 مليون سهم من اسهم شركة الطيران العالمية للشحن الجوي، تمثل 76% من رأسمال الشركة البالغ 30 مليون دينار وبقيمة اسمية 100 فلس مدفوعة بالكامل، بينما احتفظ المؤسسون بـ30% من رأس المال.

    الشركة الوطنية للطيران

    بدأت إجراءات تأسيس شركة طيران عام (على غرار الكويتية) في الكويت في اكتوبر عام 2005، وتم الاكتتاب أوائل يناير 2006، بعدما قام المؤسسون بإيداع ما يقارب 30% من رأسمال الشركة، بينما طرح الـ70% المتبقية في اكتتاب عام.

    وادارت مجموعة المشاريع «كامكو» اكتتاب الشركة الوطنية للطيران التي بلغ رأسمالها 50 مليون دينار، تم دفع 15 مليون دينار والباقي تم طرحه خلال الاكتتاب العام عبر اسهم بقيمة 35 مليون دينار على اساس 100 فلس للسهم الواحد.

    طيران الجزيرة

    تم التداول على أسهم شركة طيران الجزيرة منتصف يناير الماضي، كأول شركة طيران تابعة للقطاع الخاص بالكامل في الشرق الأوسط، في سوق الكويت للأوراق المالية ومن خلال قطاع الخدمات ليرتفع بذلك عدد شركات القطاع إلى 54 شركة، والعدد الإجمالي للشركات المدرجة في السوق إلى 196 شركة.

    وتأسست «طيران الجزيرة» في يونيو من عام 2004 برأسمال 10 ملايين دينار تم جمع 70% منه عبر اكتتاب عام، وقامت الشركة بمضاعفته العام الماضي عبر طرح 100 مليون سهم بقيمة مئة فلس في اكتتاب خاص للمساهمين البالغ عددهم 36.5 ألف مساهم، ليصبح 20 مليون دينار، وذلك من خلال اكتتاب خاص بدأ من 21 أكتوبر واستمر حتى 1 نوفمبر 2007.

    شركة زين

    شهد السوق الكويتي ايضا الشهر الجاري بداية أكبر اكتتاب في تاريخ المنطقة من خلال طرح 1.419 مليار سهم من أسهم شركة «زين» اي ما يعادل 75% من رأسمال الشركة للاكتتاب والمخصص لمساهمي الشركة المسجلين بتاريخ انعقاد الجمعية العمومية بقيمة اسمية 100 فلس مضافاً اليها 750 فلسا كعلاوة إصدار للسهم الواحد، وبقيمة إجمالية تتجاوز الـ1.2 مليار دينار ويستمر الاكتتاب حتى يوم 18 سبتمبر عام 2008.