==== اذا ممكن تعطونا فتوه بخصوص زياره المقابر ===

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة NoOoOoR, بتاريخ ‏28 سبتمبر 2008.

  1. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    1-هل يجوز للمرأءه الذهاب الى المقبره لقراءة القرآن
    للمتوفي ؟؟؟؟؟؟
    او حتى الفاتحه عليه ؟؟؟
     
  2. ALSALEM

    ALSALEM عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    1,734
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اختي الكريمه انا اللي اعرفه بالنسبه للمرأه انها فتنه في المقابر لما يكون منها من رقهة القلب والاحساس التي ممكن يظهر منها النياح والبكاء واللطم وهذا منهي عنه اظافة الى فتنة الرجل بالمرأه اصلا
    وهذا بشكل عام لكن انصح والاحوط سؤال اهل العلم بشكل مباشر لان المنتدى لايكون معلوم مرجع الشخص او مذهبه او انتمائه فمن الممكن ان يتحدث لحاجه في نفسه وهذا الاحوط لدين الانسان
    وعسالله يوفقج ويرحم ميتكم
     
  3. بو حمود الكشخة

    بو حمود الكشخة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    90
    عدد الإعجابات:
    0
    والله بصراحة ... عاللي شفته مكتوب بالمقبرة .. ان مايجووز حتى الزيااارة

    ::

    بس والله انا احيااانا اروح ويا اختي ... نزور اختي الله يرحمها
    والوالد الله يرحمه


    ::


    امممم اختي معلومة صغيرة
    تقدرين تقرين قران لروح الميت وانتي قاعدة بالبيت .. مولازم تكونين عند قبر المرحوم

    هذا للمعلومية فقط


    ::


    امممم وعظم الله اجرج .. وان شالله اخر الاحزان
    والله يرحم موتانا وموتى المسلمين


    وشكرا .. ونأسف اذا كان بكلامنا اي غلط

    ومع السلامة ..
     
  4. تلميذ المؤشر

    تلميذ المؤشر مشرف قسم الإستراحه

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2003
    المشاركات:
    1,444
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/63.htm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هل تزور المرأة المقابر من خارج السور ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    هل يجوز للمرأة ان تزور من مات من اهلها من خلف سور المقبره ولا تدخلها ؟
    وهل يجوز ان تزور اموات المسلمين بالمقابر كمقبرة البقيع بالمدينة المنورة ومقبرة المعلاة بمكة المكرمة ؟
    وهل يجوز ان تسلم وتزور قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وقبري ابوبكر الصديق وعمر بن الخطاب رضوان الله عليهم ؟
    ارجو افادتي وجزاك الله كل خير بالدنيا والأخره .

    الجواب :
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الفاضل ( رايق ) بورك فيك ونفع بك

    اختلف العلماء في زيارة النساء للمقابر
    فمنع منها قوم وأجازها آخرون
    فمن منع منها استدل بحديث : لعن الله زائرات القبور
    وهذا الحديث بهذا اللفظ لا يثبت ، وإنما يصح بلفظ : لعن الله زوّارات القبور
    والفرق بين اللفظين أن الثاني للمبالغة فيشمل المكثرات لزيارة القبور مما يدعو إلى النياحة على الميت ونحو ذلك .

    والصحيح أنه يجوز للنساء زيارة القبور دون الإكثار منها ، كما يجوز لهن زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما .
    للأدلة الصحيحة الثابتة ، ومنها :
    قالت أم عطية : نهينا عن اتباع الجنائز ولم يُعزم علينا . رواه البخاري ومسلم .
    والنساء داخلات ضمناً في قوله عليه الصلاة والسلام : كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها . رواه الإمام مسلم .
    وهذا ما فهمته عائشة رضي الله عنها فقد أقبلت ذات يوم من المقابر فقال لها ابن أبي مليكة : يا أم المؤمنين من أين أقبلت ؟ قالت : من قبر أخي عبد الرحمن بن أبي بكر ، قال : فقلت لها : أليس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن زيارة القبور ؟ قالت : نعم ، كان قد نهى ثم أمر بزيارتها . رواه الحاكم ، وصححه الألباني .
    ولما أتى النبي صلى الله عليه وسلم أهل البقيع فاستغفر لهم قالت عائشة رضي الله عنها قلت : كيف أقول لهم يا رسول الله ؟ قال : قولي : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين ، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون . رواه مسلم .

    وهذا في آخر حياته صلى الله عليه وسلم .
    ولما مـرّ النبي صلى الله عليه وسلم بامرأة تبكي على صبي لها . قال لها : اتقي الله واصبري . الحديث . متفق عليه .
    ولو كانت زيارة القبور أو إتيانها محرما لأنكر عليها زيارة القبور ، وإنما أنكر عليها الجزع

    قال الإمام النووي : وبالجواز قطع الجمهور .
    يعني قطع جمهور العلماء بجواز زيارة المقابر سواء كان الزائر رجلا أو امرأة
    كما قال ابن حجر .
    وللاستزادة يُراجع كتاب أحكام الجنائز وبدعها للشيخ الألباني - رحمه الله - .


    --------------------------------------------------------------------------------

    بارك الله فيكن أُخيّـاتي وأحسن إليك

    قالت الأخت الفاضلة جوهرة الإسلام حفظها مولاها :
    (( فقد تعجبت من قولك بجواز زيارة القبور للنساء .. مع أن [[ جميع العلماء ]] يقولون أن ذلك محرم ))
    وأضافت أم خالد رعاها باريها نقلا عن الشيخ مصطفى عبد السلام ضوابط الزيارة :
    (( 4 - أن لا تكون متبعة جنازة فذلك محرم للنساء بالإجماع . ))
    وقد استغربت هذا القيد ودعوى الإجماع

    فأقول :
    قد نقلت في الموضوع أعلاه
    قول أم عطية : نهينا عن اتباع الجنائز ولم يُعـزم علينا . رواه البخاري ومسلم .

    وقد نقلت قول الإمام النووي رحمه الله حيث قال :
    قال الإمام النووي : وبالجواز قطع الجمهور .
    يعني قطع جمهور العلماء بجواز زيارة المقابر سواء كان الزائر رجلا أو امرأة كما قال ابن حجر .
    والقول بالجواز مع الكراهة هو مذهب الإمام أحمد
    ولذا قال الشيخ – رحمه الله – :
    القول الثاني: كراهة النساء للقبور كراهة لا تصل إلى التحريم ، و هذا هو المشهور من مذهب أحمد .
    وقول الشيخ – رحمه الله – : فالراجح تحريم زيارة النساء للمقابر .
    يدلّ على أن المسألة - كما أشرت - خلافية ، وأنها ليست محل إجماع .
    فلم يقُل جميع العلماء بتحريم زيارة النساء للقبور ، ولو كان كذلك لما جاز مخالفة الإجماع
    ولو أجمع العلماء على تحريم اتِّباع الجنازة بالنسبة للنساء لما جاز مخالفة الإجماع كذلك
    ولكن المسألة خلافية
    وحديث أم عطية يُفيد النهي ، وهو نهي للتنزيه كما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله –

    وليس في كلام الشيخ – رحمه الله – جوابا يشفي عن حديث عائشة فإنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم : كيف أقول لهم يا رسول الله ؟
    قال :
    قولي : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين ، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون . رواه مسلم .

    والقاعدة : لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة .
    فهاهو النبي صلى الله عليه وسلم يُرشد عائشة ويُخبرها ماذا تقول إذا زارت المقابر
    فلم يقُل لها : لا تفعلي
    كما أنه لم يقُل لها : لعن الله زائرات القبور
    وإنما قال لها قولي : السلام ... إلخ
    ولو كان ذلك لا يجوز إلا عند المرور بالمقابر لبيّنه صلى الله عليه وسلم .

    والأحاديث التي أوردتها صحيحة صريحة في دلالتها على الجواز بالضوابط .

    كتبه
    عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم
    assuhaim@al-islam.com

    ----------------

    زيارة النساء للمقابر

    السؤال :

    قرأت في كتاب جمعت فيه أقوال لعلماء معتبرين مثل الشيخ ابن باز والشيخ الفوزان... أن زيارة القبور للنساء محرمة وجميعهم ذكر أن العلة أن النساء يفتن الرجال، فإذا ذهبت إلى المقابر:

    - بصحبة زوجي كمحرم.

    - منتقبة لا يظهر مني شيء.

    - لا أنوح ولا أرفع صوتي بل هو مجرد البكاء من فراق الأحبة.

    - لا أتبع الجنازة بل زيارة بعد الدفن بمدة.

    - لا أتخذها عادة بل أزور كل فترة.

    - هل يكون ذلك حراما مع كل هذا الأمن على من الفتن؟

    الجواب:

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

    الصحيح عدم تحريم الزيارة بهذا الاعتبار لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- علَّم عائشة -رضي الله عنها- دعاء زيارة القبور، ولم ينكر عليها الزيارة، وإنما أنكر غَيْرَتَها في غير موضعها.

    وحديث أم عطية (نهينا عن إتباع الجنائز ولم يعزم علينا) يدل على عدم التحريم، بل الكراهة فقط، واتباع الجنائز يلزم منه زيارة القبور. والصحيح حمل أحاديث التحريم على الزيارة المتضمنة لمحرم جمعاً بين الأدلة، والمشايخ الأفاضل يرجحون قول شيخ الإسلام بالتحريم، ومذهب الجمهور أن التحريم منسوخ للرجال والنساء جميعاً.
    www.salafvoice.com

    --------


    ما حكم زيارة المقابر؟ وحكم قراءة الفاتحة عندها؟وحكم زيارة النساء للقبور؟

    الجواب زيارة القبور سُنة أمر بها النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن نهى عنها كما ثبت ذلك عنه صلى الله عليه وسلم في قوله: ((كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها تذكركم بالآخرة)) رواه مسلم. فزيارة القبور للتذكر والاتعاظ سُنة، فإن الإنسان إذا زار هؤلاء الموتى في قبوهم، وكان هؤلاء بالأمس معه على ظهر الأرض يأكلون كما يأكل، ويشربون كما يشرب، ويتمتعون بدنياهم وأصبحوا الآن رهنًا لأعمالهم إن خيرًا فخير، ,وإن شرًا فشر فإنه لابد أن يتعظ ويلين قلبه ويتوجه إلى الله عز وجل بالإقلاع عن معصيته إلى طاعته .

    وينبغي لمن زار المقبرة أن يدعو بما كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو به وعلمه أمته : ((السلام عليكم دار قوم مؤمنين أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون يرحم الله المستقدمين منك والمستأخرين، نسأل الله لنا ولكم العافية ، اللهم لا تحرمنا أجرهم ، ولا تفتنا بعدهم ، واغفر لنا ولهم )). يقول هذا الدعاء.

    ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ الفاتحة عند زيارة القبور وعلى هذا فقراءة الفاتحة عند الزيارة القبور خلاف المشروع عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    وأما زيارة القبور للنساء فإن ذلك محرم لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج، فلا يحل للمرأة أن تزور المقبرة هذا إذا خرجت من بيتها لقصد الزيارة ، أما إذا مرت بالمقبرة بدون قصد الزيارة، فلا حرج عليها أن تقف وأن تسلم على أهل المقبرة بما علمه النبي صلى الله عليه وسلم أمته، فيفرق بالنسبة للنساء بين من خرجت من بيتها لقصد الزيارة، ومن مرت بالمقبرة بدون قصد فوقفت وسلمت، فالأولى التي خرجت من بيتها للزيارة فقد فعلت محرمًا وعرضت نفسها للعنة الله عز وجل وأما الثانية فلا حرج عليها .

    http://www.islamlight.net/index.php?option=com_ftawa&task=view&Itemid=0&catid=414&id=5144
    ------
    رقم الفتوى (12551)
    موضوع الفتوى حكم زيارة النساء للمقابر
    السؤال س: هل يجوز للمرأة زيارة المقابر؟ وهل يجوز لها زيارة المقبرة وهي حائض ؟
    الاجابـــة لا يجوز لها ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : لعن الله زوارات القبور ولقوله لابنته فاطمة لما جاءت من جهة البقيع لو بلغت معهم الكدا ما رأيت الجنة حتى يراها جد أبيك ولقوله في الحديث الآخر لجماعة النساء: ارجعن مأزورات غير مأجورات؛ فإنكن تفتن الأحياء وتؤذين الأموات فلا يجوز للمرأة زيارة المقابر سواء كانت حائضًا أو طاهرة، لكن إذا مر بها الطريق على مقبرة فلها أن تسلم عليهم من غير وقوف. والله أعلم


    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=12551&parent=786
    --------
    ( حكم زيارة النساء للمقابر ) جزء من محاضرة : ( الأسئلة [2] ) للشيخ : ( محمد الحسن الددو الشنقيطي )




    حكم زيارة النساء للمقابر

    السؤال: هل تجوز زيارة النساء للقبور ؟ الجواب: جاء النهي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن زيارة النساء للقبور، وجاء عنه: (لعن زوارات القبور) ثم بعد ذلك جاء عنه صلى الله عليه وسلم كما في حديث عائشة رضي الله عنها أنها سألته: ماذا نقول إذا زرنا المقابر، فعلمها الدعاء الذي يدعى به عند زيارة القبور، وعلى هذا فإن جمهور أهل العلم على جواز زيارة النساء للقبور. لكن ليس لهن أن يتخبطن بين الأجدر، بل المشروع لهن أن يقفن أمام المقبرة ويذكرن الدعاء الذي أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم عائشة ، ويتذكرن الموت والآخرة، والزيارة التي فعلتها عائشة رضي الله عنها مع النبي صلى الله عليه وسلم هي هذه الزيارة: أن تقف أمام القبور وأن تدعو، وأما التخبط بين الأجدر فلم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولم يأمر به عائشة ولا غيرها من الناس، ورأي الجمهور من العلماء أنه غير مشروع مطلقاً، ويتأكد ذلك في حق النساء.

    http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=151559
     
  5. q82007

    q82007 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 مايو 2008
    المشاركات:
    569
    عدد الإعجابات:
    0
    فيه حديث نبوي يحث على زياره المقابر واكيد في ضوابط شرعيه ان شاء الله يفيدونا الشباب
     
  6. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    جزاكم الله خير ......... والله يرحم موتى المسلمين ويغفر لهم جميعا
     
  7. الزعيم الوحيد

    الزعيم الوحيد موقوف

    التسجيل:
    ‏5 يونيو 2008
    المشاركات:
    1,257
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بارك الله فيك
     
  8. دكتور الليل

    دكتور الليل عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    322
    عدد الإعجابات:
    0
    ياليت احد يوضح معني الاية الكريمة (( الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر )) وهل لها دلالة على زيارت
    القبور

    ومشكووووورين
     
  9. طير

    طير عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    248
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    أعالي القمم
    "الهكم التكاثر حتى زرتم المقابر "
    ليس القصد زيارة المقابر وانما عندما تنتهي حياة أبن أدم وينتقل من الدنيا الى حياة البرزخ
    والله أعلم
    الله يحسن الخاتمه لنا جميعا ​