بنك انجلترا يضخ 30 مليار دولار جديدة في الأسواق الداخلية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة المحرر الاقتصاد, بتاريخ ‏1 أكتوبر 2008.

  1. المحرر الاقتصاد

    المحرر الاقتصاد موقوف

    التسجيل:
    ‏13 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    56
    عدد الإعجابات:
    0
    بنك انجلترا يضخ 30 مليار دولار جديدة في الأسواق الداخلية

    نقلا عن جريدة الوهج الالكترونية
    www.alwhj.com


    اعلن بنك انجلترا (البنك البريطاني المركزي) انه ضخ مبلغ 8ر16 مليار جنيه استرليني (30 مليار دولار) في السوق الداخلي المالي من خلال اقراض البنوك البريطانية.
    ويأتي هذا المبلغ الذي يؤمن دفقا جديدا للسيولة في السوق المالي البريطاني بعد عمليات ضخ بلغ مجموعها 5ر22 مليار جنيه استرليني (40 مليار دولار) خلال الاسبوع الماضي بدءا من يوم الجمعة حيث بدأت تتسع بقعة آثار الازمة المالية الامريكية في المياه الاوروبية.
    كما تأتي غداة المناخ المتشائم الذي اشاعه رفض مجلس النواب الامريكي لخطة الادارة الامريكية بدعم القطاع المالي الامريكي بجرعة كبيرة يصل حجمها الى 700 مليار دولار امريكي.
    وقال البنك المركزي في بيان اليوم ان الدفق المالي الاضافي اليوم يهدف الى مساعدة البنوك على مواجهة الأعباء المتزايدة مع قرب انتهاء الربع المالي الثالث في الأسبوع المقبل.
    وكان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ناقش امس مع محافظ بنك انجلترا ميرفن كينج تداعيات رفض مجلس النواب الأمريكي تبني خطة الانقاذ التي طرحها الرئيس الامريكي جورج بوش كما تلقى دعما وتأييدا من قادة المعارضة لأي خطوة تتخذها الحكومة لتحقق استقرار النظام المصرفي.
    وقال براون ان "التصويت في أمريكا مخيبا للغاية للآمال وسوف نأخذ مع محافظ بنك انجلترا أي اجراء ضروري لتأكيد استمرار الاستقرار في بريطانيا".
    وسيطرت الازمة المالية العالمية على مناقشات مجلس الوزراء البريطاني كما أصبحت القضية الأساسية في مؤتمر حزب المحافظين المعارض الذي تعهد بدعم الحكومة.
    وكان بنك (سانتندر) الاسبانى اعلن امس الاول انه سيشتري فروع وودائع بنك (برادفور اند بينجلي) البريطانى المتعثر.
    كما شهد يوم الاثنين الماضي اجتماعا هاما لبلدان البنيلوكس الاوروبي الثلاثة بلجيكا وهولندا ولوكسمبورج اعلنت في ختامه أنها ستؤمم جزئيا مصرف (فورتيس) المتعثر من خلال ضخ حوالى 2ر11 مليار يورو لاخراجه من أزمته المالية وتجنب تفشي عدوى الأزمة المالية الآتية من الولايات المتحدة الى أوروبا