تسوق الكريسماس أبطأ من المتوقع

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏25 ديسمبر 2001.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    أغلقت البورصات الأمريكية تعاملات الاثنين بانخفاض وسط حجم تعاملات خفيف حيث وازن المستثمرون توقّعات الأرباح المتزايدة في أسهم النفط بالأخبار التي تقول أن حركة التسوق خلال أعياد الميلاد ربما تكون أبطأ من المتوقّع.

    أغلقت البورصات الأمريكية تعاملات الاثنين بانخفاض وسط حجم تعاملات خفيف حيث وازن المستثمرون توقّعات الأرباح المتزايدة في أسهم النفط بالأخبار التي تقول أن حركة التسوق خلال أعياد الميلاد ربما تكون أبطأ من المتوقّع.

    أما مؤشر ناسداك المجمع فقد أغلق تعاملات الاثنين بانخفاض 1.35 نقطة ليصل إلى 1.944.84. وكان المؤشر قد أنهى تعاملات الجمعة بارتفاع 27.29 نقطة.

    هذا وقد أنهت المؤشرات الأخرى بالسوق تعاملات الأمس بتفاوت بما في ذلك مؤشر ستاندرد أند بور، المكون من 500 سهم، حيث أغلق المؤشر تعاملات الأمس بانخفاض 0.24 نقطة، ليصل إلى 1.144.65. وقد أنهى المؤشر المجمع لبورصة نيويورك تعاملات الاثنين بارتفاع 0.35 نقطة، ليصل إلى 586.03، أما مؤشر رسل المكون من 2000 سهم من أسهم الشركات الصغيرة فقد أنهى تعاملات الاثنين بارتفاع 1.77 نقطة، ليصل إلى 485.79. وكان حجم التعاملات خفيفا قبل بداية عطلة أعياد الميلاد.

    وقد أغلقت الأسواق المالية في الولايات المتحدة الأمريكية تعاملات الاثنين مبكرا حيث أنهت البورصات تعاملاتها في تمام الساعة الواحدة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة، ولم يتم الإعلان عن أية تقارير اقتصادية في تعاملات الأمس. كما أنهت سوق السندات تعاملاتها في تمام الساعة الثانية مساء.

    أخبار أسهم النفط

    وبالنسبة لأسهم النفط فقد شهدت ارتفاعا طفيفا في تعاملات الأمس وذلك بعد أنه قالت منظمة الدول المصدرة للبترول " أوبك" إنها قد تخفض إنتاجها بمقدار1.5 مليون برميل يوميا. وقد جاء هذا القرار المتوقع دون انتظار التزام روسيا وهي ثاني اكبر مصدر للبترول على مستوى العالم بمطالب المنظمة بتخفيض الإنتاج, وقد جاء هذا القرار تفاديا لحدوث حرب في أسعار البترول. وقد ارتفع سعر سهم شركة " إكسون/ موبيل"، إحدى الشركات المكون لمؤشر داو جونز الصناعي، 57 سنتا ليصل إلى 39 دولار.


    محركات السوق


    أما أسهم شركات البيع بالتجزئة فقد شهدت تغيرا بسيطا في تعاملات الاثنين وسط توقعات في جميع أنحاء البلاد بأن حركة مبيعات التجزئة كانت أبطأ من المتوقع أثناء عطلة نهاية الأسبوع الأخير قبل عيد الميلاد.

    وبالرغم من التخفيضات القوية وزيادة عدد ساعات التسوق في شركات البيع بالتجزئة من أمثال شركات " كمارت" و" سيرز" و" رويبك"، إلا أنه من المحتمل أن تشهد محلات البيع بالتجزئة نتائج مبيعات تتراوح بين 1 % أو 2 % على شكل زيادات و انخفاضات بسيطة. وقد ارتفع سعر سهم شركة " سيرز" 38 سنتا ليصل إلى 47.89 بينما انخفض سعر سهم محلات "وول مارت ستورز" 44 سنتا ليصل إلى 57.13. ولكن سعر سهم شركة " جاب" انخفض 17 سنتا ليصل إلى 12.99 دولار بينما أضافت شركة " كمارت" 14 سنتا إلى سعر سهمها ليصل إلى 5.15 دولار.

    وفي هذه الأثناء، ارتفع سعر سهم شركة " شيرينج بلاو" 76 سنتا ليصل إلى 37.11 دولار وذلك بعد أن قالت الشركة إنها تلقت تصريحا بتسويق عقار " كلارينيكس"Clarinex "، الذي تنتجه الشركة ويستخدم في علاج الحساسية، ولكن شركة صناعة الأدوية قالت أيضا في وقت متأخر من يوم الجمعة إنها ربما تضطر إلى دفع مبلغا يقدر بـ 500 مليون دولار في صورة غرامات وذلك لإنهاء تحقيق فدرالي حول طرق الإنتاج الخاصة بها. كما حذرت الشركة من أن أرباحها خلال الربع الأخير من العام الحالي ستكون غير متوافقة وتوقعات المحللين الاقتصاديين.

    وقد ارتفعت أسعار أسهم شركة " إن فيجن تكنولوجيز"
    "InVision Technologies " 4.30 دولارا لتصل إلى 32.80 دولار في الوقت الذي راهن فيه المستثمرون على أن شركة تصنيع أنظمة أمن الطائرات سوف تستفيد كثيرا من المصاريف المتزايدة حول أمن الطائرات بعد ما حدث مؤخرا على متن طائرة تابعة لشركة " أمريكان إيرلاينز".
    وقد انخفضت أسعار أسهم شركات الطيران في تعاملات الاثنين. فقد انخفض سعر سهم شركة " أمريكان إير لاينز"، المالكة لشركة " أمريكان إيرلاينز"، 70 سنتا ليصل إلى 21.19 دولارا كما انخفض أيضا سعر سهم شركة "يونيتد إير لاينز"، المالكة لشركة "يونيتد إيرلاينز" 45 سنتا ليصل إلى 12.58 دولارا.