«المركزي»: الاقتراض 25 في المئة لحل أزمة السيولة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة بوحسين11, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2008.

  1. بوحسين11

    بوحسين11 موقوف

    التسجيل:
    ‏27 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2,076
    عدد الإعجابات:
    114
    متداولون يطالبون بحل جذري لمشكلات «البورصة»

    «المركزي»: الاقتراض 25 في المئة لحل أزمة السيولة

    محمود الزعيم

    الإثنين, 6 - أكتوبر - 2008




    بينما سجل مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) تراجعا قدره 415.1 نقطة ظهر امس، ليصل الى مستوى 12424.2 نقطة، يدرس بنك الكويت المركزي زيادة سقف الاقتراض من 18 إلى 25 في المئة، وذكرت مصادر مصرفية لـ «الوسط» ان هناك اخبارا عن بوادر انفراج أزمة السيولة السوقية، إذ من المتوقع ان يصدر قرار في هذا الشأن خلال الأيام القليلة المقبلة.

    وأكدت ان «المركزي» خاطب البنوك الكويتية من خلال كتب رسمية بشأن ما إذا كان لدى البنوك المحلية أي مشكلات بشأن عمليات الاقتراض بشكل عام.

    من جهة أخرى ذكرت «رويترز» ان بيانات المركزي اظهرت ان اسعار الفائدة بين المصارف الكويتية تراجعت بعدما قال مصرفيون ان «المركزي» عرض تقديم أموال لدعم الثقة وتعزيز السيولة.

    وأوضحت البيانات ان اسعار الإقراض لشهر ولثلاثة أشهر وستة أشهر وعام وعامين وثلاثة اعوام تراجعت اليوم مقارنة بمستوياتها يوم الاثنين الماضي (اخر يوم عمل قبل عطلة عيد الفطر).

    وبالعودة الى حركة البورصة امس نجد ان عددا من المتداولين اجمعوا على ان سوق الأوراق المالية تمر بأزمة ثقة وأن مشكلاتها في حاجة إلى حلول جذرية، وفي لقاءات متفرقة مع «كونا» قالوا: ان البورصة تعاني منذ أكثر من شهرين نزيفا حادا في مؤشريها السعري والوزني، على الرغم من الحديث عن دخول الصناديق الاستثمارية بأموال ضخمة.
    طباعة



    خل نشوف ؟؟
     
  2. بوحسين11

    بوحسين11 موقوف

    التسجيل:
    ‏27 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2,076
    عدد الإعجابات:
    114
    : موجة الصعود اليوم والارتفاعات قريباً جداً

    هبوط .. غير متوقع لـ «البورصة»

    محمود الزعيم

    الإثنين, 6 - أكتوبر - 2008




    تراجع سوق الكويت للأوراق المالية بانخفاضات حادة لمؤشره السعري خلال جلسة الامس يلقى 460.3 نقطة ملامسا لمستويات «القاع» وسط ذهول من كل المتعاملين في الوسط الاستثماري.

    وقال نائب رئيس إدارة الاصول في الشركة الاولى للاستثمار المالي فواز العيار ان تراجع السوق خلال جلسة الامس كان غير متوقع خصوصا وانها اولى الجلسات التي علق عليها الكثيرين من آمالهم بعد فترة التراجع السابقة للسوق، موضحا ان حدة التراجع الذي مني بها السوق والتي افقدته نحو 460 نقطة قد وصلت بالسوق الى ملامسته مستويات القاع نحو الهبوط ووصول المؤشر السعري عند مستوى 12.379 نقطة ليكون بذلك اكد السوق على ان المرحلة المقبلة هي مرحلة ارتدادية وان السوق سيشهد ارتفاعات قريبة جدا وعلى ان تكون من المحتمل ان تبدأ موجة الصعود من اليوم «الاثنين».

    واشار العيار الى ان الدلائل المؤكدة على موجة الصعود ظهرت خلال جلسة الأمس التي عكست التوجه الشرائي للاسهم المدرجة حيث كان في السابق يخيم على اجواء السوق عامل التخوف وعمليات البيع العشوائية.

    وقال العيار ان الفترة المقبلة ستحتاج للعديد من التعاون المشترك بين هيئات ومؤسسات الدولة وخلق خلية عمل مشتركة بين السلطات لدعم الحركة الصعودية للسوق وايجاد المرونة لتطبيق كل متطلبات السوق المالي بداية من ولادة هيئة سوق المال وفصل السلطات التشريعية والتنفيذية والفصل بين الادارات المختلطة بكل اشكالها بالاضافة الى وجوب طرح مشروعات البنية التحتية للدولة للاستفادة من كل الامكانات المتاحة خلال الفترة المقبلة.

    وأكد العيار على ان التجربة الاميركية للتدخل في حل الازمة المالية لابد من ان يحتذى بها في الكويت من ناحية سرعة التدخل وتكاتف الجميع لتلافي الازمات.

    ونصح العيار المستثمرين خلال فترة ارتداد السوق المرتقبة بالتوجه نحو الاسهم القيادية وعلى رأسهم قطاع البنوك والخدمات والانتقائية نحو قطاع الاستثمار نظرا لانها تكبدت خسائر جراء تراجعات السوق.
    واستند العيار الى ان الوقود المحرك لصعود السوق يعفي البوادر التي ظهرت في ما يخص انفراج ازمة السيولة اثر بادرة بنك الكويت المركزي لفتح سقف الاقتراض مقابل الاسهم والتي تتردد حولها إشعات ان البنوك المحلية تلقت كتبا رسمية قبل اجازة عيد الفطر بفتح سقف الاقتراض وفي حين ظهر اي بوادر ايجابية لذلك سينعكس بشكل كبير على البورصة.
    وكان مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية اقفل على تراجع قدره 460.3 نقطة مع نهاية تداولات اليوم ليصل الى مستوى 12379 نقطة.
    وبلغت كمية الاسهم المتداولة نحو 186.8 مليون سهم بقيمة 86.3 مليون دينار كويتي موزعة على 5237 صفقة نقدية، وتراجعت جميع مؤشرات القطاع الاقتصادية في السوق ليسجل مؤشر قطاع الخدامات ادنى مستوى ليخسر ما مقداره 737.8 نقطة يليه مؤشر قطاع الاستثمار 592.4 نقطة ومؤشر قطاع البنوك 549.4 نقطة، وسجل مؤشر قطاع الشركات غير الكويتية تراجعا قدره 435.5 نقطة وتراجع مؤشر قطاع العقارات 303.9 نقطة وتراجع مؤشر قطاع الصناعة 254 نقطة، كما تراجع مؤشر قطاع التأمين 100.8 نقطة وتراجع مؤشر قطاع الاغذية 40.4 نقطة.
    طباعة