عاجل: الإحتياطي الأمريكي يقر ضخ 1.3 تريليون دولار كحل علاجي للأزمة المالية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة CPA, بتاريخ ‏7 أكتوبر 2008.

  1. CPA

    CPA عضو نشط

    التسجيل:
    ‏3 يونيو 2007
    المشاركات:
    270
    عدد الإعجابات:
    0
    السلام عليكم
    منقول من Associated Press واشنطن

    والمعذرة على عدم المقدرة على ترجمة النص واللي يقدر يترجمه بصورة جيدة جزاه الله خير

    المهم مضمون الخبر ان الاحتياطي الفيدرالي الامريكي وافق على شراء سندات دين قصيرة الأجل من بعض الشركات الامريكية المعتمدة بمبلغ لم يفصح عنه لكن مصادر مطلعة أشارت الى انه من المحتمل ان تكون قيمة السندات 1.3 تريليون دولار أمريكي ليوفر سيولة قد تساعد على معالجة الوضع المالي المتدهور.

    وقالت المصادر أن هذا المبلغ لا يتضمن مبلغ 700 مليار دولار الذي أقره الرئيس بوش يوم الجمعة الماضي.


    والله الموفق من قبل ومن بعد ،،،


    WASHINGTON (AP) -- The Federal Reserve announced Tuesday a radical plan to buy massive amounts of short-term debt in a dramatic effort to break through a credit clog that is imperiling the economy.
    The Federal Reserve, invoking Depression-era emergency powers, will buy commercial paper, a short-term financing mechanism that many companies rely on to finance their day-to-day operations, such as purchasing supplies or making payrolls.



    In more normal times, about $100 billion of these short-term IOUs were outstanding at any given time, sold by companies to buyers that included money market mutual funds, pension funds and other investors. But this market has virtually dried up as investors have become too jittery to buy paper for longer than overnight or a couple days.
    That has made it increasingly difficult and expensive for companies to raise money to fund their operations. Commercial paper is a way of borrowing money for short periods, typically ranging from overnight to less than a week.

    The unstable situation has left many companies vulnerable. The notion under the plan is for the government to provide a "backstop" that would give companies a new place to get cash, the Fed said. The action makes the Fed a crucial source of credit for nonfinancial businesses in addition to commercial banks and investment firms.

    The Fed's action initially helped lift investors' spirits, although concerns about the economy dampened their enthusiasm. The Dow Jones industrials rose 45 points in morning trading, a day after a huge selloff put the Dow below 10,000 for the first time in four years.

    The Fed said it is creating a new entity to buy three-month unsecured and asset-backed commercial paper directly from eligible companies. It hopes to have the program up and running soon, Fed officials said.

    Fed officials said they'll buy as much of the debt as necessary to get the market functioning again. They refused to say how much that might be, but they noted that around $1.3 trillion worth of commercial paper would qualify.

    "The commercial paper market has been under considerable strain in recent weeks as money market mutual funds and other investors" have become increasingly reluctant to buy commercial paper, especially longer-dated maturities. As the market for commercial paper shrank, the Fed said rates on the longer-term debt "increased significantly," making it more expensive for companies to borrow.

    The Treasury Department, which worked with the Fed on the program, said the action is "necessary to prevent substantial disruptions to the financial markets and the economy."

    The Treasury will provide money to the Federal Reserve Bank of New York to support the new program, the Fed said. Fed officials would not say how much but believed it would be substantial. The money would not come from the $700 billion financial bailout President Bush signed into law on Friday.

    If a company's commercial paper is not backed by assets or other forms of security acceptable to the Fed, the company could pay an upfront fee, the central bank said. The amount of such a fee has not yet been determined.

    The Fed said it hoped its effort would jolt the commercial paper market back to life.

    "This facility should encourage investors to once again engage in term lending in the commercial paper market," the Fed said. That should eventually spur financial companies to lend to each other and to their customers, including consumers, the Fed said.

    The Fed said it planned to stop buying commercial paper on April 30, 2009, unless the Federal Reserve board agrees to extend the program.

    There was $1.61 trillion in outstanding commercial paper, seasonally adjusted, on the market as of last Wednesday, according to the most recent data from the Fed. That was down from $1.70 trillion in the previous week. Since the summer of 2007, the market has shrunk from more than $2.2 trillion.

    Pressure also is growing on the Fed to reverse course and order a deep reduction in its key interest rate, now at 2 percent. Such a move would be aimed at reviving the moribund economy by encouraging consumers and businesses to boost their spending. Many predict the Fed will act on or before its next meeting on Oct. 28-29. And, some believe it could be part of a broader coordinated move with central banks in other countries.

    Fed Chairman Ben Bernanke may offer clues on the Fed's next move when he speaks Tuesday afternoon on the economic outlook and developments in financial markets.

    President Bush also was set to talk about the government's bailout effort, which lets the government buy rotten mortgages and other bad debts from banks and other financial institutions. By getting these bad debts off bank's balance sheets, they might be in a better position to raise capital and more willing to lend to each other and to customers.

    The Fed pledged Monday to take "additional measures as necessary" to battle the worst credit crisis in decades.

    Treasury Secretary Henry Paulson has tapped a former Goldman Sachs executive to be director of the government's bailout program. Neel Kashkari, who has worked with Paulson at the department since July 2006, was chosen Monday as the interim head of the government's unprecedented effort to unclog the credit markets.

    Kashkari, who was a vice president in Goldman's San Francisco office before joining the department, is one of four former executives from the firm now working feverishly to resolve the financial crisis.

    The lending lockup is a key reason why the U.S. economy is faltering. Unable to borrow money freely or forced to pay a high cost to borrow, employers are cutting jobs and reducing capital investments. Consumers have retrenched.
     
  2. MOHAMMED11

    MOHAMMED11 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 يوليو 2006
    المشاركات:
    3,046
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    قلب امــــي
    ناس تشغل واذا قالت افعلت واذا اجتمعوا انجزوا شي



    الله يخلف على اللي في بالي
    كثرة حجي وفعل ماكو
     
  3. zone

    zone عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 أغسطس 2007
    المشاركات:
    144
    عدد الإعجابات:
    0
    تشكر على وضع هذه الاخبار وإنشاء الله سوقنا يتفاعل مع الاخبار الايجابية
     
  4. أسد سليمان ملك

    أسد سليمان ملك عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مايو 2008
    المشاركات:
    8,659
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    uk
    تم التعديل من قبلنا والحين دورك:)
     
  5. أسد سليمان ملك

    أسد سليمان ملك عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مايو 2008
    المشاركات:
    8,659
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    uk
    جزاك الله خير على النقل
     
  6. UNIX

    UNIX موقوف

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2007
    المشاركات:
    7,556
    عدد الإعجابات:
    1
    كفوووو

    أحلى مقالة قريتها من شهرين :)

    صج انج امريكا يا امريكا
     
  7. acton

    acton عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2008
    المشاركات:
    6,336
    عدد الإعجابات:
    3
    مكان الإقامة:
    UK-Acton-W3
    ناس خايفه على اقتصاد بلدها عندنا بالكويت يجتمعون ويقولون وضع البورصه زين والاقتصاد متين وان راح يضخون مليار واحنا مانشوف الا جربه مبطوطه ذكرني ايام الغزو الجيش وصل الحدود ومسؤلينا يقولون ماكو حرب ووووو
     
  8. zone

    zone عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 أغسطس 2007
    المشاركات:
    144
    عدد الإعجابات:
    0
    اشكرك على التنبيه بس الظاهر زر المسافة نسيته إن شاء الله
     
  9. Cha3bar

    Cha3bar عضو متميز

    التسجيل:
    ‏2 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,477
    عدد الإعجابات:
    337
    مكان الإقامة:
    Pangea Ultima
    من صدجك؟؟ علامي صرت مذيع دعايات براديو الكويت؟ :confused:

    الديون واصلة 60 تريليون فرحانين بشراء 1.3 تريليون غير السبعمية بليون!

    شليمهين شليمهين

    عاد تصدق طايحينله الربع تشري هل الأيام بالبيوت هناك يم لاس فنطاس ولوس أندلوس
     
  10. Dejavu

    Dejavu عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    415
    عدد الإعجابات:
    0
    الواضح من المقال ... ان مبلغ الـ 1.3 تريليون اضافة للـ 700 مليار ... يعني 2 تريليون الاجمالي ...

    والـ 1.3 ممكن تكون قابلة للإسترجاع مقابل سندات الدين قصيرة الأجل ...

    لان المشكلة صايرة في العجز عن سداد الكمية المتراكمة من هذه السندات ... لذلك هذا المبلغ تم رصده لمساعدة الشركات المانحة لهذه السندات ...

    يعني حتى لو كان قيمة العجز اكثر من 2 تريليون ... قد تكون القيمة المرصوده حاليا كافية لسد العجز "الآني"

    لان بنفس الوقت اللي راح يكون في دعم للعجز ... هناك كمية سداد متأخرة تزيد من جديد قيمة الدعم ...
     
  11. arrrow

    arrrow عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 ابريل 2008
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    إذا أمريكا طالبة من الدول النفطية إن تساعدها على حل المشكلة

    شنو معنها؟؟ طلبه منا أفلوس
     
  12. Bubyan

    Bubyan عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 مايو 2007
    المشاركات:
    652
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكــــويت
    مشكور على الخبر لكن السوق الامريكي ما تجاوب ايجاباً مع الخبر!
     
  13. السلمان

    السلمان موقوف

    التسجيل:
    ‏25 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    236
    عدد الإعجابات:
    0

    الترجمة:
    مجلس الاحتياطي الاتحادي اليوم الثلاثاء جذري خطة لشراء كميات هائلة من الديون قصيرة الأجل في جهد كبير لكسر عن طريق الائتمان التي تثقل كاهل الاقتصاد للخطر.
    مجلس الاحتياطي الاتحادي ، التي تحتج الاكتئاب في عهد سلطات الطوارئ ، وسوف تشتري ورقة تجارية ، على المدى القصير آلية تمويل العديد من الشركات التي تعتمد على لتمويل اليومية لعمليات ، مثل شراء لوازم أو اتخاذ الوظائف.



    في أكثر الأوقات العادية ، ونحو 100 مليار دولار من هذه على المدى القصير IOUs كانت مستحقة السداد في أي وقت من الأوقات ، عن طريق بيعها لمشترين أن الشركات المدرجة في سوق المال وصناديق الاستثمار المشترك ، وصناديق المعاشات التقاعدية وغيرها من المستثمرين. ولكن هذا السوق قد جفت في الواقع المستثمرين أصبحوا نرفز جدا لشراء ورقة لمدة أطول من ليلة وضحاها أو بضعة أيام.
    التي جعلت من الصعب بصورة متزايدة ومكلفة بالنسبة للشركات لجمع الأموال لتمويل عملياتهم. الأوراق التجارية هي وسيلة للاقتراض الأموال لفترات قصيرة ، وعادة ما تتراوح بين ليلة وضحاها إلى أقل من أسبوع.

    الحالة غير المستقرة وقد غادر العديد من الشركات الضعيفة. مفهوم في إطار خطة للحكومة لتوفير "دعم" التي ستتيح للشركات جديدة للحصول على مكان النقدية ، وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي. العمل يجعل من بنك الاحتياطي الفيدرالي مصدرا حيويا للائتمان لnonfinancial الأعمال التجارية ، بالإضافة إلى المصارف التجارية وشركات الاستثمار.

    مجلس الاحتياطي الاتحادي العمل في البداية ساعدت على رفع المستثمرين الروحية ، وعلى الرغم من المخاوف بشأن الاقتصاد فتور حماسهم. مؤشر داو جونز للشركات الصناعية وارتفع 45 نقطة في التعاملات الصباحية ، وبعد يوم واحد من عمليات بيع ضخمة وضع مؤشر داو أقل من 10000 للمرة الأولى في أربع سنوات.

    وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي هو خلق كيان جديد لشراء لمدة ثلاثة أشهر غير المضمونة والأصول المدعومة من ورقة تجارية مباشرة من الشركات المؤهلة. انها تأمل في الحصول على البرنامج وحتى وقت قريب ، وقال مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي.

    [= اللون "الاحمر"] بنك الاحتياطي الفيدرالي وقال مسؤولون انهم سوف شراء قدر من الديون عند الضرورة للحصول على أداء السوق مرة أخرى. رفضوا أن أعرب عن مدى يمكن أن يكون ، إلا أنها لاحظت أن نحو 1.3 تريليون دولار من قيمتها التجارية ورقة التأهل. [/ اللون] [/ B]

    "سوق الأوراق التجارية قد ضغوط شديدة في الاسابيع الاخيرة في سوق المال وصناديق الاستثمار المشترك وغيرها من المستثمرين" قد يرغبون بشكل متزايد لشراء ورقة تجارية ، خاصة مؤرخة آجال استحقاق أطول. وكما لسوق الأوراق التجارية وانكمش ، وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي على معدلات الدين على الأجل الطويل "زيادة كبيرة" ، مما يجعلها أكثر تكلفة الاقتراض للشركات.

    وزارة الخزانة ، التي عملت مع بنك الاحتياطي الفيدرالي على البرنامج ، قالت الصحيفة ان هذا الاجراء هو "اللازمة لمنع اضطرابات كبيرة إلى الأسواق المالية والاقتصاد."

    الخزانة سوف توفر المال لمصرف الاحتياطي الاتحادي في نيويورك لدعم البرنامج الجديد ، قال مجلس الاحتياطي الاتحادي. بنك الاحتياطي الفيدرالي أن المسؤولين لم تفصح عن المبلغ لكنه يعتقد انها ستكون كبيرة. [= اللون "الاحمر"] لن يأتي المال من 700 مليار دولار المالية إنقاذ وقع الرئيس بوش ليصبح قانونا يوم الجمعة [/ B] [/ اللون].

    إذا كان للشركة التجارية ورقة ليست مدعومة أو الأصول أو غيرها من أشكال الأمن مقبولة لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي ، فإن الشركة يمكن أن تدفع رسم أساسي ، وقال البنك المركزي. مبلغ هذه الرسوم لم تحدد بعد.

    مجلس الاحتياطي الاتحادي قال انه يأمل في جهودها من شأنه أن هزة التجاري سوق الورق الى الحياة.

    "هذا المرفق ينبغي تشجيع المستثمرين على الدخول مرة أخرى في فترة الإقراض في سوق الأوراق التجارية ،" وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي. أن تؤدي في نهاية المطاف حفز الشركات المالية لإقراض بعضها البعض ولعملائها ، بما في المستهلكين ، وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي.

    بنك الاحتياطي الفيدرالي قالت انها تعتزم التوقف عن شراء الأوراق التجارية في 30 نيسان / ابريل ، عام 2009 ، ما لم يكن مجلس إدارة بنك الاحتياطي الفيدرالي يوافق على تمديد البرنامج.

    وكان هناك 1.61 تريليون دولار في ورقة التجارية المعلقة ، ومعدلة موسميا ، على السوق اعتبارا من يوم الأربعاء الماضي ، وفقا لأحدث بيانات من مجلس الاحتياطي الاتحادي. وكان ذلك انخفاضا من 1.70 تريليون دولار في الأسبوع السابق. منذ صيف عام 2007 ، فإن السوق قد تقلصت من أكثر من 2.2 تريليون دولار.

    كما يتزايد الضغط على بنك الاحتياطي الفيدرالي لتغيير اتجاهه وعميق من أجل تخفيض في سعر الفائدة الاساسي ، الآن 2 في المئة. وستكون هذه الخطوة تهدف الى احياء الاقتصاد عن طريق تشجيع المستهلكين والأعمال التجارية لزيادة انفاقهم. وتوقع الكثير بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يتصرف أو قبل اجتماعه المقبل في اكتوبر 28-29. و، ويعتقد البعض انها قد تكون جزءا من التحرك الأوسع نطاقا منسقة مع البنوك المركزية في بلدان أخرى.

    رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بن بيرنانك قد توفر ادلة على الخطوة القادمة لمجلس الاحتياطي عندما يتحدث بعد ظهر اليوم الثلاثاء على التوقعات الاقتصادية والتطورات في الأسواق المالية.

    الرئيس بوش أيضا وكان من المقرر ان الحديث عن حكومة انقاذ الجهد ، الذي يسمح للحكومة فاسدة شراء الرهون العقارية وغيرها من الديون المشكوك في تحصيلها من المصارف والمؤسسات المالية الأخرى. عن طريق الحصول على هذه الديون المعدومة للبنك خارج الميزانية العمومية ، لأنها قد تكون في وضع أفضل لزيادة رأس المال وأكثر استعدادا لتقديم كل إلى الأخرى وإلى العملاء.

    وتعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الاثنين لاتخاذ "تدابير إضافية حسب الضرورة" لمعركة أسوأ أزمة الائتمان في عقود.

    وزير الخزانة هنري بولسون قد تستغل السابق لشركة جولدمان ساش ليكون المدير التنفيذي للبرنامج انقاذ الحكومة. Neel Kashkari ، الذي عمل مع بولسون في وزارة الخارجية منذ تموز / يوليو 2006 ، تم اختيار الاثنين بصفته رئيسا للحكومة لم يسبق لها مثيل لunclog فإن أسواق الائتمان.

    Kashkari ، الذي كان نائب رئيس غولدمان في سان فرانسيسكو قبل ان ينضم الى مكتب وزارة الخارجية ، واحدة من أربع السابق التنفيذيين من شركة تعمل الآن بشكل محموم من أجل حل الأزمة المالية.

    الإقراض سجن هو السبب الرئيسي في اقتصاد الولايات المتحدة هو المتعثرة. غير قادر على اقتراض الأموال بحرية أو أجبروا على دفع التكلفة العالية للاقتراض ، وأرباب العمل هي خفض الوظائف والحد من الاستثمارات الرأسمالية. المستهلكين المسرحين
    الإنجليزية » العربية ترجم!