بورصوي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏17 أكتوبر 2008.

  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    أين ذهبت الخمسة عشر مليار دينار اين ذهبت وكيف تبخرت بهذه السرعة وحال اصحابها خصوصا البورصوي الصغير او البورصوي المبتدئ ولم يتمكن من لمّ رأس ماله.
    لا اعرف بالضبط اصل كلمة بورصة ولكنها بكل تأكيد تعتبر من الكلمات الاكثر شهرة وفعالية خصوصا في الاوساط الاقتصادية، وكل صغير او كبير يتمنى ان يكون بورصويا «على الاقل قبل ان تحدث الوقعة السودة للافلاسات البنكية الاميركية الاخيرة، وبعدها توالت انهيارات اسعار النفط والاسهم في اسواق البورصة الاميركية وشئنا ام ابينا سحبت معها بورصات المنطقة بل والعالم»
    النتيجة ان هناك بورصويا صغيرا وبورصويا وسطا وبورصويا كبيرا والكبير في الاول والاخير الله سبحانه وتعالى، ولا تسألني عزيزي القارىء عن المحفظة المالية لكل صنف من البورصويين المذكورين انفا، فلم اكن شخصيا اعتقد بالمضاربة على اوراق والا فمن يصدق ان سهما يهبط من 8 دنانير الى اقل من دينار واحد وعليها قس، شفط لخمسة عشر مليار دينار من بورصة الكويت، ولا اعلم حقيقة من المتضرر الرئيسي هل هو البورصوي الصغير ام الوسط ام الكبير، تذكرت، وانا شبعان ولله الحمد، بعض تصنيفات الوجبات السريعة حجم صغير ووسط وعائلي، نعم علبة بيبسي واحدة (تعس) بها بطون الصغار وتنفخها لو وزعت ذات العلبة، على اعضاء فريق كرة القدم الاميركية لكفت ووفت وزادت، وبالمناسبة قمت اشكك بالتسميات الاميركية حتى في الرياضة، والشيء بالشيء يذكر، كيف لهم ان يطلقوا على لعبتهم كرة قدم والكرة معظم وقتها تستخوذها الايادي المفتولة العضلات والاكتاف المنتفخة والمتفخة بدعامات لو اخطأ الانسان المسالم العادي ولامسها حتى وديا، لسقط ارضا يتأوه من فسخ بيده... للبورصويين نعود وتصنيفات متداوليها بين الصغير والمتوسط والكبير، وقد ميغا كبير او سوبر كبير، لا زالت التسميات مفتوحة والاقوى من التسميات يفرض نفسه، لا زلت غير مقتنع اين ذهبت الخمسة عشر مليار دينار اين ذهبت وكيف تبخرت بهذه السرعة وحال اصحابها خصوصا البورصوي الصغير او البورصوي المبتدئ ولم يتمكن من لم رأس ماله، خصوصا لمن استلف رأس المال ليضارب به فخسره وعليه بدفع اقساطه، القضية ليست بالسهلة خصوصا ان هناك اكثر من الف تفليسة حدثت للافراد والشركات، اجارنا الله واياكم من هالتفليسات، الواحد يصرف وزين يعيش محترما، ومن اقرب المقربين، فكيف الحال بمفلس، صعبة بصراحة صعبة جدا جدا، ولكم ان تتخيلوا حال بورصوي سوبر سابقا ومفلس حاليا، لا زلت اتذكر نظرات بوش للاعلى هل كانت للوحة اسعار الاسهم ام انه يطلب المدد من السماء خصوصا تلك اليد الخفية التي لم تسعفه كثيرا في رئاسته،،، بصراحة المشكلة ان سعر برميل النفط هبط الى 80 دولارا تقريبا، ما افهم اشلون ابهالسرعة ونحن داخلون على فصل الخريف البارد والحاجة المتزايدة للوقود، بصراحة كثرة التفكير تعقد وتحير وتصيب الانسان بشيء من عدم الاستقرار النفسي خصوصا لمن هو بورصوي سابقا،،،
    ولا اعلم لماذا تستمر البورصة مشرعة ابوابها وكل يوم نشهد مزيد من خسائر النقاط بالمئات، ولمن تذهب جرعات الهيئة العامة للاستثمار المليونية، المهم هل نعيش سوق مناخ جديد، ولا اعرف ثقة معالي وزير التجارة المفرطة بالسوق ومديحه للبنوك بانها الاقوى واسهمها تشهد خسائر كبيرة، ويكاد قياديوها يبكون بحثا عن متنفس يعيد الهيبة والثقة لعملائهم والمتداولين بأسهمهم..

    anwar2000@gmail.com