عوده للدولار القوي!!!!

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة smart investor, بتاريخ ‏24 أكتوبر 2008.

  1. smart investor

    smart investor عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2007
    المشاركات:
    365
    عدد الإعجابات:
    0
    يبدو أن المستثمرين بدأوا بإتجاه الدولار القوي على حساب العقار والذهب والبترول وحتى الأسهم التي تواجه إنهيارات متواصله على مدى الأيام الماضيه.


    فبأعتقادي أن أمريكا تحاول من خلال هذا السيناريو إخراج نفسها من مستنقع الديون الطائله التي أثقلت كاهلها على مدى السنين الماضيه.


    فمن خلال بيع الأسهم وترك الشركات التي لا تستطيع البقاء تفلس وتنهار على رؤاس المستثمرون الذين يملكون أسهم فيها ( في كثير من الأحيان أجانب), ومن ثم توجيه هذه السيوله لشراء الدولار من الأسواق.

    وتطبيق نفس السيناريو على كلا من الذهب والبترول.


    بهذه الطريقه تستطيع أمريكا إخراج نفسها من أزمة الديون حيث سيلتفت العالم في يوم من الأيام ليجد دولة بدولار قوي وبدون ديون, بينما هو يمتلك أسهم في شركات مفلسه وإقتصاد ضعيف بسبب إنهيار الذهب والبترول.


    لعل هذا هو السيناريو القادم ولعلي أكون مخطاءا, ولكن إنهيار الأسهم بهذا الشكل مع قوة الدولار يضع فوق رأسي ألف علامة إستفهام.




    تحياتي للجميع.............
     
  2. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    السبب الرئيسي بالازمة الرهن العقاري والبيع علي المكشووف والديوون وعدم تحصيلها
     
  3. لحظة

    لحظة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2008
    المشاركات:
    215
    عدد الإعجابات:
    0
    تحليل رائع .. وسنرى ماذا تخبيء الايام القادمة
     
  4. smart investor

    smart investor عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2007
    المشاركات:
    365
    عدد الإعجابات:
    0



    هذا ما يريدك أن تفهمه الإعلام الغربي............. وها انت إلتقمت الطعم.


    فليس كل ما يسمع يصدق......
     
  5. smart investor

    smart investor عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2007
    المشاركات:
    365
    عدد الإعجابات:
    0


    شرفني مرورك الأروع ..........


    وأشكر لك مشاركتك...
     
  6. smart investor

    smart investor عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2007
    المشاركات:
    365
    عدد الإعجابات:
    0
    سمعنا سابقا عن توجه عالمي للتملك في قطاعات متعدده وبالأخص القطاع البنكي قبل فتره وذلك بسبب الفائض الدولاري التي تملكه هذه الصناديق السياديه أو الصناديق العالميه الأخرى والتي جنته من بيع البترول بإسعاره العاليه أو بيعها لإي سلع أخرى كالصين والتي تكون عادة رخيصه وعليها إقبال من المستهلكين.

    فأمريكا من أكبر مستهلكي البترول, وكذلك أمريكا تستورد من الصين أكثر من ما تصدر لها وهذا ما يسمى بال ( trading diffict) وهو أكثر ما يزعجها عندما يرتفع فتبداء بمضايقة الصين وتهديدها.

    هذا كله تسبب في وجود فائض دولاري كبير في هذه الدول والتي أرادت إستثماره بدل من تخزينه وذلك بشراء أصول بنكيه أمريكيه وسندات وإستثمارات أخرى متعدده.


    هنا بداءت أمريكا في التخطيط للإطاحه في هذه البنوك وإفلاسها والقضاء على أكبر قدر ممكن من الشركات التي يمتلك فيها أجانب بنسب كبيره والإطاحه بها.


    وإلا فمن باع في أسهم هذه البنوك قبل أن تفلس قبل 12 شهر وعلى هاياتها السنويه ومن الذي إشترى وإين ذهبت الأموال الطائله في هذه البنوك.
    ومن خسر في شراء السندات البنكيه ذات العائد الثابت عاليه ومتوسطة الخطوره.


    هنا بدائت أمريكا في تطبيق خطتها والإطاحه بكل ما هو ليس دولار, فالبترول والذهب والأسهم والسندات كلها خسرت ما عدا الدولار .


    وهكذا إستطاعت أمريكا سحب السيوله العالميه من الدولار والرفع من قيمته حتى يكون طريق العوده أكثر صعوبه وتركت المستثمرين وهم يملكون بترول وذهب بإقل من نصف القيمه أو أسهم في شركات مفلسه.



    أتمنى المشاركه من الجميع وتصحيحي إذا كنت مخطاءا وطرح وجهات النظر المغايره فالنقد البناء مطلوب.


    تحياتي للجميع..................