الخوف والطمع كيف نقضي عليهما !!!!!!!!!!!!

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة متفائل, بتاريخ ‏17 ابريل 2004.

  1. متفائل

    متفائل عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 أغسطس 2002
    المشاركات:
    730
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    بعد ان قضينا وقتا ممتعا في النقاش حول تجاربنا في الأسهم وحددنا اهم الأخطاء وكيف تكسب من السوق

    نبدأ اليوم في النقاش المفصل عن بعض النقاط المهمة التي من وجهة نظري بحاجة لكثير من النقاش وتبادل الخبرات والأفكار

    لعل أهمها هو مسألة الخوف والطمع .. فكما تعلمون انه لولا هاتين الغريزتين لما كسب أحد ولا خسر أحد ..

    كلنا يعلم كيف هو الشعور عندما يقترب سهم من تحقيق الهدف وكيف ان النفس تنازعك في رفع سعر البيع ربما تجني سعرا أفضل ثم ما يلبث السهم حين يصل إلة نقطة البيع المسبقة لك إلا ويهبط .. وعندها تقول : ما اغباني .. يا لي من طماع .. وتعاهد نفسك على عدم الوقوع في ذلك .. وما هي إلا لحظات وتعود حليمة لعادتها القديمة

    وكلنا يذكر كيف أننا نرى سهما اشتريناه على أمل بيعه بربح طيب ثم ما يلبث السهم أن يبدأ مستوى الانحدار - كجلمود صخر حطه اتلسيل من عل - وكل الإشارات تقول له بع يا ابن الناس .. الحق نفسك .. فعل أمر الحد من الخسارة .. ولكنه يعاند ويعاند ويقول سوف يرتفع السهم .. أحساسي يوحي لي بذلك .. ونسي ذلك أنه لا وحي بعد الرسول صلى الله عليه وسلم .. وما هي إلا دقائق إلا وقد حط ذلك السهم رحاله في ديار بني قاع .. وبدأ في مرحلة بيات شتوي نعرف بدايته ولا نعرف متى ينتهي ... وحينها بدأ صاحبنا يضرب بكف على كف ويضرب أخماس في أسداس .. ويقول يا ليتني ..... ولا ينفع وقتها ليت ولو ان ...

    هاتان الحالتان .. سببهما الخوف والطمع

    هنا نقاش مفتوح .. كيف نستطيع التخلص منهما ؟؟
    هل هناك عوامل تساعد على ذلك ؟؟
    هل من شخص له تجربة في معالجة هاتين الغريزتين ؟؟


    يالله فتحنا الباب .. من أول واحد يسمي !!!!!!!!
     
  2. ولد الحجى

    ولد الحجى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2003
    المشاركات:
    260
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    بسم الله الرحمن الرحيم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخى العزيز متفائل .. جزاك الله خير الجزاء على هذا الموضوع الاكثر من رائع لما له من تأثير كبير على الاغلبيه منا وقد اكون انا اولهم ... :d

    فقد كنت فى السابق احدد هدفا للبيع وعندما بيدا السهم بالانطلاق انسى هذا الهدف ويبدا الطمع يلعب فى نفسى كلعب الرياح فى شراع السفينه والنتيجه الندم نعم الندم والبيع بسعر اقل كثيرا من السعر الذى كنت حددته فى السابق ... وكذلك الحال بالنسبه للخوف فلم اكن استعمل الحد من الخساره مطلقا وكنت ارى السهم ينهار امامى ولا احرك ساكنا وامنى نفسى بان هذا الهبوط سوف يعقبه ارتفاع .. لدرجة انى فى احد المرات خسرت فى سهم 71 % واحتفظت به لمده تزيد عن ال 4 اشهر ولم يرتفع سنتا واحدا وبعته بهذه الخساره ....

    ما يهمنى فى هذا الموضوع ان من لا يخسر لا يربح ومن لا يعمل لا يخطئ ... زيجب علينا ان نتعلم من اخطائنا ومن لا يتعلم من اخطائه ويعود ويكررها مرات ومرات فنصيحة من القلب له ان يبتعد عن سوق الاسهم قبل ان يخسر كل رأس ماله ....

    طريقتى تتلخص فى الاتى ... قبل ان اشترى السهم احدد سعر البيع وسعر ايقاف الخساره طبعا هذا التحديد يتم بطريقه مدروسه وتبعا لنقاط الدعم والمقاومه .... ولا اغيرها ابدا حتى لو راودنى الاحساس بان هذا السهم سوف يصل الى ابعد من السعر الذى حددته لان من يقنع بالقليل يحصل على الكثير وصدقونى اننى فى احدى المرات بعت سهم بربح 6.5 $ :) ... وكنت فى غاية السعاده .... مو احسن من انى ابيعه بخساره ......

    تحياتى للجميع
     
  3. ابوخالد

    ابوخالد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 سبتمبر 2002
    المشاركات:
    400
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض
    متفائل
    حياك الله وابكون انشاء الله اول من يرد بالشكل الجديد للمنتدى الرائع
    اولا نبارك لنا ولاخينا ابوعلي هذا النقله النوعيه
    ثانيا يا اخي مايجوز تتكلم عني في المنتدى بهذا الشكل (((طماع وخواف )))
    انا عن نفسي لي في السوق خبره 5 (سنوات الامريكي فقط ) وابشرك كل هالصفتين البطاله فيني وبامتياز مع مرتبه الشرف وانت الله يهديك فضحتني مع الربع
    عموما لتعالج المشكله يجب ان تعترف بها ;)
    العلاج حسب رأيئ
    تحديد نسبه معينه للربح بحيث لو اشتريت سهم بمبلغ 10 $ احدد بناء على الشارت (التحليل الفني ) او خلافه بان هدفي هو نسبه معينه مثلا 5% يعني احط امر بيع 10.5$
    واحدد ايضا نسبه الخروج كذلك مثلا 10% واحط امر بيع 9$
    وابدا اهيئ نفسي ان انا محترف وليس هاوي بحيث طالما حددت السعرين فالتزم بهما
    ومن هذا المنبر اعدك بان احاول تطبيق السياسه واذا ما نجحت فانت السبب :confused:
     
  4. العميد

    العميد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 فبراير 2004
    المشاركات:
    215
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض_السعودية
    الموضوع مهم جدا
    واعتقد أن الشخص الذي يتخلص من الخوف والطمع سيكون هو الرابح من السوق في النهاية
    اعتقد انه اهم نقطة في هذا الموضوع هو الالتزام بالتحليل الفني من نقطة الدخول ونقطة الخروج بمعني يجب على الشخص الالتزام بأهدافه التي حددها مسبقا
    و الستوب لوز اهم شئ في الخروج وعدم الانتظار اكثر هذا رأي المتواضع
    بس اعتقد ان الكلام النظري سهل ولكن التطبيق يحتاج الى شجاعة كبيرة والى الخبرة (تنقرص من السوق كم مرة لين تتأدب :d )
     
  5. doji

    doji عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2002
    المشاركات:
    1,136
    عدد الإعجابات:
    0
    عزيزي متفائل

    دائما مواضيعك رايقه

    خليني اقولك العنوان الحقيقي للموضوع (كيف نتخلص من التحليل الفني ) :D

    لان التحليل الفني باختصار شديد مبني على الخوف والطمع .
    انا اخاف وابيع وانت تطمع وتشتري والعكس صحيح وفي النهايه واحد كسبان :eek: والثاني خسران :mad:
    بالاضافة الى انهما غريزه خلقها الله سبحانه وتعالى في الانسان لايمكن ان نغيرها مهما فعلنا فالاساس خوف من عقاب الله وطمع في مرضاته ودخول جنته

    وقس على ذلك

    اخوك ابو عادل
     
  6. CHART TRADER

    CHART TRADER عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 يناير 2004
    المشاركات:
    1,043
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    أخواني

    بالنسبه لي الخوف ضيع علي الدبل والتربل


    اما الطمع خسرني نسب قليل من راس مالي

    فا اظن انه الخوف هوا اسوأ من الطمع


    والله كريم
     
  7. متفائل

    متفائل عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 أغسطس 2002
    المشاركات:
    730
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    طيب يا شباب

    احنا متفقين أنه تحديد سعر الدخول والخروج قبل الدخول في السهم

    والالتزام بذلك ... كلام جميل جدا .... ولكن !!!!!

    حكاية الالتزام هذي هي مربط الفرس .. كيف تقدر تلتزم بنقاطك

    انا يأذكر طريقة ربما قد ذكرها البعض

    - لا تجلس قدام الستريمر .. لأنه يوتر الأعصاب ويخليك تتصرف بطريقة غير مركزة

    - هناك حل ولا أفضل اللجوء إليه إلا للحالة المستعصية ومدري توافقوني عليه ولالا

    إنه الواحد يقسم أن يبيع ويخرج من السهم بناء على النقاط المذكورة سلفا .. وبناء عليه فهو سوف يبر بقسمه وإلا سوف يكون عليه كفارة يمين :d

    بانتظار بقية الحلول :)
     
  8. الشامي

    الشامي أتعلم الاستثمار

    التسجيل:
    ‏26 يونيو 2003
    المشاركات:
    350
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الحل واحد من اثنين

    يعطيكم العافيه يا شباب على هذا الموضوع المهم جداً

    يختلف تاثير الخوف والطمع باختلاف شخصية الانسان ....... وهذا شئ طبيعي
    لذلك يجب على الشخص الذي يجد فى نفسه انه يتأثر باخوف والطمع

    الحل الاول

    ان يغلق الجهاز بعد ان يقوم بتحديد سعر البيع و سعر الحد من الخساره ، وان يذهب للقيام باي نشاط اخر حتى يذهب عنه التوتر وشد الاعصاب ........

    الحل الثاني

    ان يترك المضاربه ويتجه الى الاستثمار الطويل

    اعتقد انه اذا لم يفعل ذلك سوف يخسر من نفسه و صحته اكثر بكثير من الاموال التى سوف تأتيه تحد تأثير الضغط والتوتر وشد الاعصاب الناتج عن الخوف والطمع .

    والله يوفق الجميع للرزق الحلال
     
  9. delaasar

    delaasar عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 سبتمبر 2003
    المشاركات:
    219
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    مـــصـــــــر...أم الدنيا
    موضوع جميل يا متفائل ..
    بل موضوع خطييييييييير ...
    من يتحكم فى الخوف و الطمع ... فقد امتلك أحد أهم أسباب النجاح فى الأسهم !

    و لن أستطيع أن أزيد على ما قاله الأخوان من ضرورة الالتزام بنقاط محددة للدخول و الخروج ..

    أما عن كيفية تحقيق هذا ز.. فهو اما بالبعد عن الستريمر بما يتضمنه هذا من مخاطر ...
    أو بالتدريب على هذا .. يعنى مغالبة النفس ...و تنفيذ ما تنويه ... عدة مرات .. إلى أن تتعود على هذا و تصبح تنفذه بسهولة .. بالطبع فى البداية ستواجه بعض الصعوبة و فى بعض الأحيان لن تنفذ الخطة الموضوعة ..و لكن بمرور الوقت ستكون أكثر التزاماً !

    كذلك يجب أن يتخلى الشخص عن رغبته فى الثراء السريع ... فهو الذى يؤدى الى الطمع و الخوف !

    أنا شخصياً أرى ان أخطر شىء هو الخوف .. فالطمع هو عبارة عن خوف .. كيف ؟
    هو خوف من أن تفوتك فرصة لزيادة الربح فتندم عليها فى المستقبل ... مثلما هو الحال تماما من الخوف من الخسارة و احساسها المرير ...

    لذلك يجب أن نتعلم ألا نندم على مكسب فاتنا أو خسارة لحقت بنا .. حتى لا يؤثر هذا الندم فى قرارتنا المستقبلية و يجعلنا نتخلى عن خططنا الموضوعة ...

    و انا اذكر هنا كلام أحد اساتذتى فى الجامعه عندما قال لى ان تحرك سعر السهم عبارة عن منحنى على الشارت ... من المستحيل أن تشترى فى القاع و تبيع فى القمة بل انك ستشترى و تبيع فى منطقة المنتصف بين القمة و القاع ..و هى أئمن مكان لانك لو انتظرت البيع فى القمة فقد تسقط من أعلى !!

    هذه فقرة قمت بترجمتها من كتاب Trading for a Living و هى تتحدث عن الخوف و الطمع :

    "-الخوف و الطمع أكبر أعداء المضارب ... الخوف من الخسارة تجعلك تتسرع بالبيع و تخسر ... و الطمع و الرغبة فى الاستزادة من الأرباح تجرك الى عدم البيع و مع الوقت خسارة الأرباح التى كانت قد تحققت بل و قد تؤدى الى خسارة جزء من رأس المال !! و قليلين جداً هم من يتحكمون فى هذين الشعورين ... و هؤلاء هم من يحققون المكاسب الطائلة فى البورصة ... فحاول أن تكون منهم و أن تتحكم فى هذه المشاعر و تصبح مثل الالة فى مواجهة السوق لا تاثير للعواطف على قرارتك.

    - أكبر دليل على تأثير العواطف و مشاعر الخوف و الطمع على اتخاذ القرارات ... هم مديرو الصناديق ... الذين يحققون أكبر النجاحات أثناء ادارتهم لصناديق المؤسسات ... فيجدون أنهم من الممكن أن يحققوا هذه الثروة لأنفسهم فيستقيلون ... و يستثمرون أموالهم الخاصة فى البورصة مستغلين مهاراتهم الكبيرة و نجاحاتهم المستمرة فى السوق ... فتكون المفاجأة أنهم يخسرون و قد يضيعون كل أموالهم ... و السبب هنا هو أنهم عندما أصبحوا يديرون أموالهم الشخصية أصبحت العواطف لها تأثير كبير فى قرارتهم بسبب خوفهم من الخسارة أو الطمع فى المكسب ... بينما أثناء عملهم فى الصناديق كانوا ملتزمين بالنسب المحددة مسبقاً للمكسب و الخسارة .. و عندما يصلوا اليها ينفذونها بدون تفكير .. و بدون تأثر من الخروج من عملية بخسارة أو طمع فى الاستزادة من المكسب فى عملية أخرى !!

    - و هذا يجرنا الى موضوع آخر ...وهو .. أن المضارب عندما يدخل فى عملية ما فى سهم ما .. يجب أن تكون طبقاً لخطة محكمة مكتوبة ... محدد فيها سعر الدخول و الخروج و نسبة المكسب التى يخرج عندها و نسبة الخسارة التى يخرج عندها أيضاً .. و يكتب أيضاً الأسباب الشراء و البيع للسهم ! و بعد انتهاء العملية ...سواء بمكسب أو خسارة يعود الى ما كتبه و يرى هل كان صحيحاً أم لا .. و فى حالة خطأه ... ما هى الأسباب التى أدت الى ذلك !"


    أخيراً ... أرجو أن تتمعنوا فى توقيعى على الرسالة .. و تحاولوا تنفذوه ...و لو استطعتم .. قولوا لى كيف فعلتموها ;) :D

    سلام
     
  10. الغالي

    الغالي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 يونيو 2002
    المشاركات:
    129
    عدد الإعجابات:
    0
    أهلين متفائل وحشتنا :)

    ماشاءالله مواضيعك منورة المنتدى . على فكرة تتذكرني :(


    بالنسبة للموضوع أشوف الأغلبية يغلب عليهم الطمع أما أنا فحالتي غير يعني مؤمن بمقولة ( خليك ماشي جنب الحيط ) و ( من خاف سلم ) و ( يقولون جبان ولا يقولون الله يرحموا ) يعني بالمختصر لمن أشوف السهم نزل في حدود 3% وأنا مغمض أعمل استوب لوز , وانبسط كثير لمن السوق ينزل وياخذ سهمي معاه :D , أما لما يرتفع السوق ويطير سهمي أتحسر وأعض أصابع الندم .

    عموما وصلت الى قناعة وهي : أن الربح مستحيل عند الهبوط خاصة لمن يعتمد على أداة التحليل الفني فقط , والشاطر الا يربح كثير أثناء الطلوع ويخرج بأقل الخسائر وقت النزول .

    أو نقدر نقول : الخوف نعمة وقت النزول , والطمع نعمة أثناء
    الطلوع .
     
  11. الغالي

    الغالي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 يونيو 2002
    المشاركات:
    129
    عدد الإعجابات:
    0
    وهذا مقال منقول من أحد المواقع يبين فيه الكاتب فلسفة الخوف والطمع من خلال الحساب الحقيقي والوهمي


    الخوف والطمع



    ان العمل بحساب تجريبي ، يختلف كثيرا او قليلا عن العمل بحساب عادي ، وذلك تبعا لشخصية المتعامل ، وتكوين نفسيته ، وقدرته على تحمل الصدمات والانفعالات ، وطريقة تفاعله مع المفاجآت المتوقعة منها وغير المتوقعة .
    ارى الفرق بين متعامل بحساب تجريبي ، ومتعامل بحساب حقيقي ، كالفرق بين ممثل يلعب دور محارب بطل في واحد من الافلام السينمائية ، وبين محارب بطل يخوض غمار المعركة الحقيقية ن وسط السنة اللهب ورائحة البارود . ففي حين ان الاول يحتال في اظهار رجولته ، وقد يكون في واقع الامر جبانا رعديدا يخشى ظل اذنيه ان رآهما في عتمة المساء ؛ اذا بالآخر يخوض صراعا حيا ، حقيقيا ، مصيريا ؛ بين الحياة والموت ، بين الزوال والبقاء ، بين الربح والخسارة .
    الاول ممثل يا اخواني والثاني بطل .
    الاول يلعب الدور، وما اسهل ان نلعب الادوار ؛ والثاني يعيش المعركة ، وما اقسى ان نعيش المعارك .
    الاول يتفرج على ما يحصل في بقاع عالمنا الملتهبة ويتسلى بنقل شخوص الشطرنج . والثاني يواجه خصما جبارا عنيدا بارادة القاتل او المقتول .
    نعم ، صدقني صديقي ؛ هي ارادة القاتل او المقتول .
    في هذه المعركة ، ان لم تقتل فستُقتل . لان كل فلس تربحه ، انما انتزعته من آخر قد خسره .
    من السهل على صاحبنا المجرب كما على صاحبنا الممثل ان ينتصر في المعركة على مشاعر الخوف والطمع التي لا بد ان تنتابه ، فهو يعرف ان المعركة وهمية ، مصطنعة . وهو يوقن ان الخطر يكمن في آلة التصوير لا في سلاح العدو المتربص .لذلك تراه يشتري صفقته ،ثم ينصرف الى ارتشاف قهوته وهو ويتمتع برؤية السعر يجري لمصلحته ، او يأمل بكل برودة اعصاب ان يميل لمصلحته ان هو سار في المرحلة الاولى عكس ما يشتهي . وان عاند السوق واصر على المعاكسة ، فهو يعلم ان الصفعة لن تكون باي حال اشد ايلاما من صفعة الافلام السينمائية التي لا تكاد تلامس الوجه حتى ترتد الى الوراء تاركة للموسيقى امر ايهام المشاهد بقوة اندفاعها .
    اما المتعامل الحقيقي ، لاسيما المبتدئ ن فهو ما ان يدخل في السوق حتى يشعر بمئات آلاف الانياب المكشرة من كل صوب ، ينظر الى الكنز الذي منى نفسه به ، يشد عزيمته ، يقرر الصمود ، يحاول ان يتلهى بفنجان قهوة ، يقرر عدم التطلع الى جهاز الكمبيوتر لفترة ، يحاول ذلك ، يفشل ، يشعر بقشعريرة يصعب تحملها . يسأل نفسه : ما العمل ؟ سرعان ما يجد الجواب . السوق يميل لمصلحته . هما نقطتان ، ثلاث ، اربع نقاط ربحا . يا لحظي ! آخذها وأهرب . يبيع صفقته ، ويشمر عن ساقيه ، ويترك الحلبة تبكي على نفسها .
    بعد هنيهة يجلس صاحبنا امام الشاشة متفرجا ، لا مشاركا في المعركة . الان قد هدأت نوبة الاعصاب ، فاذا به يتمنى ان ينخفض السوق ، وهو الذي كان منذ لحظة يتضرع الى الله ليرتفع السعر فيجني منه الربح .
    ولكن السوق يتابع الارتفاع ، 20 نقطة ربحا ، 50 نقطة ، قف ايها اللعين ! عد الى الوراء ! خذني معك ! ولكن القطار لا يتوقف الا على المحطة . والمحطة تكون على مسافة 150 نقطة لو ان الاعصاب صمدت ولم يهرب صاحبنا من السوق .
    اجل التخطيط للمعركة كان جيدا ، توقيت البداية كان جيدا ، الحصان كان من افضل ما وجد ، ولكن المقاتل كان جبانا . لقد هرب عند بداية المعركة .
    وان لم يحصل ذاك ، اخي المقاتل ، فقد يحصل هذا :
    اخطط للصفقة ، ادرسها جيدا ، ادخل في السوق ، انتظر قليلا ، يجري الامر بعكس ما اشتهي .
    ما العمل ؟ 20 نقطة خسارة ، 50 نقطة ، لا لن ابيع سانتظر ، 70 نقطة .
    يا الهي ، ما العمل ؟
    700 دولارا ! هي ثلث حسابي ! لا لن اسمح لهؤلاء الاوغاد ، لن اترك هؤلاء العلوج يقضون علي . سأنجو بنفسي .سأخرج من السوق باي ثمن .
    وأخرج من السوق ، واذا بالعاصفة تهدأ في داخلي . واذا بالعاصفة تهدأ في السوق ايضا . فاجلس انا لالتقاط انفاسي . ويجلس السوق ايضا ، كانما لالتقاط انفاسه .
    ثم وبعين ملؤها الشماتة والخبث ، اراه ينظر الي ، يستأذنني ، يستدير ، ويعود الى حيث كان .
    ايه ! اي مغفل انا ! لو انني لم ابع ! لما خسرت شيئا .
    ولكن التمني لا ينفع شيئا . هناك حقيقة لا بد من الاعتراف بها . وانا لا استطيع تغيير شيء فيها . لقد بعت ، وخسرت ، وانهزمت .
    لقد ربح غيري ، ولا يبقى لي الا انتظار المعركة التالية .
    نعم اخي المبتدئ . لا بد ان تواجه مواقف كهذه .كن متيقظا . حضر لكل مقام مقال . وليوفقك الله الى ما فيه خيرك .
     
  12. meshal

    meshal عضو محترف

    التسجيل:
    ‏9 نوفمبر 2003
    المشاركات:
    1,035
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    قرءة كلام في مقاله او كتاب لا اذكر

    المهم


    يقول اكثر الخاسرين هم اللذين يديرون الصناديق الاستثماريه اذا اشتغلو لأنفسهم !!!!!!


    يقول الكاتب

    لأنهم اذا اشتغلو لانفسهم يخسرون بسبب هاتين الخصلتين (الخوف + الطمع)

    اما اذا كانو يشتغلون لحساب غيرهم فهم يربحون لان الدافع في هذاك الوقت بعيد عن الخوف والطمع لانه الدافع هو القانون الذي يمشي عليه

    يعني يكون مثل الآله

    مثال :-

    لو اعطاك مؤشر سهم اشارة شراء بسعر 10 دولارا والبيع 10.50 كان دخلت

    10.10 وخرجت 10.40 لأضمن الربح

    ولكن الواقع ان الاموال لنا فيكون الدخول بدون تروي والخروج آآآآآآآخر الهدف لا وحتمال اقول يمكن يرتفع اكثر :)



    اعتقد حل المشكل هو ان نعتبر الاموال ليست لنا

    او ان نعتبر ان احد يتابع خطواتنا بأحصائيه كل فتره سواء 3 شهور او اكثر او اقل هل نفشل او ننجح

    المهم نكون كالأله لاتمشي الا بالقوانين او الاوامر التي نتلقاها من المؤشرات



    ولكن هل نستطيع ؟ :)
     
  13. bu-abdullaziz

    bu-abdullaziz عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    1,777
    عدد الإعجابات:
    0
  14. اول

    اول عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2004
    المشاركات:
    4,342
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية- الرياض
    موضوع ممتع وخطير ومفيد في نفس الوقت