تقرير : نمو الاقتصاد الامريكي لا يزال قوي

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة النوووخذه, بتاريخ ‏18 ابريل 2004.

  1. النوووخذه

    النوووخذه إلغاء نهائي

    قلل المحللون الاقتصاديون في وول ستريت من اهميه بعض التقارير الاقتصاديه التى صدرت في نهايه الاسبوع الماضي لاعتقادهم بانها لا تهدد النمو الاقتصاد الامريكي الذي ما يزال في الاتجاه الصحيح على حد تعبيرهم , تراجع الناتج الشهري غير المتوقع الذي تزامن مع تراجع طفيف في ثقه المستهلك خلال شهر مارس لم يؤثر على ثقه المحللين الاقتصاديين في قوه النمو الاقتصادي للولايات المتحده .
    حيث راى البعض ان الارقام القويه التي صدرت من طلبات المصانع وارتفاع مبيعات التفرقه عززت ثقه المحللين والمتداولين في الاسواق الامريكيه على حد سواء , حيث اثبتت تلك التقارير ان الولايات المتحده تسير على خطى ثابت نحو النمو الاقتصادي الكامل حيث رفعت تلك الارقام من توقعات الاسواق للناتج القومي الاجمالي الذي قد يرتفع الى 5% خلال الربع الاول من هذا العام مقارنه ب 4.1% في الربع الاخير من العام الماضي .
    لكن القلق الحقيقي يظهر انه من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي قد يستغل اندفاع الولايات المتحده نحو النمو الاقتصادي كفرصه لرفع نسب الفائده .
    هذا التحرك قد يكون مدفوع من القفزه المفاجئه لمؤشر اسعار الاستهلاك في شهر مارس الذي يعتبر من اهم المؤشرات التضخميه للاسواق الامريكيه , وعلى حد تعبير حاكم بنك الاحتياط الفيدرالي لولايه رتشموند ان البنك المركزي يقف على ( بعد بسيط ) من تضييق السياسه الماليه للولايات المتحده لكبح ايه تهديد تضخمي للاسواق لكنه استطرد بعد ذلك قائلا انالبنك يحتاج المزيد من الدلائل والتأكيدات على ارتفاع نسبه التضخم في الاسواق قبل ان يقوم بهذا التحرك.
    خلال الاسوبع المقبل يتوقع المراقبون ان مجموعه الارباح والنتائج الشركات ربع السنويه ستخفف من مخاوف ارتفاع الفوائد وسيكون الاكثر اكتظاظا بتقارير الارباح حيث من المنتظر اعلان 178 شركه عن نتائجها .
    اما عن الجبهه الاقتصاديه الاسبوع المقبل فتنتظر الاسواق تقرير مؤشر اسعار الانتاج الذي يعتبر ايضا من المؤشرات التضخميه الهامه في الاسواق الامريكيه .

    ملخص عن تقرير الاسبوعي للمجموعه الدوليه للوساطه الماليه عن الاسواق الماليه



    تقبلوا تحياتي