الكويت في* ‬المرتبة الأولى من حيث ارتفاع متوسط سعر المتر المربع من الأراضي* ‬السكنية

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة abuffaisal, بتاريخ ‏16 نوفمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. abuffaisal

    abuffaisal عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    108
    عدد الإعجابات:
    0
    تقرير شركة المزايا القابضة


    يسجل قطاع الأراضي* ‬والمباني* ‬التجارية نسبة ارتفاع على القيم المتداولة خلال سبتمبر* ‬


    [RIGHT]مزايا القابضة : ‬هناك مجموعة عوامل ‬يواجهها العقار هي :

    1- ‬شح في ‬السيولة
    2-تراجع ‬رغبة البنوك في ‬الإقراض الرخيص وسط تدهور معنويات المستثمرين* ‬
    [/RIGHT[/COLOR
    ]]

    اعتبر تقرير شركة المزايا القابضة أن ما نتج عن الأزمة المالية العالمية،* ‬من شح في* ‬السيولة وتراجع في* ‬رغبة البنوك في* ‬الإقراض الرخيص وسط تدهور معنويات المستثمرين على الأجل القصير،* ‬سيؤدي* ‬إلى إعطاء المطورين العقاريين ممن* ‬يتمتعون بأساسيات قوية سواء على المستوى التمويلي* ‬والرأسمالي* ‬أو على مستوى الكفاءات والمهارات البشرية ميزة تنافسية تؤهلهم للاستمرار في* ‬الاستثمار في* ‬مشاريع التطوير العقاري*. ‬
    وقال التقرير إن من أهم النتائج من وراء دخول السوق في* ‬مرحلة انتخاب أو انتقاء الأفضل والأقدر على الإنتاج والتسليم هو التخلص من الدخلاء على القطاع من الشركات والمستثمرين الذين استفادوا من طفرة الطلب*. ‬وبين التقرير أن الوقت أصبح متاحا لإعادة تصويب السياسات التطويرية بحيث* ‬يصبح الطلب الحقيقي* ‬النبراس الذي* ‬تهتدي* ‬به الشركات الاستثمارية والتطويرية ما* ‬يعني* ‬الحد من المشاريع المكررة والمنسوخة،* ‬بالإضافة إلى تنامي* ‬الطلب على المشاريع ذات القيمة المضافة*.‬
    وقال التقرير ان تهدئة الطلب المفتعل من قبل المضاربين ستؤدي* ‬إلى تخفيف الضغط على الأسعار وصولا إلى مستويات مقبولة،* ‬تقلل من معدلات التضخم*. ‬وفي* ‬السياق،* ‬
    قال كريس دوميت،* ‬الرئيس التنفيذي* ‬لشركة جون تشاركول في* ‬دبي* ‬أنه من المحتمل أن تلقي* ‬الأزمة المالية العالمية التي* ‬نشهدها حالياً* ‬بظلالها على الأسواق العقارية لتهدئ بذلك من جنون الأسواق التي* ‬دفعت بالمضاربين لشراء العقارات* ‬غير المستكملة
    بالجملة*. ‬وأضاف دوميت أنه مع إبداء المستثمرين الأجانب والمحليين المزيد من الحرص حالياً،* ‬يتوقع لسوق بيع العقارات* ‬غير المستكملة القوية،* ‬والتي* ‬عرفت بكونها الدافع الرئيسي* ‬وراء ارتفاع أسعار العقارات،* ‬أن تتباطأ تدريجياً*.‬‬
    وقال التقرير ان تراجع مستويات المضاربة المرتبط بتراجع في* ‬السيولة والثقة أدى إلى انخفاض حاد في* ‬أسعار مواد البناء بالإضافة إلى ارتباط ذلك بانخفاض أسعار المحروقات والمنتجات النفطية*. ‬وبين التقرير أن الجانب المشرق لتراجع الأسعار هو كبح التضخم المستعر في* ‬الخليج بالإضافة إلى الحد من تنامي* ‬أسعار العقارات نتيجة انخفاض أسعار المواد الداخلة فيها،* ‬بالتالي* ‬الاستفادة من انخفاض أسعار المواد لانجاز كثير من الإعمال القائمة حاليا*.‬

    مشاريع أكثر ثباتا
    ورغم الحالة التي* ‬تمر بقطاع العقارات على مستوى العالم إلا أن كثيرا من المشاريع لا تزال تحمل فرصا استثمارية تعزز فرص استمرارها وتلقيها التمويل سواء من قبل البنوك أو المستثمرين*. ‬وفي* ‬السياق،* ‬قالت وزيرة السياحة العمانية إن المستثمرين الأجانب أكدوا أنهم سيواصلون العمل في* ‬مشروعاتهم السياحية في* ‬سلطنة عمان رغم اضطراب الائتمان العالمي*. ‬وقالت في* ‬تصريحات نشرتها* (‬رويترز*) ‬إن جميع المستثمرين الأجانب الذين* ‬يبنون منتجعات أو* ‬يخططون لذلك تعهدوا بمواصلة العمل في* ‬مشروعاتهم رغم الأزمة المالية العالمية*. ‬وأضافت أن هذه المشروعات مهمة لإسهامها في* ‬الاقتصاد العماني،* ‬وأن الحكومة ملتزمة بدعمها*.‬
    وقالت تقارير اقتصادية ان احتياطات مالية ضخمة تراكمت في* ‬الخليج جراء ارتفاع أسعار النفط الخام،* ‬حيث قال تقرير لمركز دبي* ‬المالي* ‬أن دول مجلس التعاون الخليجي* ‬تمكنت من تحقيق فوائض مالية كبيرة ما أدى إلى خفض ديونها العامة وتكديس احتياطات من العملات الأجنبية قدرت بـ151* ‬مليار دولار في* ‬2007*.‬* ‬وقد توقع تقرير مصرفي* ‬صادر عن مجموعة سامبا المالية أن تحقق الموازنة السعودية فائضا قياسيا لعام* ‬2008* ‬يصل إلى* ‬300* ‬مليار ريال*.


    وسجل المؤشر أسعار المبايعات العقارية المنفذة لدى دول مجلس التعاون الخليجي* ‬انخفاضا بنسبة* ‬2*.‬6٪* ‬على متوسط الأسعار التي* ‬تم التنفيذ عليها ليعكس بذلك نسبة انخفاض أعمق بالمقارنة بالمستوى السابق ويعود هذا الاتجاه نتيجة مجموعة العوامل التي* ‬يواجها النشاط العقاري* ‬ككل،* ‬حيث ارتفعت الأسعار وصولا الى مستويات قياسية أصبحت عبئا على المستثمرين والسماسرة وحدت أيضا من وتيرة النشاط العقاري* ‬بشكل عام حيث نجد أن متوسط الأسعار العام لدى المملكة العربية السعودية قد ارتفع بنسبة* ‬7*.‬1٪* ‬خلال سبتمبر،* ‬فيما سجلت الأسعار ارتفاعا آخر لدى سلطنة عمان بنسبة* ‬1*.‬3٪* ‬في* ‬المقابل نجد أن الاتجاه نحو الانخفاض على الأسعار لدى كل من الامارات وقطر ناتجة عن الاتساع الحاصل على رقعة الأراضي* ‬السكنية والتجارية وما* ‬يحمله ذلك من انخفاض متوسط الأسعار السائدة تبعا لاختلاف المواقع مع الأخذ بعين الاعتبار أن اختلاف الأسعار لدى إمارات الدولة المختلفة،* ‬حيث شهدت الامارات الشمالية ارتفاعا ملموسا على وتيرة النشاط العقاري* ‬على عمومه لدى تلك المناطق* ‬،* ‬هذا فيما سجل مؤشر الأسعار انخفاضا بنسبة* ‬4*.‬9٪* ‬لدى* ‬الكويت نتيجة استمرار مستويات الطلب على ما هي* ‬عليه عند انحسار المساحات التجارية بالدرجة الأولى والسكنية بالدرجة الثانية فيما بقيت أحجام وقيم المبايعات على مستوياها المنخفض نتيجة للقيود المفروض والتي* ‬تهدف الى الحد من اتجاه المضارات المسجل والذي* ‬اوجد سقوفا سعرية لا* ‬يمكن التخلص منها في* ‬المنظور القريب* ‬،* ‬ويأتي* ‬الانخفاض الحاصل على مؤشر الأسعار لدى مملكة البحرين نتيجة توقع حدوث تصحيح أو انخفاض على اتجاه الأسعار بشكل عام الأمر التي* ‬اثر على متوسط الأسعار الذي* ‬تم التنفيذ عليها خلال سبتمبر*.


    فيما عكس المؤشر بقاء الكويت في* ‬المرتبة الأولى من حيث ارتفاع متوسط سعر المتر المربع من الأراضي* ‬السكنية وعند متوسط سعر وصل الى* ‬703* ‬دينارات كويتية

    وجاءت الإمارات العربية المتحدة ثانيا وعند متوسط سعر وصل الى* ‬5480* ‬درهما إماراتيا واحتلت مملكة البحرين ثالثا وعند متوسط سعر وصل الى* ‬386* ‬دينارا بحرينيا،* ‬في* ‬المقابل فقد سجل سعر المتر المربع الأعلى على الأراضي* ‬التجارية والاستثمارية لدى الكويت أيضا وعند متوسط سعر وصل الى* ‬1813* ‬دينارا كويتيا فيما جاءت مملكة البحرين ثانيا وعند متوسط سعر وصل الى* ‬1037* ‬دينارا بحرينيا واحتلت الإمارات المرتبة الثالثة وعند متوسط سعر وصل الى* ‬7900* ‬درهم إماراتي،* ‬ونتيجة الارتفاعات المتدرجة التي* ‬تشهدها أسعار المباني* ‬التجارية مكاتب فقد سجلت مملكة البحرين متوسط السعر الأعلى خليجيا وعند متوسط* ‬1536* ‬دينارا بحرينيا فيما جاءت قطر في* ‬المرتبة الثانية وعند متوسط سعر بلغ* ‬14400* ‬ريال قطري* ‬وجاءت المملكة العربية السعودية في* ‬المرتبة الثالثة خليجيا وعند متوسط سعر وصل الى* ‬11600* ‬ريال للمتر المربع*. ‬


    الرابط

    http://alshahedkw.com/index.php?option=com_content&task=view&id=20900



    جريدة الشاهد
    16-11-2008
     
حالة الموضوع:
مغلق